القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

عمر: الفرصة تاريخية أمام الفلسطينيين لإعلان دولتهم وكسب التأييد الدولي

قال الدكتور عماد عمر الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني ان المرحلة الحالية تمثل فرصة تاريخية للفلسطينيين لإعلان دولتهم على حدود الرابع من حزيران من العام 1967، لما تشهده من تعاطف دولي واسع مع الفلسطينيين رفضاً لسياسة الضم وخطوات الحكومة الاسرائيلية ضدهم والتي تعتبر انتهاك فاضح للقانون الدولي والقرارات الصادرة عن النظمات والهيئات الدولية.

وأوضح عمر انه اذا ما اقدم الفلسطينيين على اعلان الدولة الفلسطينية فإنها ستحظى باعتراف وتأييد دولي واسع، وهذا يُمثل مكسب كبير للفلسطينيين في ظل سياسة اسرائيل الرامية لضم اراضي المستوطنات للسيادة الاسرائيلية، وسياسة التهويد والقتل والاعتقال والهدم والجرائم المستمرة بحقهم.

وأشار عمر إلى ان هذه الخطوة ستحرج الولايات المتحدة الامريكية وخاصة الادارة التي يقودها دونالد ترامب، التي ربما تمارس ضغطاً على بنيامين نتنياهو لتأجيل خطوة الضم وخاصة أنها ذاهبة لإنتخابات البيت الابيض، أيضاً ستجد ترحيباً من حزب الديمقراطيين ومرشحهم للرئاسة الامريكية جو بايدن الذي أعرب عن رفضه لسياسة الضم لانها تؤثر على عملية السلام، وتهدد حل الدولتين.
O
وتواجه سياسة الضم التي يسعى لتنفيذها بنيامين نتنياهو رفضاً وانتقادات دولية وعربية واقليمية لانها تخالف القرارات والقوانين الدولية وتدمر ما تبقى من عملية السلام وربما تتسبب باشعال المنظقة بحالة من الفوضى والعنف.

--
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات