القائمة الرئيسية

الصفحات


فنانة مصرية تثير الجدل بتصريحها حول المشاهد الحميمية ثراء جبيل


فنانة مصرية تثير الجدل بتصريحها حول المشاهد الحميمية
2020-05-21
فنانة مصرية تثير الجدل بتصريحها حول المشاهد الحميمية
ثراء جبيل

تصدرت الفنانة المصرية ثراء جبيل، محرك البحث "جوجل" بعدما أثارت جدلاً بتصريحاتها في لقاء مع صحيفة "صدى البلد" حين كشفت عن رأيها بوجود مشاهد جنسية في الدراما والسينما.

وقالت ثراء بأنها تربت منذ الصغر على مشاهدة الأفلام التي بها مشاهد حميمة بين البطل والبطلة، مؤكدة أنه أمر طبيعي لأنه في النهاية الفن يعكس الواقع.

 وتابعت: " كيف لنا أن نقدم فيلمًا لا يحتوي على لمسة يد أو قُبلة إذا استدعى العمل وجودها؟ ..هذا بجانب أننا نكن لنجوم الزمن الجميل كل الاحترام ولا أحد يرى أنهم أشخاص عديمو الأخلاق بل إننا نراهم عمالقة، لأنهم قدموا الفن بالشكل الحقيقي حتى وإن تطلب العمل وجود مشاهد جريئة".


واستطردت: " إنني أرى أن قصص الحب الجميلة تعطي طاقة جيدة للحياة، وفكرة عدم وجود مشاهد الحب في السينما فكرة مؤذية جدًا، تولد الكبت لدى الأجيال المقبلة، ولا أقصد اللمس فقط بين الأزواج أو الحبيبة بل اللمس بشكل عام بين البشر، فهو تعبير عن الحب".

وأضافت ثراء: "وفي الكثير من الأحيان العلاقات الحميمية أو الجنسية تبين جوانب في الشخصية، فهي مرآة لها، فإذا كانت القصة تحتاج إلى إظهار هذه العلاقة، لابد وأن تكون متواجدة داخل العمل الدرامي، فهنالك العديد من الأعمال التي تحتاج إلى الفجاجة، لذا الأمر يعتمد على كل قصة على حدة، كما أنه على الجانب الآخر هناك العديد من المخرجين الذين أشاروا للمشاهد دون عرضها ولم نشعر أن هناك شيئًا ينقص العمل".

واختتمت تصريحاتها وقالت :"السينما الإيرانية مثلا خالية تمامًا من المشاهد الجنسية لكن هناك فن في إيصال الفكرة، أنا ضد إقحام المشاهد الجريئة في العمل دون داعٍ، فهذا يؤذي عين المشاهد أيضًا، أنا مع وجودها إذا استدعى العمل ذلك".

يُذكر أن ثراء جبيل (29 عاماً) ممثلة وكاتبة مصرية، تخرجت من المعهد العالي للسينما، وحصلت على دبلوم الدراسات العليا في مجال السيناريو، وشاركت في بطولة عدد من الأفلام الروائية القصيرة وفي عدد من مشاريع تخرج المعهد العالي للسينما. كما شاركت في عام 2013 في بطولة ثلاث مسلسلات، وهي: نكدب لو قلنا ما بنحبش، ذات، آدم وجميلة، ثم شاركت في العام التالي في مسلسلات سجن النسا، صديق العمر، ثم كفر دلهاب.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات