القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

ام تذبح ابنتها من أجل عشيقها +18

بنتي اتخطفت يا ولاد الحلال تلك الصرخه المدويه كانت بدايه كشف الجريمه التي نتحدث عنها
كيف نفذت الام جريمتها ومن القاتل وما الدافع خلف الجريمه ومن ساعدها واين اخفت الجثه ذ الك ما سنعرفه في تلك السطور القادمه
كأن القلوب تبدلت وحلت مكانها قطع من الحجارة والفولاذ والمشاعر تبلدت واصبحت جامده او اصابها الشلل من قسوة الواقع المرير الذي نعيش فيه
ماتت اشياء كثيره في ايامنا تلك ولكن هل يبقي شئ بعد موت قلب الام التي حملت في طفلها وعاشت معه وحملته ببطنها تسعه اشهر وتحملت لاجله كل اﻻام الوﻻده
جريمه بشعه تهتز لها القلوب والابدان
بكاء مرير وصراخ علي باب وكيل النيابه وما ان سمح وكيل النيابه بالدخول وطلب من الرجل البالغ من العمر 41عام وطلب له كوبا من الماء
بدا الرجل بقوله بنتي اتخطفت
انا عامل علي قد حالي شغال بدراعي عندي حته ارض لو اتباعت هاتجيب مبلغ كويس جالي قون من رقم معرفهوش بيبلغني ان بنتي اتخطفت وطالب مبلغ 100000 جنيه
قام وكيل النيابه بسؤاله بعض الاسئله
انت ليك عداوة مع حد
ﻻ ابدا انا علاقتي حلوة باهلي وحيراني
طب والمدام ليها عداوات مع حد
لا ابدا دي محبوبه من كل الجيران
طب بنتك كم سنه
هي في سنه اولي ابتدائي
تم تشكيل فريق من البحث الجنائي لاسترداد الطفله الي احضان اهلها وبسؤال الجيران اتضح ان الاهل والاسره تتمتع بحسن سير وسلوك بين الناس واكد الجيران انهم ليس بينهم اي خلافات مع اي حد
وتبين ان الزوجه دائمه الخلافات مع زوجها لاسباب لايعلمها احد ولكن وقتها لم يلتفت احد كن فريق البحث وطلب رئيس المباحث من الفريق التوجه لمكان المدرسه التي تمت فيها الواقعه
وبسؤال التلاميذ التي كانت موجوده وقت الحادثه افادوا بانهم لم يلاحظوا شيئا غريبا يبين انه تمت عمليه خطف او شئ من هذا القبيل
وكادت ان تغلق القضيه علي تلك الواقعه الا انه بتكثيف الجهود تم الوصول لشاعد عيان افاد بانه شاهد الطفله التي يعرفها جيدا
بان الطفله المجني عليها قد اتت امها اليها واخذتها من امام المدرسه ومعها اتنين رجاله وركبتهم سياره سوده وغادرت الام سيرا علي الاقدام
وتركت ابنتها لهم غادروا بها
معلومه_مهمه لمعرفه الحل
طلب وكيل النيابه استدعاء الام بشكل رسمي لسماع اقوالها ومواجهتها بشاهد العيان
انكرت الام ماحدث كله وافادت بانها تاتي يوميا بابنتها للمدرسه تدخلها كالعاده وتتركها وتغادر

وبتضييق الخناق علي الام التي انكرت انها تعرف مكان ابنتها تركها وكيل النيابه لمعرفته بانها هي مفتاح اللغز كله
وامر بمراقبتها وتكثيف المراقبه عليها وعلي زوجها ومراقبه فونتهم
بعد خروج الام قامت بالاتصال برقم وكانت المكالمه كالاتي
ها عملتي ايه يا ستي
مفيش قبضوا عليا ومعرفوش يطلعوا مني بحاجه
طيب وهانعمل ايه دلوقتي
مفيش حاجه بس لازم نخلص الفرخه ونطبخها عشان محدش ياكلها
كلام مكنش مفهوم لاي حد خالص بس الواضح ان الام تعرف حاجه ومخبياها
وصلت الام للبيت وبكت بدومع التماسيح
فينك يابنتي ياتري انتي عايشه وﻻ ميته وﻻ حد عمل فيكي حاجه
كانت الجيران متجمعه جمبها تواسيها وبتاخد بخاطرها
لاحظظ الجيران ان الام كل شويه يجيلها فون وتاخده بعيد وتتكلم كلام مش واضح المغزي منه ايه
بس بعض الكلمات بس المفهومه
لازم نخلص منها بسرعه بعدها حصل شيء غريب ... يتبع
التكملة مثيرة جدااا
للقصة بقية
للحصول علي التكملة
علقي 20ملصق لضمان وصول التكملة
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات