القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

طفل يهودي في شوارع القدس المحتلة مع شقيقته المنقبة و التى لم تتجاوز 7 سنوات !!

طفل يهودي في شوارع القدس المحتلة مع شقيقته المنقبة و التى لم تتجاوز 7 سنوات !!
ووفق تعاليم طائفة الحريدم اليهودية يفرض النقاب على الانثى بعد بلوغها سن السابعة
 و يحرم عليها الخروج للشارع  حتى للعب بدون محرمها .
ومن العجائب في هذه الطائفة ان النساء لا يعملن
ومهمتهن تقتصر على العمل في المنزل  وتربية الابناء  (ربة بيت) ويلبسون زي يطلقون عليه (الفرومكا ) اشبه بالجلباب الإسلامي 
يغطي الجسم من الرأس وحتى اخماص الاقدام
ومن المفارقات المضحكة المبكية و التي تدل على أن الحرب على  الإسلام والمسلمين فقط
حينما منعت فرنسا النقاب
اعترضت هذه الطائفة واعتبرت ذلك خطوة غير مسئولة
وتدخل سافر في شوؤنها
ومحاولة المساس بمعتقداتها
و شعائرها الدينية
وخصوصاً ان هناك جالية كبيره من يهود الحريديم في فرنسا
مما دعى فرنسا للتغاضي عن هذه الطائفة بينما بعض من المسلمين :
  قالوا
 (هذه بلدهم وهم احرار فيها يمنعون النقاب ولا حتى الحجاب ما لنا دعوه )
لو كانت الصورة لطفلة مسلمة لجعلها أعداء الدين ومن والاهم من المنافقين دليلًا  على التخلف والرجعية والتشدد
ولاتهموا وليها بالعنف
وطالبوا بنزع ولايته
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات