القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

رواية كاملة : جميع الاجزاء : الروايه الاجتماعيه حكاياتي .. اعترافات . شوق .. حب غرام .. غيرة .. حسد .. خيانة زوجية


جميع الاجزاء :  الروايه الاجتماعيه حكاياتي 

حكايتي1

الحلقة الاولي

تأليف

يوسف علي

....................................

لكل منا حكايه ولكل حكايه ممكن نضحك وممكن نبكي

والحكايه الان منتشره بقوه بداخل مجتمعنا العربي فليس احداثها غريبه ولكنها مريبه جدا لوقائعها التي نتخيلها صعبه مريره لا يتحملها البشر

نبداء الحكايه بتفاصيلها وعليكم الحكم بما وصلت اليه احداثها

علما بان الرجوله الحقيقيه كلمه وحكمه ومواقف تدل ان هذا رجل ام شبه رجل

.................

كمال وفهمي شابان تعارفا اثناء الدراسه وقد ارتبطا معا بصداقه ظناها قويه بينهما رغم اختلاف المستوي

الاجتماعي فكمال يعيش بحياه رغده وكل ما يطلبه يستجاب لطلباته حتي دروسه الخصوصيه بجميع المواد

له بكل ماده مدرس خاص يحضر اليه يوميا حتي كان متفوقا بدراسته نتيجه اهتمام المدرسين الخصوصيين

لتعليمه بالاضافه الي مأكله الذي يجد اهتمام كبير بتلبيه ما يرغبه من طعام ودائما طعامه مفيد جدا لصحته

وفهمي يشاركه الطعام دائما بصفته مصاحب اليه حتي بمنزله وايضا يتناول من كمال كل الدروس التي

اكتسبها من معلميه وايضا كمال يناوله كل معلوماته بحب وشفافيه اعتبارا انه صديقه الوحيد المخلص وايضا الدائم اليه والملاصق لجواره بكل المواقف الصعبه

وكان من السهل زياره فهمي الي منزل صديقه وينتظره حتي عندما علم بسفر والده الدائم لعمله باحدي

الدول القريبه ويعلم ان والد كمال يضخ اليهم الاموال حتي لايشعروا بالاحتياج اثناء سفره للخارج

وطبيعي يجلس فهمي مع ام كمال وايضا مع شقيقته الصغري ناديه التي تتمتع بجمال مثير لكل من ينظر

اليها حتي ان فهمي لايحاول النظر الي عيونها ليس خجلا ولكن لشعوره ان بعيونها سحر يقوده الي

احلام وخيالات تثيره نحوها ليس لجمالها فقط ولكن لرقتها وجمال ابتسامتها ونظرتها اليه بعيون

ساحره يشعر انها تجذبه اليها عندما تنظر الي عيونه فيسرع بمواريه نظراته حتي لاتقراء ناديه

ما تمتدحه نظرات عيونه من جمال ساحر يرغبه بشده ويلاحظ ايضا ان الام تترقب نظراته ولا تنطق بكلمه ولكنها تنظر اليه مبتسمه فقط ويظل تبادل النظرات حتي يعود ابنها كمال لتستقبله وتسرع باعداد

طعام العشاء لكلاهما وتظل ناديه تترقب حديث فهمي مع شقيقها كمال حتي تعود الام حامله الطعام

ليتناولاه معا وايضا تظل ناديه تترقب طريقه تناول فهمي للطعام مستمتعه بالنظر اليه يتناول الطعام

حتي دخل كمال بصحبه فهمي لغرفته واغلاقهما عليهما وظل فهمي يحكي عن اخبار اصدقائهما وكمال

منشغل بكتابه خطاب الي والده المسافر وبتلقائيه سأله فهمي قائلا_لماذا تكتب خطاب الي والدك ؟

رد كمال مبتسما وقال_اطالبه بارسال المزيد من الاموال .

اندهش فهمي ورد قائلا_الا يكفيك ما يرسله والدك شهريا من اموال .

رد كمال مبتسما وقال_اريد المال لشروعي بالزواج من اجمل فتاه عرفتها .

شعر فهمي لاول مره بالغيره ان صديقه يفكر بالزواج وليس بمقدوره مجرد التفكير لصعوبه احواله الماديه

فصاح بصديقه قائلا

نلتقي بالحلقة الثانية

يوسف علي

حكايتي2

الحلقة الثانية

تأليف

يوسف علي

...............................

شعر فهمي لاول مره بالغيره ان صديقه يفكر بالزواج وليس بمقدوره مجرد التفكير لصعوبه احواله الماديه

فصاح بصديقه قائلا_هل نسيت ات لك اخت مقبله علي الزواج ؟

ابتسم كمال وقال_البنات عرض وطلب وقد ياتيها الان من يرغبها وممكن بعد سنوات ,

تنهد فهمي وقال_تفكيرك اناني ولاترغب الا بنفسك فقط .

ابدي فهمي غضبه واستاذن وظل يفكر بتفكير كمال الذي يفكر بالزواج ويتساءل لماذا كمال يفكر بالزواج وانا لا استطيع ان افكر ؟ هل لان كمال ميسور الحال وانا مختلف لاني لا املك ما يملكه كمال او بمعني

اصح ما يملكه والده الذي يعمل خارج الوطن منذ سنوات عديده وبالطبع كون ثروه تحفظه واسرته حتي

نهايه عمرهم  .......لابد ايضا ان افكر بالزواج مثل كمال .....نعم لا املك المال حتي اتزوج ولا

املك الا مؤهلي الدراسي فقط

محظوظ كمال انه سريعا وفور التخرج عثر علي وظيفه حكوميه نعم مرتبها ضعيف ولكنها امل لكل بنت

ترغبه فسهل ان يتقدم كمال للزواج ممن تنال اعجابه وصعب ان اتقدم لاي فتاه حتي لولم ارغبها

وصعب ايضا ان استدين المال من والد كمال لاتزوج فكيف اتزوج ومديون بكل ما املك ولا

املك شيئا .......وظل يفكر كيف يتزوج ايضا ولابد ان اتزوج حتي لا انظر الي ناديه معجب

فقط ولااستطيع ان ابوح لها باعجابي بها خاصه انها شقيقه صديقي الذي اؤتمني علي دخول

منزله وامه تعاملني كابن لها واخته ايضا رغم احساسي بنظراتها التي تعبر عن اعجابها ايضا

وبعد تفكير طويل تذكر اغني بنت بالكليه واجملهن وفكر ان يحاول التقرب اليها لعلها تفكر ايضا

به كشاب ويحمل مؤهل كما تحمل نفس المؤهل وعمرهما متقارب جدا

وبداءت مريم تستحوز تفكيره واصبحت شغله الشاغل حتي التقاها امام احدي المحاكم تستعد لتقديم اوراق

تخص قضيه يتولاها والدها المحامي الشهير وتعرفت عليه وابدي فهمي سعادته بلقائها وكأنه التقاها صدفه

وفوجئ فهمي بدعوته علي الغداء بمنزلها حتي يلتقي مع والدها للتعارف ورحب فهمي واستعد وقت المساء

ليتناول الغداء بمنزل زميلته مريم وفوجئ انها تعيش بفيلا فاخره وبحي راقي جدا وتعجب بمائده الغداء

الرائعه وما تم وضعه من لحومات ومحشيات وصلطات بجميع انواعها وجلس بينهم بمائده الغداء والدها

الذي ظل مبتسما ناظرا لفهمي حتي بعد ان انتهي من وجبه الغداء فوجئ بوالدها يساله قائلا_هل الاستاذ فهمي متزوج ؟

رد فهمي بثقه قائلا_ليس متزوج لاني لم احصل حتي الان علي وظيفه .

رد والدها وقال_ابنتي مريم تعمل بمكتبي ولا ابحث عن وظيفه حكوميه .

تنهد فهمي وقال_الوظيفه الحكوميه مرتبها ضعيف جدا .

ابتسم الوالد وقال_عليك بالزواج حتي تستطيع اقتناص فرصه عمل لتعيشا بها.

ضحك فهمي ورد قائلا_كيف اتقدم لعروس ولا املك وظيفه ؟


ابتسم الوالد وقال_الوظيفه شئ والزواج شئ اخر .

اندهش فهمي وقال_كيف اختلاف بين الوظيفه والزواج ؟

ابتسم الوالد وقال_الزواج ان تكون منبهر بعروسك وتعمل دائما لاسعادها اما الوظيفه فهي فرصه عليك فقط السعي لاقتناصها بكل الوسائل .

رد فهمي مندهشا وقال_هل اذا تقدمت لابنتك مريم ولا املك وظيفه ستوافق ؟

فوجئ فهمي بصمت الوالد الذي ظل ينظر اليه ورد قائلا_اوافق ولكن بشرط هام جدا .

تعجب فهمي وقال_ما هو الشرط ؟

ابتسم الوالد وصمت طويلا ثم قال_شرطي ان

نلتقي بالخلقه الثالثة

يوسف علي

حكايتي3

الحلقة الثالثة

تأليف

يوسف علي

................................

فوجئ فهمي بصمت الوالد الذي ظل ينظر اليه ورد قائلا_اوافق ولكن بشرط هام جدا .

تعجب فهمي وقال_ما هو الشرط ؟

ابتسم الوالد وصمت طويلا ثم قال_شرطي ان توافق ابنتي مريم .

وسريعا استدعي ابنته مريم التي جاءت مسرعه ظنا ان صديقها فهمي سيرحل ولكنها فوجئت بوالدها يخبرها

قائلا_فهمي يطلبك زوجه ولايحمل وظيفه .

ردت مريم مبتسمه وقالت_اوافق ان اتزوجه ومن حيث الوطيفه لماذا يحتاجها ونحن ميسرين الحال .

ضم والدها يده بيدها مبتسما وقال_مبارك ابنتي .

ثم التفت الي فهمي وقال مبتسما_يجب ان يتقدم والديك لاتمام الزواج .

تنهد فهمي ورد حزينا قائلا_والدي متوفيان وعمي من قام بتربيتي وتعليمي .

تنهد والدها ورد متأثرا وقال_يا ابني ستقيما معي وسالقي التحيات لعمك الذي احسن تربيتك وتعليمك .

صاحت مريم سعيده وقالت _يجب ان تقيم مراسم زفافي بارقي النوادي .

نظر الوالد الي فهمي وقال_عليك ابلاغي بعدد المدعوين حتي اقيم حفل زفافكما بنادي مميز .

تنهد فهمي وقال بصوت منخفض_لا املك الا دعوة عمي وزوجته وصديقي واسرته .

ومد الوالد يده بيد فهمي وقراءا الفاتحه واتفقوا علي موعد الزفاف وكان حفلا رائعا وتجمع به احباء واقارب

فهمي ولاحظت ام صديقه دموع ابنتها ناديه تسقط بغزاره من عينيها الجميلتان فمالت امها اليها وهمست

باذنيها قائله_لماذا تبكي يا ابنتي فدموعك قد تفسد مكياجك .

اندفعت ناديه بالبكاء وقالت_ابكي لسؤء حظي وكبريائكم .

ردت الام غاضبه وقالت_هل تقدم اليكي ورفضناه .

فوجئت ناديه وامها بصياح ابنها كمال مندفعا قائلا

نلتقي بالحلقة الرابعة

يوسف علي

حكايتي4

الحلقة الرابعة

تأليف

يوسف علي

................................

فوجئت ناديه وامها بصياح ابنها كمال مندفعا قائلا_كيف تزوج فهمي من تلك الجميله الثريه ؟

التفتت امه اليه وقالت غاضبه_هذا شئ يسعدك ولا يحزنك .

رد كمال مندهشا وقال_اتعجب بكيفيه تقدم فهمي ليتزوج تلك الثريه .

ردت الام وقالت_كل شئ نصيب مقدر عند الله .

رد كمال متعجبا وفال_ماذا وجدت له لتوافق علي الزواج ؟

نظرت اليه الام وابتسمت واجابت ناديه قائله_ وجدته رجل سند وحامي لها .

نظر اليها كمال بسخريه ورد قائلا_من اين السند والحمايه ولايملك قوت يومه ؟

ردت ناديهبصوت حزين وقالت_مؤكد احبته وستعمل كل ما يسعده .

اندهش كمال ورد متعجبا وقال_متي احبته ولم يتحدث معها فتره الدراسه.

تدخلت الام وقالت منفعله_يكفي جدال وافرح لصديقك .

وتم الزفاف

واصبح فهمي زوج للجميله مريم سعيدا بمرور اكثر من شهر يستيقظ ليتناول افطاره ويجول بحديقة الفيلا

ويمارس بعض الرياضه يشغل بها وقته الممل الطويل بلاعمل انتظارا ان يعثر والد زوجته علي عمل يقوم

به فهمي وكان كثيرا يشعر بالفراغ لنزول زوجته يوميا للعمل والانتقال للمحاكم لاداء عملها ويظل فهمي

متفرغا يقضي وقت فراغه بمشاكسه الشغالين بالفيلاواحيانا يلاعبهم وبعض الوقت يحكي معهم حتي باحدي

الايام وفقت زوجته بنجاح قضيه تولتها بنفسها فقررت اقامة حفل باحدي الفنادق الكبري لتفتخر بنجاحها

باول قضيه تولتها ونجخت ببراءه المتهم بها ودعت للحفل جميع اصدقائها واحبابها واقاربها وفوجئ فهمي

بمنع الحارس من دخوله الحفل وحاول فهمي الدخول ومنعه بصرار الحارس حتي بعد ان ابلغه احدي

المدعويين انه زوج السيده مريم فاعتذر الحارس ووافق ان يمر ليدخل الحفل وبالحفل استقبلته زوجته

واخبرها ان الحارس منعه من الدخول حتي اخبره احدي المدعويين باني زوجك وصدم فهمي عندما نظرت

اليه زوجته مريم وقالت_لابد ان يمنعك الحارس من الدخول .

اندهش فهمي وقال_لماذا يمنعني من الدخول ؟

ردت مريم وقالت_كان يجب ان ترتدي بذله كامله وليس قميص فقط .

رد فهمي منفعلا وقال_هذه الملابس ماوجدتها نظيفه ومهيئه لارتدائها .

ردت مريم متعصبه وقالت_لديك بذلات عديده كان ممكن ارتداء الافضل لتحتفل معنا .

شعر فهمي بالغضب وانتظر قليلا ثم انسحب من الحفل عائدا الي الفيلا حزينا وحيدا وانتظر وقت طويل

حتي عادت مريم برفقه والدها عائدان من الحفل وعند دخولها غرفتها فوجئت بزوجها فهمي يقول غاضبا

_انتظر عودتك لاني جوعان جدا

نظرت اليه مريم وقالت_لماذا لم تطلب طعام تعده احدي الخدم ؟

رد فهمي غاضبا وقال_تمنيت ان تعدي العشاء بايدك .

نظرت اليه مريم متعجبه وقالت_لست هنا شغاله حتي اعد العشاء اليك .

رد فهمي غاضبا وقال_لستي شغاله ولكنك زوجتي .ومن حقي تعدي العشاء بيدك .

تنهدت مريم وردت قائله_اتركني للنوم فلدي غدا عمل هام جدا .

رد فهمي متعصبا وقال_لن تنامي وسوف امارس حقي الشرعي معك .

ردت مريم ايضا متعصبه وقالت_يجب ان تفهمني فقد عدت من عملي وذهبت للاحتفال ومرهقه جدا .

رد فهمي ومازال متعصبا وقال_منذ تزوجنا ولم امارس حقي الا اول اسبوع فقط وكل الايام تدعي انك مرهقه .

نظرت اليه مريم بسخريه وقالت_تعلم اني اقوم بعمل مرهق جدا فيجب ان ترعي مجهودي .

واستدارت مريم مستسلمه للنوم وظل فهمي ينظر اليها متعجبا لتجاهله حتي نام حزينا

وفي الصباح فوجئ بزيارة احدي المشايخ لزياره الوالد ليخبره عن قضيه اثارت الرأي العام كله

وظل فهمي يستمع الي قضيه الشيخ منتظرا رد الوالد عن موافقته او رفضه قبول القضيه وصدم عندما

نلتقي بالخلقه الخامسه

يوسف علي

‌حكايتي5

الحلقة الخامسة

تأليف

يوسف علي

...............................

وظل فهمي يستمع الي قضيه الشيخ منتظرا رد الوالد عن موافقته او رفضه قبول القضيه وصدم عندما

رفض والد زوجته قبول الدفاع عن المتهمه حتي بدي الغضب بوجه الشيخ الذي رد علي رفضه قائلا_

هذه الفتاه قتلته عمدا ولكن لانها تشعر بظلم .

رد والد الزوجه قائلا_كيف ادافع عن متهمه اعترفت بالقتل .؟

رد الشيخ حزينا وقال_عندما تتحدث اليها ستقتنع ببرائتها سيدي,,

وقف والد مريم وقال بنبره كبرياء_لن ادافع عنها والان اتولي المرافعه عن القتيل .

هم الشيخ علي الانصراف حزينا حتي فوجئ بفهمي يستوقفه قائلا_انتظر سيدي الشيخ اذا كان عمي رفض تولي القضيه فصباحا نذهب معا لتقوم بالتوقيع علي تولي الدفاع عنها .

سقطت الدموع باكيا من اعين الشيخ واسرع منحنيا ليقبل يد فهمي قائلا_اشكرك ياابني فقد وقفت بجانب فتاه مظلومه

ذعر والد مريم وصاح ثائرا بوجه فهمي قائلا_كيف ستتولي الدفاع عن قاتله معترفه بجريمتها ؟

ابتسم فهمي متعمدا ان يمتص غضب والد مريم وقال_مؤكد ايضا انها ليست مجنونه حتي تقوم بالقتل امام حشد من جماهريته .

ثم التفت الي الشيخ وقال_انتظرني غدا صباحا لزيارة المتهمه بالسجن .

واندفع مسرعا الي داخل غرفته شارد الفكر بتولي قضيه المتهمه التي اعترفت بقتل نائب بمجلس الشعب

علنا وبين حشد من جماهيره التي تؤيده بشده

وظل شارد الفكر حتي عادت مريم من عملها تنظر اليه مندهشه وقالت متعجبه_هل ما اخبرني به والدي حقا ستتولي الدفاع عن القاتله .

نظر اليها فهمي ورد قائلا_نعم من الغد ساتولي الدفاع عنها .

ردت مريم متعجبه وقالت_انها قضيه خاسره مقدما فكيف تجازف باولي قضياك بقضيه خاسره ؟

ابتسم فهمي وقال _ليس هناك قضيه خاسره اومربحه ولكن هناك عدل يقيمه القاضي .

طرقت مريم بكفيها وقالت متعجبه_لماذا1ا تغامر بقضيه خاسره وانت تقيم وتأكل وتشرب وتقود احدث موديلات السيارات بدون عناء .

ردفهمي مستاءا وقال_كيف بدون عناء فاعاني كل لحظه بحياتي .؟

اندهشت مريم وقالت_مما تعاني وكل شئ ميسر وطوع اوامرك .

تنهد فهمي وقال_اريد ان اشعر برجولتي واشعر انك الرجل وانا الزوجه التي تنتظر عوده زوجها بعد انتهاء عمله .

ابتسمت مريم وقالت_وهل احد عارضك لتعمل ؟

تنهد فهمي ورد قائلا_من الغد سوف اعمل بالقضيه .

فوجئ فهمي باندفاع مريم التي صاحت بوجهه قائله_انت مجنون ولا تستمع لنصائحنا .

شعر فهمي بالاهانه فرد قائلا_حقا انا مجنون يوم فكرت بالزواج وخاصه من امراه متعجرفه مغروره .

احنت مريم راسها واقتربت اليه وقالت_اسفه فهمي اندفعت لحرصي عليك فقط .

دفعها فهمي بعيدا عنه واسرع الي خزانه ملابسه يرتبها بداخل حقيبته وظلت مريم تنظر اليه متعجبه وقالت

_لماذا تعد ملابسك ؟

رد فهمي وقال_ساترك الثراء واعود لاعيش ما قبل الزواج .

سقطت الدموع من اعين مريم وقالت متوسله_هل ستتركني وتدفع بحبنا الي الهلاك .؟

ابتسم فهمي ساخرا وقال_دمرتي الحب بغرورك وكبريائك .

سقطت الدموع من اعين مريم وقالت_دائما احافظ علي مشاعرك ورجولتك حبيبي .

ضحك ايضا فهمي ساخرا وقال_اين رجولتي التي احتفظتي بها فقد ازبلتيها .

بكت مريم وقالت باكيه_لم ازبل رجولتك ولكني مشغوله باعمالي .

ردفهمي غاضبا وقال_انشغالك باعمالك جعلك تنسي انوثتك وجمالك .

ردت مريم محاوله القوه وقالت_العمل عباده والجنس شهوه .

رد فهمي وقال_الجنس شهوه لمن يبحث عنه ولكنك زوجتي وتمتنعي خوفا علي وقتك .

اقتربت اليه مريم وقالت بصوت حنون_هيا الان نمارسمعا الجنس .

ابتعد عنها فهمي وقال_ليس مستعد الان لبدايه عملي بقضيه هامه .

عادت لتقترب اليه مريم وقالت متوسله _لاتغامر بقضيه خاسره حبيبي .

رد فهمي وقال_المغامره افضل من بقائي بغرفتي كالحيوان .

ردت مريم قائله_هل ستعود الي عش حبنا مره اخري فهمي ؟

التفت اليها فهمي ورد قائلا_اطمئني ساعود رجلا كما ارغب .

وحمل حقيبته مسرعا الي النزول ببهو الفيلا واسرعت مريم باكيه تنادي والدها مستنجده به ليوقف اندفاع

فهمي تاركا الفيلا ورد والدها قائلا_الي اين ستذهب يافهمي ؟

رد فهمي قائلا_ساذهب حيث جئت وساعود رجلا عاقلا وليس مجنون كما ادعت مريم .

صدمت مريم عندما رد والدها قائلا_

نلتقي بالحلقة السادسة

يوسف علي

حكايتي6

الحلقة السادسة

تأليف

يوسف علي

.............................

رد فهمي قائلا_ساذهب حيث جئت وساعود رجلا عاقلا وليس مجنون كما ادعت مريم .

صدمت مريم عندما رد والدها قائلا_اذهب وابحث عن مستقبل يهديك لرشدك ياولدي .

وصرخت مريم باكيه لحمل زوجها حقيبته ليرحل وصاحت مريم قائله_هل ستنفصل عني فهمي ؟

التفت اليها فهمي وقال_اذهب لاعود رجلا ولم افكر بالانفصال الا اذا رغبتي .

بكت مريم وردت قائله_اريدك معي ولا ارغب بالانفصال .

ابتسم فهمي واستدار للخارج ورد قائلا_تريديني معك كجزء من تحفك التي دائما تفاخري بها .

وذهب فهمي مسرعا الي الخارج وظلت مريم تبكي حزنا ان زوجها تركها حزينا من لفظ نطقت به بدون

تعمد لايذاء مشاعره وظلت تنظر بلوم لعيون والدها الذي لم يحاول ان يثنيه عن موقفه ويظل ماكثا الي

جوار زوجته التي تظن انها تعمل كثيرا لراحته فحاولت ان تتماسك ونظرت لوالدها بلوم وعتاب وقالت

_لماذا لم تحاول الابقاء علي وجوده ابي ؟

نظر اليها والدها ساخرا ورد قائلا_من حق العصفور ان ينطلق من قفصه حتي ان كان سجين بقفص من ذهب .

بكت مريم وقالت_لم يكن حبيس وكان حر بجميع تصرفاته بلا قيود .

ضمها الاب الي صدره وقال_يجب ان تعلمي ان الرجل بطبيعته جسور والمراه في ظل زوجها ايا كان .

والتقي فهمي مع الشيخ ليذهبا معا للقاء المتهمه بسجنها وسريعا استخرج اذن بزيارتها والتقاها وجها الي

وجهها الذي بدي شاحبا ونظرات عيونها شارده وكلماتها مدمره وحاول فهمي ان توقع علي توكيله محاميا

لها اثناء المحاكمه وفوجئ برفضها التوقيع وايضا رفضها الاذن لاي محامي يتولي الدفاع عنها مفسره انها

قتلت الجاني واعترفت بجريمتها فما الداعي لوجود محامي وعما سيدافع وقد اعترفت بقتلي الجاني وسلمت

السلاح الذي استخدم وبعد محاولات لاقناعها بالتوقيع وقعت ارضاءا للشيخ فقط وابتسم فهمي لتوقيعها وقال

مبتسما _نلتقي معا اثناء المحاكمه قريبا

وعند بوابه مدخل المحكمه تعجبت مريم عند رؤيتها فهمي يذهب الي المحكمه يقود دراجه بعد ان كان يقود احدث السيارات اهداء من والدها فنظرت الي والدها ساخره ليري زوجها الذي ترك الراحه والمتعه يذهب

الي المحكمه يقود دراجه والتفت اليها والدها وقال_في

ببداياتي كنت اذهب الي المحكمه سيرا فوق اقدامي

وفي قاعه المحكمه واثناء تولي النيابه ادعائها بالحكم علي المتهمه باقصي عقوبه لقيامها بجريمه قتل لامبرر

لها

نهضت مريم المتوليه الدفاع عنة القتيل ايضا تؤكد ما ادعته النيابه وتطالب ايضا باقصي درجه للعقوبه

للمتهمه وجاء دور فهمي مدافعا عن المتهمه وظل يراوغ المحكمه حتي تحيل اوراقها الي اخصائي نفسي وصرخت مريم رافضه محاولات فهمي لعرضها علي اخصائي نفسي وساله القاضي هل لديك شهود بان

المتهمه مضطرربه نفسيا فرد فهمي وقال_ الاخصائي من يقرر ان كانت المتهمه مضطربه نفسيا وليس

الشهود من تقرر وصممت مريم علي رفض ايداع المتهمه للفحص النفسي ولكنها فوجئت بقرار القاضي

بعرض المتهمه علي اخصاشي نفسي واجل القضيه لحين تقرير الاخصائي النفسي بعد فحصها

وذهب فهمي مرافقا للمتهمه لعرضها علي لجنه اخصائي نفسي وكانت سيده بمقتبل العمر سالت المتهمه

بصوت هادئ قائله-ما اسمك بالكامل ؟

ردت المتهمه وقالت_اسمي فريال المنشاوي

سالتها الاخصائيه _كم سنه ظللتي زوجه لزوجك السابق .؟

ردت فريال وقالت_اربع سنوات فقط .

قالت الاخصائيه_هل كانت حياتك سعيده مع زوجك ؟

ابتسمت فريال وقالت_نعم حياتي معه كانت سعيده جدا .

سالتها الاخصائيه وقالت_الم يحدث اي خلاف بينكما خلال الاربع سنوات ؟

تنهدت فريال وردت قائله_كانت تحدث خلافات بالراي فقط وكان زوجي كثيرا يتنازل لارضائي .

وما علاقتك مع امك ؟

تنهدت فريال وردت قائله_امي امرأه ضعيفه ولن تمتلك الا جمال منحه من رب العباد .

ابتسمت الاخصائيه وقالت_ماذا تقصدي بامراه ضعيفه ولاتمتلك الاجمال من رب العباد ؟

ردت فريال وقالت_كل النساءضعيفات وايضا جميعهن لايملكن الاجمال يثير شهوات الرجل .

سالتها الاخضائيه وقالت_ما سبب قتلك للمجني عليه ؟

ردت فريال بصعوبه وقالت_

نلتقي بالحلقة السابعة

يوسف علي

حكايتي7

‌الحلقة السابعة

‌تأليف

‌يوسف علي

‌.......................................

‌سالتها الاخصائيه وقالت_ما سبب قتلك للمجني عليه ؟

‌ردت فريال بصعوبه وقالت_تمنيت قتله منذ سنوات حتي تمكنت من قتله بالوقت المناسب .

‌ردت الاخصائيه وقالت_لماذا تمنيتي قتله وهوكان عضو بارز بمجلس النواب .؟

‌تنهدت فريال وقالت_عضو بارز ظاهريا وشر بحقيقته .

‌قالت الاخصائيه_لماذا شر بحقيقته وقد تولي رعايتك وامك .

‌ابتسمت فريال وردت قائله_النمر يدلل فريسته حتي تقع فريسه بين انيابه .

‌تعجبت الاخصائيه وقالت_هل غامر باقتناص انوثتك .

‌صمتت فريال عن الاجابه رغم محاولات الاخصائيه اجابتها حتي شعرت بالياس من اجابه المتهمه فريال

‌وانهت اللقاء بينهما .

‌وايضا عند خروجها من لقاء الاخصائيه حاول فهمي ان تقص عليه ما فعله القتيل حتي تقتله فريال ولكنه ايضا يأس ان تجيبه

‌وتحدد يوم للجلسه القادمه بغرفه المحاكمه واطلع القاضي علي تقرير الاخصائيه وقال_تقرير الاخصائيه لم يشر الي اضطراب بحالتك النفسيه .

‌قاطعه فهمي قائلا_سيدي القاضي هناك سؤال رفضت المتهمه اجابته ومؤكد لديها اسباب لقتله .

‌رد القاضي قائلا_نفسح لها المجال لتحدثنا عن سبب قتلها للمجني عليه وانتظر ردها .

‌ردت فريال وقالت بثقه بالحكم عليها بالاعدام _المجني عليه اشتهر بالكرم ودماثه الخلق ولكنها ليست حقيقته فهو لا اخلاق ولا كرم .

‌صاحت مريم تقاطعها قائله_يكفيكي قتل المجني عليه  فلا تنهالي عليه بسبابك وهو بين يدي الله .

‌ردت فريال قائله_انه بين نار الله لافعاله الوضيعه .

‌اندفعت مريم وقالت_ليس من حقك الحكم علي قتيل بين يدي الله .

‌ردت ايضا فريال مندفعه وقالت_لقد انقذت العالم من شروره وجبروته .

‌ردت مريم وقالت_قصي ماذا فعل لتنقذي العالم من شروره .

‌ردت فريال بهدوء وقالت_لن تشعري بمراره ما تسبب به لاقتله ولو عائش لقتلته عدة مرات .

‌طرق القاضي فوق المنضده وصاح قائلا_اذ لم تقصي سبب قتلك له سوف اعلن حكمي الان .

‌بكت فريال وقالت_انتظر حكمك بالاعدام وعليك ان تنتظر سماعك لحقيقته .

‌ردت فريال يائسه وقالت_قتلته واعلم ان العدل سيقتص مني لكني فخوره بقتله .

‌رد القاضي قائلا_ارجوا ان تجيبي علي سؤالي .

‌ردت فريال متعصبه وقالت_قتلته وسعيده بقتله وسوف اقص السبب وعليكم التاكد بعد اعدامي .

‌تنهد القاضي وقال_اسمعك فقصي سبب قتله سريعا .

‌تنهدت فريال وقالت_المجني عليه ارسل بعض رجاله للتهجم علي منزل والدي وحرق المنزل بمن عليه .

‌تعجب القاضي وقال _كيف امر رجاله بحرق المنزل بمن عليه وانتي امامي حيه ترزقي ؟

‌ردت فريال باكيه وقالت_كان يرغب بقطعه ارض والدي يمتلكها ورفض والدي يمنحها هديه اليه فقام بقتل والدي واشعال النار بمنزلنا وانقذتني وامي العنايه الالهيه وانتقلنا للعيش بدار الشيخ حماد حتي جاء بعض رجاله وامروا الشيخ ان تقيم امي وانا لدي منزل النائب واضطر الشيخ للموافقه خوفا من جبروت النائب وذات ليله فوجئت اثناء الليل

‌نلتقي بالحلقه الثامنه

‌يوسف علي

حكايتي8

الحلقة الثامنة

تأليف

يوسف علي

..................................

حكايتي8


الحلقة الثامنة


تأليف


يوسف علي


..................................


ردت فريال باكيه وقالت_كان يرغب بقطعه ارض والدي يمتلكها ورفض والدي يمنحها هديه اليه فقام بقتل والدي واشعال النار بمنزلنا وانقذتني وامي العنايه الالهيه وانتقلنا للعيش بدار الشيخ حماد حتي جاء بعض رجاله وامروا الشيخ ان تقيم امي وانا لدي منزل النائب واضطر الشيخ للموافقه خوفا من جبروت النائب وذات ليله فوجئت اثناء الليل بدخول النائب القتيل غرفه نومي وامي واقترب من نومه امي حتي تلامس


جسده مع جسدها وفزعت امي اثناء نومها وظلت تتوسل اليه ان يبتعد عنها ولكنه اغتصبها رغما عنها


وامي تتكتم صراخ الاستغاثه خوفا من استيقاظي ومن كلام الناس انها امراه ذانيه


واصبح يكررمحاولات اغتصابها كل ليله ولا يبالي بوجودي ابنتها اشعر بما يحدث لامي التي لاتملك الا


التوسل والبكاء


قاطعها القاضي قائلا_هل هناك شهود علي حكيك هذا ؟


صمتت فريال برهه ثم ردت قائله_نعم لدي شاهد علي افعاله بحرق منزلنا واغتصابه لامي .


رد القاضي قائلا_من هذا الشاهد ؟


ردت فريال وقالت_الشاهد هو احدي رجاله التي عاونته بكل افعاله العدوانيه .


رد القاضي قائلا_ما اسم هذا الشاهد وما وظيفته ؟


ردت فريال متنهده وقالت_الشاهد اختفي من البلاد منذ فتره طويله واسمه قناوي ووظيفته مجرم قاتل باوامر من المجني عليه .


قرر القاضي تاجيل النظر بالقضيه وامر بالقبض علي المدعو قناوي .


واسرع فهمي بطلب امر بزيارتها بالسجن ليعرف منها تفاصيل تساعده علي العثور علي الشاهد قناوي وتم الاذن وسرعان ما قام فهمي بسرعه البحث عن قناوي ليسلمه ليشهد ويؤكد صدق حكيها


وبعد تفكير قرر ان يستعين بصديقه كمال وتذكر انه لم يزورهم منذ تزوج من مريم وتوجه مسرعا الي


منزله القديم حيث لايعرف مكان منزله بعد زواجه


وطرق باب اسرته التي لم يزورهم منذ فتره طويله وفتح الباب وفوجئ بناديه من تفتح الباب لاستقباله فظل


ينظر اليها صامتا فاضطرت ناديه ان تنظر اليه وتبتسم وابتسم ايضا فهمي واندهش انها اصبحت اكثر


جمالا ورشاقه قبل رؤيتها منذ سنوات وظل فهمي ينظر اليها صامتا حتي افسحت الطريق ليدخل الشقه


وتقدمته وفهمي يتامل خطواتها التي جذبته بما تمتلك من خلفيه اذهلته حتي جلس باحدي المقاعد ناظرا


لسحر جمالها وحاول ان يفكر باي حديث يبداء وفكر قليلا حتي قال_اين كمال متشوق اليه ؟


ردت ناديه وابتسمت وقالت_هل متشوق لكمال فقط .؟


ارتبكت الكلمات بلسان فهمي وتجمد قائلا_اكيد متشوق للكل وخاصه من تمتلك جمالك الساحر.


ردت ناديه وقالت_لقد اسعدك الحظ وتزوجت فتاه رائعه الجمال وايضا ثريه جدا .


تنهد فهمي وقال_السعاده ليست مع من تمتلك الجمال والثروه ولكن السعاده مع من تري وتتمتع بجمالها بالاحساس .


تنهدت ناديه وقالت_يبدوا انك غير سعيد بزواجك فهمي .


رد فهمي قائلا_حتي الان اشعر اني سعيد بوجودها بحياتي رغم بعدي عنها .


ردت ناديه متعجبه وقالت_لماذا بعدت عنها واعلم انك تزوجتها برغبتك .؟


رد فهمي قائلا_بعدت مؤقتا حتي ابحث عن وجودي كرجل .


ابتسمت ناديه وتمايلت بجسدها برقه ودلال وقالت_وجودك كرجل تشعره الانثي التي تحبك وترغب برجولتك .


رد فهمي متنهدا وقال_زوجتي تقدر رجولتي ولكن بطريقتها .


ردت ناديه متنهده وقالت_حتي تشعر برجولتك يجب علي زوجتك ان تشعر بمتعه ضمك اليها .


رد فهمي بصوت حزين وقال_حقا اثق بقدره رجولتي .


رد ناديه مندهشه وقالت_الرجل لايشعر برجولته الا مع زوجته فقط .


رد فهمي وقال_امامها فرصه لتعرف قيمه الرجل الذي تزوجته .


صدم فهمي عندما نهضت ناديه واقتربت اليه وكاد جسدها يلتصق بجسده و


نلتقي بالحلقة التاسعه


يوسف علي


حكايتي9


الحلقة التاسعة


تأليف


يوسف علي


...............................


صدم فهمي عندما نهضت ناديه واقتربت اليه وكاد جسدها يلتصق بجسده ومدت يدها تداعب صدره وتراجع


فهمي استحياء حتي تنهدت ناديه وقالت بصوت منخفض_هل عرفت اني تزوجت من ضابط بالقوات المسلحه


ولم يساعدني الحظ فقد استشهد بعد زواجنا بسته شهور فقط .


حاول ان يتراجع فهمي بعيدا عن لمساتها وقال_يحتسب عند الله شهيدا مع الصالحين .


ابتعدت ناديه وقالت_ايضا لم اتمتع بانوثتي بعد مرور شهران استدعي لقيامه بعمله في صحراء سينا ء


تبلل فهمي عرقا وقال_ربنا يرزقك بمن يمتع انوثتك ناديه .


فوجئ برد ناديه قائله_كنت اتمناك زوجا لي ولكنك تزوجت من تملك المال .


رد فهمي مرتبكا وقال_الزواج قدر مكتوب وان كان باختيارنا .


تقدمت مره اخري ناديه لتجلس الي جواره وقالت_لا ارغب بالزواج مره اخري فالحكومه تصرف معاش وكأنه موجود .واستردت مكمله حديثها الهائم وقالت_احتاج رجل يعشقني كما اعشقه واكون له امراه بكل


ما يرغب من متعه تثيره .


ابتعد فهمي من اقترابها والتصاقها بجسده وقال_قريبا ستلتقي بمن يعشقك ويمتع انوثتك بما تستحق .


ردت ناديه وكانها غائبه عن الوعي وقالت_ايام كنت تزورنا يوميا وددت ان اقتحم خلوتك مع شقيقي لاندفع قائله احبك واريد ان اتزوجك .


تنهد فهمي ورد قائلا_ ايام لها ذكري جميله`


ابتسمت ناديه وقالت_ نستطيع اعاده ذاكره الماضي مره اخري .


تنهد فهمي ورد قائلا_ الذكري لن تعود مره اخري .فقلبي ملئ بحبي لزوجتي .


ردت ناديه غاضبه وقالت_ افهم انه ليس لي مكانا بقلبك .


نهض فهمي واقفا وقال ذكراكي باحساسي فقط ناديه .


وقفت ناديه واقتربت اليه وهمست قائله وماا يرغب احساسك بي حاليا .


تراجع فهمي للخلف ورد قائلا _احساسي غامض ومازال يتنهد شوقا حين رؤياكي .


ابتسمت ناديه بخجل وقالت_ واحساسي حين رؤياك يتمني ان تعانقني بشغف .


حاول فهمي الهروب من مكيده انوثتها الثائره وقال_ هل والدتك موجوده بالمنزل .


تنهدت ناديه وردت قائله_ امي نائمه وكمال بمنزل الزوجيه .


رد فهمي قائلا_ احتاج كمال لامر هام .


ردت ناديه قائله _ ربما اقوم بالامر الهام افضل من كمال .


نظر اليها فهمي ثم قال_ تبدلت تصرفاتك كثيرا ناديه .


تنهدت ناديه وقالت_ اي امراه تتبدل تصرفاتها بعد مرورها بمرحله الزواج


تعجب فهمي وقال_ كيف تتبدل تصرفات المراه بعد الزواج .؟


ردت ناديه قائله_ كل النساء تشعر بقيمه انوثتها بعد ان يلتقي بها رجل يعشقها ويدللهابحب وشغف .وتعيش متعه الحب اثناء لقائها بمن عشقها


قاطعها فهمي ورد قائلا_ انتي انثي رائعه الجمال وكل رجل يتمني ان يلتقي مع انوثتك الرائعه .


فوجئ فهمي بناديه تلتصق به وتتنهد قائله_


نلتقي بالحلقة العاشرة


يوسف علي

حكايتي


الحلقة العاشره


تأليف


يوسف علي


..........................................


قاطعها فهمي ورد قائلا انتي انثي رائعه الجمال وكل رجل يتمني ان يلتقي مع انوثتك الرائعه .


فوجئ فهمي بناديه تلتصق به وتتنهد قائله بدلال مثير_ ضمني لاحضانك فهمي .


ارتبك فهمي ودفعها بعيدا عن التصاقها بجسده وقال_ العناق قد يجعلنا نتهور لاقصي من العناق .


ارتمت ناديه فوق مقعدها وتنهدت قائله_ العناق تهوره ممتع ويؤكد انك ترغبني كما ارغبك


رد فهمي قائلا _وماذا بعد التهور .؟


ردت ناديه بثقه وقالت نستمتع معا بلحظات افتقدها من فتره مع من اعشقه .v


تماسك فهمي ورد قائلا تعلمي اني متزوج ولن اخون زوجتي ابدا .


ردت ناديه قائله الا تشاهدني اكثر جمالا من زوجتك الثريه .


اندفع فهمي الي باب الخروج وقال وماذا لو استيقظت امك ؟


قتربت اليه ناديه وقالت مسرعه لاتخشي امي فمؤكد تشعر بشعوري كامراه .


رد فهمي مستديرا للخروج وقال يبدوا ان متعتك حولتك لامراه ذانيه .


ابتسمت ناديه وردت قائله هل تعتبر رغبتي بالمتعه اصبح ذانيه .


دفعها فهمي لتبتعد عنه وقال واضح انك لاتخشي وجود امك ولاتخشي عقاب الله .


ردت ناديه وقالت كيف اخشي امي وقد سافر ابي من اجل المال وتركها انثي تحتاج رجولته ومؤكد اشعر انها بحاجه الي رجل كما تحتاج انت الي انوثتي تمتعك وتتمايل نحوك لارضاء رجولتك .


نفخ فهمي ساخطا وقال امك تعودت مند زمن علي بعد والدك فكيف تهربين من عقاب الله .؟


ضحكت ناديه ضحكه رنانه وكأنها امراه ساقطه ثم قالت امي لم تتعود ولكن قدرها اجبرها علي الحرمان والله لن يعاقبني فقد خلق كل انسان يحمل شهواته فلمادا يعاقبني ؟


تنهد فهمي متعجبا وقال يبدوا ان امك ايضا امراه ذانيه .


ابتعدت عنه ناديه بضع خطوات ثم نظرت اليه وقالت اريد ان اطرح سؤال وتجاوبني بصدق .


تنهد فهمي وقال اسألي ما تشائي .


عادت لتقترب اليه ناديه وقالت صدقا الم تتحرك شهوتك نحوي .


رد فهمي مغتاظا وقال كونك امراه جميله تحركت شهوتي لاغتنامك وكوني لدي زوجه جميله ايضا فيحق ان افرغ شهوتي مع من احلها الله .


ضحكت ناديه ثم قالت ساخره  اخطأت فهمي فقلت سابقا انك تركتها حتي تبحث عن وجودك ,


رد فهمي منفعلا وقال ابحث عن وجودي بمجال عملي


ردت ناديه وقالت كيف امتعتك زوجتك بجمالها ؟


رد فهمي قائلا مجرد رؤيتها يمتعني بجمالها .


ردت ناديه قائله ليس الجمال بجمال الوجه او تقاسيم الجسد انما الجمال بكيفيه اظهار ما يمتع زوجها بجميع انحاء جسدها وروحها كانثي .


رد فهمي قائلا زوجتي متعتني بكل شئ ارغبه .


ضحكت ناديه وردت قائله اثناء فتره الخطوبه الانثي تتزين لتظهر بابهي صوره امام زوجها المستقبلي وبعد الزواج تظهر مكشوفه بكل ما وارته وتحاول ان تغريه حتي لاينظر الي سواها من الاناث .


ثم فوجئ باقترابها اليه وتهمس بنعومه وقالت قبلني فهمي لتشعر بفارق القبلات بين الاحبه


اندفع فهمي و


نلتقي بالحلقه الحادية عشر


يوسف علي

حكايتي


الحلقة الحادية عشر


تأليف


يوسف علي


......................................


ثم فوجئ باقترابها اليه وتهمس بنعومه وقالت قبلني فهمي لتشعر بفارق القبلات بين الاحبه


اندفع فهمي ودفعها بقوه بعيدا عنه وفتح الباب منصرفا متعجبا من تغييرناديه من بنت خجوله


الي امراه منحله بكل تصرفاتها وشهواتها وظلت ناديه جالسه تشعر بالوحده والاندهاش تنظر


الي جمال جسدها وتبكي لعدم اهتمام فهمي كل محاولاتهاوكانت تشعر ان مال نحوها وعانقها


مؤكد سينالها كيفما يشاء وكانت مستعده لتسليمه جسدها حتي تمتعه بانوثتها وتمتع ايضا برجولته


وظلت دموع اعينها تتساقط من عيونها حتي مرت فتره وفوجئت باستيقاظ امها من نومها واقتربت اليها


امها تضمها الي احضانها وتستفسر عن سر دموعها التي ادبلت عينيها سريعا حتي نظرت اليها ناديه


وانهارت باكيه وضمتها امها بقوه الي احضانها وقالت لمادا تبكي حبيبتي ؟


ظلت ناديه تبكي وردت قائله لاشئ يا امي .


ردت الام قائله من قام بزيارتنا اثناء نومي ؟


ردت ناديه وقالت زارنا فهمي صديق كمال اخي .


ردت الام باهتمام وقالت مادا فعل فهمي حتي تبكي هكدا ؟


ردت ناديه منفعله قائله لم يفعل شئ يا امي


ابتسمت الام وردت قائله فهمي انسان مهدب واثق بوجوده لدينا .


ردت ناديه غاضبه وقالت فهمي ترك زوجته ايضا يا امي .


تنهدت الام وقالت المراه ليست بجمالها ولامالها المراه من تعتني باحتياجات زوجها .


ردت ناديه قائله وهل جمالها ومالها يمنع الاعتناء باحتياجات زوجها ؟


ردت الام قائله المراه مهما امتلكت من جمال او مال فالرجل يمتلك كل نساء العالم.


ردت ناديه باهتمام وقالت كيف الرجل يمتلك كل نساء العالم ؟


ابتسمت الام وردت قائله المراه الجميله كثيرات اجمل منها وايضاالثريه هناك كثيرات اكثر منها ثراء .


والرجل يختار من تبهره بانوثتها وايضا من تعتني برجولته.


ردت ناديه حائره وقالت ايضا لم تجيبيني كيف الرجل يمتلك كل نساء العالم .


ضحكت الام ثم قالت الذكوره كنز يتمتع به الرجل فشاهدي الطيور تجدي الذكر يطير خلف الانثي من نوعه حتي تستسلم وترقد كما بالحيوانات الاسد ينتظر رقده لبوته ثم ينقد فوقها وتستسلم راغبه به لذلك الله


يعلم ان الشهوات كثيرا اقوي من فكر الانسان فحدد اربعه من النساء لكل رجل


تعجبت ناديه وردت قائله لماذا لم يحدد الله سوي اربعة نسا.ء فقط .


ابتسمت الام وقالت....الانثي تحتاج الرجل كل اربعة ايام فقط .حددهاالله حتي لايظلم النساء .والذكر يرغب


بالتمتغ انوت يوميا


وكان فهمي ترك منزل صديقه يفكر بشهوة ناديه التي سيطرت علي تصرفاتها كانثي ثم سريعا تذكر مهمته


بضروره البحث عن قناوي الشاهد علي صدق ما قصته فريال بالمحكمه وظل يسال ويبحث عن طريقه


ليجده حتي علم انه يقيم باحدي بلاد الصعيد وعلم ايضا انه رجل شرير ملامحه قاسيه وسريعا يندفع الي


الشر


وظل يفكر بطريقه تقنع قناوي حتي يعود معه الي المحكمه شاهدا وايضا حتي لايهاجمه قناوي بقسوته


المعتاده وظل يفكر ويفكرحتي وجد


نلتقي بالحلقة الثانية عشر


يوسف علي


حكاياتي12


الحلقة الثانية عشر


تأليف


يوسف علي


......................................


وظل يفكر بطريقه تقنع قناوي حتي يعود معه الي المحكمه شاهدا وايضا حتي لايهاجمه قناوي بقسوته


المعتاده وظل يفكر ويفكرحتي وجد حل قد يساعده علي مقابله قناوي ومحاولة اقناعه


وظل يتحري ويسأل عن مكان قناوي وباي بلد يعيش حتي علم انه يقيم باحدي مدن الصعيد يسكن بداخل


الجبال كالمطاريد فتوجه للسفر الي مدينه بالصعيد يسكنها قناوي


واثناء سفره بالقطارجلس الي جواره رجل وسيده اتضح انها زوجته فالرجل يرتدي عبائه وملابسه تؤكد انه من رجال الصعيد فقد كان كثيف الذقن وذو شارب عريض مكتظ بالشعر ونظرات عيونه قويه جريئه


فاضطر فهمي ان يتسامر معه بالحوار ليقطع ملل طول الطريق وتعارفا الي بعضهما بسهوله وعرف فهمي


اسمه وماذا يصنع بالصعيد واتضح انه يعمل عمده باحدي قري الصعيد وانه ايضا من اعيان الصعيد لكثره ما يمتلك واسرته من اراضي زراعيه وتعرف ايضا الرجل اليه علم انه يعمل محامي في القاهره


وفوجئ فهمي ان زوجه الرجل تدخلت بحوارهما بدون خشي من وجود زوجها الي جوارهم


بل بكل جراءه افصحت عن اسمها حتي شعر فهمي انها ليست من بنات الوجه القبلي وفعلا اكتشف انها


من الاسكندريه ومتزوجه من العمده وتعيش معه بالصعيد واثناء حديثهما وجد فهمي الفرصه لسؤالهما عن


قناوي الذي ترك البلد مهاجرا الي قريه بالصعيد حتي فوجئ فهمي ما اثلج قلبه وطمأن روحه بانهما يعرفان قناوي ويقيم ببلدهما منذ سنوات طويله


وفوجئ بسؤال السيده زوجه العمده تسأله قائله_ماذا تحتاج الي هذا الرجل الكهل .


ابتسم فهمي وقال_احتاجه بشئ خاص وضروري.


رد العمده قائلا_قناوي اصبح رجل صالح وليس مجرم كما اقتربنا اليه .


وتدخلت زوجته وقالت_وجهه مريب ولكنه لم يستطتع فعل التهور السابق .


وقاطعها زوجها العمده قائلا_اذا احتجته لتتخلص من احد فلن ينفع قناوي فلن يستطيع التخلص من نمله .


وردت زوجته ايضا قائله_مرور السنوات والوحده انهكت قواه فعاد الي الله .


ابتسم فهمي ناظرا اليهما وقال_لا احتاجه لاتخلص من احد ولكن احتاجه لينقذ احد بشهادته فقط .


وظلا يتسامر بالحوار طويلا حتي وصل القطار الي المحطه التي يقصدها فهمي ونزل فهمي وخلفه العمده


وزوجته وحانت لحظات توديعهما حتي يتجه فهمي الي القريه التي يقصدها ولكنه فوجئ باقسم باليمين ان


يرافقهما حتي يصل الي المطلوب قناوي حيث انه يقيم بالقريه التي يقيم بها العمده وعمده القريه واضطر


فهمي ان يتابعهما حتي استوقفه العمده قائلا _ننتظر بضع دقائق فسيارتي قادمه بالطريق .


ولم ينتظركثيرا فهمي حتي وصلت سياره حديثه يقودها سائق خاص بالعمده وقادهم حتي اقامة العمده


واندهش فهمي لمقر اقامة العمده فوجدها فيلا واسعه فسيحه حولها بعض من رجال الحراسه


ودخل الفيلا وجدها ارقي مما عاش بها مع زوجته مريم من فراش فاخر حديث ومقاعد فاخره مريحه


حتي شعر فهمي ان الوقت امتد والليل اقبل سريعا حتي فوجئ بزوجة العمده


نلتقي بالحلقه الثالثة عشر


يوسف علي

حكاياتي


الحلقة الثالثة عشر


تأليف


يوسف علي


......................................


ودخل الفيلا وجدها ارقي مما عاش بها مع زوجته مريم من فراش فاخر حديث ومقاعد فاخره مريحه


حتي شعر فهمي ان الوقت امتد والليل اقبل سريعا حتي فوجئ بزوجة العمده تتقدم نحوه مرتديه قميص


نوم قصيروتواري جسدها وقميصها بروب طويل يخفي معالم جسدها واقتربت تحمل بين يديها جلباب


وبعض المفروشات للنوم حتي نظر اليها فهمي متعجبا وايضا ظلت تنظر اليه السيده ثم ابتسمت وقالت


هدا جلباب العمده اتمني يناسبك حتي الصباح .وهذه بعض الاغطيه تقيك برد الليل .


تناول فهمي ما تحمله وشكرها وقال اريد اعثر علي قناوي الذي جئت من اجله .


ردت السيده وقالت منذ وصولنا ارسل العمده لاستدعائه .وعاد ابنه والرجال بدونه فلم يجدوه بمقر اقامته


اندهش فهمي ورد قائلا كيف لم يجدوه وقد اخبرني العمده انه يقيم بالقريه ؟


ضحكت  السيده وقالت حقا موجود بالقريه ولكن في الليل لا احد يعرف اين يقيم ليلا .


وتراجعت السيده لتجلس باحدي المقاعد ثم وضعت ساق فوق الاخري وقالت مبتسمه انها فرصه لننعم بوجودك وتنعم بحفل زفاف ابن العمده .


تنهد فهمي غضبا وقال  اريد فقط العثور علي قناوي .


قالت السيده باقي حتي نهاية الاسبوع وستعثر علي قناوي وتحضر زفاف ابن العمده .


اندهش فهمي وظل صامتا متعجبا لعدم احساسهم بمسؤليه بنت بريئه مسجونه وقناوي شهادته قد تبرئها ونظرت اليه السيده وضحكت قائله انه ابن العمده وليس ابني .


ابتسم فهمي وقال توقعت هدا سيدتي فانتي صغيره ان تلدي ولد ويتزوج ايضا .


ابتسمت السيده وقالت ابنه يكبرني بعام واحد فقط .


رد فهمي قائلا من اجبرك لتتزوجي رجلا اكبر منك كثيرا .


تنهدت السيده وقالت لن يجبرني احد ولكن اجبرني الفقر .


تعجب فهمي ورد مندفعا قائلا كيف اجبرك الفقر وكلنا فقراء .


ردت السيده وقد بدت من ملامح وجهها الحزن وقال الرجل يتزوج من يشاء وان كان فقيرا فلديه شهادة الرجوله اما نحن النساء فدائما نحتاج لمن يحتوينا برجولته وكرمه .


استمع اليها فهمي وفضل الا يجادلها حتي اكملت وقالت الانثي ايضا تحمل مؤهلات تساعدها علي الزواج واغلب مؤهلات الانثي ربانيه فتمتلك الجمال الدي يجذب اليها الرجل .


ابتسم فهمي ور.د قائلا ليس كل النساء جميلات بل بعضهن قبيحات .


ضحكت السيده وردت قائله الله لم يخلق انثي قبيحه المظهر ولكن القبيحه المظهر من اهملت بانوثتها فقط .


ابتسم فهمي وصمت حتي اكملت السيده قائله الانثي مثل الارض الزراعيه كلما اهتم بها الفلاح ورواها بموعدها وايضا يحرثها بموعدها وعندما يطرح انتاجها تثور الفرحه والسعاده بنفسه وروحه .


ثم نهضت من جلستها واقتربت من فهمي وقالت بصوت ناعم مؤكد تريد تبديل ملابسك وتشعر بالخجل من وجودي .


انتفض ايضا فهمي واقفا وقال لا ادري اين ساقضي الليل سيدتي ؟


استدارت السيده وقالت هيا خلفي لارشدك عن مكان نومك .


وسار فهمي خلفها حتي فتحت غرفه فسيحه وقالت مبتسمه هذه غرفتك حتي القاك بالصباح .


وذهبت السيده وظل فهمي ساهرا حائرا ثم رقد محاولا الاستسلام للنوم وعند الساعه الخامسه من فجر اليوم الجديد فوجئ بطرقات فوق باب غرفته


نلتقي بالحلقة الرابعة عشر


يوسف علي

حكاياتي15


الحلقة الخامسة عشر


تأليف


يوسف علي


......................................


والجميع حوله ينتظرون اوامره حتي فوجئ باشارة العمده الي بعض الرجال قائلا بصوته الخشن


_هيا يارجال احضروا ما امرتكم به ؟


وانصرف سريعا الرجال جميعا ولم يتبقي الا شاب قوي البنيه ممشوق القوام والتفت الي العمده قائلا


_ساذهب الي منزل عروسي لاري ان كانوا بحاجه لاعداد الزفاف .


ادرك سريعا فهمي ان الشاب هو ابن العمده الذي سيتزوج قريبا فابتسم اليه وقال_هنئيا وزواج مبارك يا اخي .


رد اليه الشاب بابتسامه حتي اشار اليه والده الانصراف وانصرف الشاب لتدخل هنيه حامله اكواب الشاي


وامامها تسير السيده زوجته وايضا ترتدي الملابس التي قابله بها بالمساء وقدمت هنيه مشروب الشاي


وانصرفت بعد ان جلست السيدة مرحبه بالضيف فهمي وظلت تتجاذب معه اطراف الحديث وان اختلف اسلوب طريقه حديثها عن الامس وحدهما حتي مر بعض الوقت والعمده يتابع حديهما صامتا حتي دخل


احدي الرجال يقول بصوت جدي للعمده اتينا بالمطلوب ونظر فهمي الي العمده الذي اجاب قائلا_ دعوه يدخل هذا الرجل .


ووسط عدد من الرجال دخل رجل عجوز يخطو ببطئ وكأنهم يقودوه الي حبل المشنقه فنظر اليه العمده


وصاح بصوته الخشن الغليظ وقال_ادخل يارجل فلدي ضيف ينتظرك منذ امس . فرد الرجل قائلا بصوت


مرتجف _طلبتني فحضرت سريعا بصحبه رجالك سيدي العمده .


رد العمده قائلابعد ان اشار الي فهمي_هذا الرجل جاءك من مصر ليقابلك .


فزع قناوي ورد مفزوعا قائلا_ليس لي علاقه باحد من مصر .


نظر اليه فهمي يتأمل وجهه الغاضب المرتعب الممتلئ بتجاعيد الزمن وتعمد ان يبتسم ليطمئنه وقال _


احتاجك لخدمه انسانيه سيدي قناوي .


نظر اليه قناوي ولم يرد متجاهل الحوار معه حتي لاحظ فهمي صمته فقال_اريدك شاهد بقضيه قديمه .


رد قناوي قائلا_ليس لدي قضايا بمصر .


رد فهمي وقال_القضيه بمحافظه قريبه من القاهره تخص مقتل السيد البهنساوي نائب الشعب عن قريته .


رد قناوي مرتبكا وقال_هل جئت من القاهره لحصل علي شهادتي ؟


رد فهمي مبت-سما ليطمئن قناوي وقال_شهادتك قدتبرئها وايضا قد تتسبب في اعدامها


تنهد قناوي وقال_كنت متوقع مقتل البهنساوي من رجل شجاع بالقريه .


قال فهمي _قتلته فتاه من القريه تدعي فريال.


ادار قناوي وجهه وقال_لا اعرف فتاه تدعي فريال .


رد فهمي قائلا_اسمها فريال رزق .


ابتسم قناوي وقال_من رزق هذا .


رد فهمي قائلا_رزق زوج الست فاطمه .


قاطعهما العمده قائلا_اتوقع انك قصدت الرجل الخطأ .


شعر فهمي انه فشل باولي خطواته لتبرئه فريال حتي اندفع قائلا _كيف فشلت وقناوي يعرف البهنساوي .


فوجئ برد قناوي قائلا_


نلتقي بالحلقة السادسة عشر

حكاياتي16


الحلقة السادسة عشر


تأليف


يوسف علي


..............................


شعر فهمي انه فشل باولي خطواته لتبرئه فريال حتي اندفع قائلا _كيف فشلت وقناوي يعرف البهنساوي .


فوجئ برد قناوي قائلا_


نعم اعرف ذلك الرجل الثعلب البهنساوي ولكن لا اعرف فريال او رزق .


رد العمده قائلا_تذكر جيدا ياقناوي فمطلوب ان تكون شاهدا فقط .


نظر قناوي الي فهمي وقال_هل تقصد الفتاه الجميله زوجه رزق .؟


ابتسم فهمي ورد قائلا_نعم اقصد فاطمه زوجة رزق .


ابتسم قناوي وقال_كانت فتاه جميله والبهنساوي استغلها لمصلحته .


ثم تنهدوقال_مؤكد لم تعد جميله كما كانت بحكم الزمن .


رد فهمي مطمئنا ان قناوي تذكر فقال_فريال ابنة فاطمة هي من قتلت البهنساوي .


رد قناوي قائلا_البهنساوي يستحق القتل لانه رجل تافه يعشق النساء ويغتصبهن بالاكراه .


رد فهمي قائلا_فريال قتلته وادعت انه حرق ارضهم وقتل والدها رزق واغتصب امها فاطمه .


تنهد قناوي وقال متأثرا_نعم البهنساوي فعل كل ما قلته سيدي .


قال فهمي املا ان يطاوعه قناوي_اريدك لتشهد امام المحكمه علي ما قام به البهنساوي .


رد قناوي قائلا_وهل ستقبل المحكمه شهادة رجل بعمري .؟


رد فهمي قائلا_مؤكد سوف تقبل شهادتك لان الاحداث قديمه .


رد قناوي قائلا_وهل البهنساوي سيتركني اعود الي القريه مره اخري ؟


ضحك فهمي وقال_البهنساوي في عداد الاموات ولن يمنعك احد من العوده سالما لقريتك .


رد قناوي بثقه قائلا_ساذهب معك حتي افعل واجبي نحوبراءه فتاه صغيره .


وقف ناهضا فهمي وتقدم الي قناوي وقال_ستذهب بصحبتي وستعود امنا الي قريتك .


رد العمده قائلا_شهادتك ثواب قد يعفو الله عن افعالك السابقه .


تنهد قناوي وقال_هذا ما ارجوه من الله ان يغفر اخطائي ويسامحني علي افعالي السابقه .


نهض العمده واقترب من فهمي وهمس باذنه قائلا_ساستدعي اثنان من رجالي يرافقوك حتي لايهرب منك قناوي .


رد فهمي ايضا هامسا وقال_ولماذا سيهرب قناوي .؟


تعصب العمده وصاح قائلا_مؤكد سوف تسجنه المحكمه .


نظر اليهما قناوي ورد قائلا_


نلتقي بالحلقة السابعة عشر


يوسف علي


حكاياتي17


الحلقة السابعة عشر


تأليف


يوسف علي


..................................


تعصب العمده وصاح قائلا_مؤكد سوف تسجنه المحكمه .


نظر اليهما قناوي ورد قائلا_اتخشي سيدي العمده ان اسجن اثناء شهادتي .


رد فهمي قائلا_الشاهد لايسجن سيدي العمده .


رد قناوي قائلا_ ليتني اسجن لاتخلص من افعالي السابقه .


اندفع فهمي قائلا_سنذهب الان لتدلي بشهادتك عم قناوي .


لاحظ فهمي والعمده بضحكات هستيريه منطلقه من قناوي فنظر اليه العمده وسأله_لماذا تضحك هكذا ؟


رد قناوي قائلا_كنت اتمني السجن وبكامل صحتي واذا سجنت هم الخاسرون فاعلم ان موتي قريب واموت بداخل السجن .


وخرج قناوي بصحبه فهمي متوجهان الي محطة القطار عائدان الي القاهره بعد ان ودع فهمي العمده


وزوجته وهنيه الشغاله


وذهب وقناوي ويحمل فهمي امل حصول فريال بالبراءه او بسجت مخفف بعد ان كانت فاقده الامل


بعودتها الي مباهج الحياه وايضا فكر بكيفىه لقاء زوجته مريم بعدما حقق وجوده كرجل يعمل ولا يقيم يالفيلا


يتسامر ويقضي وقته يمزح ويلهو مع الخدم حتي ينتهي يومه بدون عمل مفيد يستغله


ولم يبدل قناوي ملبسه المهلل ولكنه ذهب بصحبه فهمي كما كان يرتدي ولايملك قرش بجيبه وتولي بشهامه


فهمي مصروفاته حتي يوم انعقاد المحكمة وكانت المفاجأه ان اقر قناوي بكل ما قصته من قبل فريال امام


القاضي وبعد اتهاء المحاكمه حكم القاضي بسجن فريال سته اشهروكانت قضتهم بالسجن اثناءالمحاكمه


وايضا حكم علي قناوي بسبع سنوات سجن لافعاله السابقه التي اعترف باقامتها باوامر من البهنساوي


وخرجت فريال من السجن بصحبه فهمي غير مصدقه انها خرجت براءه وانها سوف تبقي بالحياه كما


كانت سابقا


وذاع شهرة فهمي بجميع انحاء المدينه واصبح سريعا محامي شهير ومعظم من لهم قضايا لدي مكتب مريم


سحبوا قضياهم من مكتبها ليتولي فهمي الدفاع عنهم وتبرئتهم


وسريعا افتتح فهمي مكتب خاص بقضاياه مما جعله يحتاج للعمل بمكتبه بعض المحامين الخريجين حديثا


لمساعدته بتوالي القضيا بمكتبه الذائع الصيت


وتقربت اليه فريال سعيده بنجاحه وقدرته علي تبريئتها من قضيه قتل اعترفت بها وشعرت انها عادت مره


اخري للحياه لتعيش الامان واصبح اغلب جلساتها بمكتب فهمي لشعورها انه من بعث اليها الحياه بعد ان


انتظرت الموت او السجن ما تبقي من عمرها


حتي فوجئ والد مريم برجل من رجاله يهرول اليه صائحا يخبره بنباء زواج فريال من فهمي وصدم الاب


واخبرابنته مريم بسماعه خبر زواج فريال من فهمي ولكنه صدم عندما انهارت مريم بالبكاء و قرر والدها ان يذهبا


معا الي


نلتقي بالحلقه الاخيره


يوسف علي


حكاياتي18


الحلقة الثامنة عشر


والاخيرة


تأليف


يوسف علي


..........................................


حتي فوجئ والد مريم برجل من رجاله يهرول اليه صائحا يخبره بنباء زواج فريال من فهمي وصدم الاب


واخبرابنته مريم بسماعه خبر زواج فريال من فهمي ولكنه صدم عندما انهارت مريم وتدعوا والدها ان يذهبا


معا الي فهمي متوسله ببكاء حاد ان يعود اليها زوجا كما كان .


وذهبت مسرعه بصحبه والدها الي مقر وجود فريال ليجدوا فهمي مرتديا بذله انيقه وخلفه قميص جديد


مربوط برباط عنق مما اذهل مريم وظلت تنظر اليه متعجبه مندهشه ان زوجها سيتزوج باخري بعد ان


ارتفع شأنه ودموعها تتساقط من عينيها رغما عنها حتي اقتربا اليه وظلت صامته ولكن والدها تجاهل وجود


فهمي واستدعي الشيخ لينادي علي فريال بنبره غضب حتي اسرعت فريال بالحضور مرحبه بتواجدهما


وايضا بنبره غضب قال والد مريم _جئت اهنئك علي الزفاف .


ابتسمت فريال وردت قائله_يشرفني وجودك ومريم ايضا .


رد الوالد وقال_اليس عجيبا ان اهنئك علي زواجك من زوج ابنتي .


ردت فريال متعجبه وقالت_لماذا تظن اني ساتزوج من فهمي ؟


ابتسم الوالد بسخريه وقال_لا اري الا فهمي فقط .


ضحكت فريال وقالت_فهمي متزوج من اروع نساء العالم ولم افكر بالزواج منه .


اندهشت مريم وقالت_ولماذا هذه الزينات والانوار بمنزلك ؟


ابتسمت فريال وقالت_الزينات والانوار من اجل زفاف اليتامي كما افعل كل عام .


قاطعهما الوالد وقال_هل تقيمي حفل زفاف لليتامي كل عام ؟


ردت فريال وقالت_نعم اقيم حفل واجمع تبرعات حتي يشعروا بالسعاده .


ردت مريم وقد تبدل حالها لسعاده وقالت_لماذا فهمي صامت ؟


نظر اليها فهمي وقال_استمع لحواركما الشيق .


اقتربت اليه مريم وقالت_اعتذر عن كل تصرفاتي السابقه .


ثم ركعت فوق ركبتيها وبكت وقالت_اعلم ان الاعتذار لن يكفي قدرك ومكانتك بقلبي .


رد فهمي قائلا_اريدك زوجه تعلمي حق زوجك .


ظلت مريم تبكي وقالت _ستعود تجدني زوجه وخادمه لسعادتك زوجي الحبيب .


نظر اليها فهمي لاسفل وقال_لا اريد خادمه ولكن اريدك زوجه تعرفي حقوق زوجك .


ردت مريم قائله_العمل والمال لاقيمه لهم بدون وجودك رجل االي جواري .


رد فهمي وقال_هل ترغبي بعودتي لاني اصبحت محامي مشهور .


ردت مريم وقالت_شهرتك لاتعني شئ بالنسبه لقيمه رجولتك زوجي حبيبي .


رد فهمي قائلا_ماذا ستقدمي لاشعربصدق كلامك ؟


ردت مريم باكيه وقالت_من اليوم ساكون لك مطيعه لكل اوامرك فالمراه لاتشعرانها زوجه الاعندما تحتوي كل رغبات زوجها وتطيعه بما امر الله عزوجل .


تدخل والدها وقال_قفي من رقدتك ولاتنحني هكذا .


ردت مريم وقالت_لن انهض حتي يرفعني زوجي .


رد فهمي وقال_ليس مكانك الركوع تحت اقدامي مريم .


قالت مريم _الركوع طاعه للزوج بكل وقت وكل مكان .فانت الرجل والسيد ياسيدي .


رد والدها وقال_قال الرسول عليه الصلاة والسلام (لولا امرت عبادي بالركوع الي الله لامرت الزوجه بالركوع لزوجها )


تدخلت فريال وقالت_الله خلق الرجل ثم المراه والغرب حاول ان يرفع من شأن المراه مطالبن بمساوتها بالرجل وبالفعل نجحوا بفرض هويتهم والانيسعوا ليؤكدوا ان المراه كل المجتمع بعد ان تساوت بالنصف مع الرجل .


ردت مريم وقالت_المراه حقا نصف المجتمع .


ردت فريال مبتسمه وقالت_المراه خلقت من اجل الرجل وتظل ونيسه للرجل برحلته من اجل ان تعيش .


تعجبت مريم وقالت_امتلكت الثراء والعلم فما حاجتي الي رجل ؟


ابتسمت فريال وردت قائله_ورثتي الثروه ولم تسعي لنموها ولكن فهمي كرجل بداء من الصفر ليصبح ثريا من اجل اطفالكم القادمين .


رد والد مريم وقال_هل تقصدي ان الرجل سبب لتصبح المراه ام .


ابتسمت فريال وقالت_الرجل سبب لمتعه المراه بكل شئ يمتعها .


رد والد مريم وقال_ماذا تقصدي بكلماتك هذه ؟


ابتسمت فريال وقالت_اقصد ان الرجل اصل ومتعه الحياه بقسوته احيانا ممتع وبحنانه ممتع فالرجل هو الحياه .


ابتسم فهمي ومد ذراعه لتقف مريم وترتمي باحضانه ومازالت باكيه حتي مسح دموعها بيده فهمي وقال


_الزوجه المطيعه رضي الله عنها والزوجه العنيده غضب الله عليها


ابتسمت مريم وردت قائله_ساكون زوجه مطيعه لكل اوامرك زوجي وسيدي .


ابتسم فهمي وقال_اريدك انثي لاشعر بوجودك .


تدخلت فريال وبررت قائله_يقصد برغبته ان تكوني انثي بمعني تدلليه بنعومتك وصوتك لايعلوا معه .


ابتسمت مريم وقالت_اذا كنت ملكت العمل والثروات فيكفيك انك تملك الرجوله التي افتقدتها اثناء غيابك .


ضمها فهمي لاحضانه وقالت مريم مبتسمه _هيا معا الي مسكنا حبيبي .


وتقدم فهمي وسارت مريم خلفه بعدما ايقنت قيمته كرجل تحتمي اليه من عواصف الحياه


وعادت الحياه بينهما ومرت بسعاده وطاعه من مريم لزوجها فهمي ولم يمر عام واصبحت مريم ام لطفل


اسعدها بسمته .


انتهت


يوسف علي






علي


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات