القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

صورة من داخل الطائرة الناقلة لرفات شهدائنا الابرار ربي يرحمهم ..بعد أكثر من 170 سنة لم يدفنو بعد ..

🇩🇿💔 🇩🇿

صورة من داخل الطائرة الناقلة لرفات شهدائنا الابرار ربي يرحمهم ..بعد أكثر من 170 سنة لم يدفنو بعد ..

🔹️هي ليست مجرد جماجم وعظام بالية، هي قصص كفاح ومقاومة وبسالة.. 
🔹️شاء الله أن تبقى شاهدة على جرائم المستعمر 🔹️وستبقى تضحياتهم الماثلة أمامنا دين في أعناقنا.. 
🔹️إنهم نبض حياة يرقبوننا من بعيد، عسى نظل أوفياء!

" وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ "

المجد و الخلود لشهدائنا الابرار 🙏
* اذا وجد الوفاء يتحقق الانتصار * هل نتعلم ونتعقل *
يوما بعد يوم تعطي جزائر المليون شهيد دروسًا بالتاريخ والاجتماع والثورة  والتي يفهم من خلالها كل عاقل وطامح بالنصر والتمكين كيف تصنع الشعوب انتصاراتها وتعيد حقوقها المسلوبة ، الجزائر التي كانت وفيه لتاريخها وحقوقها وترابها الوطني خلال الثورة لم يفوتها الوفاء لمجاهديها ومعتقليها وشهدائها واستمر هذا حتي يومنا هذا ، كل الاحترام والتقدير والحب لجزائر الشهداء والثورة والوفاء.
بعد نحو 170 عاماً.. هكذا استقبلت الجزائر جثامين 24 شهيــ.داً من قادة الثوار استعادتهم من فرنسا، من بينهم بوزيان القلعي الذي أعدمته فرنسا عام 1876، وكانت باريس تعرض جثامين عدد منهم في المتاحف.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات