القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

السؤال: هل حقا جوجل حذف اسم دولة فلسطين عن الخرية

✅ السؤال: هل حقا جوجل حذف اسم دولة فلسطين عن الخرية؟
جواب: اسم دولة فلسطين لم يكن في يوماً من من الايام خرائط 
القضية قديمة، وأول التفاعلات القوية معها كان في عام ٢٠١٦، وجمعت فيه تواقيع أكثر من ٨٠٠ ألف مشترك على موقع Change.org يطالبون شركة جوجل بإضافة اسم فلسطين. رد شركة جوجل حينها كان أن سياستها تقتضي تجنب النزاعات الحدودية والاكتفاء برسم خطوط متقطعة رمادية على المناطق
القضية انتشرت من يوم الأربعاء الماضي على وسائل التواصل الاجتماعي وادعاءات بقيام شركة جوجل بحذف اسم فلسطين من Google Maps غير صحيحة؛ لأن اسم فلسطين لم يكن يوماً على خرائط جوجل. القصة بدأت عندما نشر حساب على الانستغرام هذا الخبر، وانتشر بعدها مثل النار في الهشيم على الفيسبوك والإنستغرام والتويتر. عُدِّل بعدها المنشور، وأضيفت إليه أنها معلومات خاطئة.
 القضية قديمة، وأول التفاعلات القوية معها كان في عام ٢٠١٦، وجمعت فيه تواقيع أكثر من ٨٠٠ ألف مشترك على موقع Change.org يطالبون شركة جوجل بإضافة اسم فلسطين. رد شركة جوجل حينها كان أن سياستها تقتضي تجنب النزاعات الحدودية والاكتفاء برسم خطوط متقطعة رمادية على المناطق المتنازع عليها.

💠 ومع ذلك، يبقى من المفيد تذكر هذه المعلومات وعدم نسيانها، والفارق أن نعلم أن القضية قديمة وليست مستجدة قبل يومين أو ثلاثة. وكأن الحال أن جوجل انسحبت من اعترافها؛ بينما الواقع أن الاعتراف المشار إليه لم يكن قبل أيام ولا قبل سنوات. هو ببساطة اعتراف لم يكن واقعاً يوماً، ومطالباتنا يجب أن تعي تلك الحقيقة. 

حسام - أبو تميم
*الحساب الذي نشر المعلومة بداية ظاهر في الصورة.
كلمات السر‼️
✅ وفق دراسة نشرتها جامعة أمريكية نهاية الشهر الماضي، واحد من كل ثلاث مستخدمين فقط يغير كلمة السر الخاصة به بعد الإعلان عن اختراق أمني على موقع ما. ومن ضمن الثلث الذي يغير كلمة السر، ١٣٪ منهم فقط من يغيرها خلال أول ثلاثة أشهر من حدوث الاختراق. بمعنى أن معظم كلمات السر المخترقة ما زالت مستخدمة من قبل مالكيها، ما لم يُجبروا على تغييرها من قبل المواقع الإلكترونية. 

✅ والمستخدمين الذين التزموا وغيروا كلمة السر بعد الاختراق الأمني، بالعادة تكون كلمات السر الجديدة أضعف من كلمات السر التي تم اختراقها. وليزداد الأمر سوءاً، كلمات السر الجديدة تكون مشابهة غالباً لتلك المستخدمة على مواقع أخرى.

الحل:
1️⃣ لمعرفة إن كان إيميلك الشخصي ظهر في أي حادث اختراق أمني سابق، استخدم موقع:
www.haveibeenpwned.com

2️⃣ تنويع كلمات السر القوية على المواقع المختلفة، وعدم استخدام ذات كلمة السر على أكثر من موقع.

3️⃣ عدد كلمات السر أصبح كبيراً حتى يصعب حفظها؟! بإمكانك استخدام واحد من برامج Password Managers المتوفرة.

حسام - أبو تميم


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات