القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

رواية اغتصاب شرعي (جميع الاجزاء) للكاتب المصري محمد مالك جميع الحقوق محفوظة

الرواية في قمة الروعة وبتعكس واقع حقيقي للأسف .. ولن تصل الا للمتابعين علق ب ٢٠ ملصق وشارك البوست في ٣ جروبات .. 

انا سارة يس ١٦ سنة في تانية ثانوي معروفة في المنطقة اللي انا ساكنه فيها بالبرنسيسة .. علي فكره هي منطقة شعبية .. سموني كدا عشان خاطر طولي وعرضي وجمالي اللي مالوش زي وذكائي الخارق وسرعة بديهتي وكمان شخصيتي الجذابة .. بصراحة انا سابقة سني بكتير .. ماما كانت دايما تقلي كدا .. ماما ست بيت وبابا صاحب مخبز فينو .. عندي اخ واحد اصغر مني في سنة تانية اعدادي .. انا زي اي بنت عندها طموح نفسي اكمل تعليمي وادخل كلية محترمة من كليات القمة زي الطب والصيدلة والهندسة وخصوصا اني انا متفوقة في دراستي جدا زي ما قلت قبل كدا .. كان كل يوم يجولي خطاب من المنطقة اللي انا ساكنه فيها ومن براها وحتي من قرايبي.. لكن انا دايما كنت برفض لاني زي ما قلتكم اني عندي طموح جامد ونفسي ادخل كلية محترمة وانا بصراحة مركزة علي كلية الطب .. بحلم اكون دكتورة ويتقالي الست الدكتورة راحت . الست الدكتورة جت .. ههههه .. بصراحة ماما كانت مشجعاني علي دا .. لكن للأسف بابا كان دايما يقول البنت مسيرها للبيت مهما اتعلمت .. بس ماما كانت واقفاله وكانت دايما تقوله سيب البنت تكمل تعليمها يا يس وتحقق اللي نفسها فيه والعرسان قاعدين ومش هيطيروا .. لحد ما ما في مرة بابا جه من برة متعصب ومتنرفز جامد ولما ماما سألته مالك ؟! مرديش يجاوب .. بس لما الحت عليه قالها ان فيه واحد اسمه الحج سيد صاحب محلات سباكة ومشهور اوي سنه ٦٥ سنه ومتجوز ٦ مرات وعنده ١١ عيل .. قالته ماله عم زفت ؟!قالها عايز يتجوز بنتك وانا وافقت ؟! امي ضربت ايديها علي صدرها ولطمت علي خدها وكان هاين عليها تشق هدومها .. قالتله عايز تجوز بنتك لواحد اكبر من ابوها ومتجوز ست مرات وعنده ١١ عيل كمان ؟!انت اتجننت يا يس ؟! قالها دا اخر كلام عندي والفرح كمان اسبوعين .. انا كنت هتجنن ازاي بابا يعمل كدا يبقي رفضت شباب زي القمر عشان اتجوز العجوز دا ؟! المهم حاولنا معاه بكل الطرق لكن بابا كان مصمم وهددني اني لو موافقتش هيطلق امي وهيرمينا انا وهي واخويا في الشارع .. بصراحة لما شفت نظرة الكسرة والاستسلام في عين ماما وان خلاص مش في ايديها حاجة تعملها واني لو رفضت فعلا اتجوزة هيطلق امي وهيرمينا في الشارع واحنا ملناش مكان تاني نروحه وافقت .. واتجوزت الذئب العجوز دا .. فعلا راجل طفس وكل همه وتفكيرة الستات وعايز يشبع شهوته بأي طريقة .. واللي تدخل دماغة لازم يطولها واللي ميقدرش عليها او تكون محترمة او من بيت محترم يقول اتجوزها .. حيوان بمعني الكلمه .. واتكتب الكتاب وعملنا فرح كبير اوي .. بالنسبة لي انا مكنتش دخلتي كانت خرجتي كان ميتم كبير فضلت طول الفرح اعيط لحد ما الفرح خلص وروحت معاه البيت .. واول ما اتقفل علينا باب الحيوان ما استناش اغير فستاني حتي !! لا قام هاجم عليا ومقطع الفستان ميت حته لدرجة ان ضوافرة علمت في جسمي بعدها قام راميني ع السرير وقعد يبصلي ويضحك ومسك طرف جلبيته ببقه .. افتكرت ساعتها مشهد الاغتصاب اللي فيه عادل ادهم وهو بيغتصب نبيلة عبيد في فيلم الشيطان يعظ .. جسمي كله ارتعش وخفت جامد اوي وكنت اتمني الارض تنشق وتبلعني او تحصله هو حاجة اويموت فجأة وميعملش اللي عايز يعملة معايا .. لحد ما حصلت حاجة غريبة خالص ... ؟؟؟؟!!!!

الرواية في قمة الروعة وبتعكس واقع حقيقي للأسف .. ولن تصل الا للمتابعين علق ب ٢٠ ملصق وشارك البوست في ٣ جروبات .. 

اغتصاب شرعي +١٨
البارت الثاني
للكاتب المصري محمد مالك
جميع الحقوق محفوظة
سارة تتصل بأمها الساعة الخامسة فجرا وفي حالة انهيار تام والام ترد منزعجة
الام .. الو ايوا يا سارة اخبارك ايه يا حبيبتي ؟!
سارة .. الحقيني يا ماما انا تعبانه اوي وعندي نزيف جامد !!
الام .. يا ساتر يارب !! نزيف ايه يا سارة ؟! اوعي يا بنتي يكون قصدك نقطتين الدم بتوع فض الغشاء بتاع البكارة !! ما انا مفهماكي كل حاجة
سارة .. مش الزفت خالص !! بقلك نزيف يا ماما مش عاوز يبطل والم فظيع جدا .. الحقيني يا ماما انا تعبانه اوي .. تعالي وديني مستشفي بسرعة ارجوكي
الام .. طب جوزك فين ؟!
سارة .. متقوليش جوزي !! قولي الحيوان المفترس اللي معندوش لا رحمه ولا دين !!
الام .. هو انتوا اتخانقتوا ولا ايه ؟! طب ادهولي اكلمه يا سارة
سارة .. متلقح برة ومش هيكلمك لأنه ضربته بالقلم
الام .. ايه !! ضربتي جوزك بالقلم ؟! ليه يا بنتي ؟!
سارة .. بقلك حيوان يا ماما ومعندوش رحمه .. زي الديب الجعان اللي ما صدق شاف فريسة ضعيفة قدامه وفضل ينهش في لحمها طول الليل !!انا اتبهدلت يا ماما وانتوا السبب !!
الام .. والله ما انا فاهمه حاجة يا بنتي !! .. طب اهدي اديني جايالك
سارة .. متتأخريش يا ماما ارجوكي
الام .. حاضر يا بنتي اصحي ابوكي ويوديني ليكي علطول
سارة .. ماشي .. سلام
الام .. سلام يا حبيبتي .. استر يارب لأجل خاطر سيدنا النبي .. يس .. يس .. اصحي يا يس
يس .. ايه في ايه يا ولية ؟! مصحياني وش الفجر ليه كدا
الام .. قوم بنتك تعبانه خالص وعايزة تروح المستشفي
يس .. تعبانه !! تعبانه ازاي يعني ؟!
الام .. بتقول جالها نزيف !!
يس .. نزيف ازاي يعني ؟!
الام .. وانا ايشعرفني ؟! قوم البس وديني ليها بسرعة
يس .. حاضر .. حاضر .. اصطبحنا وصبح الملك لله .. اقوم ادخل الحمام
الام .. يارب جيب العواقب سليمه يارب
ويذهب الابوان بسرعة الي منزل الابنه سارة ويقومان باصطحابها الي مستشفي تخصصي حيث قام الطبيب بالكشف عليها ليخبر الجميع بخبر صادم جدا ؟؟!!!!
تابعوني والبارت التالي .. تحياتي
ملحوظة .. جميع الحقوق الفكرية والادبية محفوظة بموجب قانون حقوق الملكية الفكرية ويمنع منعا باتا نسخ الرواية وتداولها الا بعد موافقتي والا سوف يتم اتخاذ الاجراءات القانونية حيال المخالفين ..

الرواية في قمة الروعة وبتعكس واقع حقيقي للأسف .. ولن تصل الا للمتابعين علق ب ٢٠ ملصق وشارك البوست في ٣ جروبات .. 

البارت الثالث
للكاتب المصري محمد مالك
جميع الحقوق محفوظة
وبعد ان يفحص الطبيب المختص سارة يخرج الي ابواها ويبدوا عليه الدهشة
الام بلهفه .. طمني يا دكتور سارة مالها ؟!
الطبيب مندهشا .. واضح كدا ان في تهتك شديد في الجهاز التناسلي نتيجة تعامل عنيف معاها !!
الام .. ايه ؟!
الاب .. مش فاهم عدم لامؤاخذة ؟!
الطبيب .. لا لازم تصحح معايا كدا يا حج لأن الكلام في الامور دي بيبقي صعب ومحرج جداا .. هي متجوزة طبعا ؟
الام .. ايوا دي لسة عروسة .. فرحها كان امبارح !!
الطبيب .. ياااه .. مسكينة بجد
الاب .. هو في ايه انا مش فاهم حاجة ؟! ما تفهمني يا عم الدكتور البت مالها ؟!.
الطبيب .. واضح بقي ان العريس شباب وصحته كويسة .. هو رياضي ولا ايه ؟!
الام .. بالعكس دا راجل عجوز معدي الستين سنه !!
الطبيب .. معقول ؟!
الاب .. ايه هو اللي معقول واللي مش معقول ؟!ما تفهمني يا دكتور بدال ما انا قاعد زي الاطرش في الزفة كدا ؟!
الام .. انا فهمت يا حج ولما نروح البيت هفهمك .. طب وبنتي بخير ولا ايه يا دكتور ؟!
الطبيب .. ان شاءالله هتبقي كويسة .. مع العلاج دا والراحة التامة هتبقي زي الفل .. واهم من دا كله جوزها ميقربش منها خالص لمدة شهر علي الاقل
الام .. جوازة ايه السودا دي يا اولاد !! طيب يا دكتور تعبناك معانا ربنا يكرمك
الطبيب .. لا تحت امركم والف سلامة
وتعود سارة الي منزل زوجها والذي يبدوا عليه الغضب الشديد
سيد .. الدكتور قالك ايه ؟!
سارة .. ملكش دعوة بيا خالص .. خليك في حالك لو سمحت
سيد .. يعني ايه خليني في حالي ؟! هو انتي مش مراتي ولا ايه ؟! وكلميني عدل زي ما بكلمك .. واوعي تفتكري ان القلم اللي عطتهولي علي وشي دا هيعدي بالساهل . لا وحيات امك !!
سارة .. ملكش دعوة بأمي يا سيد .. فاهم ؟!
سيد .. ماشي يا قمر .. انا مش هجيب سيرة امك تاني عشان متزعليش .. شوفي انا طيب ازاي وقلبي حنين !! دا انا بحبك يا بت
ثم يحاول ان يقترب منها لكي يضمها الي صدرة ويقبلها ولكن سارة تمنعه
سارة .. اوعي تقرب مني خالص .. الدكتور قال ميقربش منك لمدة شهر
سيد .. نعم ياختي !! ليه هو انا متجوزك عشان اتفرج عليكي ولا ايه ؟! دا انا دافع لأبوكي دم قلبي مهر وشبكة وعفش !!
سارة .. ما هو يكون في علمك انت مش هتلمسني خالص لمدة شهر زي ما قال الدكتور ويمكن اكتر كمان حسب ما احس بقي اني بقيت كويسة.. وكمان مش هسمحلك تتعامل معايا بالطريقة الوحشية دي تاني !! وابعد بقي عني عشان الدكتور قالي لازم راحة تامة في السرير
سيد .. بقي كدا !! طيب .. يبقي قعدتي هنا ملهاش لازمة .. انا هقعد الشهر عند مراتي التانية في اسكندرية ولما تخفي يا حلوة ابقي كلميني .. وابقي سلميلي ع الدكتور بتاعك .. سلام يا بت الناس الطيبين.. بنات ورق صحيح!!
سارة .. انا اللي ورق ولا انت اللي عامل زي انسان الغابة ؟! روح يا عم روح .. ليه بس يابابا تعمل فيا كدا حرام عليك !!
وفي المساء تتصل ام سارة للأطمئنان عليها
الام . عاملة ايه يا بنتي دلوقتي ؟
سارة .. الحمد لله يا امي احسن شوية
الام .. ربنا يشفيكي يا بنتي .. وجوزك فين اومال ؟
سارة .. سافر عند مراته في اسكندرية
الام .. يا لهوي !! سافر وسابك لوحدك ؟!
سارة .. ايوا كدا احسن
الام .. كدا احسن ازاي يا بنتي ؟! الناس تقول ايه لما راجل يسيب مراته تاني يوم جوازهم ويسافر عند مراته التانية ؟!
سارة .. هو دا كل اللي هامك ؟! ومكنش هامك كلام الناس لما يقولوا ازاي ناس يجوزوا بنتهم لراجل اكبر من ابوها في السن ومتجوز قبلها ست مرات وعنده ١١ عيل في سنها واكبر منها كمان !!
الام .. وانا كان في ايدي ايه بس يا بنتي ؟! اديكي شفتي ابوكي كان مصمم ازاي !!
سارة .. منه لله بقي
الام . عيب يا سارة متتدعيش علي ابوكي
سارة .. ابويا حطم مستقبلي يا امي وقضي علي كل احلامي وطموحاتي .. انا مش هسامحة طول عمري
الام .. طب وجوزك هيرجع امتي ان شاء الله ؟!
سارة .. قالي لما تبقي تخفي ابقي كلميني .. كل دا عشان خاطر انه عرف انه مش هيقرب مني تاني لمدة شهر . عشان تعرفي بس ان دا مكنش عايزني مجرد اشباع لشهوته مش اكتر . . دا كان عاجبه جسمي وجمالي يا امي وصدقيني بعد ما يزهق مني هيدور علي غيري وانا الضحية .. شفتوا انتوا عملتوا فيا ايه ؟!
الام .. خلاص يا سارة .. متقطعيش قلبي بكلامك دا !!
سارة .. لا يا ستي علي ايه . خليني كاتمه في قلبي لحد ما اطق واموت . عشان ترتاحوا بقي
الام .. بعد الشر عليكي يا سارة .. ليه يا بنتي الكلام دا بس ؟!
سارة .. طيب يا ماما من فضلك بقي انا عاوزة اقفل عشان عاوزة ارتاح شوية
الام .. ماشي يا بنتي .. وانا ان شاء الله بكرا الصبح هكون عندك
سارة .. في انتظارك .. سلام.
الام .. تصبحي علي خير يا بنتي مع السلامة
وتنام سارة وفي الصباح تستيقظ علي صوت ضحك عالي في الصالة لمجموعة من الشباب .. تنزعج بشدة وتنهض من علي فراشها لتري من بالخارج فتجد مجموعة من الشباب عددهم خمسة يدخنون الحشيش بواسطة الشيشة وامامهم زجاجات كثيرة من مشروب البيرة
سارة متعجبة .. انتوا مين ؟! ودخلتوا ازاي هنا ؟!
فيجيب عنهم شاب وسيم قوي البنية يبدوا علي وجهه بعض الشراسة والمكر والدهاء ويدعي حسن وهو الابن الاكبر لزوجها سيد
حسن بسخرية .. اهلا اهلا اهلا .. صباحية مباركة يا عروسة !!
سارة .. انت مين ؟!
حسن .. انا حسن ابن سيد جوزك يا مرات ابويا
سارة .. ايه ؟!
حسن .. يخرب بيتك يا ابويا . اول مره تختار صح .. ايه يا بت القوام والجمال دا كله ؟!
يحاول ان يلمسها بيدة وسارة تبتعد الي الوراء
سارة .. ابعد ايدك دي عني .. هو انت اتجننت ولا ايه ؟!
حسن .. هههه .. دي القطة طلعت بتخربش يعني يا رجالة!!
اصدقائة يضحكون سخرية من سارة
احد اصدقائة معلقا .. باينلها قط نفور يالا !!
حسن .. ههههه . وماله انا احب القط النفور .. يفضل يجري وانا اجري يخربشني واخربشة عادي بس في الاخر لازم يقع ويستسلم ..
سارة .. امشي اطلع برة يا حيوان
حسن .. نعم يا روح امك ؟!!
الاحداث اشتعلت جدااا وهتحصل كارثة بعد شوية للمتابعة 

الرواية في قمة الروعة وبتعكس واقع حقيقي للأسف .. ولن تصل الا للمتابعين علق ب ٢٠ ملصق وشارك البوست في ٣ جروبات .. 

البارت الرابع
للكاتب المصري محمد مالك
جميع الحقوق محفوظة
حسن .. انتي بتشتميني يابت ؟!
سارة .. بت لما تبتك .. وامشي اطلع من بيتي يلا انت والحوش اللي معاك دول !!
حسن .. ايه !! سمعيني كدا تاني الكلمة دي ؟! بيتك ؟!! بيتك ايه يا روح امك؟!! هو انتي صدقتي نفسك انك مرات ابويا بجد ولا ايه ؟!! لا يا حلوة اصحي وفوقي مكنتش دي حتة ورقة عند مأذون هتخليكي تعيشي في الوهم وتفتكري نفسك صاحبة بيت !!
سارة .. انت قصدك ايه ؟!
حسن .. قصدي انك نزوة من نزوات ابويا وهتعدي زي ما خمس نزوات قبل منك عدوا برضوا .. بس هو يشبع منك كدا وبعد كدا هيرميكي في الشارع زي الكلب الجربان !!
سارة تغضب بشدة .. امشي اطلع برة يا سافل .. اطلعوا برة
حسن .. باين عليكي مش ناوية تجبيها لبر معايا ؟!!
ثم يمسك ذراعها ويجذبة اليه بقوة حتي تقترب منه وسارة تتألم وحسن يهمس في اذنها بصوت خافت
حسن .. بقلك ايه .. اعقلي كدا اومال وخليكي فريش عشان ايامك تعدي معايا لأحسن وديني ما اعبد اخلي حياتك جحيم
سارة تتألم .. سيب ايدي بتوجعني يا بني آدم!!
حسن .. حاضر .. اديني سيبتك اعقلي بقي
سارة في قمة الغضب وتصفع حسن علي وجه فيغضب هو الاخر
سارة .. امشي اطلع برة يا زبالة وانا ليا كلام تاني مع ابوك
حسن .. انتي بتضربيني يا بت ؟!
سارة .. ولو مخرجتش من هنا وانت اللي معاك دول بالزوق انا هطلب الشرطة
حسن .. لا دانتي يومك مش فايت !! عثمان امشي وانت الرجالة وخد الباب في ايدك
عثمان .. عايزني اسيبك لوحدك مع المتوحشة دي ؟!
حسن .. اسمع الكلام يا عثمان .. عايز اقول لمرات ابويا كلمتين علي انفراد
عثمان .. اه يا لئيم .. فهمتك انا .. يلا يا رجالة .. طب احنا هنستناك برة ولو في حاجة ادينا حس يا برنس
وبعد انصراف اصدقاء حسن .. حسن ينظر ل سارة في غضب شديد ويبدوا انه ينوي بها شر وسارة بدأت تخاف
سارة .. ايه مالك ؟! بتبصلي كدا ليه ؟!!
حسن .. انتي تضربيني انا بالقلم علي وشي ؟! دا لا عشتي ولا كنتي .. دا انا امي معملتهاش لما تعمليها انتي يا بنت الكلب ؟!
حسن يقترب من سارة وسارة تهرب منه وترجع الي الوراء
سارة .. ابعد عني اوعي تقربلي بقلك ؟!
حسن .. دا انا هادفعك تمن القلم دا غالي اوي
سارة .. انت هاتعمل ايه ؟!
حسن .. هاعمل نفس اللي عملته مع الخمسة اللي قبلك .. انتي مش قبلتي تكوني مطرح امي ؟!! يبقي لازم اكسرك زي ما كسرت اللي قبلك
سارة .. انا مش فاهمه حاجة ؟! انت عايز مني ايه ؟! وبعدين انا متجوزتش ابوك برضايا .. ابوك اتجوزني غصب عني .. وابويا فرضه عليا يا اتجوزه يا هايرميني في الشارع انا وامي واخويا .. انا عمري ما كنت اتصور ابدا اني اتجوز بالطريقة دي ولا من شخص اد ابويا
حسن .. اها .. هههههه .. اسطوانه مشروخة كلكم بتقولوها .. انتوا كل همكم انكم تسحبوا من العجوز الخرفان دا فلوس كتير وعلي اد ما تقدروا في وقت قياسي لأنكم عارفين ومتأكدين انه بتاع نسوان وبعد ما ياخد غرضه ويزهق هيرميكم في الشارع!!
سارة .. صدقني انا مش بفكر بالطريقة دي خالص !! بالعكس انا كان عندي طموح ومستقبل كبير كنت رسماه في دماغي .. وجوازي من ابوك خوف علي امي واخويا مش اكتر عشان بس ما يتبهدلوش بسببي
حسن .. لا قلبك حنين يا بت !! يخرب بيت جمالك .. خليتي الراجل ريل يا شيخة !!
سارة .. ابعد عني احسنلك ؟!
حسن .. مش قبل ما اكسرك واجيب مناخيرك الارض عشان تندمي علي اليوم اللي اتجوزتي فيه ابويا
سارة .. انت اتجننت ؟!انت عايز تعمل ايه ؟!
حسن .. هعمل معاكي الصح واللي هيعجبك اوي ومش بعيد تطلبي مني اكررة معاكي اكتر من مرة !!
ثم يمزق ملابسها ؟؟؟!!!!
الاحداث اشتعلت كثيرا والبارت التالي نااااار .. تابعوني ..
اللي متحمس جدا للرواية ومتشوق انه يعرف الاحداث الجديدة يتابع

الرواية في قمة الروعة وبتعكس واقع حقيقي للأسف .. ولن تصل الا للمتابعين علق ب ٢٠ ملصق وشارك البوست في ٣ جروبات .. 

البارت الخامس من رواية اغتصاب شرعي .. ممنوع الدخول لأقل من ١٨ سنة .. عشان المشاهد صعبة جداااا .. اتمني لكم قرآة ممتعة

الرواية في قمة الروعة وبتعكس واقع حقيقي للأسف .. ولن تصل الا للمتابعين علق ب ٢٠ ملصق وشارك البوست في ٣ جروبات .. 

رواية اغتصاب شرعي +١٨
البارت الخامس
للكاتب المصري محمد مالك 
جميع الحقوق محفوظة
سارة ترتجف بشدة من الخوف بعد ان مزق حسن ملابسها.. ايه اللي انت عملته دا ؟!! انت مجنون ؟!!
حسن .. هو انا لسة عملت حاجة !!
سارة .. يا متخلف انت انا مرات ابوك !! 
حسن بسخرية .. ههههه .. تصدقي مكنتش اعرف الحكاية دي !! 
سارة .. ابعد عني لأحسن اصوت والم عليك الدنيا كلها 
حسن .. متقدريش تعملي حاجة .. لأني ممكن البسك مصيبة والشارع كله هيصدقني لأنه عارف اخلاقي كويس وعارف اني محترم وابن ناس 
سارة .. انت محترم انت ؟!!
حسن .. ههههههه . . ع الاقل في نظرهم بس .. وعارفين كويس ان ابويا بتاع نسوان وان كل اللي اتجوزهم بعد امي بنات بايعة نفسها بالفلوس !! يعني معندهاش مبدأ ولا كرامة .. بقلك ايه تعالي بقي في حضني يخرب بيت جمالك دا الواحد مولع !!
سارة .. ابعد عني بقلك ومتقربش مني خالص 
حسن .. ما انتي بالذوق بالعافية هتيجي !! ف بلاش تتعبيني وتتعبي نفسك وتعالي بالحسني احسن
سارة .. انت فعلا مجنون !! انت عايز تغتصبني يا جدع انت ؟!
حسن .. لا .. ابدا لا سمح الله .. انا يدوب هعلم عليكي بس 
سارة .. ياخي اتقي ربنا حرام عليك .. انت عندك اخوات بنات
حسن .. ايوا عندي اخوات بنات .. بس مش بايعين نفسهم بالفلوس زيك ولا يقبلوا يتجوزوا واحد في سن ابوهم 
سارة .. انت حيوان مبتفهمش !! وابوك لو عرف اللي بتعمله دا هيقتلك !!
حسن .. طب مش لما يبقي يعرف الاول ؟!!
سارة .. انا هقلة كل حاجة 
حسن .. لا .. بجد ؟! خفت انا يا بت .  طب تعالي بقي عشان اعرفك تقليله ايه بالظبط 
حسن يحاصر سارة في زاوية من الشقة وسارة تدرك وقتها انه لا مفر من حسن فتبدأ بالتوسل له
سارة منهارة بشدة .. ابوس ايدك ابعد عني .. حرام عليك يا اخي .. كفاية اللي انا فيه !! 
حسن .. يخرب بيت طعامتك !! 
ونذهب الي ام سارة حيث تنتظر زوجها يس والد سارة ينتهي من ارتداء ملابسة 
الام .. شهل شوية يا يس ..عشان الحق اروح للبنت
يس .. اديني بلبس اهوه يا زينب !! متصربعنيش اومال !!
الام تتصل بأبنتها ولكنها لاتجيب
الام قلقة بشدة .. معقول تكون نايمة لدلوقتي ومش سامعة التليفون ؟!
يس .. انا مش عارف انتي شاغلة بالك بيها ليه ؟! احنا مش جوزناها خلاص ؟!
الام .. يعني عشان جوزناها نقوم نرميها ومنسألش عنها ؟! دي بتقلك ان جوزها سابها وسافر عند واحدة من نسوانه!!
يس .. ما هو من عمايل بنتك .. في واحدة محترمة تضرب جوزها بالقلم ؟!! دا كويس انه مطلقهاش !!
الام .. هو انت معاه ولا مع بنتك يا راجل ؟!
يس .. يا ستي انا لا معاه ولا معاها .. انا مع نفسي . . اطلعوا من دماغي وسيبوني في حالي بقي 
الام غاضبة .. مش انت اللي جوزتها الجوازة المهببة دي !! جاي دلوقتي تشيل ايدك يا يس ؟!
يس . . جوازة مهببة !! هي بنتك تطول تتجوز من اكبر تاجر ادوات صحية فيكي يا مصر ؟!! فعلا وش فقر انتي وبنتك !!
الام .. ياخي يغور بفلوسه .. هو احنا ناقصنا فلوس ؟! دي من ساعة البنت اتجوزته واتكبت ما اتلمت يا عيني !! صعبانه عليا والله يا بنتي 
يس .. صعبانه عليكي ؟! طب يلا يا اختي بينا نروحلها .. قال صعبانه عليها قال !!
ونعود الي حسن وسارة 
حسن .. ايه يا بت القرف دا ؟! 
سارة .. عندي نزيف 
حسن .. طب مش تقولي ؟! جاتك داهية فيكي وفي شكلك !!
ياتري حسن اعتدي علي سارة ولا لا ؟؟ وياتري ايه اللي حصل بعد كدا ؟؟؟
دا اللي هنعرفة من البارت التالي واحداث قوية ومثيرة جداااا .. تابعوني .. 


الرواية في قمة الروعة وبتعكس واقع حقيقي للأسف .. ولن تصل الا للمتابعين علق ب ٢٠ ملصق وشارك البوست في ٣ جروبات .. 

البارت السادس
للكاتب المصري محمد مالك
جميع الحقوق محفوظة
حسن .. نفدتي من ايدي المره دي يا بنت الاية !! لكن معلش هتروحي مني فين ؟!! انا وراكي والزمن طويل يا مرات ابويا !!.. ههههههه
ثم يتركها وينصرف وسارة منهارة بشدة لا تستطيع النهوض والوقوف علي قدميها تكاد لا تصدق ما حدث من حسن ابن زوجها واثناء مغادرة حسن للشقة حيث ينتظره اصدقائة بالخارج .. يسألة صديقة عثمان في لهفة
عثمان .. ايه يا صحبي .. طولت ليه كدا اومال ؟!!
عاطف الصديق الاخر .. ههههه .. هو انت مش شايف يا حمار البت موزة ازاي ؟!! اكيد طلعت عين صحبك !! ولا ايه يا برنس ؟!! ويقصد حسن
عثمان .. اها .. عندك حق .. البت صاروخ ارض جو مالوش حل يا جدع لا وعاملة زي القط النفور كمان !! اكيد تعبتك اوي يا ابو علي!!
عاطف .. ههههه .. ايه يا عم مبتردش ليه ؟!! وايه الخرابيش اللي في وشك دي ؟! هي خربشتك ولا ايه ؟!
عثمان .. شكلك مقدرتش عليها يا عم حسن !! ما انا قلتلك مانسيبكش لوحدك يا عم انت !!
عاطف .. هههههه ..انا مش قلت يا جماعة ان البت دي صعبة علية اوي ومش هيقدر عليها لوحدة ؟! طب يا اخي كنت استعين بصديق واحنا تلاته اهوه بدال الكسفة اللي انت فيها دي !!
عثمان .. لا واللي يشوفة وهو مبرق عنيه والشرار طالع منهم وقال يقلك خد الرجالة واستناني بره يا عثمان .. يقول الواد دا هيقطع البت حتت !!
عاطف .. اهي اللي قطعته بضوافرها !! هههههههه
حسن غاضب .. بس ياض انت وهو ياض .. مين دي ياض اللي انا مقدرش عليها ؟! لسة ما اتخلقتش ياض اللي تصعب علي حسن ابن الحج سيد !! دا انا حسن ابوعلي ياض انت وهو
عثمان .. لا ما هو باين فعلا يا برنس !! عشان كدا طالع من جوة قفاك يقمر عيش !! هههههههه
وفجأة تأتي ام سارة وزوجها لتجد هؤلاء الشباب يقفون امام باب الشقة فيتعجبا عند رؤيتهم بهذا المنظر
الام .. انتوا مين ؟!!
حسن .. انتي اللي مين ؟!
الام .. احنا اهل العروسة صاحبة الشقة دي . . انا مامتها ودا باباها
حسن .. اها .. اهلا وسهلا
الاب . . انتوا مين بقي ؟!.
حسن .. انا حسن ابن جوز بنتكم الكبير .. ودول اصحابي
الاب .. وانتوا بتعملوا ايه هنا يا حسن ؟!
حسن .. لا .. دا احنا كنا بندور علي مفتاح المحل في الشقة هنا .. عشان عدم لا مؤاخذة نفتح الدكان
الاب .. ولقيته ؟!
حسن .. اها .. طبعا لقيناه ..
الاب .. طيب الحمد لله .. طب اتفضلوا شوية
حسن .. لا شكرا .. سلام
الاب .. مع السلامة
الام .. يا ساتر .. معقول دا يبقي ابن الحاج سيد ؟! دا شكلة بلطجي هو واللي معاه !! يا لهوي لا يكونوا عملوا في البنت حاجة !!
ثم يدخلا مسرعين الي داخل الشقة ليفاجأ ببنتهما جاثية علي قدميها وملابسها ممزقة وجروح منتشرة في انحاء جسدها .. الابوان يصابا بالصدمة.
الام مهرولة ناحية ابنتها .. سارة .. مالك يا بنتي .. ايه اللي عمل فيكي كدا يا ضنايا ؟!
سارة منهارة بشدة .. ماما .. الحقيني يا ماما كان عايز يغتصبني ؟!!
الام .. يا ساتر يارب ! مين دا يا بنتي اللي عايز يغتصبك؟!
سارة .. الحيوان اللي اسمه حسن ابن سيد جوزي .. صحيت من النوم لقيته في قلب الشقة هو واصحابه وكانوا قاعدين يشربوا حشيش وخمرة !! ولما اتكلمت معاهم قعد يشتمني وبعدها قطع هدومي وكان عايز يغتصبني يا ماما !!
الام .. معقول يابنتي ؟! يعملها انا اول ما شفته قدام باب الشقة هو واللي معاه .. قلت اكيد دول حرامية وجايين يسرقوا الشقة وشهم وش بلطجية يا بنتي
سارة .. خديني معاكي يا ماما .. انا مش عايزة اقعد هنا تاني
الام .. هاخدك طبعا يا بنتي .. اهدي عشان خاطري .. والعمل يا يس ؟! وصلت ان ابن جوزها يعتدي عليها بالشكل دا ؟! وكمان كان عايز يعتصبها !! انطق ساكت ليه ؟! مش انت اللي شبكتها الشبكة السودا دي ؟!
رد فعل علي وجه يس ولا ينطق بحرف واحد
ونذهب الي حسن واصدقاءة حيث يتوقف عن قيادة سيارته ويمسك المحمول ويبدوا انه يريد ان يتصل بشخص ما
عثمان مندهشا .. ايه مالك ؟ وقفت ليه ؟!
حسن .. ثواني .. محدش يتكلم فيكم خالص .. مفهوم ؟!.
عاطف .. في ايه يا عم انت ؟!
حسن .. هس .. الو اه يا حج .. انت فين يا حج ؟! في اسكندرية !! طب يا حج مش كنت تتصل تعرفني انك مسافر عشان اجي واخد منك مفاتيح المخزن عشان البضاعة المرمية في الشارع دي !! .. لا المفاتيح معاك انت بقالها اسبوع من ساعة اخر طلبية .. ما انا برن عليك تليفونك مقفول يا حج !! .. وبعدين رحتلك البيت لقيت بنت صغيرة كدا في السن فتحتلي الشقة وكانت لابسة قميص نوم مشخلع اوي !! واتكلمت معايا بسهوكة كدا وبكل مياعة !! هي البت دي تطلع مين يا حج ؟! مراتك !! هو انت اتجوزت يا حج ؟! طب يا عم مش كنت تقول عشان حتي ارقصلك في فرحك وازفك زفة ما حصلتش ؟!! ما علينا ملحوقة برضوا والجايات كتير وانت مش هتبطل جواز .. اه يا نمس انت يا حج ؟! .. ههههه .. مين ؟! اه والله زي ما بقلك كدا فتحتلي بقميص منوم لامؤاخذة مبين كل جسمها والا بالدين عايزة تقفش فيا لما شافتني واد شاب كدا وحليوة .. حاولت افهمها ان انا ابنك وان اللي عايزة تعمله دا اكبر غلط ؟! لكن لا حياة لمن تنادي !! الا بالدين عايزاني انام معاها بنت الكلب !! لا مؤاخذة يا حج عشان شتمتها وكدا يعني !! بس انا متغاظ منها والله ولولا الواحد يعرف ربنا كويس كان ممكن يضعف قدام بت موزة زي دي ؟!! هو انت جبتها منين البت دي يا حج ؟! من اولها كدا عايزة تلوث سمعتك وشرفك ؟! دا كويس اني رحت بنفسي ومبعتش حد من صبيان المحل .. كان زمان سيرتنا علي كل لسان .. يا حج .. جاي ؟! طب يا حج توصل بالسلامة .. سلام يا حج سيد .. سلام يا عريس
عثمان مندهشا .. يا ابن الاية ؟!! يخرب بيتك .. ايه اللي انت عملته دا ؟! دا انت وديت البت في داهية !!
حسن .. ولسة .. وحيات امي لأدفعها تمن جوزاها من ابويا غالي اوي !!
الاحداث اشتعلت جداااا .. تفاعل ومشاركة بقي عشان انزل ببارت كمان انهاردة . . تحياتي ..


الرواية في قمة الروعة وبتعكس واقع حقيقي للأسف .. ولن تصل الا للمتابعين علق ب ٢٠ ملصق وشارك البوست في ٣ جروبات .. 

البارت السابع من الرواية وحلقة ناااار .. يلا بقي تفاعل كبير ومشاركة عشان انزل بحلقة كمان انهاردة ..


الرواية في قمة الروعة وبتعكس واقع حقيقي للأسف .. ولن تصل الا للمتابعين علق ب ٢٠ ملصق وشارك البوست في ٣ جروبات .. 

البارت السابع
للكاتب المصري محمد مالك
جميع الحقوق محفوظة
يس والد سارة في قمة الغضب مما فعله حسن ابن الحاج سيد زوج ابنته ومحاولة اعتداءه علي ابنته سارة وتُحضر له زينب زوجته العشاء فتراه حزينا شاحب اللون مهموما ..
زينب .. العشا يا يس 
يس .. لا ماليش نفس .. كلي انتي والواد 
زينب .. ياراجل دا انت مدخلش جوفك لقمة من صباحية ربنا ؟!!
يس .. ومين ليه نفس بس ياكل يا زينب ؟!!
زينب .. عندك حق .. بس مينفعش متاكلش اليوم كله كدا دا انت عندك السكر .. ممكن تقع من طولك 
يس .. ياريت عشان الواحد يرتاح 
زينب .. يا ساتر يارب .. الف بعد الشر عليك ياخويا .. هو احنا عايشين غير بحسك في الدنيا !! في ايه يا سيد مالك ؟! عمري ما شفتك حزين ومهموم كدا ؟! طول عمرك رامي حمولك علي الله .. مالك يا اخويا ؟!
يس .. مش قادر اصدق اللي حصل ؟!! بقي اين سيد عايز يعتدي علي بنتي انا وبقطعلها هدومها ؟!!
زينب .. ربك ستر يا اخويا واهي بنتنا بقت في حضننا.. ولما يجي بسلامته بقي جوزها ابقي شوف هتتصرف معاه ازاي !!
يس .. دا انا هاطين عيشته وعيشة ابنه السافل دا .. دا انا هاين عليا اطلع اعمل بلاغ ضدة في القسم واقول انه كان عايز يغتصب بنتي في شقتها !!
زينب .. لا يا اخويا ماشجعكش علي كدا .. فضايح ملهاش لزمة .. وما دام ربك ستر خلاص ملهاش لزوم الفضايح دي وزي ما دخلنا بالمعروف نخرج بالمعروف 
يس .. عندك حق بس لما يجيني سيد .. البنت عاملة ايه دلوقتي؟ 
زينب .. بنتك تعبانه يا سيد.. اكلتها لقمة بالعافية ونامت بس وهي نايمة يا عيني جسمها كله بيتنفض
سيد .. معلش.. حقها عليا انا .. انا السبب في الجوازة دي .. بس كل شئ هيتصلح بإذن الله 
وفجأة يٌطرق جرس الباب 
يس .. باينله سيد .. روحي افتحي الباب يا زينب
زينب .. حاضر 
وتذهب زينب لتفتح الباب فتجد سيد بالفعل امام الباب غاضب وينوي شرا 
سيد .. فين سارة ؟!
زينب غاضبة هي الاخري .. موجودة عندي .. اتفضل ابوها مستنيك
ثم يدخل سيد الي الداخل وبمجرد ويراه يس الذي بدأ ينظر اليه نظرات تعبر عن الغضب الشديد والاستنكار مما فعل ابنه 
سيد .. سارة فين يا يس 
يس .. سارة نايمه في اوضتها جوة
سيد .. وازاي تسيب البيت من غير علمي .. هو وكالة من غير بواب ؟!.
يس .. وانت كنت عايزها تستني في بيتك بعد اللي عمله فيها ابنك ؟!
سيد .. نعم يا اخويا !! وابني عمل فيها ايه ان شاء الله ؟!
يس .. روح واسألة ولو راجل يقول ع اللي كان عايز يعمله في البنت !! لكن انا متوقعش ان ابنك دا راجل اصلا !!
سيد .. احترم نفسك يا جدع انت .. انا ابني سيد الرجالة !! وبعدين بلاش الدخلة المفقوسة دي!!  ولا خدوهم بالصوت قبل ما يغلبوكم ؟!
يس .. قصدك ايه ؟!!
سيد .. قصدي ان بنتك اللي كانت بتشاغل الواد وكانت بتغريه عشان ينام معاها ؟!!
زينب .. اخرس قطع لسانك .. انا بنتي اشرف من الشرف .. روح شوف ابنك الوسخ وعلمه الادب احسن
يس .. انت بتقول يا بني ادم انت ؟! بنتي انا بتشاغل ابنك انت ؟! اذا كنا رحنا شفناها هدومها متقطعة ومتبهدلة اخر بهدلة ولما سألناها قالت ان ابنك كان بيحاول يغتصبها!! وفعلا كان واقف بره باب الشقة ومعاه ٣ صيع تانين!!
سيد .. ههههه .. وصدقتها انت بقي ؟! لا يا حبيبي .  انا ابني متربي كويس اوي .. وعمره ما يعمل حاجة تغضب ربنا ولا ابوه ابدا .. دا ملعوب من بنتك بعد ما لقيت الواد نضيف ومالوش في السكة الشمال وخافت لا يفضحها .. قامت عاملة القصة دي .. قال ايه عشان تبان قدامكم شريفه وان هي الضحية والمجني عليها .. وابني انا هو الجاني هاتك الاعراض !! لكن علي مين .. ملعوب مكشوف اوي من بنتك 
يس .. احترم نفسك يا راجل انت .  انا بنتي اشرف منك ومن ابنك .. وامشي اطلع برة وورقة طلاق بنتي تجيلي علي هنا احسنلك
سيد .. نعم يا خويا !! طلاق ايه دا يا ابو طلاق ؟! هو انا لسة شبعت منها ؟! اومال الالوفات اللي انت لهفتها مني دي كانت عشان ايه ؟! عشان انام معاها مرة وخلاص ؟! لا يا حبيبي .. انا دافع فيها كتير اوي
يس .. فلوسك هتاخدها ع الجزمة لما تطلق البنت 
سيد .. هأو .. ومين قالك اني عايز فلوس ؟! انا عايزها هي .  عايز اشبع منها واوعدك اني بعد ما اخد مزاجي واستكفي .. هرميها زي الكلب الجربان في الشارع 
يس .. امشي اطلع برة 
سيد .. صحيها خليها تروح معايا
يس .. مش بنتي مش هتطلع من بيتي تاني وانسي انها ترجعلك في يوم من الايام .. واحسنلك تطلق من غير مشاكل يا سيد
سيد .. طب ايه رأيك بقي انا هروح البيت وهستناها تيجي انهاردة .. ولو مرجعتش انهاردة بيتها يا يس انت عارف انا ممكن اعمل ايه كويس ؟!! ولا نتكلم قدام المدام ؟!
يس يرتبك فجأة ويصمت ولا يرد بأي كلمة 
سيد .. بالاذن يا حج .. 
ثم ينصرف ورد فعل علي وجه يس ..
احداث مثيرة جدااا بالبارت التالي بعد التفاعل والمشاركة..


الرواية في قمة الروعة وبتعكس واقع حقيقي للأسف .. ولن تصل الا للمتابعين علق ب ٢٠ ملصق وشارك البوست في ٣ جروبات .. 

البارت الثامن من الجزء الثاني
للكاتب المصري محمد مالك
جميع الحقوق محفوظة
ممتاز يُجيب علي مازن وفي نبرة صوته حزن والم شديد
ممتاز .. الو 
مازن .. ايوا يا ممتاز .. عملت ايه ؟!
ممتاز .. معملتش حاجة !!
مازن .. يعني ايه معملتش حاجة ؟!انت مش قايل بنفسك اديني فرصة ٤٨ ساعة وانا هاجيبلك دليل برآتي لحد عندك ؟! ال ٤٨ ساعة عدوا يا سيادة الرائد .. فين بقي الدليل ؟!
ممتاز .. دليل برآتي ضاع خلاص !!
مازن .. يعني ايه مش فاهم ؟! وضح كلامك من فضلك
ممتاز .. يعني بثينه ماتت خلاص ؟!
مازن .. بثينه ؟! تقصد بثينه محمود اللي ادعت عليك انك خطفتها وعذبتها واغتصبتها ؟!
ممتاز .. ايوا هي
مازن .. ودي ازاي تكون دليل برآتك وهي خصم ليك وصاحبة الادعاء ضدك ؟!.
ممتاز .. بثينه اعترفت بكل حاجة وكنت جايبها لحد عندك عشان تسمع الحقيقة بنفسك .. بس للأسف وانا جاي في الطريق .. مجهول ضرب عليها نار وماتت !!
مازن .. وانت اجتمعت بيها فين يا ممتاز ؟! بثينه بقالها يومين مش في بيتها ولا حد يعرف عنها حاجة ؟! ممتاز اوعي تكون انت اللي عملت كدا ؟!
ممتاز غاضب .. قصدك ايه؟!
مازن .. قصدي انك ممكن تكون حاولت تخليها تيجي عندي وتتنازل عن المحضر المحرر منها ضدك ولما رفضت ....
ممتاز يقاطعه .. قتلتها ؟! لا يا باشا اطمن مش انا اللي قتلتها .. 
مازن .. طب من فضلك تعالي عندي دلوقتي حالا 
ممتاز .. ليه ؟!
مازن .. ليه يعني ايه ؟! متنساش ان فيه محضر محرر ضدك وتقرير الطب الشرعي اثبت ادانتك والمفروض دلوقتي انك تكون في الحبس الاحتياطي .. وانت لما قلت سيبني ٤٨ ساعة وانا هاجيبلك دليل برآتي .. انا وافقت لأني وثقت فيك ولأنك صديق عزيز قبل اي شئ .. لكن اللي انا عملته دا علي مسؤليتي الشخصية يا ممتاز .. من فضلك زي ما وثقت فيك واديتلك الفرصة انك تثبت برآتك ياريت تقدر دا ومتعرضنيش للمسائلة القانونية 
ممتاز .. حاضر .. انا جاي يا مازن 
مازن .. تمام .. وانا مستنيك
ونذهب الي يس والد سارة حيث تم القبض عليه وجاري التحقيق معه في سرايا النيابة ..
وكيل النيابة .. قلي يا حج يس ايه حكاية الجثة اللي لقيناها عندك في البدروم بتاع بيتك دي ؟!
يس .. معرفش يا باشا !!
الوكيل .. متعرفش ازاي يا راجل يا طيب ؟! هو مش دا البدروم بتاعك اللي في قلب بيتك ؟!
يس .. ايوا يا باشا 
الوكيل .. طيب .. يعني اي حاجة فيه تخصك انت وتبقي بتاعتك ؟! ولا انت متعود تشيل حاجة جيرانك وحبايبك عندك في بيتك ؟!
يس .. لا سعتك .. كل اللي في البدروم حاجتي انا ما عدا الجثة اللي لقيوها العمال دي !! انا معرفش عنها حاجة 
الوكيل .. هو فيه حد بينزل البدروم دا غيرك ؟!
يس .. لا سعتك .. البدروم طول عمره مقفول ومليان كراكيب عدم لا مؤاخذة وماتفتحش الا لما اجرته مخزن لمحل ادوات كهربائية عندنا في الشارع
الوكيل .. اها .. عايز تقول ان البدروم دا محدش دخله من فتره طويلة ؟!
يس .. ايوا يا باشا .. البدروم بقاله سنين ياما مقفول وما اتفتحش غير لما جيت انضفه 
الوكيل .. فيه حد غيرك معاه مفتاح البدروم ده ؟!
يس .. لا ياباشا
الوكيل .. متأكد ؟!
يس .. ايوا سعتك متأكد .. اصل عدم لامؤاخذة دي حاجة جوة بيتي مش معقول حد هيفتح ولا هيدخل غير بعلمي
[١١/‏٧ ٣:٥٢ م] 😍: الوكيل .. اه .. بس كلامك كدا معناه انه مفيش حد هيقدر ينزل البدروم غير لما يرجعلك انت الاول لأن المفتاح معاك انت ؟!
يس .. تمام كدا 
الوكيل .. تمام كدا ؟! تمام كدا ازاي وانت لسه قايل ان الجثة اللي لقيوها في قلب بيتك دي متعرفش عنها حاجة ؟!
يس .. ما انا فعلا معرفش عنها حاجة يا فندم !! 
الوكيل .. متعرفش عنها حاجة ازاي بقي وانت لسه قايل حالا ان مفيش حد يقدر ينزل البدروم ابدا لأن المفتاح معاك انت وبس؟! متحيرنيش معاك يا حج يس؟!
يس .. والله انا اللي محتار يا باشا ومش عارف دي جثة مين ودخلت عندي ازاي ؟!
الوكيل .. انت فيه خصوم بينك وبين حد ؟!
يس .. لا ياباشا .. انا طول عمري راجل مسالم وفي حالي ومن المخبز للبيت ومن البيت للمخبز
الوكيل .. طب قلي تصورك كدا .. الجثة دي تكون نزلت البدروم عندك ازاي؟!  مع العلم ان مفتاح البدروم معاك انت وبس زي ما انت بتقول  ؟! 
يس .. صدقني مش عارف !!
الوكيل .. برضوا ؟! طب والسكين اللي لقيوها عندك جوة كرتونة مش بتاعتك ؟!
يس .. لا مش بتاعتي ومعرفش دي كمان جت ازاي عندي ؟!
الوكيل .. يعني انت متعرفش حاجة خالص عن الجثة ولا حتي عن السكينة اللي لقيوهم عندك ؟!
يس .. والله ما اعرف اي حاجة عنهم 
ثم يطرق العسكري باب المكتب
الوكيل .. ادخل
العسكري .. مدام فتحية يا فندم
الوكيل .. خليها تدخل
وتدخل فتحية ام حسن طليقة سيد زوج سارة بنت يس تبكي بحرقة 
الوكيل .. تعالي يا ست فتحية 
عندما يراها يس يندهش بشدة ..
الوكيل .. اه قوليلي .. هو ابنك ؟!
فتحية .. ايوة هو حسن ابني يا باشا
الوكيل .. زي ما توقعت !!.. طبعا عارفها يا حج يس 
يس .. مش واخد بالي عدم لا مؤاخذة 
الوكيل .. دي الست فتحية ام حسن ابن المرحوم سيد زوج بنتك سارة 
يس .. اه فتكرت .. كنت شفتها مره قبل كدا 
الوكيل .. الست دي كانت عملت بلاغ بأختفاء ابنها حسن من حوالي ١٥ يوم واديت طبعا مواصفاته واتعمل بحث عنه ولكن للأسف لم يتم العثور عليه .. لنفاجأ بعد كدا انه يتم العثور عليه في البدروم بتاع بيتك ؟!
فتحية .. حسبي الله ونعم الوكيل فيك يا بعيد .. يكوي قلبك علي اعز ما ليك زي ما كويت قلبي علي ابني !! ليه حرام عليك عملك ايه عشان تقتله ؟! صدقت بنتك الكدابة الفاجرة لما قالتلك انه كان عايز يعتدي عليها ؟! تقوم تمكرله وتستغل طيبته وتستدرجه عندك في بيتك عشان تقتله يا مفتري !! وترميه في قلب البدروم بتاعك لحد ما يعفن وريحته تطلع !! انت ايه منزوع من قلبك الرحمه اوي كدا ؟! منك لله يا شيخ .. الهي ينتقم منك يا بعيد
يس .. انا مش فاهم حاجة ؟! قتل ايه اللي بتتكلم ام حسن دا ؟!
الوكيل .. قلي يا حج يس .. انت فعلا اتصلت قبل كدا بنسيبك الحج سيد وقلتله في التليفون انك هتربي ابنه وتدفعه التمن غالي اوي ؟!
يس .. ايوا يا فندم الكلام دا حصل فعلا .. بس دا كان بسبب مشكلة حصلت 
الوكيل .. ايه هي المشكلة دي ؟!.
يس .. دي مشكلة حصلت وسيد كان لسة متجوز البنت مبقالوش يومين .. جه ابنه عندها البيت ومعاه تلاته اصحابة وكان عايز عدم لا مؤاخذة يغتصبها واحنا رحنا فعلا لقينا البنت هدومها كلها متقطعه وفي حالة انهيار فظيع
فتحية .. محصلش دا كداب .. دي بنته الفاجرة اللي كانت بتلف ع الواد لما لقيتوه شباب مش زي ابوه الراجل العجوز وكانت عايزاه ينام معاها ولما الواد رفض عشان يصون عرض ابوه قامت متبلية عليه 
يس .. احترمي نفسك يا ست انتي !! انا بنتي متربية احسن تربية يا باشا ومش سارة بنتي اللي تعمل حاجة غلط ابدا 
الوكيل .. مش بنتك برضوا متهمه حاليا في قضية قتل ؟!
يس .. بنتي بريئة يا باشا .. والنيابة افرجت عنها امبارح بكفالة 
الوكيل .. بس ليها قضية طبعا في المحكمة ؟!
يس .. ايوا .. بس ان شاء الله هتاخد برآة انا بنتي مظلومة ياباشا !! انا بنتي متعملش حاجة وحشة ابدا انت لو سيادتك شفتها هتلاقيها زي النسمة الهادية 
فتحية .. بنتك انت زي النسمة الهادية ؟! دي شيطانه ملعونة زيك !!
الوكيل .. من فضلك يا مدام فتحية بلاش غلط لو سمحتي 
فتحية .. اعذرني يا باشا .. انا مأهورة علي ابني .. المجرم دا قتل صنايا وهو لسة في عز شبابه 
يس .. يا باشا .. انا مقتلتش حد صدقني ؟! دي مشكلة حصلت واحنا خلاص سكتنا وبعدها سيد جه عندي البيت واتصافينا .. والكلام اللي انا قلته ل سيد في التليفون .. كلام عادي ساعة غضب .. اي اب مكاني هيقول كدا واكتر من كدا كمان ؟!
الوكيل .. هانشوف يا حج يس .. اكتب عندك .. امرنا نحن عادل مهران رئيس النيابة بحبس المتهم يس محمود عيسي اربعة ايام علي ذمة التحقيق علي ان يراعي التجديد له في الميعاد كما امرنا بسرعة عمل تحريات المباحث للوقوف علي ملابسات الحادث وسرعة موافاتنا بتقرير المعمل الجنائي وتقرير الطب الشرعي للصفة التشريحية للجثة المعثور عليها .. واقفل المحضر في ساعته وتاريخة 
رد فعل علي وجه يس ..
ونذهب الي سارة وامها زينب حيث يجلسا في شقتهما وقد اصابهم الحزن الشديد بسبب ما حدث ل يس وفجأة يرن جرس الباب وتذهب سارة لتفتح الباب لتجد الضابط شهاب ماثلا امامها .. يخلع نظارته السوداء ثم يبتسم قائلا 
شهاب .. مساء الفل .. ازيك يا سارة ؟
رد فعل علي وجه سارة ...


الرواية في قمة الروعة وبتعكس واقع حقيقي للأسف .. ولن تصل الا للمتابعين علق ب ٢٠ ملصق وشارك البوست في ٣ جروبات .. 

البارت التاسع
جميع الحقوق محفوظة
سارة .. انت اكيد انسان مريض ؟!! انت ازاي تتجرأ وتدخل عليا الحمام ؟! وكمان عايز تتهجم عليا يا سافل يا حقير ؟! امشي اطلع برة .. يا بثينة .. يا بثينة .. الحقيني يا بثينة
قاسم ساخرا .. هههههه .. وهي فين بثينة ؟! بلاش عناد وتعالي بقي في حضني يا قمر 
سارة تحاول الهروب منه وتدفعه بعيدا عنها بكل ما تملك من قوة لكنه يُصر علي ما ينوي فعله معها 
سارة .. ابعد عني يا حيوان 
قاسم .. يا بت بلاش تتعبيني معاكي بقي ووفري المجهود دا عشان نعرف نستمتع سوا !!
سارة .. نستمتع ايه يا سافل يا دون ؟! هو انت فاكرني منهم ولا ايه يا نجس ؟! بثينة .. الحقيني .. حد يحوش الحيوان دا عني 
وفجأة تنزل ضربة شومة قوية علي رأس قاسم تفقده الوعي وتسقطة ارضا والفاعل هو بثينة 
بثينه مستنكرة بشدة .. مش هتبطل وساخة يا قاسم ؟!!
سارة .. مين دا ؟! 
بثينة .. دا قاسم ابن خالتي !! عيل صايع وشمام ومعندوش مبدأ !! واوسخ منه مش هتلاقي !!
سارة .. ودا دخل هنا ازاي ؟!
بثينه .. معاه مفتاح الشقة 
سارة تنظر اليه فتجد الدماء تسيل من جُرح عميق في رأسه ويبدوا انه مات !!
سارة .. دا باين عليه مات ؟!!
بثينه تقلق وتنزل اليه لتسمع ضربات قلبه فتجدها قد توقفت فتتأكد في تلك اللحظة انه فعلا قد فارق الحياة
بثينة مرتبكة ومندهشة .. هو فعلا مات !!
سارة مصدومة .. يخرب بيتك !! كان لازم تضربية بالشومة يعني ؟!
بثينة .. اومال كنت احوشه عنك ازاي يعني ؟! دا وسخ وانا عارفاه لو كان اتملك منك مكنش سابك غير لما اخد منك اللي عايزه .. وبعدين احسن انه مات اهو ريح وارتاح .. ظلمني كتير ووعدني بالجواز اكتر من مرة وفي كل مرة بلاقيه ندل وواطي وخثيث !! بيوعدني بس ساعة لما بيبقي مشتاقلي .. لكن بعد ما ياخد غرضه مني بينسي كل وعوده .. وانا اللي استاهل عشان صدقت كلب زي دا ووثقت فيه عشان حبيته!!
سارة .. طب والعمل دلوقتي ؟!!
بثينة .. مش عارفة ؟! 
سارة .. مش عرفة ازاي ؟! دي جريمة قتل !! انا ايه اللي جابني هنا بس ياربي ؟! جيت اهرب من نقره وقعت في دحديره يا ناس !!
بثينه .. انتي هتولولي ؟! فكري معايا هنتخلص من جثته دي ازاي ؟!
سارة .. وانا مالي ؟!
بثينه .. مالك ازاي ؟! وانا ضربته عشان ايه ؟! مش عشان ابعده عنك ؟! انتي هتندلي معايا ولا ايه وسيبيني اشيل المصيبة دي لوحدي ؟! لا .. ورحمة ابويا انا لو رحت في داهية هتكوني قبلي فيها يا سارة !!
سارة تلعن حظها وتبكي مقهورة .. اه ياني !! وانا كان مالي ومال المصايب دي يا ربي ؟؟! حرام عليك يابابا .. حرام بجد !!
بثينه .. اه .. هنتصرف ازاي في المصيبة دي ؟!
سارة .. بصي انا قريت حادثة قبل كدا عن واحدة قطعت جوزها بالساطور ورمة جثته في المشروع
بثينة .. اها .. قصدك يعني نقطعه حتت صغيرة ونتخلص من جثته ؟! فكرة حلوة برضوا .. بس يا تري هنرميها فين ؟! مفيش مشروع قريب من هنا !! ايوا .. بس .. احنا نرميها في الخرابة اللي ورانا تاكلها الكلاب .. وبكدا مش هيبقي لجثته اثر .. استنيني هنا منا ما اروح اجيب اكياس واجي 
سارة .. انتي هتمشي وهتسبيني هنا مع جثته ؟!
بثينه .. متخافيش .. مات خلاص يعني مش هايعملك حاجة !! .. انا مش هتأخر .. امسكي الشومة دي 
سارة مندهشة .. ارميها بعيد !!
بثينة .. بقلك امسكي الشومة .. جايز يتحرك كدا ولا كدا تبقي جاهزة يعني .. ولا يمكن يطلعلك الشبح بتاعة .. مش بيقولوا ان اللي بيموت مقتول بيطلعلوا شبح ؟!
سارة ترتجف خوفا .. انتي بتقولي ايه ؟! بجد الكلام دا ؟! 
بثينة .. ههههه .. متخافيش اوي كدا !! .. انا اسمع بس لكن ماشوفتش بصراحة .. ع العموم خلي الشومة معاكي محدش ضامن الظروف .. امسكي .. يلا سلام 
وتمشي بثينه لأحضار الاكياس وقبل ان تغادر المنزل تأخذ مفتاح الشقة من جيب قاسم وبعد ان تغادر المنزل تغلق الباب بالقفل حتي تضمن ان تبقي سارة داخل المنزل وسارة تظل بالمنزل ترتجف من الخوف .  ارتدت ملابسها وجلست في الصالة امام الحمام وطلت تنظر الي الحمام وتفكر في كلام بثينة وفجأة تظهر امامها رأس قاسم وقد سقطت ع الارض بعد ان كان ظهره متكأً علي جدار الحمام .. فترتجف عند رؤيته بهذا المنظر الرهيب وعيناه مفتوحتان ووجهه مغطي بالدماء .. سارة تمسك بالشومة بكل قوة تظن ان الجثة بدأت تتحرك وربما يعود قاسم الي الحياة مرة اخري فيكرر محاولة الاعتداء عليها وربما ينتقم منها بسبب ما حدث له .. سارة تفكر قليلا ويبدوا انها تنوي مغادرة المنزل فتتوجه مسرعة نحو باب الشقة ولكنها تفاجي بأن الباب مغلق 
سارة .. اعمل ايه بس ياربي في المصيبة دي ؟! ياريتني ما كنت جيت هنا !!
سارة تنظر الي السيدة العجوز ام بثينة فتجدها تضحك بطريقة هيستيرية 
سارة مندهشة .. انتي بتضحكي علي ايه ؟! ع المصيبة اللي انا فيها دي ؟؟! اسكتي بقي 
السيدة مستمرة في الضحك ولم تتوقف مما يثير غضب سارة والتي تقوم بسرعة وتغلق باب غرفة النوم حتي لا تسمع صوت ضحكها 
سارة .. بقلك اسكتي متعصبنيش !! 
وبعد ان تغلق سارة باب الغرفة تسمع صوت اقدام تقترب من باب الشقة ومفتاح يدخل في القفل ويدور 
سارة منزعجة .. بثينة !! انتي جيتي ؟! 
سارة تقترب بحرص وبخطوات بطيئة من باب الشقة لتري ما يحدث بالخارج وما زالت تنطق بأسم بثينة تظنها هي التي بالخارج 
سارة ..  بثينة !! انتي اللي برة ؟! بثينة انطقي انا مش ناقصة ارجوكي!!
وعند اقتراب سارة من الباب حتي اصبحت علي بعد خطوتين تفاجأ بالباب يُطرق بشدة وبعنف ويبدوا انه البوليس 
الضابط .  افتحي الباب .. بوليس 
سارة تُصعق ولا تدري ماذا تفعل فقد تصلبت قدماها في موضعهما والتصقت بالارض وفقدت التفكير تماما ثم تفاجأ بالباب يُكسر والبوليس فجأة يصبح داخل الشقة ويحيطها من كل مكان ؟؟؟!!!
الاحداث اشتعلت والرواية في قمة الابداع والتشويق والاثارة .. تابعوني والبارت التالي .. تحياتي ..


الرواية في قمة الروعة وبتعكس واقع حقيقي للأسف .. ولن تصل الا للمتابعين علق ب ٢٠ ملصق وشارك البوست في ٣ جروبات .. 

البارت العاشر
للكاتب المصري محمد مالك
جميع الحقوق محفوظة
سارة داخل قسم الشرطة في حالة انهيار تام وتأتي الام والاب اليها مسرعين فيجدوها امام ضابط المباحث تبكي بشدة
زينب ام سارة .. في ايه يا سارة ؟! ايه اللي حصل يا بنتي ؟!
سارة .. الحقيني يا ماما انا متهمه في قضية قتل !!
زينب مصدومة .. يا ساتر يارب !! قتل ايه يا بنتي كفالله الشر ؟! ايه الحكاية يا حضرت الظابط ؟!
الضابط ويدعي النقيب سالم .. انتي امها ؟
زينب .. ايوا انا امها
سالم .. وانت والدها طبعا ؟
يس .. ايوا يا باشا
سالم .. طيب .. بنتكم متهمة بقتل المدعو قاسم عماد الدين بعد ما ضربته بشومة علي راسه تسبب عنها وفاته في الحال !
زينب مستنكرة .. مين قاسم دا ؟! مين قاسم دا يا سارة ؟!
سارة .. معرفوش يا ماما .. دا ابن خالة صحبتي بثينه.. جه عندها الشقة وانا كنت هناك
زينب .. وانتي ايه اللي يوديكي عند بثينه صحبتك ؟! مروحتيش بيت جوزك ليه علطول ؟!
سارة .. ما انا قلتلكم مش طايقاه بعد اللي حصل واني مش عايزة ارجعله تاني وبابا طردني من الشقة عشان يرجعني ليه بالعافية .. فقلت اروح اقعد عندها لحد ما اشوف هاتصرف ازاي
زينب .. طب وايه اللي حصل بعد كدا ؟!
سارة .. بس .. رحت عندها وطلبت منها اقعد عندها كام يوم فوافقت .. بعد كدا نزلت تشتري اكل وانا دخلت الحمام اخد شاور فوجئت باللي اسمه قاسم دا هاجم عليا جوا الحمام وكان عايز يعتدي عليا ؟! حاولت اهرب منه بأي طريقة وفضلت اصرخ عشان حد ينجدني من بين ايديه .. لحد ما لقيت بثينة جت من وراه وقامت ضرباه بالشومة دي .. قام وقع ع الارض ومااتحركش بعدها تاني ؟! عرفنا بعد كدا انه مات .. بس مش انا اللي قتلته ياماما .. دي بثينه .. والله العظيم بثينه هي اللي ضربته بالشومة علي راسه مش انا
بثينه .. اخرسي يا كدابه .. انتي هتلبسي جريمتك ليا ولا ايه ؟! انا الحارة كلها تشهد اني خرجت من البيت ومرجعتش غير لما الشرطة جت .. يا مجرمة !! ..
بثينه تصطنع البكاء
بثينه .. منك لله .. قتلتي ابن خالتي وخطيبي !! حرام عليكي يا سفاحة .. دا كان ناوي يتجوزني عشان يستر عليا من الفضيحة ؟!
سالم .. يستر عليكي ازاي يعني ؟!
بثينه .. اصل عدم لامؤاخذة احنا الاتنين بنحب بعض اوي .. اوي اوي كمان .. في بينا قصة حب جامدة ولا قصة حب كمال ونيهان في مسلسل الحب الاعمي .. عارفه يا باشا ؟!
سالم .. انتي هاتهرجي ؟! كملي يا ماما ؟!
بثينه .. حاضر يا باشا ما انا بتكلم اهوه . بس انا بشرحلك كل حاجة بالتفصيل يعني .. المهم سيادتك احنا لما حبينا بعض جامد اوي وبعد ما وثقت فيه سلمته اغلي حاجة بتملكها اي بنت في الدنيا .. عشان وثقت فيه بس وهو كان اد الثقة دي بصراحة .. بعدها حملت وطلبت منه نتجوز بسرعة قبل ما ينفضح امري .. هو متأخرش بس كان بيجهز حاله لحد ما جت الملعونة دي وقتلته بدم بارد !!
سارة مندهشة ومستنكرة .. انتي كدابة ؟! ماتصدقهاش يا حضرة الظابط دي بعد ما قتلته قالت انه ريح وارتاح وانه وعدها اكتر من مرة بالجواز وخلي بيها
بثينه .. اخرسي يا كدابة .. البت دي قتلت خطيبي ياباشا وانا مش هاسيب حقه ابدا .. انا عايزه حق خطيبي وابن خالتي ياباشا .. انا في عرض القانون يا حكومة
سالم .. بس يا بت اسكتي خالص !!
بثينه .. حاضر يا باشا
يس .. ياباشا .. انا بنتي متربية احسن تربية وبنت ناس وعمرها ما تعمل حاجة زي دي ابدا
سالم .. بس احنا دخلنا الشقة ولقينا الشومة اللي استخدمت في الجريمة في ايدها !! وبعدين مكنش في غيرها في الشقة !!
سارة .. انا عاوزة اعرف مين اللي بلغكم بالحادثة دي ؟!
قاسم .. الجيران .. سمعوا المجني عليه وهو بيصرخ ويستغيث جوة الحمام وحضرتك نازلة في ضرب بالشومة ومش رحماه خالص !!
سارة .. محصلش !! انا اللي كنت بصرخ وبستغيث منه لما كان عايز يعتدي عليا
سالم .. ع العموم .. النيابة صاحبة القرار
يس .. يعني ايه يا فندم ؟!
سالم .. يعني بنتك هاتتعرض ع النيابة الصبح وهي بقي اللي هاتحقق في الموضوع وتشوف مين القاتل الحقيقي وبنتك بريئة زي ما بتقول ولا لا !
يس .. يعني بنتي هتبات في الحجز ؟!
سالم .. لا هتبات في فندق خمس نجوم !! طبعا هتبات في الحجز .. خدها يا عسكري هي والبنت دي كمان ( يقصد بثينه )
بثينه .. وانا عملت ايه باشا ؟! دي هي اللي قتلته . تحبسوني انا ليه ؟!
سالم .. اخرسي يا بت قلتلك .. مش عايز اسمع صوتك خالص .. جاتكوا القرف هو احنا ناقصينكم انتوا كمان ؟! مش كفاية الكورونا والقرف اللي احنا عايشين فيه ؟! وانت يا حج روح روّح انت وامها وياريت تشوفولها محامي كويس لأن دي جناية قتل وبنتك موقفها ضعيف
زينب .. يالهوي !! انت السبب يا يس .. انت لو مكنتش ظعتها من البيت مكنش دا كله حصل ؟! اهي بتك راحت في شربة ميه !! ايه العمل دلوقتي ؟!
يس .. اسكتي يا زينب الله يهديكي .. يلا بينا من هي
زينب تولول .. ياعيني عليكي يا بنتي .. يا حسرة قلبي عليكي يا ضنايا
وبعد العرض ع النيابة والاستماع الي الشهود قررت النيابة اخلاء سبيل بثينه بضمان محل اقامتها وحبس سارة اربعة ايام علي ذمة التحقيق واستعجال التقرير المبدئي للطب السرعي والمعمل الجنائي وطلبت من الشرطة تكثيف التحريات وبعد ان تم الافراج عن بثينه من سرايا النيابة وبعد منتصف الليل بساعة استقلت تاكسي الي احد احياء القاهرة الراقية وتوقف التاكسي امام احد الابراج السكنية وخرجت بثينه واخذت تنظر في كل مكان كي تطمئن انه ليس هناك من يراها وصعدت الدور العاشر بالبرج وتوقفت امام احدي الشقق وطرقت جرس الباب ففتح سيد زوج سارة فنظر اليها مبتسما وقال
سيد .. كفارة يا بثينه !! وحشتيني اوي يا بت . تعالي ادخلي .....؟؟؟!!
الرواية في قمة الغموض والاثارة والابداع .. لو عايزين بارت كمان انهاردة .. يبقي تفاعل جامد اوي ومشاركة للبوست في ٥ مجموعات .. 

الرواية في قمة الروعة وبتعكس واقع حقيقي للأسف .. ولن تصل الا للمتابعين علق ب ٢٠ ملصق وشارك البوست في ٣ جروبات .. 

البارت الحادي عشر
للكاتب المصري محمد مالك
جميع الحقوق محفوظة
سيد .. مبسوطة يا بثينة ؟!
بثينه .. الا مبسوطة !! دا انت خلصتني من هم كبير علي قلبي !! ابن الكلب لا متجوزني ولا حتي سايبني اشوف حالي واتجوز !! يلا بقي غار في داهية .. بس في حاجة محيراني ؟!
سيد .. ايه هي ؟!
بثينه .. انت ليه فكرت ان سارة هي اللي تشيل الليلة ؟! مع انها مراتك ولسة يدوب متجوزين ملكمش كام يوم ؟!!
سيد .. دا ناوي اكسرها واذلها هي وابوها .. بنت الكلب بتلوف ع حسن ابني وكانت عايزاة ينام معاها !!
بثينه .. بس مل اظنش سارة تعمل حاجة زي دي ابدا !! دي صحبتي الانتيم وانا عارفة اخلاقها كويس اوي
سيد .. يعني ايه ؟! حسن ابني بيتبلي عليها ؟!
بثينه .. معرفش بصراحة .. المهم ناوي تتجوزني ولا هتزوغ مني زي صاحبنا المرحوم ؟!!
سيد .. لا ازوغ ايه .. بس اشوف موضوع البت سارة دا هيرسي علي ايه وبعدها هافوقلك يا قمر
بثينة .. حبيبي يا سيد
سيد .. وانتي كمان حبيبتي يا ثونه .. هاتي بوسة يا بت
بثينه .. لا بعد الجواز ..
سيد .. طب ما انا نمت معاكي واحنا مش متجوزين !! اشمعني البوسة بقي اللي بعد الجواز
بثينه .. انت متعرفش اني تبت ولا ايه ؟!
سيد .. من امتي دا بقي ان شاء الله ؟!!
بثينه .. من ساعة المرحوم ما مات
سيد .. اها !! يا ريتنا ما كنا قتلناه ..
ونذهب الي سارة التي تقضي الان اصعب ايام حياتها داخل السجن الاحتياطي .. تجلس في احد اركان الغرفة حزينة بائسة لا تصدق ما حدث لها وفي الجانب الاخر من الغرفة ثلاث سيدات اشرار ينظرون اليها في خبث ويبدوا انهم ينون بها شرا فتنهض احداهما وتدعي فكيهه وتتوجه لتجلس بجوار سارة
فكيهه.. اتاخدي شوية عايزة اقعد
سارة تنظر اليها في دهشة ف المكان ضيق جداا ومع ذلك تفسح لها لتجلس .. فكيهه تُخرج علبة سجائر وتشعل سيجارة وتعزم علي سارة
فكيهه .. تعفري ؟
سارة .. لا مبشربش
فكيهه .. احسن برضوا . انتي ايه تهمتك يا شابه ؟!
سارة .. وانتي مالك ؟!
فكيهه .. اها .. بدأنا لماضة من اولها !! انا لما اسألك سؤال تجاوبي علطول .. فاهمه يا بت ؟؟!
ثم تطفئ السيجارة في خدها الايمن ..سارة تتألم
سارة .. اه .. انتي ايه اللي عملتيه دا حيوانه ؟!
فكيهه .. انا حيوانه يا بنت الكلب ؟! عليا الطلاق لأقصلك لسانك .. هاتي المقص يا نوال
نوال تأتي ومعها مقص كبير وسارة تنظر اليه في خوف ودهشة
فكيهه .. الا قوليلي يا بت .. هو انتي طاهروكي وانتي صغيرة ولا لا ؟!
سارة .. ايه ؟!
فكيهه .. جاتك اوي .. شكلك هتكدبي عليا !! انا اشوف بنفسي احسن . . امسكوها يا بنات ..
سارة تصرخ بأعلي صوت .. ابعدوا عني .. الحقووووني ..
الرواية دخلت في الجد والبارت اللي جاي نااااار .. اقسم بالله لو ما لقيت تفاعل ومشاركة لأوقف النشر .. انا بتعب عشانكم يبقي لازم تشجعوني .. تحياتي ..


الرواية في قمة الروعة وبتعكس واقع حقيقي للأسف .. ولن تصل الا للمتابعين علق ب ٢٠ ملصق وشارك البوست في ٣ جروبات .. 



الرواية في قمة الروعة وبتعكس واقع حقيقي للأسف .. ولن تصل الا للمتابعين علق ب ٢٠ ملصق وشارك البوست في ٣ جروبات .. 

البارت الثالث عشر
للكاتب المصري محمد مالك
جميع الحقوق محفوظة
سارة يتم اصطحابها الي مكتب الرائد ممتاز 
ممتاز .. في ايه يا سارة ؟! ايه الحاجة المهمة اللي انتي عايزة تقوليها ؟!
سارة .. انا عندي دليل برآتي اللي يثبتلكم اني ما قتلتش اللي اسمه قاسم دا !!
ممتاز .. وايه هو يا سارة ؟!
سارة .. انا كنت من سنه بعاني من مشكلة ضعف في الاعصاب وخصوصا اعصاب ايديا .. يعني لما كنت بمسك الحاجة كانت ممكن تقع من ايدي !! وبعدين مكنتش اقدر اشيل حاجة تقيلة او اقفل قبضة ايدي جامد .. اتعالجت منها اه .. بس لحد الان ايدي ما زالت ضعيفة 
ممتاز .. قصدك تقولي ايه يا سارة ؟!
سارة .. قصدي اقول اني ازاي همسك شومة واضرب بيها انسان لدرجة انها تكسر دماغة كمان !! وانا اصلا اعصاب ايدي ضعيفة ومعنديش القوة اني اعمل كدا !!
ممتاز .. سارة .. الكلام اللي انتي بتقوليه دا مظبوط ؟! ولا حكاية اخترعتيها عشان تكسبي وقت مش اكتر ؟!
سارة .. اقسم بالله دي الحقيقة .. والاشعة والتقارير عند بابا في البيت .. حضرتك ممكن تبعتله وتسألة لو مش مصدقني 
ممتاز .. لو الكلام دا بجد .. انتي كدا ممكن تطلبي عرضك ع الطبيب الشرعي وهو اللي هيقرر حالتك
سارة .. يا فندم انا وصلت بيا لدرجة اني مكنتش بقدر امسك القلم واكتب في الامتحان وكانوا بيخلوا حد يكتب مكاني .. وابعتوا اسألوا المدرسة !!
ممتاز .. تمام يا سارة .. انا هرفع الكلام دا للمأمور وان شاء الله خير .. حد كلمك تاني من الاتنين الحريم الاوباش دول ؟!
سارة .. لا 
ممتاز .. ومش هيكلموكي ولا هيجوا ناحيتك تاني .. انا ربتهوملك كويس 
سارة .. ميرسي لحضرتك .. بس ارجوك متنساش الموضوع دا .. دا املي الوحيد اني اثبت برآتي واخرج من هنا 
ممتاز .. متخافيش يا سارة .. انا هاعمل كل اللي اقدر عليه 
سارة .. طب معلش .. هو حضرتك مصدقني يعني ولا حاسس اني بكدب عليك ؟!
ممتاز .. والله يا سارة ... اناااا ..... اممممم ..مصدقك
سارة تفرح .. بجد ؟!
ممتاز .. اه بجد .. عندي احساس كبير بيقول انك مظلومة .. عشان كدا متقلقيش انا هساعدك وهاقف جمبك لحد ما الحقيقة تبان
سارة .. طب ممكن اطلب من حضرتك طلب تاني ؟
ممتاز .. اتفضلي 
سارة .. ممكن تحطني في حجز لوحدي بعد عن الستات اللي انا معاهم دول .. دول شكلهم مجرمين اوي وانا بجد خايفة .. خايفة حتي اغمض عيني لا يعملوا فيا حاجة !!
ممتاز .. مش عارف اقلك ايه ؟! بس انتي كدا عايزاني احطك في زنزانه لوحدك .. حبس انفرادي !!
سارة .. ارجوك .. نفسي انام وخايفة جدااا
ممتاز .. حاضر يا سارة .. هاكلم المأمور وهاشوف رأية ايه
سارة تبتسم .. مرسي لحضرتك ..
ونذهب الي حسن ابن سيد زوج سارة حيث يجلس مع مجموعة من اصدقائة يدخنون الحشيش علي الشيشة ..
عثمان .. ايه يا صحبي .. قالب وشك ليه كدا ؟! مش عوايدك يعني ؟!.
حسن .. حزين ومأهور يا جدع !!
عثمان .. ليه طيب .. احكي .. فضفض يا كبير يمكن ترتاح 
حسن .. صعبان عليا البت سارة واللي حصلها ؟!
عاطف .. ههههه .. ميصعبش عليك غالي .. هو انت بيصعب عليك حد ابدا !!
حسن .. ليه ؟! معنديش قلب ولا ايه ؟! دا انا بني آدم من لحم ودم وعندي قلب وبحس زي كل الناس !! 
عثمان .. عندك قلب بجد ؟! اول مره اعرف الكلام دا !! ههههههه
حسن .. اخرس ياض انت وهو وبطلوا تريقة 
عثمان .. طب عيني في عينك كدا .. يبقي انت حزين علي مرات ابوك ؟! .. انت ؟!!
عاطف .. ايه يا جدع .. انت مش سامعه وهو بيقلك انا عندي قلب واحاسيس !! دي حتي الدمعه هتفر من عينه اهه .. سد يا نونو سد .. ههههه
حسن .. تصدقوا انا غلطان فعلا انا قاعد مع اشكال عرر زيكم !! انا ماشي .
عثمان .. استني يا جدع انت رايح فين ؟! دا طلع بيحس بجد ياض يا عاطف !! اقعد يا عم انت احنا لسنا في اول الليل .. اقعد يا جدع واستهدي بالله .. هو انت بتتكلم جد ؟! انت حزين فعلا علي مرات ابوك ؟!
حسن .. للأسف .. اه
عثمان .. يمكن عشان ماطولتهاش زي باقي النسوان بتوع ابوك ؟!
حسن .. جايز اه .. وجايز لا .. بس اللي انا متأكد منه ان البت دي مظلومة!! .. يا جماعة انتوا ماشوفتهاش كانت خايفة مني ازاي وانا بحاول اعتدي عليها .. ولا لما قطعت الفستان بتاعها وجسمها بان .. كانت بتدور علي اي حاجة تداري جسمها بيها !! بقي الملاك دا يقتل ؟! لا لا لا .. في حاجة غلط اكيد ؟! انا ماشي 
عثمان .. رايح فين يا جدع انت ؟!
عاطف .. يخرب بيته .. البت لحست مخه ؟!!
عثمان .. باين كدا !!
ونذهب الي بثينة التي تجلس بجوار امها المريضة وبعد ان اعطتها الدواء تقول
بثينه .. بالشفا
الام .. قتلتي قاسم ليه يا بثينة ؟!
بثينه مصدومة .. ايه دا !! انتي اتكلمتي يا امي ؟! الف مبروك ..
الام .. بقلك قتلتي قاسم ليه ؟! وقلتي ان سارة صحبتك ليه هي اللي قتلته ؟! انا شفت كل حاجة وسمعت كل حاجة !!
بثينه .. شفتي ايه وسمعتي ايه ؟! 
الام .. شفتك لما جيتي هنا الاوضة واخدتي الشومة من فوق الدولاب .. بعد كدا طلعتي جري ع الحمام لما صحبتك بتصرخ وعايزة اللي ينجدها من قاسم .. بعدها ضربتيه بالشومة ومشيتي ولبستيها لصحبتك لما جت الحكومة 
بثينه .. ايه دا ! دا انتي واعيه اهوه لكل اللي حصل ؟!. اومال عاملة نفسك ميته ليه ؟!
الام .. ربنا ردلي عافيتي عشان اروح النيابة اشهد بالحق واقول ان انتي اللي قتلتي ابن خالتك وان صحبتك دي بريئة !!
بثينة .. عايزة تسجنيني يا امي ؟!
الام .. تستاهلي كل اللي يجرالك .. انتي مشيتي في السكة الغلط من زمان وانا مش راضية عنك ولا عن اللي بتعمليه دا ابدا !!
بثينة .. استهدي بالله يا امي وخليكي بعيد عن الموضوع دا احسن !!
الام .. لا مش هخليني بعيد .. انا ست مريضة وعجوزة وممكن اموت في اي لحظة .. ومش عايزه اقابل ربنا وانا كاتمه شهادة حق تنجي انسانه بريئة كل ذنبها انها وثقت فيكي وافتكرتك اختها .. انتي سافلة ودون وانا متبريه منك ومن عمايلك !!
بثينه .. ليه بس كدا يا امي .. دا انا ما صدقت فرحت انك اتكلمتي بعد المدة الطويلة دي كلها وانتي مبتتكلميش خالص !! 
ثم تمسك بقطعة من القماش وتسكب عليها ماء ثم تنظر الي امها في غيظ وخثة شديدة وتقول 
بثينة .. ليه استعجلتي موتك بس يا امي ؟! .. هتوحشيني بجد !!
الام .. انتي هتعملي فيا ايه ؟!
الاحداث اشتعلت كثيرا والبارت التالي ملئ بالاثارة والغموض والاحداث المثيرة .. تابعوني .. تحياتي 


الرواية في قمة الروعة وبتعكس واقع حقيقي للأسف .. ولن تصل الا للمتابعين علق ب ٢٠ ملصق وشارك البوست في ٣ جروبات .. 



الرواية في قمة الروعة وبتعكس واقع حقيقي للأسف .. ولن تصل الا للمتابعين علق ب ٢٠ ملصق وشارك البوست في ٣ جروبات .. 

البارت الثامن عشر
جميع الحقوق محفوظة
سيد .. ايه في ايه ما تعملوا همه اومال ؟!!
احد رجاله الذين يحملون جثة حسن .. الملاية باين عليها قديمه اتقطعت واحنا شايلينه !!
سيد .. طب لفوه في اي حاجة تانية بسرعة .. واعملولكم همه اومال .. الصبح قرب يطلع علينا !!
الرجل .. حاضر يا معلم 
سيد ينظر الي وجه الجثة ولكن لأنه يقف بعيدا عنها لم بستطع ان يحدد الملامح بالتفصيل فيقرر ان يقترب من الجثة حتي يري وجهها بوضوح 
سيد .. ودا يطلع مين دا ؟! الشكل دا مش غريب عليا !! 
واثناء اقترابة من الجثة ينقطع التيار الكهربائي فجأة فتطفأ انوار الشقة ويكسو الظلام المكان كله 
سيد مندهشا .. يادي اليوم اللي مش فايت .. اهو النور قطع كمان ؟! خلصوا بقي في ليلتكم السودا دي 
ويشعل احد رجاله ولاعة ليضئ بها المكان في تلك اللحظة يكون الرجل الاخر قد وضع جثة حسن داخل مفرش سرير وغطي وجهه بالكامل
سيد .. ملناش نصيب بقي نشوف وشك واعرف اذا كنت اعرفك ولا لا !!
الرجل .. خلاص خلصت يا معلم
سيد .. طب يلا ارفعوه ع العربية بسرعة 
ويخرج بعدها سيد الي الصالة ليري بثينه مرتبكة وخائفه بشدة
بثينه في لهفة شديدة .. خلصتوا ؟!
سيد .. ايوا خلصنا .. يلا بينا 
بثينه .. يلا بينا فين ؟! 
سيد .. يلا بينا ندفن الجثتين !! ايه مش هتحضري مراسم الدفن ؟!
بثينه .. لا يا سيد
سيد .. اها ؟! طب حتي عشان تاخدي العزا علي فبر امك ؟!!
بثينه .. انت بتتريق يا سيد ؟!
سيد .. ههههه .. ماانتي تحبي تقتلي القتيل وتمشي في جنازته ؟!!
بثينه .. انا مش ناقصاك يا سيد ؟!! روح بقي اتكل علي الله وبعد ما تخلص كلمني ..
سيد .. ماشي يا قمر .. هدفنهم وارجعلك تكون انتي كدا استحميتي ولبستيلي قميص النوم الاحمر اللي انا بحبه ..
بثينه .. يخرب بيتك !! هو دا وقته يا سيد ؟! دا انا مش قادرة اتلم علي اعصابي !!
سيد .. لا متقلقيش انا هلمها مكانك .. بس اما ارجعلك .. اه .. القميص القصير مش الطويل .. سلام يا عسل
ونذهب الي سارة التي تجلس في ركن بعيد داخل الزنزانه ترتعش من الوجوة المرعبة التي تحيط بها من كل اتجاه وجميعهم ينظرون اليها نظرات مخيفة وغامضة 
عواطف .. ايه يا بت مالك .. قاعدة بعيد كدا ليه ؟! ما تيجي اقعدي معانا 
سارة .. لا متشكرة 
سيدة اخري تدعي فيفي .. لا متشكرة !! دا انتي باين عليكي فافي اوي ؟! ههههههه
ويضحك الجميع معها
عواطف .. طب تعالي با بت اغسليلي الغيارين دول بدال ما انتي قاعدة كدا زي العمل الردي !! تعالي ياختي تعالي 
سارة تنظر اليها مندهشة من حوارها والسيدة التي تجلس بجوارها تنصحها وتقول ..
السيدة .. اسمعي الكلام احسنلك دي وليه شرانيه لا تقوم تعلمك دلوقتي في وشك وتعملك بشلة زي دي !! بصي شوفي هتلاقي كل اللي حواليكي متعلمين في وشهم .. هي اللي عاملة فيهم كدا !! دي وليه قادرة بعيد عنك ومحدش قادر عليها !!
سارة تنظر لوجوه كل المسجونات تراهم فعلا بهم جروح قطعيه نتيجة ضرب بآله حادة 
عواطف .. ايه طرشتي يا بت ولا ايه ؟!
السيدة التي تجلس بجوار بثينة .. قومي واكسري الشر .. باين عليكي غلبانه ومش ادها المفتريه دي !!
سارة بعد تردد تقرر ان تذهب وتغسل ملابس تلك المرأة وبمجرد ان تجلس علي طشط الغسيل تقوم عواطف بحدف الملابس في وجهها بقوة 
عواطف .. يلا اغسلي دول
سارة تنظر الي الملابس فتجدها ملابس داخلية .. سارة مندهشة وعواطف تلاحظ ذلك
عواطف بسخرية .. ايه اندر وير !! متعرفيش الحاجات دي ولا ايه ؟!
فيفي .. شكلها مش بتستعملها يا ابله ؟!
عواطف .. ليه يا بت هو انتي قضيتك اداب ولا ايه ؟!هههههههه
الجميع يضحك ساخرا مما يثير غضب سارة 
سارة غاضبة .. خلاص بقي كفاية .. ساكتالكم من الصبح ؟!
عواطف .. انتي بتتعصبي قدامي يا بت انتي ؟! دا انتي وقعتك سودا معايا ؟!
سارة .. بقلك ايه اوعي تمدي ايدك عليا .  انتي سامعة ؟!
عواطف بسخرية .. اسمعك بوضوح !! ههههههه .. طب تعاليلي بقي 
ونذهب الي سيد الذي يقف في مكان يبدوا انه في عمق الصحراء حيث قام رجاله بدفن الجثتين وبعد ان ينتهوا من الدفن يحضرون اليه ليخبروه بذلك
احد رجاله ويدعي عوض .. كله تمام يا معلم 
سيد .. عفارم عليكم يا رجالة .. خد ياض يا عوض دول انت والرجالة
عوض .. دا كتير اوي يا معلم ؟!
سيد .. ولا كتير ولا حاجة .. يلا بقي مع السلامة انتوا
عوض .. ربنا يخليك لينا يا معلم .. بينا يا رجاله
وبمجرد ان ينصرفوا يرن محمول سيد 
سيد .. الو.. اها .. ايه ؟!! بقي كدا ؟!! ودي عاوزة كلام انا مش عايز البت دي تروح الطب الشرعي ودراعتها سليمة .. انا مش عايزهم يعرفوا يشخصوها .. فاهمني كويس ؟! طيب تمام .. منتظر تليفونك وابقي عدي عليا في المحل عشان تاخد نفحتك .. سلام .. 
وبعد ان يغلق سيد الخط يقول ..
سيد .. ان ما دمرتك يا سارة يا بنت يس مبقاش انا سيد الروبي !! اومال الواد حسن مختفي فين من امبارح ؟! برن عليه تليفونه مقفول ابن الكلب دا ؟! يلا الغايب حجته معاه ..
ونذهب الي سارة التي يبدوا عليها مظاهر التعب والالم الشديد .. جروح وكدمات متفرقة بالجسد اثر علقة سخنه اعطتها لها عواطف .. سارة تبكي متألمة وبجوارها السيدة التي حذرتها من قبل 
السيدة .. قلتلك دي ست مفترية وانتي مش ادها 
سارة تبكي متألمة  .. انا عايزه اخرج من هنا اندهولي الرائد ممتاز يخرجني من هنا .. ابوس ايديكم خرجوني من هنا
عواطف .. بطلي نواح يا بت انتي عايزة انام !! وانتوا ناموا يلا 
الجميع يمتثل لأمر عواطف ويخلد الي النوم 
ونذهب الي بثينة التي تجلس في شقتها متوترة بشدة تنتظر ان يتصل بها سيد ليخبرها بما حدث كي يطمئن قلبها وفجأة تلمح موبيل حسن وقد سقط علي الارض اثناء سقوطة قتيلا بعد ان قتلته بثينه بالسكين وقد تفكك عن بعضه فأصبحت البطارية في جهه والموبيل في جهه نظرت اليهم ويبدوا انها خطرت اليها فكرة فلو اعادت تشغيل الموبيل يمكن بذلك ان تتعرف علي هوية ذلك الشخص ... وبالفعل توجهت نحو الموبيل لتجمع اشياءه وتعيد تشغيلة مره اخري ..
ونذهب الي عواطف حيث توجهت احدي السيدات نحوها وقامت وهمست في اذنها بكلام غير مسموع بعده طأطأت رأسها واخذت تنظر الي سارة ويبدوا انها تنوي بها شرا ...
ونذهب الي الرائد ممتاز الذي اقتحم مكتب النقيب شهاب دون استئذان ويبدوا عليه الغضب الشديد ..
شهاب .. ايه مالك في ايه ؟! اتخانقت انت وسها تاني ولا ايه ؟!
ممتاز .. انت نقلت سارة زنزانه تانيه ليه ؟!
شهاب .. اها .. هو دا اللي مزعلك ؟! قلي انت ايه حكايتك انت والبت دي ؟! انا مش مرتاح بصراحة 
ممتاز .. عنك ما ارتاحت يا اخي !! هو انت ولي امري ولا ايه ؟!
شهاب .. لا مش ولي امرك يا ممتاز .. بس متنساش انك متجوز من اختي !! ومن حقي احافظ علي كرامة اختي وسمعتها 
ممتاز .. بقي كدا ؟! طب اختك طالق .. ايه رأيك بقي ؟!!
شهاب مصدوم بشدة .. انت اتجننت ؟! انت بتطلق اختي عشان بنت مجرمة زي دي يا ممتاز ؟!
ممتاز .. اسمي الرائد ممتاز يا سيادة النقيب 
شهاب غاضب بشدة.. اوك .. تمام يا فندم .. بس البادي اظلم ؟! 
وفجأة يدخل العسكري ويبدوا انه مذعورا بشدة ومرتبك 
العسكري .. الحق يا باشا ؟؟؟!!!
الاحداث اشتعلت كثيرا والتفاعل ضعيف اوي !! لا يشجع علي التكملة ؟! .. البارت التالي لن يصل الا للمتفاعلين .. تحياتي .. الكاتب والسيناريست المصري محمد مالك ..

الرواية في قمة الروعة وبتعكس واقع حقيقي للأسف .. ولن تصل الا للمتابعين علق ب ٢٠ ملصق وشارك البوست في ٣ جروبات .. 

البارت الثالث والعشرون
للكاتب المصري محمد مالك
جميع الحقوق محفوظة
مازن .. تعالي هنا قربي
بثينه .. حاضر يا باشا
مازن .. مين اللي بهدلك بالشكل دا ؟!
بثينه .. ما انا قلت لسيادتك حالا ياباشا !! ممتاز بي اللي عمل فيا كدا
مازن .. ممتاز بي مين ؟!
بثينه .. الرائد ممتاز ياباشا .. هو اللي بهدلني بالشكل دا واغتصبني كمان ياباشا .. انا عايزة اتعرض ع الطب الشرعي سعتك .. انا عايزة حقي يا باشا .. انا في عرض سيادتك
مازن .. الرائد ممتاز ابو الفضل عمل فيكي انتي كدا ؟!
بثينه .. ايوا ياباشا انا مش هتبلي عليه يعني !!
ويجلس مع مازن وكيل النيابة النقيب سالم الذي باشر التحقيقات بنفسه في قضية مقتل قاسم عماد الدين قبل احالتها الي النيابة ومن بين من حقق معهم بثينه توفيق
سالم .. مش انتي بثينه توفيق ابن خالة الولد اللي اتقتل دا اللي اسمه قاسم ؟!
بثينه .. ايوا انا يا باشا
سالم .. والرائد ممتاز ابو الفضل هو اللي ضربك وبهدلك كدا ؟!
بثينه .. واغتصبني كمان ياباشا .. حط تحت كلمة اغتصبني دي ١٠٠ خط سعتك
مازن .. والرائد ممتاز عمل فيكي ليه كدا ؟!
بثينه .. عايزني اجي لسيادتك واعترف علي نفسي زور اني انا اللي قتلت قاسم ابن خالتي!!
سالم .. وممتاز باشا عايزك تعملي ليه كدا يا ؟!
بثينه .. عشان عايز يخرج حبيبة القلب من السجن !!
مازن .. تقصدي مين ؟!
بثينه .. هي فيه غيرها يا باشا ؟! المجرمة اللي قتلت ابن خالتي .. سارة يس يا باشا!!
مازن .. وعايز يخرجها ليه من السجن ؟!
بثينه .. ما انا لسة قايلة لسعتك يا باشا .. ما هي عدم لا مؤاخذة سارة دي تبقي حبيبة ممتاز باشا
سالم .. يا سلام !! وانتي بقي عرفتي المعلومة الخطيرة دي منين ؟!
بثينه .. هو اللي قالي كدا وهو بيغتصبني .. المهم دلوقتي الحقوني ابوس ايديكم دا صورني فيديو وهو بيغتصبني وقالي لو مرحتش النيابة وقلت اني انا اللي قتلت قاسم هايشير الفيديو وهيفضحني .. ابوس ايدك يا باشا الحقه قبل ما يشير الفيديو .. استر عليا يا باشا وهاتلي حقي من الذئب البشري دا .. دا بهدلني يا باشا .. بهدلني وربنا !!
ثم تبكي بكاء مصطنع
سالم .. بس يا بت اسكتي خالص !! مش عايز اسمع صوتك ده .. بعد اذنك طبعا يا مازن ياباشا
مازن .. لا ولا يهمك يا سالم باشا
سالم .. تعالي يا بت قربي هنا .. (ثم يصرخ في وجهها) بقلك قربي هنا !!
بثينه تقترب منه اكثر وهي ترتجف من الخوف .. نعم يا باشا
سالم .. بقي ممتاز باشا ضربك وقطعلك هدومك بالشكل ..
بثينه تقاطعة .. واغتصبني يا باشا !!
سالم .. واغتصبك يا ستي ولا تزعلي وكمان صورك فيديو وقالك لو مرحتيش النيابة وقلتي انك انتي اللي قتلتي قاسم ابن خالتك هايشير الفيديو ؟!
بثينه .. ايوا ياباشا .. والنعمه الشريفة دا اللي حصل !!
سالم .. من غير ما تحلفي بس !! انا يا ستي هاعمل نفسي مصدقك!! .. طيب الكلام دا حصل امتي ؟!
بثينه .. امبارح بالليل سعتك
سالم .. والاغتصاب كان امتي ؟!
بثينه .. بردوا بالليل يا باشا
سالم .. بالليل !! اومال طب شرعي ايه اللي انتي عاوزة تتعرضي عليه !! دا اكيد اثار الاغتصاب راحت .. دا لو كان في اغتصاب من اصلة !!
بثينه .. طب وانا ايه ذنبي ياباشا ؟! ما انا ما عرفتش اهرب منه غير الصبح وهو نايم ؟!
مازن .. يعني انتي هربتي منه مش هو اللي سابك تمشي ؟!
بثينه .. لا ياباشا .. انا هربت منه الصبح وهو نايم .. ما اصله قعد يغتصبني الليل كله بدون رحمه بعدها نام زي القتيل .. قمت انا اخدت بعضي وهربت
سالم .. يا سلام ؟! فيلم هندي دا ولا ايه يابت ؟!
بثينه .. مش مصدقني ولا ايه ياباشا ؟!
سالم .. لا بصراحة
بثينه .. طب انا عرفة المكان اللي اغتصبني فيه وزمانه نايم هناك دلوقتي .. تعالي معايا يا باشا وشوف بنفسك
مازن .. روح معاها يا سيادة النقيب
سالم .. ماشي يا باشا .. يلا يا بت بس ورحمة امي لو طلعتي كدابه وان كل دا هجص لأعلقك !! بينا يا ماما .. استني يا بت عندك ؟؟!!!
سالم لاحظ حاجة خطيرة ودي اللي هتكون السبب في برآة ساره من التهمه الملفقة ليها ظلم.. يا تري لاحظ ايه ؟!! لو عايز ادخل علي المدونة دلوقتي عشان تقرأ البارت اللي بعده .. احداث مثيرة جداااا .. والرابط بالاسفل



الرواية في قمة الروعة وبتعكس واقع حقيقي للأسف .. ولن تصل الا للمتابعين علق ب ٢٠ ملصق وشارك البوست في ٣ جروبات .. 

البارت السادس من الجزء الثاني
للكاتب المصري محمد مالك
جميع الحقوق محفوظة
ممتاز منزعج بشدة ويهرول مسرعا الي غرفة بثينه فيجدها فاقدة للوعي تماما 
ممتاز يحاول افاقتها بضربها علي وجهها .. انتي يا بت يا بثينه ؟! فوقي !! انتوا عملتوا فيها ايه ؟!
الرجل .. هو سيادتك مش قلت قررورها ؟! اهو احنا كنا بنقررها زي ما سيادتك طلبت بس مش عارف ايه اللي حصل ؟! باين عليها ماتت يا باشا !!
ممتاز يضع اذنه علي قلبها ليطمئن انها ما زالت علي قيد الحياة .. ممتاز لا لسة عايشة .. انتي يا زفته فوقي بقي !!
بثينه تستعيد وهي في حالة من الذعر الشديد ..
بثينه .. انا فين ؟! .. ايه دا !! ابوس ايدك ابعد عني الجماعة دول .. بلاش تعمل فيا كدا يا باشا .. حرام عليك ( ثم تبكي بشدة )
ممتاز .. وانتي اللي عملتية فيا مكنش حرام ؟!
بثينه .. انا غلطانه يا باشا .. حقك عليا .. بس بلاش ارجوك .. مشيني من هنا ابوس ايدك يا باشا 
ممتاز .. انتي مش هتمشي من هنا قبل ما تقولي الحقيقة .. فاهمه ؟!
بثينه .. فاهمه يا باشا .. وهعترفلك بكل حاجة .. بس والنبي طلعهم بره عشان خاطري 
ممتاز .. اوك اتفقنا .. اخرجوا انتوا بره دلوقتي 
الرجل .. حاضر يا باشا 
ممتاز .. اتكلمي يلا 
ونذهب الي الضابط سالم الذي وجد شهاب في منزل بثينه
سالم .. هو انت بتعمل ايه هنا يا باشا بالظبط ؟! 
شهاب مرتبك .. انا .. اناااا .. انا كنت عايز البت بثينه في كلمتين كدا .. استجواب يعني وكدا 
سالم .. استجواب بخصوص ايه بقي ؟!
شهاب .. يعني استجواب اااا .. وانت مالك ؟! اما امرك غريب اوعي وسع من طريقي 
سالم .. وماله .. نوسع يا باشا .. اتفضل 
شهاب .. شكرا 
ثم ينصرف ورد فعل علي وجه سالم 
ونذهب الي العسكري فارس الذي اخبر المأمور بكل ما حدث والمأمور في حالة من الذهول الشديد
المأمور .. ايه الكلام اللي انت بتقوله دا ؟!
فارس .. انا قلت الحقيقة يا فندم .. وبكدا اكون خلصت ضميري قدام ربنا وقدام سعتك ومستعد اني انزل محاكمة عسكرية وراضي باللي هيحصلي لأني استاهل فعلا كل اللي يجرالي 
المأمور .. انت مستعد تواجه النقيب شهاب بالكلام دا ؟!
فارس .. مستعد يا فندم .. واقسم لسعتك ان كلمة انا قلتها صح ميه في المية 
المأمور مندهش .. بقي النقيب شهاب يعمل كدا ؟! ليه ؟!
ونذهب الي ساره التي استدعاها مازن وكيل النيابة الي مكتبه 
مازن حزين  .. انا مش عارف اقولك ايه يا ساره ؟!
ساره .. في ايه يا فندم قلقتني !!
مازن .. انا مضطر احول القضية بتاعتك لمحكمة الجنايات .
ساره .. ايه ؟! بس انا مقتلتش حد صدقني يا فندم .. والله العظيم ما قتلت اللي اسمه قاسم دا ؟!
مازن .. مصدقك يا ساره والله .. بس فين الدليل اللي يثبت صحة كلامك دا ؟!
ساره .. كان عندي دليل واحد .. وزي ما حضرتك عارف ضربوني وعجزوا ايديا عشان ما اقدرش اثبت حاجة !!
مازن .. طب مش فاكره اي حاجة تاني ممكن تساعدك ؟!.. اي موقف حصل قدامك او معاكي ولو بسيط
سارة .. للأسف .. كل اللي حصل انا قلته لسيادتك .. انا اصلا علاقتي ب بثينه مش شديدة اوي ومش عرفة ايه اللي وداني عندها اصلا اليوم دا ؟! بابا هو السبب
لولا انه طردني من بيته وارغمني اني ارجع ل سيد .. انا مكنتش افكر اني ارحلها ابدا !! بس مكنش قدامي حد غيرها ارحله في الوقت دا 
مازن .. وليه مكنتيش تفكري تروحيلها ؟! 
سارة .. عشان كنت اسمع يعني ماشية في طريق مش كويس وكدا !!
مازن .. اه .. طب انتي عرفتي طبعا ان جوزك سيد مات ؟
بثينه .. ايوا عرفت .. النقيب شهاب قالي 
مازن .. النقيب شهاب !! طب قالك انه مات مقتول ؟!
ساره .. ايوا .. قالي انهم لقيوه مضروب برصاصة في دماغة !! 
مازن .. طب تعرفي ان بثينه كانت علي علاقة بسيد جوزك ؟!
سارة .. ايه ؟!
مازن .. ايوا .. التحريات اثبتت انه كان بيتردد عليها كتير في شقتها 
ساره .. مش مستغربة ابدا ان سيد يعمل حاجة زي كدا .. اهو راح عند اللي خلقة .. ربنا يسامحة بقي
مازن .. طب تعرفي ان حسن ابنه كمان يعرف بثينه وان اخر مره اتشاف فيها كان عندها في الشقة ؟!
ساره .. وحسن كمان ميفرقش حاجة عن ابوه .. بني ادم عديم النخوة والشهامة !! 
مازن .. انا نفسي اساعدك بجد واخرجك من الورطة دي بس مش قادر بجد!! .. كل الادلة ضدك فعلا ومش لاقي خيط حتي يوصلني لدليل برآتك !! ساره انا هفرج عنك حاليا بكفالة مالية واتمني اننا نلاقي لو خيط واحد يوصلنا للقاتل الحقيقي في اقرب وقت.. اكتب بابني .. قررنا نحن مازن ابو السعود الافراج عن السيدة سارة يس بكفالة مالية قدرها ١٠٠ الف جنيه مع التنبيه عليها بعدم مغادرة محل سكنها الا بعد الرجوع الينا .. كما قررنا احالة ملف القضية الي محكمة الجنايات للنظر فيها .. واقفل المحضر في ساعته وتاريخه .. وقعي هنا يا ساره
سارة تقوم بالتوقيع واثناء ذلك يبدوا انها تذكرت شئ ما 
سارة .. انا افتكرت حاجة تانية مهمه جدا يا فندم !!
مازن .. اتكلمي بسرعة يا سارة ؟!
ونذهب الي الضابط ممتاز الذي اصطحب معه بثينه ويتوجه نحو سيارته ليستقلاها 
ممتاز .. الكلام اللي انتي قولتهولي دا دا دلوقتي هتعيدية تاني قدام وكيل النيابة .. انتي فاهمه ؟!
بثينه .. فاهمه حاضر .. والله هاقول كل حاجة سعتك 
ممتاز .. يلا اركبي 
واثناء ركوب بثينه السياره وبعد ان فتح لها ممتاز الباب .. يُسمع صوت طلق ناري ويفاجأ ممتاز بأصابة بثينة بطلق ناري في صدرها بالقرب من القلب ..
بثينه .. الحقني يا باشا .. انا تقتلت !!
ممتاز يتلفت في كل مكان ليري الفاعل ولا يجد له اثرا 
ممتاز .. مين اللي عمل كدا ؟! متخافيش انا هوديكي المستشفي .. انتي مش هتموتي يا بثينه .. سامعاني ؟! مش هتموتي !!
بثينه تنزف بشدة وتفقد الوعي تدريجيا ..
ونذهب الي يس حيث يجلس في منزلة يتناول طعام العشاء وزوجته تجلس امامه حزينة علي ابنتها .. وفجأة يطرق احد العمال الذين يقومون بتنظيف البدروم جرس الشقة فتفتح زينب الباب
زينب .. في ايه يا عم جمال ؟!
جمال يبدوا عليه اثار تراب شديد 
جمال .. عدم لا مؤاخذة الحج فين ؟!
زينب .. موجود اهوه .. كلم يا يس
يس يأتي اليه .. نعم يا جمال فيه حاجة ولا ايه ؟! هو انتوا لسة مخلصتوش من ام البدروم دا ؟!
جمال .. لا لسة ياحج .. وياريت تنزل معايا بسرعة  عشان فيه مصيبة كبيرة اوي تحت !!
يس .. مصيبة !! مصيبة ايه يا جمال ؟!
جمال .. واحنا بنضف يا حج وبنرفع الزبالة اللي تحت لقينا قتيل وليعوذبالله ؟!!
يس .. قتيل ؟!!
زينب .. يا لهوي ؟!!
الاحداث اشتعلت واقتربنا من النهاية وتفاعلكم الضعيف مع الرواية لا يشجع علي التكملة .. رجاء التعليق ب ٢٠ ملصق لضمان وصول باقي الاجزاء اليكم .. ومشاركة المنشور في ٣ مجموعات .. تحياتي .. الكاتب والسيناريست المصري محمد مالك.

الرواية في قمة الروعة وبتعكس واقع حقيقي للأسف .. ولن تصل الا للمتابعين علق ب ٢٠ ملصق وشارك البوست في ٣ جروبات .. 

سارة .. يااااه انا مش مصدقة نفسي ؟! معقول الكابوس الفظيع دا قرب خلاص ينزاح ؟!
ممتاز .. ان شاء الله هينزاح يا ساره والمحكمة هتحكم ببرآتك
سارة .. بجد انا من غيرك مكنتش عرفة هاعمل ايه واتصرف ازاي؟! انت وقفت جمبي طول الفتره اللي فاتت دي واتأذيت كتير بسببي !! شكرا ليك بجد يا فندم
ممتاز .. يا فندم ؟! يعني ابقي عازمك ع الغدا وفي مكان شاعري زي دا وفي الاخر تقوليلي يا فندم ؟!
سارة .. طب عايزني اقلك ايه ؟!
ممتاز .. تقوليلي ممتاز بس من غير يا فندم دي .. زي ما انا بقلك يا سارة من غير اي القاب
سارة .. بس مينفعش !!
ممتاز .. مينفعش ليه بقي ؟!
سارة .. حضرتك ظابط وليك وضعك ومكانتك في المجتمع وانا في الاول ولا في الاخر بنت عادية من اسرة تعتبر ميسورة الحال وكمان انا متهمه في قضية قتل !!
ممتاز .. كل دي شكليات متهمنيش ولا عمرها كانت تفرق معايا خالص .. انا اللي يهمني الجوهر يا سارة .. وانتي من جواكي طهاره وبرآة ونقاء وطيبة عمري ما شفتهم في واحدة ابدا .. عارفة يا سارة الازمة اللي انتي مريتي بيها دي .. كشفت عن مميزات كتير عندك نادر انها تجتمع في شخص واحد .. انتي كنز يا سارة .. كنز بجد
سارة فرحة جدا .. مرسي بجد .. كلامك دا بيرفع معنوياتي اوي علي فكرة !! وتقريبا انت الوحيد اللي كان مديلي امل طول الفترة اللي فاتت ومخلانيش ايأس ابدا .. وانت اللي كنز واتفتحلي علي فكره مش انا .. انا ما افادتكش بشئ بالعكس ما اخدتش من ورايا غير الاذي
ممتاز .. بالعكس بقي انتي افدتيني بحاجات كتير اوي !!
سارة .. يا سلام !!.. بلاش مجاملة يا سيادة الرائد ؟!
ممتاز .. صدقيني يا سارة .. انا عمري ما كنت صادق في حياتي اد ما انا صادق في اللحظة دي وانا معاكي وكل كلمة انا بقولها حقيقة فعلا.. سارة .. تنجوزيني ؟!
سارة مندهشة لا تصدق ما سمعت يتغير لونها وتشعر ببرودة شديدة في جسدها ..
ساره .. ايه ؟!
ممتاز .. بقلك تتجوزيني يا سارة ؟!
سارة .. حضرتك بتتكلم جد ؟!
ممتاز .. حضرتك ايه بس ؟! ارفعي التكليف بقي يا سارة لأحسن وربنا اضربك بالكوباية دي في وشك !!
سارة تضحك وممتاز ايضا يضحك هو الاخر ..
ممتاز .. اعملها بجد
سارة .. تعملها بجد ؟!
ممتاز .. لا ميهونش عليا بصراحة
سارة .. عارفة
ممتاز .. عارفة ايه ؟!
سارة .. عارفة انه ميهونش عليك
ممتاز .. طب ما دام عارفة بقي انه ميهونش عليا قلتي ايه ؟!
سارة .. بجد انا مش مصدقة نفسي !! انت عايز تتجوزني بجد ؟!
ممتاز .. ايوه يا سارة مالك يا بنتي في ايه ؟!
سارة تدمع عيناها
ممتاز .. سارة انتي بتعيطي ؟! دموع الفرح ولا ايه يخرب بيتك ؟!
ثم يٌخرج منديلا من جيبة ويمسح دموعها وفجأة يدخل شهاب يحمل مسدسا في يده ويصوبه في وجه ممتاز ..
شهاب .. الله الله ع الحنية !! وبتمسح دموعها كمان ؟! وجايبهالي ياخويا في مكان شاعري وبتطلب منها الجواز !! انت اتجننت يابني ؟! عايز تتجوز مراتي ؟!
سارة وممتاز ينظران لبعضهما البعض لا يصدقان ما يقوله شهاب ...
دا اقتباس بسيط من الحلقات الاخيرة ياتري شهاب هيعمل ايه؟! وايه حكاية جوازة من سارة دي ؟! دا اللي هنعرفة من الحلقات الاخيرة من الرواية .. يلا علقي ب ٢٠ ملصق واعملي مشاركة للبوست في ٣ مجموعات وانتظري الرواية كاملة الجزئين مع بعض ..


الرواية في قمة الروعة وبتعكس واقع حقيقي للأسف .. ولن تصل الا للمتابعين علق ب ٢٠ ملصق وشارك البوست في ٣ جروبات .. 



الرواية في قمة الروعة وبتعكس واقع حقيقي للأسف .. ولن تصل الا للمتابعين علق ب ٢٠ ملصق وشارك البوست في ٣ جروبات .. 

البارت الثامن من الجزء الثاني
للكاتب المصري محمد مالك
جميع الحقوق محفوظة
ممتاز يُجيب علي مازن وفي نبرة صوته حزن والم شديد
ممتاز .. الو
مازن .. ايوا يا ممتاز .. عملت ايه ؟!
ممتاز .. معملتش حاجة !!
مازن .. يعني ايه معملتش حاجة ؟!انت مش قايل بنفسك اديني فرصة ٤٨ ساعة وانا هاجيبلك دليل برآتي لحد عندك ؟! ال ٤٨ ساعة عدوا يا سيادة الرائد .. فين بقي الدليل ؟!
ممتاز .. دليل برآتي ضاع خلاص !!
مازن .. يعني ايه مش فاهم ؟! وضح كلامك من فضلك
ممتاز .. يعني بثينه ماتت خلاص ؟!
مازن .. بثينه ؟! تقصد بثينه محمود اللي ادعت عليك انك خطفتها وعذبتها واغتصبتها ؟!
ممتاز .. ايوا هي
مازن .. ودي ازاي تكون دليل برآتك وهي خصم ليك وصاحبة الادعاء ضدك ؟!.
ممتاز .. بثينه اعترفت بكل حاجة وكنت جايبها لحد عندك عشان تسمع الحقيقة بنفسك .. بس للأسف وانا جاي في الطريق .. مجهول ضرب عليها نار وماتت !!
مازن .. وانت اجتمعت بيها فين يا ممتاز ؟! بثينه بقالها يومين مش في بيتها ولا حد يعرف عنها حاجة ؟! ممتاز اوعي تكون انت اللي عملت كدا ؟!
ممتاز غاضب .. قصدك ايه؟!
مازن .. قصدي انك ممكن تكون حاولت تخليها تيجي عندي وتتنازل عن المحضر المحرر منها ضدك ولما رفضت ....
ممتاز يقاطعه .. قتلتها ؟! لا يا باشا اطمن مش انا اللي قتلتها ..
مازن .. طب من فضلك تعالي عندي دلوقتي حالا
ممتاز .. ليه ؟!
مازن .. ليه يعني ايه ؟! متنساش ان فيه محضر محرر ضدك وتقرير الطب الشرعي اثبت ادانتك والمفروض دلوقتي انك تكون في الحبس الاحتياطي .. وانت لما قلت سيبني ٤٨ ساعة وانا هاجيبلك دليل برآتي .. انا وافقت لأني وثقت فيك ولأنك صديق عزيز قبل اي شئ .. لكن اللي انا عملته دا علي مسؤليتي الشخصية يا ممتاز .. من فضلك زي ما وثقت فيك واديتلك الفرصة انك تثبت برآتك ياريت تقدر دا ومتعرضنيش للمسائلة القانونية
ممتاز .. حاضر .. انا جاي يا مازن
مازن .. تمام .. وانا مستنيك
ونذهب الي يس والد سارة حيث تم القبض عليه وجاري التحقيق معه في سرايا النيابة ..
وكيل النيابة .. قلي يا حج يس ايه حكاية الجثة اللي لقيناها عندك في البدروم بتاع بيتك دي ؟!
يس .. معرفش يا باشا !!
الوكيل .. متعرفش ازاي يا راجل يا طيب ؟! هو مش دا البدروم بتاعك اللي في قلب بيتك ؟!
يس .. ايوا يا باشا
الوكيل .. طيب .. يعني اي حاجة فيه تخصك انت وتبقي بتاعتك ؟! ولا انت متعود تشيل حاجة جيرانك وحبايبك عندك في بيتك ؟!
يس .. لا سعتك .. كل اللي في البدروم حاجتي انا ما عدا الجثة اللي لقيوها العمال دي !! انا معرفش عنها حاجة
الوكيل .. هو فيه حد بينزل البدروم دا غيرك ؟!
يس .. لا سعتك .. البدروم طول عمره مقفول ومليان كراكيب عدم لا مؤاخذة وماتفتحش الا لما اجرته مخزن لمحل ادوات كهربائية عندنا في الشارع
الوكيل .. اها .. عايز تقول ان البدروم دا محدش دخله من فتره طويلة ؟!
يس .. ايوا يا باشا .. البدروم بقاله سنين ياما مقفول وما اتفتحش غير لما جيت انضفه
الوكيل .. فيه حد غيرك معاه مفتاح البدروم ده ؟!
يس .. لا ياباشا
الوكيل .. متأكد ؟!
يس .. ايوا سعتك متأكد .. اصل عدم لامؤاخذة دي حاجة جوة بيتي مش معقول حد هيفتح ولا هيدخل غير بعلمي
[١١/‏٧ ٣:٥٢ م] 😍: الوكيل .. اه .. بس كلامك كدا معناه انه مفيش حد هيقدر ينزل البدروم غير لما يرجعلك انت الاول لأن المفتاح معاك انت ؟!
يس .. تمام كدا
الوكيل .. تمام كدا ؟! تمام كدا ازاي وانت لسه قايل ان الجثة اللي لقيوها في قلب بيتك دي متعرفش عنها حاجة ؟!
يس .. ما انا فعلا معرفش عنها حاجة يا فندم !!
الوكيل .. متعرفش عنها حاجة ازاي بقي وانت لسه قايل حالا ان مفيش حد يقدر ينزل البدروم ابدا لأن المفتاح معاك انت وبس؟! متحيرنيش معاك يا حج يس؟!
يس .. والله انا اللي محتار يا باشا ومش عارف دي جثة مين ودخلت عندي ازاي ؟!
الوكيل .. انت فيه خصوم بينك وبين حد ؟!
يس .. لا ياباشا .. انا طول عمري راجل مسالم وفي حالي ومن المخبز للبيت ومن البيت للمخبز
الوكيل .. طب قلي تصورك كدا .. الجثة دي تكون نزلت البدروم عندك ازاي؟! مع العلم ان مفتاح البدروم معاك انت وبس زي ما انت بتقول ؟!
يس .. صدقني مش عارف !!
الوكيل .. برضوا ؟! طب والسكين اللي لقيوها عندك جوة كرتونة مش بتاعتك ؟!
يس .. لا مش بتاعتي ومعرفش دي كمان جت ازاي عندي ؟!
الوكيل .. يعني انت متعرفش حاجة خالص عن الجثة ولا حتي عن السكينة اللي لقيوهم عندك ؟!
يس .. والله ما اعرف اي حاجة عنهم
ثم يطرق العسكري باب المكتب
الوكيل .. ادخل
العسكري .. مدام فتحية يا فندم
الوكيل .. خليها تدخل
وتدخل فتحية ام حسن طليقة سيد زوج سارة بنت يس تبكي بحرقة
الوكيل .. تعالي يا ست فتحية
عندما يراها يس يندهش بشدة ..
الوكيل .. اه قوليلي .. هو ابنك ؟!
فتحية .. ايوة هو حسن ابني يا باشا
الوكيل .. زي ما توقعت !!.. طبعا عارفها يا حج يس
يس .. مش واخد بالي عدم لا مؤاخذة
الوكيل .. دي الست فتحية ام حسن ابن المرحوم سيد زوج بنتك سارة
يس .. اه فتكرت .. كنت شفتها مره قبل كدا
الوكيل .. الست دي كانت عملت بلاغ بأختفاء ابنها حسن من حوالي ١٥ يوم واديت طبعا مواصفاته واتعمل بحث عنه ولكن للأسف لم يتم العثور عليه .. لنفاجأ بعد كدا انه يتم العثور عليه في البدروم بتاع بيتك ؟!
فتحية .. حسبي الله ونعم الوكيل فيك يا بعيد .. يكوي قلبك علي اعز ما ليك زي ما كويت قلبي علي ابني !! ليه حرام عليك عملك ايه عشان تقتله ؟! صدقت بنتك الكدابة الفاجرة لما قالتلك انه كان عايز يعتدي عليها ؟! تقوم تمكرله وتستغل طيبته وتستدرجه عندك في بيتك عشان تقتله يا مفتري !! وترميه في قلب البدروم بتاعك لحد ما يعفن وريحته تطلع !! انت ايه منزوع من قلبك الرحمه اوي كدا ؟! منك لله يا شيخ .. الهي ينتقم منك يا بعيد
يس .. انا مش فاهم حاجة ؟! قتل ايه اللي بتتكلم ام حسن دا ؟!
الوكيل .. قلي يا حج يس .. انت فعلا اتصلت قبل كدا بنسيبك الحج سيد وقلتله في التليفون انك هتربي ابنه وتدفعه التمن غالي اوي ؟!
يس .. ايوا يا فندم الكلام دا حصل فعلا .. بس دا كان بسبب مشكلة حصلت
الوكيل .. ايه هي المشكلة دي ؟!.
يس .. دي مشكلة حصلت وسيد كان لسة متجوز البنت مبقالوش يومين .. جه ابنه عندها البيت ومعاه تلاته اصحابة وكان عايز عدم لا مؤاخذة يغتصبها واحنا رحنا فعلا لقينا البنت هدومها كلها متقطعه وفي حالة انهيار فظيع
فتحية .. محصلش دا كداب .. دي بنته الفاجرة اللي كانت بتلف ع الواد لما لقيتوه شباب مش زي ابوه الراجل العجوز وكانت عايزاه ينام معاها ولما الواد رفض عشان يصون عرض ابوه قامت متبلية عليه
يس .. احترمي نفسك يا ست انتي !! انا بنتي متربية احسن تربية يا باشا ومش سارة بنتي اللي تعمل حاجة غلط ابدا
الوكيل .. مش بنتك برضوا متهمه حاليا في قضية قتل ؟!
يس .. بنتي بريئة يا باشا .. والنيابة افرجت عنها امبارح بكفالة
الوكيل .. بس ليها قضية طبعا في المحكمة ؟!
يس .. ايوا .. بس ان شاء الله هتاخد برآة انا بنتي مظلومة ياباشا !! انا بنتي متعملش حاجة وحشة ابدا انت لو سيادتك شفتها هتلاقيها زي النسمة الهادية
فتحية .. بنتك انت زي النسمة الهادية ؟! دي شيطانه ملعونة زيك !!
الوكيل .. من فضلك يا مدام فتحية بلاش غلط لو سمحتي
فتحية .. اعذرني يا باشا .. انا مأهورة علي ابني .. المجرم دا قتل صنايا وهو لسة في عز شبابه
يس .. يا باشا .. انا مقتلتش حد صدقني ؟! دي مشكلة حصلت واحنا خلاص سكتنا وبعدها سيد جه عندي البيت واتصافينا .. والكلام اللي انا قلته ل سيد في التليفون .. كلام عادي ساعة غضب .. اي اب مكاني هيقول كدا واكتر من كدا كمان ؟!
الوكيل .. هانشوف يا حج يس .. اكتب عندك .. امرنا نحن عادل مهران رئيس النيابة بحبس المتهم يس محمود عيسي اربعة ايام علي ذمة التحقيق علي ان يراعي التجديد له في الميعاد كما امرنا بسرعة عمل تحريات المباحث للوقوف علي ملابسات الحادث وسرعة موافاتنا بتقرير المعمل الجنائي وتقرير الطب الشرعي للصفة التشريحية للجثة المعثور عليها .. واقفل المحضر في ساعته وتاريخة
رد فعل علي وجه يس ..
ونذهب الي سارة وامها زينب حيث يجلسا في شقتهما وقد اصابهم الحزن الشديد بسبب ما حدث ل يس وفجأة يرن جرس الباب وتذهب سارة لتفتح الباب لتجد الضابط شهاب ماثلا امامها .. يخلع نظارته السوداء ثم يبتسم قائلا
شهاب .. مساء الفل .. ازيك يا سارة ؟
رد فعل علي وجه سارة ...
#يتبع_بعد_قليل
#البارت_التاسع
قومي بوضع ٢٠ ملصق لضمان وصول اشعار اليكي بالبارت الجديد .. ولا تنسي المشاركة .. تحياتي

الرواية في قمة الروعة وبتعكس واقع حقيقي للأسف .. ولن تصل الا للمتابعين علق ب ٢٠ ملصق وشارك البوست في ٣ جروبات .. 

مكالمة هاتفيه بين شهاب وزينب ام سارة
شهاب .. الو .. وبعدين في بنتك يا زينب ؟!
زينب .. اصبر عليها شوية يابني عشان خاطري .. انا اديني بحاول اقنعها
شهاب .. بتحاولي تقنعيها ؟! لا يا زينب مينفعش الكلام دا خالص !! انتي لازم تقنعيها وهي كمان لازم توافق .. يااما انتي عرفة انا ممكن اعمل ايه ..
زينب .. عارفة .. وبلاش كل شوية تفكرني انت ممكن تعمل ايه ؟! لأني عارفة ان ايديك طايلة ومبتخافش ربنا !!
شهاب .. وليه بس الغلط دا يا حماتي ؟! دا انا حتي بحبك !!
زينب .. للأسف انت متعرفش تحب حد يا شهاب بيه !!.. انت نفسك عدو نفسك وبتكرهها اوي علي فكره !!
شهاب .. بس انتي عرفة كويس اللي هعمله معاكي مش تجني مني عليكي ولا حاجة ؟! انتي فعلا قتلتي يا زينب وتستحقي الاعدام !!
زينب .. اذا كنت قتلت مره ف انا قتلت عشان صاحبة حق .. اما انت ف قتلت مليون مره ظلم وعدوان وبدون وجه حق !! ومع ذلك ان بتعذب من ساعتها ومش بنام الليل .. انا مش عرفة ازاي بتقدر تنام بعد كل الجرايم اللي انت عملتها دي ؟!
شهاب .. هههههه .. مين سمعك .. دا انا بنام وبشخّر كمان !!
زينب .. ايه الجبروت اللي انت فيه دا ؟! انا ماشوفتش كدا في حياتي ؟!
شهاب .. قدامك يومين لو بنتك موافقتش ع الجواز يبقي هتنفذي الخطة اللي قلتلك عليها
زينب .. انا مقدرش اعمل كده في بنتي !!
شهاب .. لا هتقدري يا زينب واقفلي دلوقتي عشان معايا تليفون تاني .. سلام
شهاب يغلق الخط مع زينب ويجيب علي المكالمة الاخري والمتصل نور اخت ممتاز
نور .. ايه يا شهاب فينك من الصبح ؟!
شهاب .. اعذريني يا حبيبتي كنت مشغول فعلا
نور .. طيب .. انا عايزة اقابلك ضروري .. في معلومات مهمه بخصوص ممتاز ؟؟!!!
مش بقلكم الرواية دخلت في الجد والعشر حلقات الاخيرة من الجزء الثاني هم اقوي ما في الرواية .. تابعوني بعد قليل والجزء الاول والثاني كاملين علي مدونتي (  ) .. تحياتي .. ملك الروايات ..

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق

إرسال تعليق