القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

الجزء 1 رواية ( أنا و حماتي💗)

أنا و حماتي💗
انا بنت عاديه زي باقي البنات اتزوجت الشاب اللي كنت بحبه 😍😍و من هنا تبدأ حكايتي سبت بيت أهلي و أتنقلت لبيت زوجي الحياه كانت حلوه و كنت طايره من الفرحه أحمد زوجي راجل طيب و حنين و بيحبني و انا كمان بحبه اوووي بس😔😔حماتي بتكرهني اوووي و مش عارفه أيه السبب يوم الصبحيه لقيتها بتصحيني قومي يا عروسه ناموسيتك كحلي ده كله نوم بنات أخر زمن
أحمد زوجي معلش يا حبيبتي امي صعبه شويه بس طيبه و هتحبك انتي اصلا مين مش يحبك قولته ولا يهمك حبيبي كفايه إنها امك و من جويا باقول ربنا يستر 🤲🤲🤲
يلا يا عروسه شوفي المطبخ عايز إيه انا متزوجه في بيت عيله أحمد اكبر أخواته ليه اخت واحده متزوجه و أخين صغار من الصبح طبيخ و غسيل ده انا حتي لسه عروسه و دي صبحيتي حتي اهلي لما إيجوا يبركولي مش قاعده معاهم ياأااربي إيه ده معلش لازم أستحمل عدي اسبوع علي زواجي و حال حماتي معايا مش اتغير مافيش حاجه باعملها تعجبها و طول اليوم تخليني أغسل و أمسح كان نفسي تحبني و تعاملني زي بنتها و تعوضني عن حنان امي الله يرحمها حمايا كان متزوج أتنين حماتي الزوجه التانيه انا كنت بحب مرات حمايا الأولي أووووي كانت مريضه كنت باعملها كل حاجه و كل ما حماتي تشوفني باعملها حاجه تكرهني اكتر لحد ما حملت في اول طفل ليا قولت في سري أكيد حماتي هتتغير معايا بس لقيت مافيش اي جديد كره حماتي ليا مش اتغير كنت باستغرب اوووي من كرهها ليا خصوصا و انا باشوف طيبتها و حنيتها مع كل اللي حوليها طيب ليه أنا عملتها إيه مرت شهور الحمل و ربنا رزقني ببنت آيه في الجمال سميتها سحر حماتي مش كانت بترضي تشيلها و لا تقرب منها حتي حتي في يوم ما زوجي كان مسافر و حماتي يومها قالتلي جهزي الغذاء زي كل يوم بنتي كانت تعبانه مش عارفه أسيبها لوحدها و حماتي طبعا مستحيل تشيلها و انا عمري ما طلبت منها تشيلها باقيت محتاره أشيل بنتي اللي بتصرخ ولا أجهز الاكل عشان حماتي مش تزعق معايا باقيت واقفه في المطبخ و بنتي علي إيدي خلص الاكل و روحت ل ضره حماتي وقتها فضلت أعيط بحسره و وجع طبطبت عليا و قالتلي الكلمه الطيبه تلين اي قلب
فضلت مش فاهمه هي تقصد إيه و فضلت افكر كتير و قررت في نفسي إني لازم أخلي حماتي تحبني صحيت الصبح بدري جهزت الفطار و قولت لحماتي ممكن تشلي سحر شويه لحد ما أخلص الشغل مش هنسي نظرتها ليا و الفرحه في عينيها إني باديها الطفله و أستغربت اوووووي حدتها مني و فضلت تلعب فيها و البنت فضلت ساكته معاها فضلنا كدا وقتها قولت اخيرا حماتي حبتني أخيرا بقا هاستريح شويه بس اللي حصل عمري ما تخيلته يحصل بنتي تعبت اوووي قولت هاخدها للدكتور حماتي رفضت نهائي و قالت لا دكاتره إيه هم يعرفوا حاجه ده مربيه أربعه ولا عمري روحت بيهم لدكتور سكتت و البنت فضلت التعب يزيد عليها أخدتها من إيدي حماتي بالقوه و جريت علي الدكتور قالي إزاي ساكتين عليها لحد دلوقتي البنت عندها حمي كتبلي علي دواء اخدت بنتي و جبت الدواء و رجعت بيها البيت البنت نامت و انا أطمنت روحي رجعتلي حماتي مش قالتلي ولا كلمه كل اللي عملته بصتلي بضيق و قالتلي لما نشوف الدكتور هيعمل إيه بكره كل شويه تجري بيها علي الدكتور انا مش كنت مركزه غير في بنتي و بس نمت جنبها من التعب صحيت الصبح جهزت الفطار و جريت ادي بنتي دواها و نسيت إن الدكتور قالي خففي الدواء بميه اديتها الدواء بإيدي و بعدها بعشر دقايق بنتي بتتلوي من الألم و بتعيط جامد اووي و انا قلبي وجعني اووي حماتي قالتلي يلا مش قولتلك كل شويه هتجري بيها علي الدكتور شغل حريم انا قلبي كان بينزف بنتي قلبي وجعني عليها لا بنتي بتموت ........
لو عجبتكم و عايزني تعرفوا وصلت ل حصل أيه ل بنتي و حماتي عملت معايا إيه علقي بعشر ملصاقات عشان يوصلك الجزء الثاني

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات