القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

فضيحة رياضية : "صافرة الحكم".. خدعة مدرب مصر السابق تفضحه أمام برشلونة

اعتاد المكسيكي خافيير أجيري، المدير الفني الحالي لفريق ليجانيس الإسباني والسابق ، على خداع لاعبي الخصم من خلال تقليد صوت صافرة الحكم خلال المباريات.

آخر تلك المحاولات كانت في المباراة التي حل فيها ليجانيس ضيفا على برشلونة، مساء الثلاثاء، على ملعب كامب نو، في الجولة الـ29 من منافسات الدوري الإسباني.

أجيري تعرض للطرد لأول مرة في مسيرته كمدير فني، في الدقيقة الأخيرة من مباراة برشلونة، بعدما عمد إلى استخدام تلك الخدعة مجددا. 

وبعد المباراة، سُئل مساعد المدرب، توني أمور، واللاعب خوسيه لويس جارسيا ديل بوزو عن سبب الطرد، دون أن يتمكن أي منهما من إعطاء إجابة محددة، قبل أن يتم توضيح كل شيء بفضل تقرير الحكم.

أجيري يقتنص نقطة من مواجهة القمة والقاع بالدوري الإسباني

وفي هذا التقرير، أشار مونويرا مونتيرو، حكم المباراة، إلى أن أجيري تعرض للطرد في الدقيقة 90 لقيامه بتقليد صوت الصافرة بقصد إرباك اللاعبين، بعد أن تم تحذيره سابقا.

وبذلك، سيخوض ليجانيس المباراة القادمة المقررة أمام ريال مايوركا بدون مدربه في الملعب، علما بأنها ستكون مواجهة هامة حيث سيقاتل الفريقان من أجل البقاء في دوري الأضواء. 

ويحتل ليجانس المركز الأخير في الدوري الإسباني برصيد ٢٣ نقطة، بعدما خاض ٢٩ مباراة، لتكون هذه الخسارة هي الـ12 له على التوالي.

حوادث سابقة

ولا تعد هذه المرة هي الأولى التي يتورط فيها المدرب المكسيكي السابق في واقعة مماثلة، حيث باتت هذه الفعلة معروفة عنه بشكل مستمر.

وحين كان المكسيكي مدربا لإسبانيول الإسباني، اتهم بالشيء نفسه في مباراة أمام ألميريا، لكن في تلك المرة، انتهى الأمر بطرد مدرب الفريق المنافس لاحتجاجه.

خافيير أجيري مدرب منتخب مصر السابق© متوفر بواسطة Al-Ain خافيير أجيري مدرب منتخب مصر السابق

وقبل ٣ سنوات، كان أجيري ي0تولى تدريب الوحدة الإماراتي، واستخدم نفس الطريقة بتقليد صافرة الحكم في مباراة تجمع فريقه أمام النصر بدوري الخليج العربي.

وعقب المباراة، كشف عامر مبارك، لاعب فريق النصر السابق، أن مدرب الوحدة كان يتعمد مع كل هجمة للنصر تقليد صافرة الحكم.

قضية التلاعب

أجيري تم اتهامه أيضا في قضية للتلاعب بالنتائج في الدوري الإسباني، عندما كان يقود فريق ريال سرقسطة عام 2011.

وحققت السلطات الإسبانية في القصة التي تضمنت اتهام النيابة لأجيري و٤٠ آخرين بتقديم أموال للتلاعب في النتائج بموسم ٢٠١٠-٢٠١١.

وتعود أحداث قضية التلاعب إلى المرحلة الأخيرة من الموسم، حين قاد أجيري فريقه سرقسطة لفوز ثمين على ليفانتي بهدفين لهدف ليضمن البقاء في الدوري.

في المقابل، هبط ديبورتيفو لاكورونيا للدرجة الثانية عقب خسارته أمام فالنسيا في الجولة ذاتها، وتم اتهام فريق ليفانتي بالحصول على مقابل مادي للخسارة أمام سرقسطة.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات