القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

أنا و حماتي 💗 الحزء 2

أنا و حماتي 💗 الحزء الثاني
أخدت بنتي و جريت علي الدكتور بس كان خلاص ماتت💔💔ماتت علي إيدي ماتت لا ده أكيد كابوس بصيت لزوجي اللي لقيته مره واحده قدامي فضلت اقوله سحر كويسه بنتنا كويسه هي بس نايمه أخدت الدواء و نامت يلا عقبال ما نوصل البيت هتكون صحيت عيونها وحشتني اوووي يلا كان واقف مش بيتحرك من مكانه بصيت لعيونه لقيتها كلها دموع ضحكت و قولته انت بتعيط ليه بنتي كويسه و مش فيها حاجه و فضلت أضحك مش فوقت غير علي إيده و هي بتنزل علي خدي قلم وراء التاني موتيها يا بنت الكلب موتي بنتي انتي اللي قتلتي بنتي انتي اللي مش سمعتي كلام أمي قتلتي بنتي معرفش بعدها إيه اللي حصل مش فوقت غير و أختي جنبي ماسكه إيدي و بتعيط هو انا إيه اللي حصل بتعيطي ليه هو انا قلبي وجعني ليه و فجأه كل حاجه اتعادت قدامي بنتي ضحكتها لعبها عيطها وجعها موتها ايوه موتها بنتي ماتت فضلت أصرخ و أعيط أختي خدتني في حضنها و فضلت تطبط عليا عايزه اشوفها قبل ما يدفنوها عايزه اشوف بنتي خليني اشوف بنتي بنتك خلاص أندفت إزاي من غير ما اشوفها من غير ما اودعها إزاي تعملوا كدا انا عااااايزه بنتي فجأه الباب أترزع حماتي طبعا عايزه بنتك مش انتي اللي موتيها بإيدك حاولت أصرخ اقولها لا انا مش موتت بنتي حاولت اتكلم أصرخ صوتي ضاااع .......
فضلت علي الحال ده شهور أحمد رغم نظره الكره و الاتهام ليا اللي مس بتغادر عيونه لف بيا كتير علي المشايخ اللي يقول معمولها عمل و اللي يقول مش عندها حاجه بتمثل بس محدش قال من وجعها علي بنتها كنت قاتله في نظر الكل حماتي كرهها ليا بقا اكتر من الاول مش بتسيب اي مناسبه إلا لما تتهمني بإني قاتله عاملتني علي إني خدامه أحمد بقا كأنه مش موجود و أنا دموعي هي صوتي و في يوم كنا عزمين أختي زوجي هي و زوجها نظرت زوجها ليا كانت بتخوفني كنت دايما اسمع من الجيران إن عينيه زايغه و بتاع نسوان عشان كدا كنت بتجنبه علطول و لما ييجي عندنا كنت أقدملهم الضيافه و اجري علي اوضتي المره دي حماتي قالتلي طول ما بنتي هنا ممنوع تدخلي اوضتك إيه تقول مش طيقاها ماكنش قدامي غير إني أهز رأسي 😔😔
وصلت أختي زوجي و زوجها كنت وقتها واقفه في المطبخ بأخلص الأكل سمعت صوتهم بس مش طلعت هدومي كانت متبهدله من الطبخ و انا واقفه في المطبخ حسيت كأن في حد ورايه و فجأه لقيت حد بيحضني أتفزعت و فضلت اذوق فيه و ابعده عني كان زوجي أخت أحمد بعدت عنه كان واقف علي الباب و قافله بجسمه جريت لاخر المطبخ فضلت دموعي تنزل و اهز راسي لا بس و اترجاه بعيد عني بدموعي بس هو كان زي الشيطان لا هو كان الشيطان نفسه قالي بصي بقا انا عيني عليكي من زمان عايزك و هاخد اللي عايزه بمزاجك او بغصب عنك يا قطه و فضل يقرب مني لحد ............
لو عايزه الجزء الثالث يوصلك علقي بعشر ملصقات

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات