القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

لما زارني الليل وفكرني بغيابه.. مجدي فرج عامر #magdi_farag_amer

لما زارني الليل وفكرني بغيابه
قومت دوغري لأوضته أجري
وأبص ع سريره  ودولابه
قولت ليه بيزيد ف هجري
وأترميت أحضن ثيابه
لما زارني الليل .....
وحزن ف قلبي شابه
إبتديت أسال لنفسي 
هو ليه باع قلبي سابه
والظنون صاحبت خيالي 
 وعمرها ما رأفت بحالي
وإلتقيت نفسي باسقف 
وبعيوني عتاب لصورته
 بتريقه وباقوله شابو 
والزمن مهما يعدي 
عمره للماضي محالي 
لسه ذكراه جوه مني
 شايله كل عزيز وغالي 
وقلبي بعد ما كان له كله 
بيشتكي من إنه خالي 
لما زارني الليل وجاني
جاب نجومه وجه واساني 
وهمسه وكلامه ف وداني
وكل ماضي مر عدي
جه قصاد العين وهدي
وحلمي تايه ع المخده
وطيفه ف منامي ناداني 
لما زارني الليل 
بطيف ناس عني غابوا
قلبي حط ف وسطه إيده 
بأنزحه وقال ايه اللي عابه
أصل قلبي كبير وطيب 
ياما خفف له جروحه
وكان تمللي بيوصفه
 ويقول دا روحه
وكان يزيد الطبطبه
 وقت أما يعلي بكاه ونوحه 
وإللي جنن عقلي  إنه
 كل أحاسيسي ومشاعري
ف الغرام وف حبه خابوا
وإلتقتني أسرح وباضحك
 وبهزار أشتم ف أمه 
 وبألعن اليوم إللي جابه.....

مجدي فرج عامر

#magdi_farag_amer

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات