القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

رواية زواج المتعة .. رواية كاملة .. قمة الإثارة والتضحية

الجزء الاول

انا سهر 30 سنة .. ارملة بقالي ست شهور فقط.. جميلة بدرجة صاروخ زي ما بيقولوا اخواتي البنات
يتيمة من الام والاب.. ومليش غير اختين بنات انا الوسطنية فيهم

زواجي كان زواج غلطة من الاساس عشان انا كنت صغيرة واتجوزت قبل ما اخد الثانوية حتي.. لان ابويا وامي كانوا فقراء ومكنش معاهم يعلموني ووافقوا علي اول عريس يتقدملي.. رافعين شعار البت مسيرها للجواز

وللاسف بعد ما اتجوزت المرحوم بكام شهر تركني وسافر ليعمل بالخارج..وكان بيرسل فلوس.. لكن باسم امة واخوه وانا كنت باخد منهم المصروف زي التلميذة.. وكان بيجي اجازة شهر كل سنة.. كان بيقضي معظمها مع امة واخوه واصحابة وما يتبقي من الاجازة كنا بنقضية خناق انا وهو ..لغاية ما يسافر تاني .. وهاكذا.. طبعا امة كانت بتاخد الفلوس الي بيبعتها ابنها وبتشتري بيها عقارات تكتبها باسمها هي.. وانا مكنتش بقدر اتكلم لان ابنها سامحلها بكده وفي نفس الوقت انا ربنا لم يرزقني منه بخلفة ولم انجب ولا ولد ولا بنت.. وفضل الحال هاكذا طوال سنوات زواجي منه حتي جاء يوم ..اتصل زملاء زوجي في العمل في ذلك البلد ليخبرونا بان زوجي قد توفي اثر حادث اليم. وبعد مرور الاربعين.. وجدت امة تضع لي هدومي بشنطة وتقولي ..اتفضلي بالسلامة.. روحي شوفي حالك.. معتمدة طبعا علي انني ليس لي احد ياخذ حقي منها.. الكلام ده عدي عليه ستة اشهر.. وانا دلوقتي عايشة في بيت ابويا مع اخواتي البنات لانهم لسه متجوزوش لغاية دلوقتي.. وطبعا عشان مش عايزة ابقي حمل عليهم.. بخرج كل يوم ادور علي شغل.. وبسبب اني مش عندي شهادة عدلة.. مش عارفة الاقي شغل مناسب
دلوقتي نادية اختي الكبيرة عمالة تتصل بيا عشان اروح لها بسرعة لان في عريس متقدم لها وجاي النهاردة ومعاه الخاطبة الي جايباه
معرفش اختي نادية مستعجلة علي الجواز كده ليه
تلاقيها يا عيني فاكره ان الجواز عبارة عن شهر عسل بيضرب فيه العرسان بعض بالمخدات ..مسكينة.. متعرفش ان كلها كام شهر وهيضربوا بعض فوق سلم محكمة الاسرة
طول عمرها غلبانة.. البت نادية دي.. وديما كانت بتحلم تبقي زي سندريلا الي بتتجوز الامير الي بيخطف منها فردة الجزمة.. ومتعرفش ان سندريلا.. بعد لما اتجوزت بقت بتضرب نفسها بالفردة التانية
بعد شوية.. وصلت للبيت .. ولما دخلت.. لقيتهم كلهم في الصالون .. قلت.. سلام عليكم والقيت التحية علي الجميع.. وعندما التفت العريس وشاهدني وجدتة ينظر الي باعجاب شديد.. ولم يحرك عيناه من عليا لفترة من الزمن ..مما جعل الخاطبة تعرفنا ببعض
قال.. دي سهر اخت العروسة..وما كان من العريس الا انه ظل صامتا بعض الوقت حتي غادر دون ان ينطق بكلمة واحده
وبعدها وجدت تلك الخاطبة تاتي لتخبرني بان ايمن بيه العريس يريد ان يرتبط بي انا وانها سوف تاتي بعريس اخر لنادية اختي.. ولكنني رفضت بالطبع.. لكي لا اكسر قلب اختي
وبالفعل لم يمر اكثر من شهر الا وكانت تلك الخاطبة قد اتت بعريس اخر لنادية وهنا..وجدت ايمن بيه العريس يحاول ان يتقدم لخطبتي مره اخري بعد زواج نادية اختي..
قلت.. اسفة مش هينفع.. انت اتقدمت لاختي قبل كده
قال.. اسمعي.. انا هعمل معاكي ديل..
وانتي هتطلعي كسبانة في الاخر.. ثم استطرد قائلا
بصراحة كده انا متجوز بنت عمي وهي امراءة ثرية..لكنها مريضة للاسف مرض يمنعها ان تلبي لي احتياجاتي كا زوج..
وطبعا انا مش هقدر اتجوز عليها غير بعد ما تموت بعد عمر طويل لان مفيش ليها وريث غيري..و انا مش علي استعداد اني افقد الثروة دي

بس المشكلة اني مش عايز ادخل في علاقة حرام مع اي واحده.. وبصراحة اكتر انتي عجبتيني جدا..وعايز اتجوزك لكن وبصراحة انا مقدرش اعرفها اني هتجوز عليها وعشان كده انا هتجوزك جواز مؤقت لمدة شهر واحد علي يد ماذون جواز (متعة)وفي مقابل شهر الجواز ده انا هعملك مشروع كبير..تعيشي منه عيشة كريمة..طول عمرك ايه رايك؟

بصراحة في الاول انا كنت رافضة الموضوع لكن حصلت حاجة غريبة جدا مش هتصدقوها خلتني اخد قرار ب.........


روايةالسيدة سهر.. الجزء الثاني  انا سهر 30 سنة .. ارملة بقالي ست شهور فقط.. جميلة بدرجة صاروخ زي ما بيقولوا اخواتي البنات


الجزء الثاني

بصراحة بعد ما ايمن بية ..عرض عليا اني اتجوزة لمدة شهر مقابل.. انه يعملي مشروع كبير اقدر اعيش منه ويغنيني عن البحث عن عمل والمذلة والاحتياج للاخرين..
بيني وبينكم العرض كان مغري وخصوصا اني في اشد احتياجي المادي بعد ما قامت حماتي وابنها شقيق زوجي بسرقتي.. لا ولم يكتفوا بذلك فقط بل اتصل بي محسن.. شقيق زوجي المرحوم وطلب مني بان يتزوجني بعد وفاة شقيقة بحجة انه كان يحبني ويريد الزواج مني منذ فترة وطبعا انا رفضتة ومش بس رفضتة دا انا صبيت عليه غضبي واحساسي بالظلم منه ومن امة ومن اخوه.. من الاخر مسحت بكرامتة الارض
وخلاص ↤ انه هيفكر يتصل بيا تاني
و دلوقتي انا بفكر في موضوع العريس الجديد ..وخصوصا كمان ان المدة مش كبيرة..
ايه يعني هتجوزه شهر وبعد كده هرجع لحياتي وحريتي ..بس ساعاتها هيكون عندي مشروع اعيش منه
بس لقيت نفسي بسال نفسي سؤال محرج
قلت.. بس هتقبليها علي نفسك يا سهر ؟ وهترضي انك تبيعي جسمك لمدة شهر مقابل مبلغ من المال تحت مسمي الزواج المتعة.. وورقة من عند الماذون هتحتفظي بيها لمدة شهر واحد فقط؟
وبعدين ازاي هتسمحي لواحد يشتري جسمك لمدة شهر وبعدها يقولك بالسلامة انا كده اكتفيت وزهقت منك مش عايزين.. ياااه يا سهر انتي اد كده الايام زلتك وحوجتك عشان تقبلي العرض المذل ده؟
ولكني رجعت ااهدي من نفسي وانسيها المذلة والاهانة عندما رحت افكر بانه شهر فقط وبعدها ساكون حرة نفسي وبالمشروع الذي سيحققة ذلك الزواج لي سا ستغني به عن الحوجة لاي حد واخذت افكر بيني وبين نفسي كثيرا في الامر حيث انقسمت بين كبريائي وكرامتي اللذان يرفضان تلك التجارة الرخيصة التي ساتاجرها بجسدي.. وبين احتياجي المادي الذي وصل مداه انني ما عدت امتلك ثمن رغيف الخبز لاقتات به
وبعد مرور يومان.. اتصل عليا ايمن بيه وسالني

قال.. ها يا سهر قولتي ايه في العرض الي عرضتوا عليكي
قلت.. هو مش انت بتقول ان زوجتك مريضة؟ امال اذاي هتتجوز وتبعد عنها لمدة شهر كامل؟

قال.. ومين قالك اني هقدر اغيب يوم واحد من تحت عنيها؟ ولا عن شغلي كمان؟

قلت.. لا مش فاهمة بجد.. امال هتعمل ايه في حالة لو انا وافقت اننا نتزوج؟
قال.. زوجتي مريضة وطريحة الفراش ولا تستطيع الحركة.. وانا اصلا مش بنام في غرفتها وليا غرفة تانية خاصة بيا ..وومفيش في البيت غير اتنين شغالين بيمشوا اخر اليوم ومش بيباتوا..
قلت... تقصد زواجنا الشهر ده هيكون في السر؟
قال.. ايوة بالظبط كده بس في طلب كنت عايز اطلبة منك وعارف انه صعب عليكي بس صدقيني مفيش عندي حل بديل
قلت.. طلب اية
قال.. وجودك معايا في البيت لمدة شهر لابد يكون له مبرر للناس الي في البيت والمبرر الوحيد ..انك....
قلت.. كمل من فضلك..هاجي البيت علي اساس ايه؟

قال.. معلش انا عارف ان الي هقولة صعب عليكي.. بس المبرر الوحيد الي ممكن تدخلي بيه البيت حاليا انك تيجي علي هيئة شغالة للبيت
بصراحة..سمعت كلامة ومردتش ارد عليه عشان مغلطش فيه.. يعني مش كفاية الطريقة المهينة للزواج واحساسي انه بياجرني كا زوجة لمدة شهر.. لا وكمان عايزني اعيش معاه الشهر ده في بيت زوجتة كا خادمة ..ولقيت نفسي بلعن الحوجة والفقر والاحتياج الي وصلني للدرجة دي من التدني والتهاون في حق نفسي
..ومره واحده لقتني برد علية وانا بقاوم دموع كسرتي
قلت.. معلش من فضللك اقفل دلوقتي
قال.. من فضلك فكري وخدي وقتك في التفكير ..وانا مستني ردك

قفلت معاه وانا عازمة علي رفضي للموضوع ومش كده وبس دنا كنت ناوية اني اطردة شر طردة وامنعة يتصل بيا تاني.. لكن ما اثناني عن فعل ذلك هو.. اني لما لقيت عزة اختي الصغيرة..جاية تاني يوم بتعيط وبتقول انهم استغنوا عنها في الشغل..وطبعا شغل عزة ده الي كنا بناكل منه وندفع ايجار الشقة والنور والمية والغاز.. من الاخر كده بقيت انا وعزة في الشارع ومن غير فلوس نجيب بيها رغيف عيش واحد
وطبعا لقيت نفسي بفكر...ايوووه الي جه في دماغكم صح
فكرت فعلا اني اقبل عرض الزواج لمدة شهر وانقذ نفسي انا واختي من البهدلة..وعشان اهدي نفسي وابررلها الامر ..اعتبرت باني بقوم بعمل زية زي اي عمل لمدة شهر عشان نعيش منه انا واختي..
وبالفعل اتصلت با ايمن بيه واخبرتة باني موافقة..

فرح جدا ايمن بية بموافقتي..لكنه طلب مني حاجة غريبة جدا.... اتبع الجزء الثالث
دمتم بالف خير ا💖💖
نرفع بملصقات كتير علشان انزل بالباقى 😊


الجزء الثالث

بعد ما اضطرتني الظروف اني اقبل زواجي من ايمن بية لمدة شهر..
اتصلت بيه واخبرتة باني موافقة... وكان في قمة سعادتة .. لكن طلب مني طلبين اغرب من بعض.. الاول ان زواجنا هيكون عرفي ومكتوب فيه شرط زواج مؤقت لمدة ثلاثين يوم وفي المقابل انه وهيكتب ليا شيك بمبلغ200الف جنية ..

والطلب الثاني وهو اني اذهب للفيلا الخاصة بزوجتة.. واقول باني جاية تبع الاعلان الي كانوا ناشرينة في احدي الصحف..وليطلبوا فيه عاملات نظافة..↤
فهمت من طلبة ده.. انه عايز يبعد عن الصورة تماما ودخولي للفيلا يبقي هو متفاجاء بيه وملوش اي علاقة بشغلي بالفيلا لا من قريب ولا من بعيد..
المهم وافقت علي طلبة وتزوجنا بالفعل ..واخذت النسخة الخاصة بي من عقد الزواج العرفي والشيك الذي كتبة لي.. ووضعتهما في حقيبة يدي امامة..
وتاني يوم عملت الي هو قالي علية
ولما روحت الفيلا البواب وصلني لداخل الفيلا ..ورن الجرس.. فتح لنا شاب اسمر يبدوفي35 من عمرة وكان طويل ووسيم.. وكان واضح انه من اهل الفيلا لانه كان بيبدو عليه الثراء..

بدء البواب يعرفه بيا قبل ان يتركني ويعود لمكانه علي باب الفيلا الخارجي

قال البواب.. دي جاية يا فندم تبع الاعلان الي كانت الهانم عملاة لطلب عاملة ومساعدة لام ابراهيم

نظر الي ذلك الشاب واشار بيدية لادخل
قال.. اتفضلي
قلت.. شكرا ثم دخلت وجلست في المكان الذي اشار اليه وهو يقول اتفضلي مره اخري ..ثم تركني وغاب داخل الفيلا بعدما قال لي.. لحظة واحدة
بصراحة..انا مبقتش فاهمه حاجة.. هو مش ايمن بيه قالي ان مفيش حد في الفيلا غير زوجتة المريضة واتنين شغالين فقط؟
امال مين الاخ الي فتح الباب ده؟
وبعدين ايمن بيه كان بيقول ان زوجتة مريضة مرض شديد ومش حاسة بالدنيا.. طيب ازاي واحده في مرضها وحالتها دي تعمل اعلان في الجريدة لطلب شغالة؟
بصراحة بدات اقلق ..بس نويت ابقي حذرة واشوف انا فين بالظبط وايه الموضوع الغريب ده؟

بعد شوية لقيت الشاب الاسمر الوسيم رجع تاني .. وهو مبتسم
قال.. معلش عشر دقايق عشان الدكتور عند امي فوق

قلت.. هو حضرتك ابن صاحبة الفيلا؟

قال.. ايوه
وبدء يسألني شوية اسألة خاصة بالشغل

قال.. انتي اسمك ايه
قلت..سهر
قال.. اول مره تشتغلي يا سهر؟
قلت.. ايوه فعلا دي اول مره بشتغل
قال..انتي منين يا سهر؟

فتحت حقيبة يدي واخرجت منها بطاقتي واعطتها له ليعرف ما يريد من معلومات عن هويتي

وبعد ان القي نظرة علي بطاقتي الشخصية.. اعادها الي وهو يقول..ان شاء الله هتبقي مبسوطة معانا يا سهر
قلت.. ان شاء الله
بعد شوية ظهرت امراة تاتي من الداخل كان من الواضح انها ام ابراهيم التي ذكرها البواب منذ قليل لان كان واضح بانها تعمل في الفيلا وعندما حضرت ..طلب منها ذلك الشاب ان تاتي لي بشئ لاشربة↤
قال.. شوفي سهر تحب تشرب ايه؟
قلت.. شكرا مفيش داعي

قال مازحا.. لا مفيش الكلام ده ولا اقولك اتفضلي ادخلي اعملي انتي بنفسك حاجة تشربيها واعملي ليا معاكي بالمره ..فا ابتسمت لاسلوبة المرح البسيط
وبدء يعرفنا ببعضنا البعض

قال.. دي ام ابراهيم ..معانا هنا بقالها اكتر من عشرين سنة..بس ام ابراهيم اخرها معانا لغاية الساعة تسعة باليل وبتروح لاولادها
وبدء يعرفني لها
قال.. ودي سهر اول يوم ليها معانا يا ام ابراهيم..بس سهر هتكون مقيمة ..يعني لو سمحتي جهزي ليها غرفة فورا
قالت.. حاضر

كان واضح ان الامر كله بيد هذا الشاب فهو قرر قبولي في العمل وامر بتخصيص غرفة خاصة بي دون الرجوع لاحد..مما اثار حيرتي وزود من قلقي..وبدات اسال نفسي مره اخري..حيث قلت في نفسي.. هو ازاي ايمن بيه مذكرش اي شيئ عن الشاب ده؟وبعدين لما الشاب ده هو الي بيراعي صاحبة الفيلا وبيمارس صلاحياتة كا ابن صاحبة الفيلا وبيعين العاملين بالفيلا وبيؤمر وبينهي.. امال ايمن بية لزمتة ايه؟
وبصراحة بدء الشك يدخل قلبي من ناحية ايمن ده وبداءت اشك اني وقعت ضحية لنصاب اخد مني ورقة بامضائي علي عقد عرفي مشروط بانه زواج متعة..

بعد شوية لقيت ام ابراهيم راجعة بتطلب مني اذهب معها لاري مكان غرفتي الجديدة.. ولما دخلت الغرفة انا وام ابراهيم واصبحنا لوحدنا..قلت اسألها واحاول اعرف منها اي حاجة ترضي فضولي وتطمئني في نفس الوقت

قلت..هو الاستاذالي كان معانا ده مين؟
قال.. ده شريف بية ابن الهانم صاحبة الفيلا

رديت عليها وانا احاول استدراجها
قلت.. بس انا سمعت من البواب ان ابنها اسمه ايمن بيه اظن؟
قالت.. لا ايمن بية مش ابنها ..
ابنها هو شريف بية بس البواب جديد هنا وشريف بية لسه جاي من لندن امبارح الفجر بس

قلت..امال ايمن بيه ده يبقي مين؟
قالت.. لا ايمن بيه ده يبقي.... وقبل ان تجيب ام ابراهيم علي سؤالي.. سمعنا شريف بية بينادي علي ام ابراهيم في الخارج مما جعلها تقطع معي الحديث وتتركني مهرولة لتلبي نداء شريف بية

لكن ساعتها انا اتاكدت ان في حاجة مش مظبوطة بتحصل.. هو صحيح انا مش عارفة هي ايه.. بس في شيئ غريب

وشوية لقيت ام ابراهيم راجعة وبتطلب ني اني اطلع معاها للهانم عشان عايزاني.. وبالفعل طلعت معاها لكن لما دخلت عند الهانم تفاجاءت بحاجة اغرب.....
أتبع


الجزء الثالث

بعد ما اضطرتني الظروف اني اقبل زواجي من ايمن بية لمدة شهر..
اتصلت بيه واخبرتة باني موافقة... وكان في قمة سعادتة .. لكن طلب مني طلبين اغرب من بعض.. الاول ان زواجنا هيكون عرفي ومكتوب فيه شرط زواج مؤقت لمدة ثلاثين يوم وفي المقابل انه وهيكتب ليا شيك بمبلغ200الف جنية ..

والطلب الثاني وهو اني اذهب للفيلا الخاصة بزوجتة.. واقول باني جاية تبع الاعلان الي كانوا ناشرينة في احدي الصحف..وليطلبوا فيه عاملات نظافة..
فهمت من طلبة ده.. انه عايز يبعد عن الصورة تماما ودخولي للفيلا يبقي هو متفاجاء بيه وملوش اي علاقة بشغلي بالفيلا لا من قريب ولا من بعيد..
المهم وافقت علي طلبة وتزوجنا بالفعل ..واخذت النسخة الخاصة بي من عقد الزواج العرفي والشيك الذي كتبة لي.. ووضعتهما في حقيبة يدي امامة..
وتاني يوم عملت الي هو قالي علية
ولما روحت الفيلا البواب وصلني لداخل الفيلا ..ورن الجرس.. فتح لنا شاب اسمر يبدوفي35 من عمرة وكان طويل ووسيم.. وكان واضح انه من اهل الفيلا لانه كان بيبدو عليه الثراء..

بدء البواب يعرفه بيا قبل ان يتركني ويعود لمكانه علي باب الفيلا الخارجي

قال البواب.. دي جاية يا فندم تبع الاعلان الي كانت الهانم عملاة لطلب عاملة ومساعدة لام ابراهيم

نظر الي ذلك الشاب واشار بيدية لادخل
قال.. اتفضلي
قلت.. شكرا ثم دخلت وجلست في المكان الذي اشار اليه وهو يقول اتفضلي مره اخري ..ثم تركني وغاب داخل الفيلا بعدما قال لي.. لحظة واحدة

بصراحة..انا مبقتش فاهمه حاجة.. هو مش ايمن بيه قالي ان مفيش حد في الفيلا غير زوجتة المريضة واتنين شغالين فقط؟
امال مين الاخ الي فتح الباب ده؟
وبعدين ايمن بيه كان بيقول ان زوجتة مريضة مرض شديد ومش حاسة بالدنيا.. طيب ازاي واحده في مرضها وحالتها دي تعمل اعلان في الجريدة لطلب شغالة؟
بصراحة بدات اقلق ..بس نويت ابقي حذرة واشوف انا فين بالظبط وايه الموضوع الغريب ده؟

بعد شوية لقيت الشاب الاسمر الوسيم رجع تاني .. وهو مبتسم
قال.. معلش عشر دقايق عشان الدكتور عند امي فوق

قلت.. هو حضرتك ابن صاحبة الفيلا؟

قال.. ايوه
وبدء يسألني شوية اسألة خاصة بالشغل

قال.. انتي اسمك ايه
قلت..سهر
قال.. اول مره تشتغلي يا سهر؟
قلت.. ايوه فعلا دي اول مره بشتغل
قال..انتي منين يا سهر؟

فتحت حقيبة يدي واخرجت منها بطاقتي واعطتها له ليعرف ما يريد من معلومات عن هويتي

وبعد ان القي نظرة علي بطاقتي الشخصية.. اعادها الي وهو يقول..ان شاء الله هتبقي مبسوطة معانا يا سهر
قلت.. ان شاء الله
بعد شوية ظهرت امراة تاتي من الداخل كان من الواضح انها ام ابراهيم التي ذكرها البواب منذ قليل لان كان واضح بانها تعمل في الفيلا وعندما حضرت ..طلب منها ذلك الشاب ان تاتي لي بشئ لاشربة
قال.. شوفي سهر تحب تشرب ايه؟
قلت.. شكرا مفيش داعي

قال مازحا.. لا مفيش الكلام ده ولا اقولك اتفضلي ادخلي اعملي انتي بنفسك حاجة تشربيها واعملي ليا معاكي بالمره ..فا ابتسمت لاسلوبة المرح البسيط
وبدء يعرفنا ببعضنا البعض

قال.. دي ام ابراهيم ..معانا هنا بقالها اكتر من عشرين سنة..بس ام ابراهيم اخرها معانا لغاية الساعة تسعة باليل وبتروح لاولادها
وبدء يعرفني لها
قال.. ودي سهر اول يوم ليها معانا يا ام ابراهيم..بس سهر هتكون مقيمة ..يعني لو سمحتي جهزي ليها غرفة فورا
قالت.. حاضر

كان واضح ان الامر كله بيد هذا الشاب فهو قرر قبولي في العمل وامر بتخصيص غرفة خاصة بي دون الرجوع لاحد..مما اثار حيرتي وزود من قلقي..وبدات اسال نفسي مره اخري..حيث قلت في نفسي.. هو ازاي ايمن بيه مذكرش اي شيئ عن الشاب ده؟وبعدين لما الشاب ده هو الي بيراعي صاحبة الفيلا وبيمارس صلاحياتة كا ابن صاحبة الفيلا وبيعين العاملين بالفيلا وبيؤمر وبينهي.. امال ايمن بية لزمتة ايه؟
وبصراحة بدء الشك يدخل قلبي من ناحية ايمن ده وبداءت اشك اني وقعت ضحية لنصاب اخد مني ورقة بامضائي علي عقد عرفي مشروط بانه زواج متعة..

بعد شوية لقيت ام ابراهيم راجعة بتطلب مني اذهب معها لاري مكان غرفتي الجديدة.. ولما دخلت الغرفة انا وام ابراهيم واصبحنا لوحدنا..قلت اسألها واحاول اعرف منها اي حاجة ترضي فضولي وتطمئني في نفس الوقت

قلت..هو الاستاذالي كان معانا ده مين؟
قال.. ده شريف بية ابن الهانم صاحبة الفيلا

رديت عليها وانا احاول استدراجها
قلت.. بس انا سمعت من البواب ان ابنها اسمه ايمن بيه اظن؟
قالت.. لا ايمن بية مش ابنها ..
ابنها هو شريف بية بس البواب جديد هنا وشريف بية لسه جاي من لندن امبارح الفجر بس

قلت..امال ايمن بيه ده يبقي مين؟

قالت.. لا ايمن بيه ده يبقي.... وقبل ان تجيب ام ابراهيم علي سؤالي.. سمعنا شريف بية بينادي علي ام ابراهيم في الخارج مما جعلها تقطع معي الحديث وتتركني مهرولة لتلبي نداء شريف بية

لكن ساعتها انا اتاكدت ان في حاجة مش مظبوطة بتحصل.. هو صحيح انا مش عارفة هي ايه.. بس في شيئ غريب

وشوية لقيت ام ابراهيم راجعة وبتطلب ني اني اطلع معاها للهانم عشان عايزاني.. وبالفعل طلعت معاها لكن لما دخلت عند الهانم تفاجاءت بحاجة اغرب.....

أتبع



الجزء الرابع. تم تعديل الجزء الرابع

بعدما ما دخل الشك الي قلبي من ناحية ايمن بية العريس المؤقت.. وده طبعا بعد ما وصلت لفيلا زوجتة وقابلت ابنها الشاب وام ابراهيم الدادة.. طلبت الهانم زوجتة مقابلتي بعدما علمت بانني جئت لاعمل بالفيلا عندها
وعندما صعدت لغرفتها مع ام ابراهيم .. تفاجاءت بوجود ايمن بيه في حجرتها وجالسا بجانبها ..
نظرت الي زوجتة نوال هانم..واشارت لي بيدها لاقترب
قالت.. شريف ابني قالي انك كويسة وتصلحي للشغل عندنا هنا.. ثم استطردت قائلة.. انتي هتبقي مع ام ابراهيم طول النهار عشان تتعلمي منها البيت هنا بيمشي ازاي وشغلك هيكون ايه بالظبط

ثم نظرت لام ابراهيم ووجهت لها الاوامر
قالت.. خديها يا ام ابراهيم وعرفيها الشغل هنا هيبقي ازاي
ردت ام ابراهيم قائلة.. حاضر يا هانم

طبعا ايمن بية كان جالس مستمع فقط ولم ينطق بكلمة وكانه لا يعرفني ..
وبعدما انتهت مقابلتي مع الهانم ..نزلنا انا وام ابراهيم لتعرفني علي طبيعة عملي.. وقد قابلني اثناء خروجي من عندها ..شريف بيه الذي مازحني قائلا
قال.. ايه خلاص استلمتي عملك بشكل رسمي ؟
ابتسمت وانا اجيب عليه
قلت.. ايوه انا لسة مقابلة الهانم ووافقت علي اني اشتغل هنا.. والبركة طبعا في حضرتك

قال مازحا.. طيب يلا اتفضلي بقي احتفالا بالمناسبة دي اعمليلي فنجان قهوة

قلت ..من عنيا حاضر

ودخلت لام ابراهيم المطبخ التي عرفتي علي كل شيئ بالبيت حتي طريقة عمل القهوة الخاصة بشريف بية

بيني وبينكم الجو في الفيلا كان مريح وجميل وشريف بية كان طيب وبسيط وكان بيعاملني انا وام ابراهيم كاننا من العيلة وكان بيحاول يتبسط معانا عشان يشيل الكلفة والرسميات ..

وبعد ما قضيت اليوم ما بين تلقي التوجيهات والنصائح من ام ابراهيم وبين تنفيذ اوامر نوال هانم..وقضاء وقت يتسم بالمرح وخفة الظل مع شريف بيه

ذهبت اخيرا لحجرتي بعدما ذهب الجميع الي النوم ..وعندما خلوت الي نفسي بحجرتي ..سمعت صوت خبطات خفيفة علي الباب ..فقمت بفتح الباب لاجد امامي ايمن بية..نظرت له في تعجب ثم

قلت.. افتكرتك نمت مع زوجتك نوال هانم

رد ايمن بيه وهو يحاول التودد الي..
قال.. معقولة كنت هقدر انام بعيد عنك في اول ليلة زواج لينا؟

قلت وانا ابتعد عنة.. استني لحظة من فضلك عندي سؤال مهم
قال.. سؤال ايه؟
قلت.. انت ليه مقولتليش ان زوجتك لها ابن وعايش معاها هنا كمان؟

قال.. لانها لوقت قريب كانت نوال هانم غضبانه علي ابنها ده لانه كان دائم السفر طول عمره وتاركها وحدها ..لدرجة انها قالتلي بانها ناوية تحرمة من الميراث.. ووعدتني بان تكتب لي كل ما تملك بيع وشراء.. لكن معرفش مين ابن الحرام الي اتصل بيه وعرفة ان امه تعبانه وبتموت وخلاه يجي يطب علينا مره واحده كده؟

قلت.. لكن ده واضح ان امة رجعت ورضيت عنة تاني بدليل انها وافقت علي شغلي في الفيلا هنا لمجرد انه هو وافق علي وجودي هنا ؟

رد .. وهو في قمة العصبية..
قال..لازم تعرفي ان وجودة هنا مؤقت وشوية وهيسافر تاني ويغور في ستين داهيه.. ثم نظر الي وكانه اراد ان يخرج غضبة هذا في وجهي
قال.. ثم تعالي هنا.. انتي مالك اذا كان ابنها هنا ولا مش هنا ..انتي مش ليكي مبلغ متفقين عليه انا وانتي وهتاخدية؟ولا هو اكل وبحلقة؟

قلت.. لا والله؟ ولما ابنها يشوفك عندي في غرفتي في اي وقت تقدري تقولي الوضع هيبقي عامل ازاي ساعتها؟

قال.. يعني عايزه ايه دلوقتي؟

قلت..هو سؤال وعايزة اجابه عليه
قال.. سؤال ايه

قلت.. في حالة لو حد دخل علينا دلوقتي وشافك معايا ..انت ممكن تعترف لهم باني زوجتك؟

قال.. لا طبعا استحالة

قلت.. خلاص وانا استحالة اعرض نفسي اني اتحط محل شبهة مهما كان

قال.. يعني بترفضي نتمم دخلتنا الليلة دي؟
قلت .. ايوة بالظبط كده

قال خدي بالك انتي كده بتخلي بالاتفاق الي بينا؟

قلت..ايوه اخل بالاتفاق احسن ما ابقي في نظر الناس واحدة......
نظر الي وهو في قمة التعصب ثم رد قائلا
قال.. هتندمي علي موقفك ده
وتركني وخرج من الغرفة
معرفش ليه
ايمن ده قل من نظري جدا..وقلت لنفسي ساعتها ازاي ممكن احس بالامان مع واحد مش بيخاف عليا ولا علي سمعتي وشكلي ادام الناس؟
وبعدين هو ازاي بيهددني وكان يقصد ايه لما قال لي هتندمي؟

سندت راسي علي المخدة وانا افكر في كل ما حدث حتي رحت في نوم عميق ..استيقظت منه في الصباح علي صوت ام ابراهيم.. وهي توقظني وتقول..صح النوم يا حلوه الساعة بقت9 صباحا..ولازم نجهز الفطار للجماعة..
قلت..حاضر عشر دقايق وهتلاقيني معاكي في المطبخ.. وبالفعل فقد دخلت واخدت شاور سريعا بعدما غسلت اسناني بالفرشاة وارتديت فستانا جميلا يجعل تقسيمات جسدي تتفصل وتبرز جمالي ..ثم وضعت القليل من مساحيق التجميل ليبرز جمال وجهي اكثر ولكن ليبدوا جمالي طبيعي
وبعد ان القيت نظرة اخيرة علي شكلي وهندامي ..خرجت مسرعة لانضم لام ابراهيم بالمطبخ ..ولكني تفاجاءت بوجود

ببساطة وتواضع كعادته
وعندما شاهدني ادخل عليهم المطبخ
اخذ يحدق بي وهو يبتسم باعجاب ..ثم اقترب مني وهو يحاول ان يغازلني حيث

قال.. ايه يبنتي الحلاوة دي ؟
دا انتي طلعتي مزه اخر حاجة

رديت.. وانا اغير الموضوع بعدما شعرت بالخجل
قلت..صباح الخير يا استاذ شريف انا اسفة لو كنت اتاخرت في النوم والفطار اتاخر شوية؟

قال.. صباح الفل يا سهر لا متاخرتيش ولا حاجة..
في هذة اللحظة دخل علينا المطبخ ايمن بية وهو ينظر الينا والشرر يتطاير من عينية وهو يتحدث بعصبية وصوت عالي
قال ده ايه ده بقي ان شاء الله ؟انتوا سايبين الفطار بتاع الهانم وفاتحينها قهوة بلدي بتدردشوا فيها هنا ولا ايه؟

رد شريف بية بغضب
قال.. مالك في ايه وبتتكلم كده ليه؟
رد ايمن بيه وهو بنفس العصبية موجها حديثة لام ابراهيم قائلا
قال.. انتي مش عارفة ان الهانم مينفعش تاخد الدواء قبل الفطار؟
ردت ام ابراهيم قائلة.. ايوه طبعا عارفة
قال.. وسايبها حضرتك انتي وهي وقاعدين تضحكوا وتدردشوا هنا؟

اعتذرت ام ابراهيم وهي تسرع في تحضير الافطار بينما ظل ايمن بية ينظر الي بغيظ شديد وكان شريف بيه يلاحظ ذلك
وبعد ذلك الموقف اصبحت اتجنب الاصطدام ب ايمن بيه بل وكنت اتجنب بان يجمعني به مكان واحد وظل الامر هاكذا لمدة اسبوع.. حتي جاءت ليلة كام شريف بية يجلس فيها في حديقة الفيلا وطلب مني ان اتي له بفنجان قهوة وعندما ذهبت له بالقهوة نظر الي وهو يبتسم ثم سالني
قال.. مش عايزة تخرجي؟
قلت.. اخرج فين؟
قال.. مفروض انا اليي عايش بره طول عمري الي هقولك نخرج فين؟
قلت وانا ابتسم..
قلت.. اه صحيح هو حضرتك ليه قاعد علي طول في البيت ومش بتخرج؟

قال عشان معنديش اصحاب هنا وكمان معرفش اماكن كويسة للخروج وزي منتي شايفة امي مريضة ومفيش حد بيشجعني علي اني اخرج

قلت..والمفروض انك جاي تسالني انا وعايزني ارشح لك اماكن للخروج؟
قال.. ايوه
قلت.. لا منصحكش تمشي وراء اقتراحاتي
قال.. ليه بس

قلت..اصل حضرتك اكيد عايز تروح اماكن فخمة وانا يا قلب امي معرفش غير الاماكن الشعبية

قال.. بالظبط هي دي الاماكن الي انا عايزها ..الاماكن الجميلة دي زي الحسين وخان الخليلي والحاجات الي كنت بسمع عنها وانا بره دي نفسي اخرج وازورها واكل كشري و طعمية
قلت.. بس كده ؟ من عنيا.. ليك عليا اخدك في يوم اجازتي واكلك كشري ومبار ولحمة راس كمان
قال.. بجد؟
قلت ايوه بجد وعد بس في يوم اجازتي
فوجدتة قام واقفا وهو يقول..اعتبري ان انتي اجازة من بكره واتفضلي روحي نامي عشان نصحي بدري ونقضي اليوم كله بره

وبالفعل ذهبت الي غرفتي لانام وكنت لا استطيع منع نفسي من الابتسام كلما تذكرت كلمات شريف بية وخفة ظلة.. ولكن لم تستمر ابتسامتي هذه طويلا.. فا بمجرد ما ان دخلت الي غرفتي.. وجدت ايمن بيه يجلس علي السرير في انتظاري ..وعندما شاهدني ادخل
قال.. انتي جاية منين كده؟

قلت.. انت الي بتعمل ايه هنا
اقترب مني وامسك بيدي وضغط عليها ضغطة مؤلمة وهو يقول.. جري ايه يا بت انتي نسيتي نفسك والاتفاق الي كان بينا ولا ايه؟

قلت.. اتفاق ايه؟انا خلاص مش هكمل الاتفاق والشيك بتاعك هرجعهولك وهنقطع الورقة العرفي وكان شيئا لم يكن
ووجدته قد تغير فجاءة واخذ يتحدث معي بصيغة تهديد
قال..اسمعي يا بت انتي الورقة الي انتي ماضية عليها معايا ومتنسيش انك ماضية علي نفسك وصل امانة بال200الف جنية في حالة لو رجعتي في اتفاقك معايا؟
قلت.. خلاص بس كده هات وصل الامانة وخد الشيك بتاعك
قال ماشي اتفضلي هاتي الشيك دلوقتي وانا اعطيكي وصل الامانة
فذهبت ابحث عن حقيبة يدي لاتي له بالشيك ولكنني عندما فتحت الحقيبة لم اجد الشيك ولا وجدت العقد العرفي ايضا.. واخذت ابحث عنهما ولم اجد لهما اثر.. وتاكدت بان ايمن هو من اخذهم عندما ظل يضحك متشفيا فيا..وهو يقول.. اظن من النهاردة تسمعي كلامي وانتي زي الجزمة بدل ما اوديكي في ستين داهية بوصل الامانة الي معايا..
قلت.. انت سرقت وصل الامانه والعقد العرفي؟
قال.. ممكن ارجعهملك واديكي مكافاءة فوقهم كمان 2مليون جنية لو قدمتي ليا خدمة صغيرة
قلت.. خدمة ايه؟
قال.. قبل ما اقولك علي الخدمة لازم تعرفي ان وصل الامانه ممكن اقدمة للنيابه لو الكلام الي بيدور بينا ده دلوقتي قولتية لاي حد
وساعتها هتتحبسي وانا طبعا هنكر اي صلة بيني وبينك ومحدش هيصدقك لان العقد العرفي معايا ومفيش اي دليل علي كلامك
قلت.. خلص ايه الخدمة الي انت عايزها عشان تديني وصل الامانة؟
قال.. تساعديني اني اتخلص من ابن زوجتي
قلت.. استاذ شريف؟
قال.. ايوه لان وجوده بيهددني باني اتحرم من الميراث وخصوصا ان امه رجعت ترضي عنه ونسيت انها كانت ناوية تحرمة من الميراث
قلت.. واخلصك منه ازاي؟
قال.. هتساعديني اننا نقتلة وانتي سهل جدا تعملي كده لانه بيثق فيكي وبيحاول يتقرب منك
ثم استطرد قائلا.. ساعتها هتاخدي فوق ال200 الف جنية 2مليون كمان وهتبقي مليونيرة
فكري في كلامي كويس وبعدين ردي عليا بس خلي بالك لو رفضتي السجن هيبقي في انتظارك لاني مش هرحمك وتركني وخرج ليتركني مع افكاري
بصراحة يا جماعة المبلغ الي عرضة يغري اي حد وفي نفس الوقت انا مقدرش ارفض لاني ممكن اتحبس
لكن انا اهتديت لفكره جبارة وطريقة جهنمية اخرج بيها من الموقف ده و مش هتصدقوا انا عملت ايه....
دمتم بالف خير ا💖💖
نرفع بملصقات كتير علشان انزل بالباقى



الجزء الخامس

بعد ما ايمن بية زوجي ..طلب مني اني اساعده في قتل شريف بيه ليستولي علي ثروة زوجتة المريضة.. وايضا بعدما اكتشفت انه لا يكترث لسمعتي واشكلي امام الناس..
تاكدت ساعتها ان ايمن بية ليس عنده مبداء ولا شرف ولا رحمة ولا هو انسان من الاساس.. وبعد ان عرض عليا 2مليون جنية لاساعدة في قتل شريف بية..

قررت ان اخذ وقتي للتفكير.. وبعد وقت دام لاكثر من يومان ..كنت قد توصلت لقرار وكنت مقتنعة به تمام الاقتناع..
وبعد مرور يومان ..اتصلت با ايمن بية لاخبره باني اريد مقابلتة ..وبالفعل وجدتة يطرق باب غرفتي في الليل ليري ماذا اريد منه
ولما دخل ..اقترب مني بحذر وهو يقول

قال.. خير عايزه اية؟

قلت.. انت عرضت علي اني اساعدك في قتل شريف مقابل انك ترجعلي الشيك الي ب200 الف جنية وعليهم 2 مليون جنية .. وانا فكرت وموافقة

قال.. موافقة تساعديني علي قتل شريف؟

قلت.. موافقة لكن عندي شروط

قال..شروط اية؟

قلت.. اولا انت هترجعلي الشيك ابو200 الف زي ما قلت قبل اي كلام كا دليل علي اثبات حسن النية.. وغير كده كمان هتديني وصل الامانه قبل اي حاجة

قال .. وانا ايه الي هيخليني اوافق وانتي ممكن ترجعي في كلامك بعد كده

قلت.. لا انت هتوافق لاكتر من سبب ..
اولهم انك انت الي مجبور ليا ..لاني ببساطة ممكن اروح واعملك فضيحة عند زوجتك الغنية هي وابنها وساعتها اليلة كلها هتروح منك وطبعا انت مش بالغباء الي يخليك تضيع ثروة تقدر 40مليون جنية عشان شيك ب200الف

ثانيا ..ده كان اتفاقنا من الاول وانت الي اخليت بالاتفاق وسرقت الشيك

ثالثا..انا هقدملك خدمة العمر بقتلي لابن زوجتك ..وانت بعيد عن الموضوع تماما

انتظر ايمن بعض الوقت صامتا وهو يفكر في كلامي.. وبعد تفكير عميق

قال.. بردوا معرفتش ..ايه الي هيضمن ليا انك مترجعيش في كلامك بعد كده؟
قلت.. لا منا لسه هقولك باقي الاتفاق
قال..هو لسه في باقي؟

قلت ايوة احنا لسة متكلمناش في نصيبي من عملية القتل

قال.. هو مش احنا اتفقنا علي انك هتاخدي 2مليون؟

قلت.. الكلام ده قبل ما كنت اعرف قيمة ثروة الهانم زوجتك.. واظن بقي 5مليون مش رقم جنب 40مليون هتورثهم انت بعد عمر طويل ليها هي وابنها

قال.. والمفروض بقي انتي عايزاني اكتبلك شيك بخمسة مليون؟

قلت..مين جاب سيرة الشيكات..بصراحة انا عاجبتني لعبة وصل الامانه اوي
قال.. مش فاهم
قلت.. انت هتكتبلي وصل امانه ب5مليون.. وانا هكتبلك وصل امانه زية ب5مليون برودو
قال.. وليه ده كله؟
قلت..انا هكتبلك وصل امانه بخمسة مليون عشان تضمن اني هنفذ اتفاقنا واقتلك شريف

وانت هتكتبلي وصل امانه عشان تضمن ليا انك مترجعش في كلامك بعد ما اقتلة وتضطر تدفعلي المبلغ
نظر الي ايمن وهو يفكر ثم
قال.. وهتبدئ امتي بالتنفيذ ؟
قلت.. بمجرد ما ما اخد منك الشيك ابو 200الف ووصل الامانة الي كنت انت كاتبه عليا
وطبعا وصل الامانه الجديد ابو خمسة ..ابو 5مليون

قال..والتنفيذ هيكون امتي؟ وازاي هتخلصيني من شريف؟

قلت.. انا هخرج معاه النهاردة وبعدها هحدد امتي بلظبط
قال.. لا مهو انتي لازم تحددي وقت عشان اثبت وجودي انا ساعتها في مكان تاني وقت ما هتقتلية
قلت..عموما انا هرتب اموري واول ما انوي اقتلة هتصل بيك واعرفك ..عشان ترتب امورك وتثبت وجودك في مكان تاني وقت ما هخلصك منة

قال..اتفقنا

ودلوقتي اتفضلي.. واخرج من جيبة دفتر شيكات وقلم.. وكتب شيكا ب200الف جنية ووضع عليه امضاءة.. ثم اخرج وصل الامانه الذي كنت قد كتبتة انا علي نفسي له سابقا بقيمة200الف جنية واعطاني الشيك ووصل الامانه الذي مزقتة بمجرد ما تاكدت بانة صحيح وانه بتوقيعي..
ثم اخرج ورقتان وكتبهما علي انهما وصلان امانة..كل منهم بمبلغ وقدرة 5 مليون جنية الاول باسمي والثاني باسمة

وقمنا انا وهو بالتوقيع المتبادل.. واحتفظ بوصل الامانه الذي قد وقعتة له واعطاني الوصل الذي وقعة لي بنفس المبلغ ..وبعدها اسرع بالخروج قبل ان يراه احد بغرفتي..

وفي اليوم التالي خرجت مع شريف كا العادة فقد اعتدنا نخرج معا كل يوم ونقضي اليوم باكملة بالخارج ..نضحك ونلهو وناكل بافخم المطاعم .. وكنت اشعر بان شريف يجد سعادتة بصحبتي ويرتاح في حديثة معي ايضا كما انني كنت الاحظ بانه يريد بان يقترب مني ويتودد الي

وفي ذلك اليوم عندما خرجنا انا وشريف كنت شاردة الذهن فيما حدث مع ايمن وفي اتفاقي معه الذي يجب ان انفذة في اقرب وقت..ولكن كيف ساقتل شريف ؟وهو اول شخص اقابلة يحنو عليا ويعطيني كل هذا الاهتمام والاحتواء ولم يطلب مني اي مقابل؟
وفجاءة وجدت شريف يوقظني من شرودي هذا وقد لاحظ باني اشرد بذهني بعيدا..وقد كرر ما قالة مرة اخري لاسمعة
قال.. يا بنتي روحتي فين؟سرحانة في اية؟
قلت.. في الحلم الجميل الي انا فيه دلوقتي
قال.. بجد يا سهر انتي بتكوني مبسوطة وانتي معايا؟

رديت علي سؤالة وعيني بدا فيها الدموع
قلت..وبخاف اوي لما بتصور حياتي بعد ما هتختفي منها

قال.. انتي متصورة اني هسمحلك تغيبي عني ولا ايه؟
انا بجد اتعلقت بيكي اوي يا سهر ومش هقدر استغني عنك
قلت..ياريتة كان ينفع
قال..ليه يعني ؟ايه الي هيخلي استمرارنا مع بعض مستحيل
قلت.. احيانا الظروف بتكون حائل بين الانسان وبين رغبتة في الحاجة الي بيتمناها
قال.. يبقي انتي متعرفنيش..واخذ يمزح كعادتة وهو يقول.. انا قاهر الظروف
ابتسمنا وضحكنا وكملنا استمتعنا باليوم وبعد عودتنا ..دخلت غرفتي لاجد ايمن ينتظرني مره اخري وفي عينية شرار غضب..
قلت.. ايه الي جابك هنا دلوقتي؟

قال.. يعني فات اكتر من يومين وانتي مقضياها فسح وخروجات مع البية؟
قلت.. قولتلك برتب نفسي واول ما هلاقي الفرصة هنفذ الي اتفقنا عليه

قال.. خلاص وانا هحلهالك وجايبلك الفرصة لغاية عندك
قلت.. فرصة اية؟
قال.. خدي..واخرج من جيبة زجاجة تبدوا كزجاجة قطرة..ثم
قال..ده عقار طبي لو اتخلط باي عصير بكميات قليلة يوميا بيسبب هبوط حاد في الدورة الدمويةبعد اسابيع معدودة وبتبان الوفاة علي انها بسبب هبوط حاد في الدورة الموية

اخذت منه الزجاجة وانا اقول..مفروض احط له منها كام نقطة ؟
قال.. مش اكتر من خمس نقط كل يوم علي اي اكل او عصير
قلت.. تمام.. هبدء احط له منها من بكره..
قال.. حذاري حد يشوف الزجاجة معاكي
قلت تمام بس اتفضل انت بقي امشي من هنا قبل ما حد يشوفك
وبعد ان خرج ايمن ..جلست وحدي لافكر ماذا سافعل بتلك الزجاجة لكي انهي الذي المآزق الذي وضعت فيه
وتاني يوم وانا بجهز العصير بتاع شريف بية .. وكنت احتفظ بزجاجة العقار
القاتل بجيب البنطالون الذي كنت ارتدية ..وحيث كان ايمن بية يقف بجانبي بالمطبخ.. ويشير الي لابدء بوضع اول خمس نقاط من ذلك العقار المميت في العصير..وبالفعل..فتحت الزجاجة وانا يدي ترتعش وبدات اعد النقط وهي تنزل بالكوب وبعد ان استقروا الخمس نقط داخل كاس العصير.. اخذتة لشريف بية.. الذي اخذ يرتشف منه رشفة تلو الاخري حتي نهي العصير باكملة....

وكانت هذة هي البداية التي شجعتني علي ان اضع له باستمرار ذلك العقار في العصير او الطعام.. ولمدة ثلاثة اسابيع حتي جاء اليوم للاسف الذي........


الجزء السادس
رواية السيدة سهر.. الجزء السادس انا سهر 30 سنة .. ارملة بقالي ست شهور فقط.. جميلة بدرجة صاروخ زي ما بيقولوا اخواتي البنات
بعدما استمريت علي وضع العقار المميت لشريف بية كل يوم با اننتظام ولمدة ثلاثة اسابيع ..وكان ذلك لانفذ اتفاقي مع ايمن بية بقتل شريف في مقابل ان يدفع لي 5مليون جنية ينتشلوني من الفقر والضياع انا واختي..وبعد مرور ثلاثة اسابيع علي هذة الحال.. حدث ما لم يكن متوقع

حيث كنت اقف بالمطبخ وسمعت صراخ ام ابراهيم وهي تولول وتبكي بحرقة وتقول ان لله وان اليه راجعون
فخرجت من المطبخ بسرعة لاجد الطبيب يقف ومعة ايمن بية ويقول له ..ان سبب الوفاة هو هبوط حاد في الدورة الدموية... ثم وضع يدة علي كتف ايمن وهو يقول .. البقاء لله

وبعد ان خرج الطبيب خرجت مهرولة لاعرف ما يحدث.. وانا في راسي الف سؤال
هل فعلا شريف خلاص مات؟
وكده خلاص ايمن هيبقي هو الوريث الي هياخد كل الميراث؟
وغيرها من مئات الاسالة التي كانت تدور في راسي حينها وانا قلبي يرتجف خوفا وهلعا
ووجدت نفسي اجري علي غرفة شريف وقبل ان اصل للغرفة تفاجأت بشيئ لم اكن اتوقعة...
والفاجاءة هي.. اني قابلت شريف بوجهي ..فوقفت متجمدة في مكاني غير مستوعبة لما يحدث وانا لا استطيع ان اصدق عينايا..
وقولت في نفسي ..مش ده شريف؟ ..امال ام ابراهيم كانت بتصوت وتلطم وتقول ان لله وان اليه راجعون ليه؟
والطبيب كان بيقول ان سبب الوفاة هبوط حاد في الدورة الدموية علي مين؟
وفي هذة اللحظة اجاب شريف علي كل الاسالة التي تدور براسي عندما ضمني شريف الية وقال.. امي اتوفت يا سهر واخذ يبكي في حضني

طبعا كانت مفاجاءة من العيار التقيل ومكنش معمول حسابها نهائي.. كده الموازين اتقلبت والحسابات اختلفت وكل حاجة اتغيرت في لحظة..ومبقتش فاهمة اي حاجة
وكل الي كنت عارفاه دلوقتي ان ايمن بية هيولع فيا بجاز وسخ وممكن جدا يحبسني بوصل الامانة الي واخدة عليا..لانة انسان جشع وشراني وممكن يعمل اي حاجة

وبدات اهدي شريف واقولة كلمات العزاء.. مثل.. هي كده ارتاحت لانها كانت مريضة ووفاتها احسن ليها بدل ما كانت عايشة بتتالم وغيرها من كلمات التعازي الي بتتقال في الظروف دي..
وعندما شعرت بان شريف اعصابة منهارة.. دخلت اعد له كوب من عصير الليمون حتي يهدء من اعصابة..
وكانت عيون ايمن تترقبني في ذلك الوقت وعندما شاهدني وانا ادخل المطبخ..وجدتة ياتي خلفي ويضغط علي يدي حتي المتني وهو ويقول..انتي بتعملي ايه؟
قلت.. بعمل كوب عصير لشريف بية
قال.. حذاري ان تضعي له من ذلك العقار بعد الان
قلت.. ليه؟
قال.. ملكيش دعوة ليه ..انتي تنفذي الي بقولك عليه.. ثم استطرد قائلا.. لازم شريف يعيش اليومين الي جتيين دول باي طريقة انتي سامعة؟

قلت..بص بقي انا مبقتش فاهمة اي حاجة فا اهدي عليا كده وفهمني بالراحة انت في دماغك ايه؟
وقبل ان يشرع ايمن في ان يكشف عما في راسة وما ينوي عليه...الا ودخلت علينا ام ابراهيم لتجعلة يتوقف عن الحديث بل وليترك المطبخ ويرحل لينشغل في ترتيبات الدفنة والجنازة

اما انا..فقد شردت بافكاري وازدادت حيرتي ..فقد تغير كل شيئ في لحظة واختلت الموازين واختلفت الحسابات بوفاة نوال هانم ام شريف

وبدات اسال نفسي..هو ليه ايمن بيه بعد ما كان بيتمني اختفاء وموت شريف بيه وكان بيحلم يخلص منه ..اشمعني دلوقتي بيحذرني من اني اضره وبيمنعني اني اضع له ذلك العقار المميت وبدء يحرص علي حياته ويخاف عليه كمان؟ ..يا تري في دماغك ايه يا ايمن؟

وفضلت في حيرتي دي لغاية بليل ..وبعد دوشة العزاء والجنازة واليوم المليئ بالتعب والحزن الذي كان يخيم علي البيت
ذهبت لغرفتي لاستريح بعد عناء هذا اليوم
وعندما فتحت غرفتي ..وجدت ايمن بيه في انتظاري.. وهو ينظر الي دون ان ينطق بكلمة واحدة..

قلت.. اية الي جايبك هنا دلوقتي؟
ولكنه ظل ينظر الي دون ان يجيب عن سؤالي ..فتجاهلت صمتة هذا وسالتة مره اخري
قلت.. وبعدين تعالي هنا.. انت منين كنت بتتفق معايا من كام يوم علي قتل شريف ومنين جاي النهاردة بتحذرني اني اؤذية؟

فوجدتة يقترب مني بهدوء ويده ترتعش ولا يقوي علي استجماع تركيزه ثم قال

قال.. اسمعي يا سهر.. الي حصل النهاردة غير كل حاجة .. وعشان كده هنغير الخطة كلها وهنبدء في تنفيذ خطة تانية عشان ننقذ الميراث قبل ما يروح مننا
قلت.. انا مبقتش فاهمة حاجة.. فهمني قصدك ايه؟

قال.. بما ان نوال هانم اتوفت يبقي الثروة كده اتنقلت لشريف بية.. وبما ان شريف بية فاضلة كام يوم ويموت بسبب العقار الي انتي كنتي بتحطيه له ..فا كده الثروة ساعتها هتروح للحكومة او للجمعيات الخيرية وكل الي عملناه هيبقي راح علي الفاضي

قال.. تحاولي تتجوزي شريف باقصي سرعة قبل ما يموت وبعد كده هتورثية وبعدها نتجوز انا وانتي شرعي واديكي اسمي ونعيش انا وانتي اسعد اتنين في العالم ثم اضاف وعيناه مليئة بالاحساس والحب المصطنع
قال..انا بحبك يا سهر ولازم نكمل حياتنا مع بعض عشان اخليكي اسعد واحده في العالم

اجبتة بكل حب ولهفة
قلت.. بجد يا ايمن ؟
هتقبل تتجوزني لو سمعت كلامك وتعلن جوازنا للعالم كله وابقي مدام ايمن بيه رجل الاعمال؟
رد وهو يمسك بيدي ويقبلها
قال.. ومش بس مراتي دا انتي هتبقي اميرتي وتاج هشيلة علي راسي وهيفضل حبنا طول العمر وهنعيش ساعتها في العز والنعيم مع بعض

طبعا كلامة وووعوده البراقة الي بتحلم بيها اي واحده في الدنيا خلتني اوافق واطير من الفرحة كمان
ومش بس خلتني اوافق علي كل الي طلبة مني بس ..لا دنا كمان ..كنت علي استعداد اوافق علي اي حاجة حتي لو طلب مني روحي
وبدءنا نخطط من جديد
قال ايمن.. انتي الي مطلوب منك دلوقتي انك تتجوزي شريف في اقرب وقت قبل ما يموت
وبمجرد ما تتجوزوا انا هساعدك وهعرفك تعملي ايه عشان تخلية انه يكتبلك كل ما يملك بيع وشراء
وخرج ايمن بعدما اتفقنا علي الخطة الجديدة.. التي وضعها ايمن
وكانت السرعة شرط في هذة الخطة.. حيث طلب مني بان ابدء في التنفيذ بان ابدء بالايقاع بشريف بية ..بدء من الليلة.. وذلك بان اذهب لغرفة شريف بية حالا ونحن في الليل بحجة ان اواسية وبينما نحن معا احاول ان اقيم معه علاقة اثمة.. تستوجب زواجنا في الحال رغم ظروف وفاة امة لانني ساوهمة باني انسانة شريفة وبريئة.. وهو من غرر بي..
طبعا ده كان مخطط ايمن بية
وانا سمعت الكلام وذهبت لغرفة شريف بية لانفذ الخطة بحذافيرها وعندما ذهبت لغرفة شريف بية واغلقت الباب علينا..حدث ما لم تتوقعوه
علق عشان الاخير




الجزء الاخير
رواية السيدة سهر.. الجزء الاخيرانا سهر 30 سنة .. ارملة بقالي ست شهور فقط.. جميلة بدرجة صاروخ زي ما بيقولوا اخواتي البنات

لو التعليقات عجبتني هانزل لكم قصة احلى من دي في القراءه جميله

قال.. هو مش السخان الغاز الي في حمام غرفتة كان في مشكلة من كام يوم؟
قلت.. ايوه بس احنا جيبنا واحد صلحة
قال.. مش مهم كان عامل الصيانة معرفش يصلحة وباظ تاني.. المهم ان ام ابراهيم هتشهد بان السخان كان بايظ وبيسرب من فترة وعشان كدة جيبتوا واحد من الصيانة يصلحة معرفش يصلحة..
وانا هقولك دلوقتي هنعمل ايه بالظبط
قلت..قول
قال..انا هدخل ابوظ شمعة السخان تاني.. واول ما يدخل يستحمي هدخل اغرقة في البانيو وهخليها تبان علي انه مات مختنق بسبب تسريب السخان

قلت.. بردوا مقولتليش هتنفذ امتي عشان اعمل حسابي واثبت وجودي في مكان تاني وقت ما هتغرقة في الحمام؟
قال.. اليلة في ميعاد ما بيدخل ياخد الشاور بتاعة

قلت..طيب منا كده هبقي معاه ساعتها
قال.. لا.. اتحججي بانك هتعملي اي حاجة في المطبخ مع ام ابراهيم واخترعي ليها اي اكل تعملوه او اي صنف حلويان.. عشان تفضل معاكي طول الوقت وياريت تجيبي بنت من بناتها معاكي عشان يبقوا اكتر من شاهدة
قلت..طيب وانا هعرف ازاي انك انتهيت من قتلة؟
قال.. هبقي ارن عليكي رنة واحده بس بعد ما اخلص علية واخرج من البيت خالص
قلت.. خلاص ماشي بس خليك حريص واوعي تتكشف
قال ..ماشي

وبالفعل.. عندما جاء الليل .طلبت من ام ابراهيم ان تظل معي وتاتي بابنتها معها بحجة اننا سنقوم بصنع اصناف من الحلوي وظلت معي ام ابراهيم وابنتها..في نفس الوقت الذي تسلل فيه ايمن من الباب الخلفي متجنبا ظهوره في الكاميرات.. ودخل علي شريف اثناء وجوده في الحمام بعدما قام بتخريب السخان ..وتربص به.. واثناء نزول شريف في مغطس الحمام وهو يعطي ظهرة لايمن قام ايمن.. بالضغط علي راسة ليكتم انفاسة تحت الماء واخذ يكرر ذلك مرارا وتكرارا.. حتي استدار الشخص الذي كان بالمغطس وواجة ايمن بوجهة ولكن ايمن صعقتة المفاجاءة في هذة اللحظة عندما اكتشف ان من بالمغطس ليس بشريف ولكنة احد ضباط الشرطة الذي كان يعمل كمين لايمن للايقاع به

وعشان تعرفوا الموضوع وصل ازاي للبوليس..
لازم اعمل فلاش باك للاحداث
وارجع با الاحداث للخلف

ساعة ما ايمن سرق مني العقد العرفي ووصل الامانة.. وطلب مني اساعدة في قتل شريف وكمان هددني انة هيحبسني بوصل الامانة ابو1200جنية. ساعتها انا اقسمت اني هدفعة ثمن الخديعة دي غالي.. واوهمتة باني موافقة اني اقتل شريف بشرط يرجعلي الشيك ابو200الف جنية ووصل الامانة.. وعشان يطمن كتبت علي نفسي وصل امانه واخدت منه ه كمان وصل زية مقابل له
الغبي مكنش يعرف اني بكده كنت بسترجع الشيك الي بسببة انا قبلت ادخل الفيلا اصلا وكمان اخدت وصل الامانة الي كان ماسكة عليا.. وبعد ما اخدت حقي وسحبت 200الف من البنك.. ساعتها بقي قررت اني ابدء في تاديبة
فا قررت اني اذهب لقسم الشرطة..وفعلا ذهبت ..وشرحت لضابط المباحث كل شيئ لاني ساعتها مكنتش مدانة باي شيئ ولا عملت حاجة اخاف منها ..
وبعد ما حكيت كل شيئ للضابط وسمعني للاخر.. طلب مني الضابط باني اجاري ايمن في كل الي يطلبة مني وساعتها اتصلوا بشريف بية وشرحولوا كل شيئ عشان ينتبة لشر ايمن وكمان عشان كان هيساعد في القبض عليه.. وفعلا كنا خلاص هناخد منه اعتراف رسمي متسجل بامر من النيابة.. لكن وفاة نوال هانم المفاجاءة غيرت كل التخطيط وفشلت خطة القبض عليه وطلب مني الضابط اني اتركة حتي يطلب مني هو بنفسة انه يقتل شريف وبالفعل تركناه لغاية ما طلب مني اخيرا يقابلني وكانت جميع المكالمات مسجلة من المباحث وطلب مني الضابط ان المقابلة تكون في غرفتي القديمة حيث اعدوا له تسجيلا بالصوت والصورة وهو يخطط لقتل شريف بالتفصيل.. وفي اثناء دخول ايمن للفيلا كان البوليس ينتظرة وكان الضابط اخذ مكان شريف في المغطس(البانيو) وفي هذة اللحظة كان قد وقع ايمن بية في قبضة المباحث متلبسا بجريمة شروع في قتل وايضا جريمة ابتزاز وغيرها من القضايا التي ستجعلة يمكث بالسجن طويلا
اما عن شريف..فا احنا طبعا متجوزناش ولا حاجة.. بل كنا نفعل كل ما يطلبة منا حضرة الضابط لنوهم ايمن باننا تزوجنا وان شريف قد كتب لي كل ما يملك وهو تحت تاثير المخدر .. وطبعا كل ذلك لم يحدث منه شيئ
وكان كله تمثيل في تمثيل.. الا حاجة واحده وهي اني حبيت شريف بجد بس دلوقتي خلاص التمثيلية خلصت وانا لازم امشي وكفاية اني طلعت من الموضوع ب200الف جنية ابدء بيهم مشروع واعيش عيشة كريمة انا واختي
وبعد ما قررت اني خلاص همشي ..سمعت صوت ياتي من خلفي وكان صوت شريف
قال.. رايحة فين يا سهر؟
قلت.. انا قررت اني اقعد هنا الفترة الي فاتت لما حسيت ان في خطر عليك.. لكن دلوقتي خلاص معدش فيه خطر عليك
قال.. هو في خطر اقوي من انك تسيبيني وتمشي؟
قلت.. من فضلك يا.... وقبل ان اكمل وجدت شريف يوقفني بكلمة واحدة
قال.. انا بحبك يا سهر
قلت.. مش هينفع

قال.. الي مش هينفع انك نسيبيني لوحدي بعد ما بقيتي كل حاجة ليا في الدنيا.. يا سهر انا مليش حد غيرك وانتي ملكيش حد غيري من فضلك متسبنيش
قلت.. مش هسيبك لكن مش هينفع غير اني افضل جنبك صديقة مش اكتر

قال.. بس انتي عاجباني وانا عايزك جنبي كا زوجة

قلت.. وفر علي نفسك.. لاني عارفة انت هتقولي ايه
طبعا انت عايزني زوجة في السر عشان اسمك وسمعتك الي متسمحش بزواجك من واحده ظروفها علي ادها زي حالاتي من الاخر انت زيك زي ايمن عايز زوجة للمتعة (زواج متعة من الاخر)
اقترب مني وهمس في اذني وهو يقول
قال.. يا سهر انا لما قولتلك اني عايز اتجوزك مكنش قصدي جواز المتعة
كان قصدي الزواج الشامل.. الي هتكوني فية امي واختي وحبيبتي وعشيقتي وصديقتي وكل حاجة في الدنيا
كنت اقصد الزواج
الي بقف فيه ادام العالم كله واقول للناس الست دي زوجتي الي وجودها معايا بيشرفني قبل ما يشرفها.. ثم نظر الي وقال..يا سهر زواج المتعة ده بيكون في موسم التزاوج بين الحيوانات
لكن انا دلوقتي بطلب منك زواج شرعي ادمي علي سنة الله ورسولة.. قلتي ايه؟؟؟

رديت وانا ادمع من شدة الفرح
قلت .. ربنا قال وبشر الصابرين
وانت كنت العوض من ربنا جزاء صبري
طبعا موافقة يا هدية من ربي.

كده القصة انتهت

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات