القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

ذكريات شارع الشهداء ٥ أبناء غزة المغتربين يحملون في قلوبهم عشق الوطن

ذكريات شارع الشهداء ٥
أبناء غزة المغتربين يحملون في قلوبهم عشق الوطن ويزرعونه في قلوب أبناءهم. ومن هؤلاء صديق الصبا والشباب منذر ثروت سكيك فقد هاجر الى كندا منذ إثنان  اربعون سنة فعندما توجه معظمنا للدراسة في مصر هاجر هو إلى كندا. 
ولم تنقطع علاقتنا ببعض بل كنا على تواصل خصوصا ان باقي شلتنا ومعظمهم من ابناء شارع الشهداء درسنا سويا في مصر وعدنا سويا بعد التخرج إلى غزة. 
منذر عاد هذا العام لزيارة غزة بعد غياب أكثر من أربعين سنة.  وكان اول ما فعله هو الالتقاء بأصدقاء الطفولة والشباب وكان اللقاء في منزلهم الذي قضينا فيه اجمل ايام الدراسة في المرحلتين الإعدادية والثانوية تذكرنا شجرة القشطة وشجرة الكلمنتينة التى كنا نقطف منها وناكل حتى نضيع اثار التدخين خوفا من أهالينا .
امضى منذر بضعة أيام لم يترك زاوية او شارع إلا زاره وكأنه يريد تعويض سنوات غيابه عن غزة او يريد ان يحمل لاولاده في كندا صورة واحدة كاملة لغزة. 
زار مسجد كاتب ولاية حيث استرجع صوت ابيه رحمة الله عليه ثروت سكيك وهو يؤذن مستذكرا حديث والده بانه اكمل مسيرة جده المرحوم عطا سكيك كمؤذن واشادة اهالي الحي بصوته الجميل. 
زار الميناء وسوق القيسيارية والأسواق والمساجد القديمة والحديثة وقصر العدل زار دكان والده المرحوم في البلد.  تجول في الشوارع وكأنه يريد ان يطبع في ذاكرته صور غزة الجديدة. 
هؤلاء هم ابناء غزة المغتربين جل احلامهم العودة للوطن ومع أبناءهم  ولو لايام قليلة يعانقون هواءه ويقبلون ثراه. 
وغادرنا وقد زاد عشقه للوطن وحمل معه لاولاد اجمل واثمن هديه صورة جميلة وذكريات جديدة متمنيا ان يعود قريبا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات