القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

رواية السيدة سهر.. الجزء السادس انا سهر 30 سنة .. ارملة بقالي ست شهور فقط.. جميلة بدرجة صاروخ زي ما بيقولوا اخواتي البنات

الجزء السادس
رواية السيدة سهر.. الجزء السادس انا سهر 30 سنة .. ارملة بقالي ست شهور فقط.. جميلة بدرجة صاروخ زي ما بيقولوا اخواتي البنات
بعدما استمريت علي وضع العقار المميت لشريف بية كل يوم با اننتظام ولمدة ثلاثة اسابيع ..وكان ذلك لانفذ اتفاقي مع ايمن بية بقتل شريف في مقابل ان يدفع لي 5مليون جنية ينتشلوني من الفقر والضياع انا واختي..وبعد مرور ثلاثة اسابيع علي هذة الحال.. حدث ما لم يكن متوقع

حيث كنت اقف بالمطبخ وسمعت صراخ ام ابراهيم وهي تولول وتبكي بحرقة وتقول ان لله وان اليه راجعون
فخرجت من المطبخ بسرعة لاجد الطبيب يقف ومعة ايمن بية ويقول له ..ان سبب الوفاة هو هبوط حاد في الدورة الدموية... ثم وضع يدة علي كتف ايمن وهو يقول .. البقاء لله

وبعد ان خرج الطبيب خرجت مهرولة لاعرف ما يحدث.. وانا في راسي الف سؤال
هل فعلا شريف خلاص مات؟
وكده خلاص ايمن هيبقي هو الوريث الي هياخد كل الميراث؟
وغيرها من مئات الاسالة التي كانت تدور في راسي حينها وانا قلبي يرتجف خوفا وهلعا
ووجدت نفسي اجري علي غرفة شريف وقبل ان اصل للغرفة تفاجأت بشيئ لم اكن اتوقعة...
والفاجاءة هي.. اني قابلت شريف بوجهي ..فوقفت متجمدة في مكاني غير مستوعبة لما يحدث وانا لا استطيع ان اصدق عينايا..
وقولت في نفسي ..مش ده شريف؟ ..امال ام ابراهيم كانت بتصوت وتلطم وتقول ان لله وان اليه راجعون ليه؟
والطبيب كان بيقول ان سبب الوفاة هبوط حاد في الدورة الدموية علي مين؟
وفي هذة اللحظة اجاب شريف علي كل الاسالة التي تدور براسي عندما ضمني شريف الية وقال.. امي اتوفت يا سهر واخذ يبكي في حضني

طبعا كانت مفاجاءة من العيار التقيل ومكنش معمول حسابها نهائي.. كده الموازين اتقلبت والحسابات اختلفت وكل حاجة اتغيرت في لحظة..ومبقتش فاهمة اي حاجة
وكل الي كنت عارفاه دلوقتي ان ايمن بية هيولع فيا بجاز وسخ وممكن جدا يحبسني بوصل الامانة الي واخدة عليا..لانة انسان جشع وشراني وممكن يعمل اي حاجة

وبدات اهدي شريف واقولة كلمات العزاء.. مثل.. هي كده ارتاحت لانها كانت مريضة ووفاتها احسن ليها بدل ما كانت عايشة بتتالم وغيرها من كلمات التعازي الي بتتقال في الظروف دي..
وعندما شعرت بان شريف اعصابة منهارة.. دخلت اعد له كوب من عصير الليمون حتي يهدء من اعصابة..
وكانت عيون ايمن تترقبني في ذلك الوقت وعندما شاهدني وانا ادخل المطبخ..وجدتة ياتي خلفي ويضغط علي يدي حتي المتني وهو ويقول..انتي بتعملي ايه؟
قلت.. بعمل كوب عصير لشريف بية
قال.. حذاري ان تضعي له من ذلك العقار بعد الان
قلت.. ليه؟
قال.. ملكيش دعوة ليه ..انتي تنفذي الي بقولك عليه.. ثم استطرد قائلا.. لازم شريف يعيش اليومين الي جتيين دول باي طريقة انتي سامعة؟

قلت..بص بقي انا مبقتش فاهمة اي حاجة فا اهدي عليا كده وفهمني بالراحة انت في دماغك ايه؟
وقبل ان يشرع ايمن في ان يكشف عما في راسة وما ينوي عليه...الا ودخلت علينا ام ابراهيم لتجعلة يتوقف عن الحديث بل وليترك المطبخ ويرحل لينشغل في ترتيبات الدفنة والجنازة

اما انا..فقد شردت بافكاري وازدادت حيرتي ..فقد تغير كل شيئ في لحظة واختلت الموازين واختلفت الحسابات بوفاة نوال هانم ام شريف

وبدات اسال نفسي..هو ليه ايمن بيه بعد ما كان بيتمني اختفاء وموت شريف بيه وكان بيحلم يخلص منه ..اشمعني دلوقتي بيحذرني من اني اضره وبيمنعني اني اضع له ذلك العقار المميت وبدء يحرص علي حياته ويخاف عليه كمان؟ ..يا تري في دماغك ايه يا ايمن؟

وفضلت في حيرتي دي لغاية بليل ..وبعد دوشة العزاء والجنازة واليوم المليئ بالتعب والحزن الذي كان يخيم علي البيت
ذهبت لغرفتي لاستريح بعد عناء هذا اليوم
وعندما فتحت غرفتي ..وجدت ايمن بيه في انتظاري.. وهو ينظر الي دون ان ينطق بكلمة واحدة..

قلت.. اية الي جايبك هنا دلوقتي؟
ولكنه ظل ينظر الي دون ان يجيب عن سؤالي ..فتجاهلت صمتة هذا وسالتة مره اخري
قلت.. وبعدين تعالي هنا.. انت منين كنت بتتفق معايا من كام يوم علي قتل شريف ومنين جاي النهاردة بتحذرني اني اؤذية؟

فوجدتة يقترب مني بهدوء ويده ترتعش ولا يقوي علي استجماع تركيزه ثم قال

قال.. اسمعي يا سهر.. الي حصل النهاردة غير كل حاجة .. وعشان كده هنغير الخطة كلها وهنبدء في تنفيذ خطة تانية عشان ننقذ الميراث قبل ما يروح مننا
قلت.. انا مبقتش فاهمة حاجة.. فهمني قصدك ايه؟

قال.. بما ان نوال هانم اتوفت يبقي الثروة كده اتنقلت لشريف بية.. وبما ان شريف بية فاضلة كام يوم ويموت بسبب العقار الي انتي كنتي بتحطيه له ..فا كده الثروة ساعتها هتروح للحكومة او للجمعيات الخيرية وكل الي عملناه هيبقي راح علي الفاضي

قال.. تحاولي تتجوزي شريف باقصي سرعة قبل ما يموت وبعد كده هتورثية وبعدها نتجوز انا وانتي شرعي واديكي اسمي ونعيش انا وانتي اسعد اتنين في العالم ثم اضاف وعيناه مليئة بالاحساس والحب المصطنع
قال..انا بحبك يا سهر ولازم نكمل حياتنا مع بعض عشان اخليكي اسعد واحده في العالم

اجبتة بكل حب ولهفة
قلت.. بجد يا ايمن ؟
هتقبل تتجوزني لو سمعت كلامك وتعلن جوازنا للعالم كله وابقي مدام ايمن بيه رجل الاعمال؟
رد وهو يمسك بيدي ويقبلها
قال.. ومش بس مراتي دا انتي هتبقي اميرتي وتاج هشيلة علي راسي وهيفضل حبنا طول العمر وهنعيش ساعتها في العز والنعيم مع بعض

طبعا كلامة وووعوده البراقة الي بتحلم بيها اي واحده في الدنيا خلتني اوافق واطير من الفرحة كمان
ومش بس خلتني اوافق علي كل الي طلبة مني بس ..لا دنا كمان ..كنت علي استعداد اوافق علي اي حاجة حتي لو طلب مني روحي
وبدءنا نخطط من جديد
قال ايمن.. انتي الي مطلوب منك دلوقتي انك تتجوزي شريف في اقرب وقت قبل ما يموت
وبمجرد ما تتجوزوا انا هساعدك وهعرفك تعملي ايه عشان تخلية انه يكتبلك كل ما يملك بيع وشراء
وخرج ايمن بعدما اتفقنا علي الخطة الجديدة.. التي وضعها ايمن
وكانت السرعة شرط في هذة الخطة.. حيث طلب مني بان ابدء في التنفيذ بان ابدء بالايقاع بشريف بية ..بدء من الليلة.. وذلك بان اذهب لغرفة شريف بية حالا ونحن في الليل بحجة ان اواسية وبينما نحن معا احاول ان اقيم معه علاقة اثمة.. تستوجب زواجنا في الحال رغم ظروف وفاة امة لانني ساوهمة باني انسانة شريفة وبريئة.. وهو من غرر بي..
طبعا ده كان مخطط ايمن بية
وانا سمعت الكلام وذهبت لغرفة شريف بية لانفذ الخطة بحذافيرها وعندما ذهبت لغرفة شريف بية واغلقت الباب علينا..حدث ما لم تتوقعوه
علق عشان الاخير

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات