القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

السيرة الذاتية لابن غزة هاشم.. الاستاذ بشير طالب الريس (1904 – 1976)

العم الكبير  بشير طالب الريس (1904 – 1976)
• ولد بشير الريس في مدينة غزة سنة 1904، و فيها تلقى تعليمه الابتدائي ، والتحق بالكلية الانجليزية الثانوية في القدس وحصل على شهادة الثانوية سنة 1924.
• تخرج من الجامعة الأمريكية في بيروت حاصلا على شهادة البكالوريوس في العلوم و الرياضيات
• تدرج في المناصب المختلفة وفي سنة 1946.أصبح رجل التعليم الأول و مؤسسه و المسؤول عنه في الجزء الجنوبي الغربي من فلسطين..و ظل كذلك إلى أن جاءت الإدارة المصرية لتشرف على قطاع غزة.
• بجهوده تم إنشاء المباني المدرسية و الملاعب الرياضية و الوسائل التعليمية و المختبرات العلمية و المكتبات المدرسية.
• أقر مجانية التعليم و أتاح لأبناء اللاجئين التعليم الثانوي في المدارس الحكومية ،.
• قدم منحا دراسية للطلبة غير القادرين للدراسة خارج البلاد لمواصلة تعليمهم.
• أرسل البعثات التعليمية إلى البلاد العربية في كافة المجالات و التخصصات ....و كان العصر الذهبي للتعليم في الستينات حيث كانت نسبة التعليم في قطاع غزة من أعلى النسب في العالم.
• بعد نكسة يونيو 1967 أخذ على عاتقه مسؤولية إعادة جميع الموظفين إلى العمل بعد أن أحرقت جميع المستندات الخاصة بالموظفين.
• اقترح ضابط ركن التعليم عقد امتحان مستوى للطلاب الذين ينجحون في امتحان الشهادة الإعدادية العامة كل عام قبول من يحصل على 75% في المرحلة الثانوية. فرفض الأستاذ بشير الريس هذه الفكرة حتى لا يحرم أحدا من حق التعليم الثانوي.
• رفض تغيير أسماء المدارس التي تحمل أسماء المدن الفلسطينية و الشخصيات العربية المشهورة.
• نجح في استصدار قرار جمهوري بعد مقابلة شخصية مع الرئيس جمال عبد الناصر بأن تقوم وزارة التعليم في مصر بإعداد امتحان الثانوية العامة لطلاب قطاع غزة، على أن تشرف عليه منظمة اليونسكو..و إعادة الأوراق إلى مصر لتصحيحها و إعلان النتائج وعقد اتفاقا مع الحكومة المصرية بقبول جميع الطلاب الناجحين في الثانوية العامة في الجامعات المصرية بجميع التخصصات و معاملتهم معاملة المصريين ..و تم إعفاؤهم من الرسوم الجامعية ..بل و حصولهم على منح شهرية تصرف لكل طالب.
• كذلك أرسل إلى الجامعات السورية سنة 1970 – 1971 بعد الاتفاق مع جامعة دمشق و الحكومة السورية.
• كان له الباع الطويل في إرسال أول بعثة مكونة من 54 طالب إلى الجزائر سنة 1974 للدراسة في التخصصات المختلفة على نفقة الحكومة الجزائرية...
• في أثناء سفره كان يلتقي بأبنائه الطلبة و يحثهم على العودة إلى القطاع بعد إنهاء دراستهم لأن القطاع في حاجة ماسة لهم..و كان كل من يعود يتم تعيينه فورا .
• وقد رحل عن عالمنا الأستاذ والمربي الفاضل بشير الريس عام 1976م بعد حياة حافلة بالعطاء والنجاح والتضحية ، وقد تم إطلاق اسمه تخليداً لذكراه على إحدى المدارس في غزة وهي " مدرسة بشير الريس الثانوية للبنات".
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات