القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

] ️النائب د. مروان أبو راس اتفاقية أوسلو والسلطة سبب تغول الاحتلال على رواتب الأسرى وحقوقهم


النائب د. مروان أبو راس اتفاقية أوسلو والسلطة سبب تغول الاحتلال على رواتب الأسرى وحقوقهم

التغيير والاصلاح:-

أدان د. مروان ابو راس ‏نائب رئيس كل التغيير والإصلاح البرلمانية قرار الاحتلال بإغلاق ‏حسابات الأسرى الفلسطينيين في البنوك،‏موضحاَ أن اصل هذه المشكلة هو اتفاق أوسلو المشؤوم الذي وقعته ‏مجموعة من المارقين عن الشعب الفلسطيني تضع‏ عنق ‏الشعب الفلسطيني كله في قبضة الاحتلال متى شاء اطلق ومتى شاء خنق.

وقال النائب د. أبو راس في تصريح خاص بالدائرة الاعلامية بالكتلة(١٢/٥):"‏هذه جريمة كبرى جريمة اتفاق أوسلو بدأت ليس فقط من التنازلات السياسية والاعترافات الاجرامية المتبادلة لقد بدأت من اتفاق باريس الاقتصادي الذي ربط الاقتصاد الفلسطيني بالصهيوني ‏مما وضعنا  شعبنا تحت رحمة الاحتلال هذا هو الواقع الذي نعيش هو في كنف هذه السلطة الخيانة الاجرامية "

وأضاف د. ابو راس :"‏لا زالت السلطة ‏تمارس سياسة الاحتلال وزيادة فالاحتلال اغلق والسلطة قطعت رواتب اسر الشهداء والجرحى والأسرى "

‏وأوضح د. أبو راس أن هنالك عدد كبير من الأسرى‏ كانوا يقومون بفعاليات عند دوار المنارة برام الله‏ احتجاجا على قطع رواتبهم ،مبيناً ‏إن السلطة لم تعد راتب اسير واحد من المحررين وهنالك من الأسرى الذين لازالوا في الأسر لا زالوا يعانون.

وأشار د. أبو راس ان السلطة جريمة وما تفعله جرائم ‏ولا ينتج عن هذه السلطة إلى الخزي والعار والخيانة والعمالة وكل ما من شانه خدمة الاحتلال الصهيوني.

‏واكد د. أبو راس ‏ان جريمة الاحتلال تجاه الأسرى تحتاج لمواجهة و أن الذي سيفعل ذلك وسيواجه عنصران أولا المقاومة والسلطة ‏وثانيا الشعب والجماهير ، مشيراً أن المقاومة تلاحقها السلطة وتعتقلها ‏وتطاردها ‏وأن الجماهير الفلسطينية مقموعة من السلطة لا تستطيع أن تخرج في مسيرة واحدة احتجاجية.

وبين د. ابو راس ‏أن مقاطعة الاحتلال ورفض التعامل الاقتصادي معه بيد السلطة موضحا ان السلطة ‏لا تمارس الاحتجاج من خلال مقاطعة الاحتلال بل ان الذي يقاطع الاحتلال يلاحق من قبل السلطة.


--






--

الدائرة الإعلامية – كتلة التغيير والاصلاح
المجلس التشريعي الفلسطيني-غزة

للتواصل :

جوال/0595200034     
هاتف/2825936

www.islah.ps
http://www.facebook.com/islahh.plc
https://twitter.com/IslahPlc1
E.mail:islahps414@gmail.com


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات