القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

في ذكرى اعدام المعتقلين الثلاثة في سجن عكا


كتب عبد الناصر فروانة على صفحته عبر "الفيسبوك": 17 حزيران 1930 كان موعدهم مع الاعدام شنقا. فاستشهد ثلاثتهم في سجن عكا وهم : محمد جمجوم، عطا الزير و فؤاد حجازي.

 

واذا كانت بريطانيا قد ارتكبت جريمة بإعدامها ثلاثة معتقلين فلسطينيين. فإن سلطات الاحتلال الإسرائيلي جعلت من الاعدام سياسة ثابتة في تعاملها مع الفلسطينيين وأقدمت على ارتكاب كثير من جرائم القتل والتصفية الجسدية وأعدمت المئات من الأسرى الفلسطينيين والمدنيين العُزل بعد اعتقالهم، دون حاجتها لقانون يُجيز ذلك.

 

ان موسمية إثارة هذا الملف، وأقصد اعدام المعتقلين والمواطنين الأبرياء، وضعف المتابعة وغياب منهجية عمل مشتركة وواضحة في التوثيق والتصدي لعمليات القتل والاعدام الميداني، في ظل استمرار الصمت الدولي وغياب الملاحقة والمحاسبة، يقوض أركان العدالة الإنسانية ويعزز ثقافة "الافلات من العقاب" ويمكّن قوات الاحتلال من التمادي في جرائم الاعدام والقتل العمد بحق الفلسطينيين كما هو جار ومتصاعد في السنوات الأخيرة.

 

دعونا نفكر بطريقة جديدة ونعتمد آلية مختلفة في التعامل مع هذا الملف، بما يضمن توثيقها من جانب، وملاحقة القتلة من جانب آخر. أو على الأقل توثيقها وامتلاك سجل كامل بتلك الجرائم، يمكننا مستقبلا من ملاحقة القتلة.

 

عبد الناصر فروانة

 

--



عبد الناصر عوني  فروانة

أسير محرر، مختص في شؤون الأسرى والمحررين

عضو المجلس الوطني الفلسطيني 

رئيس وحدة الدراسات والتوثيق في هيئة شؤون الأسرى والمحررين

0599361110
واتس أب 00972598937083 
ferwana2@gmail.com
الموقع الشخصي / فلسطين خلف القضبان
www.palestinebehindbars.org 

الفيسبوك

عبدالناصر فروانة
https://www.facebook.com/ferwana2

--

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات