القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

شؤون الأسرى : العام 2020 الأخطر على حياة الأسرى

شؤون الأسرى : العام 2020 الأخطر على حياة الأسرى

 

وصفت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في المحافظات الجنوبية اليوم الخميس العام 2020 بالعام الأخطر والأكثر قلق على الأسرى الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية بسبب جائحة كورونا والتخوفات من إصابتهم ، وبسبب حجم الانتهاكات المفروضة عليهم كسياسة الاهمال الطبى ووقف الزيارات ومصادرة الحقوق الأساسية والانسانية في الكثير من المجالات .

 

وأشارت اللهيئة لحجم القلق الذى يبدونه أهالى أسرى المحافظات الجنوبية على أبناءهم من خلال مراجعات المكتب ، وأشارت لعشرات الانتهاكات اليومية بحق أبناءهم كإرباكهم في موضوع استئناف برنامج الزيارات ، وشكوى الأسرى في فصل الصيف من حجم انتشار الحشرات في عدد من السجون والمعتقلات في صحراء النقب ، بالاضافة لانعدام التهوية، ووضع الأجهزة المضرة كالمراقبة والتشويش ، وسوء الطعام كماً ونوعاً، والعقوبات والغرامات، ومنع التعليم الجامعي وتقديم الثانوية العامة، وعدم إدخال الكتب ومنع الأنشطة الذهنية والتعليمية والترفيهية والرياضية للمعتقلين.

 

وطالب وكيل مساعد رئيس هيئة شئون الأسرى والمحررين للإدارات العامة المساندة ومسؤول الهيئة في المحافظات الجنوبية الأستاذ بسام المجدلاوى المؤسسات الدولية ومجلس حقوق الانسان لزيارة السجون وتأمين حماية دولية لهم ، ومحاسبة ضباط إدارة مصلحة السجون والجهات الأمنية الإسرائيلية لمسئوليتها عن تلك الانتهاكات والخروقات للاتفاقيات الدولية ولأدنى مفاهيم حقوق الانسان .

 

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات