القائمة الرئيسية

الصفحات


أنقذوا حياة الاسرى الفلسطينيين منسجون الاحتلال وانتهاكاته للقانون الدولي في ظل كورونا

تصريح صحفي صادر عن النائب أ.محمد فرج الغول
أنقذوا حياة الاسرى الفلسطينيين من سجون الاحتلال وانتهاكاته للقانون الدولي في ظل كورونا

ناشد النائب المستشار محمد فرج الغول رئيس اللجنة القانونية بالمجلس التشريعي الفلسطيني المجتمع الدولي لإنقاذ حياة الأسرى الفلسطينيين من سجون الاحتلال في ظل جائحة كورونا,
ففي أحلك الظروف التي يعانيها المجتمع الدولي الآن, وعلى مستوى العالم أجمع, وانشغاله في مواجهة جائحة كورونا, وفي وسط التوجه الدولي في الإفراج عن المعتقلين من سجونهم خوفاً على حياتهم من الإصابة بكورونا امام عجز الدول عن حمايتهم من هذا المرض الاخطر على مستوى العالم, في هذا الظرف بالذات, ونحن على ابواب يوم الاسير الفلسطيني, يمعن الاحتلال الصهيوني في انتهاكاته للقانون الدولي, وحقوق الاسير, وحقوق الانسان, والمعاهدات والمواثيق الدولية, مع سبق الاصرار والترصد, عندما اقدم الاحتلال على ارتكاب جريمة اختطاف جديدة للعديد من ابناء الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية, من بينهم النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني  الشيخ محمد ابو طير, ذو الحصانة البرلمانية, والذي يبلغ من العمى اكثر من 68 عاما, والذي قضى في سجون الاحتلال اكثر من 35 سنة, والمبعد عن موطنه الاصلي في القدس والاقصى العزيزة, والذي يعاني من امراض عدة, ومن قبل ذلك قام الاحتلال باختطاف عشرات النواب والوزراء  المحافظين ورؤساء البلديات...الخ وليس اخرهم وزير شؤون القدس, ومحافظها, واسرى محررين, وعشرات من ابناء الشعب الفلسطيني, والذين اختطفهم الاحتلال في ظل جائحة كورونا, وفي نفس الوقت يرتكب الاحتلال جريمة التمييز العنصري, عندما يترجم هذه الجريمة بالممارسة العملية في أبشع صورها بإفراجه عن معتقلين صهاينة بسبب كورونا وفي نفس الوقت يمنع الافراج عن أسرانا البواسل فقط لكونهم فلسطينيين, مستهترا بحياة هؤلاء الاسرى, واكثر من خمسة الاف اسير فلسطيني من بينهم اطفال ونساء وكبار في السن ومرضى لا يزالون يقبعون في السجون يعانون الامرين, ويموتون موتا بطيئا في كل يوم, ويتهددهم جميعا خطر الموت المحقق جراء انتشار الكورونا في العالم, في ظل تكدس اعدادهم في زنازين الاحتلال, وتعريضهم للإهمال الطبي المتعمد, ومخالطتهم لسجانين صهاينة مصابين بكورونا, ليكون الاحتلال الصهيوني مرتكبا بذلك أبشع جرائم الحرب المركبة والمستمرة, ومنتهكا بذلك ومتحديا لكل القوانين والمعاهدات والأعراف الدولية والمحلية, ويتصرف وكأنه فوق القانون الدولي, وفوق المحاسبة, والمساءلة, والمحاكمة.
ووجه النائب الغول التحية كل التحية للأسرى وعوائلهم الكريمة على إرادتهم وصبرهم واحتمالهم وأكد على أن القيد لابد أن ينكسر والفرج قريب بإذن الله.
وطالب النائب الغول السلطة والفصائل الفلسطينية والمؤسسات الحقوقية والقانونية والبرلمانات والاتحادات والمنظمات والهيئات الدولية والإقليمية والمحلية ببذل قصارى جهدهم لإنقاذ حياة أسرانا البواسل من سجون الاحتلال الصهيوني.
وحمل النائب الغول المسئولية الكاملة للاحتلال الصهيوني عن حياة الأسرى الفلسطينيين وطالب المجتمع الدولي بسرعة التحرك لإنقاذ حياتهم من سجون الاحتلال في ظل هذه الانتهاكات المتكررة بحقوق الأسرى وفي ظل جائحة كورونا، وطالبهم بضرورة ملاحقة قادة الاحتلال الصهيوني ومساءلتهم ومحاسبتهم ومحاكمتهم أمام محكمة الجنايات الدولية كمجرمي حرب.

--

الدائرة الإعلامية – كتلة التغيير والاصلاح
المجلس التشريعي الفلسطيني-غزة
للتواصل :

جوال/0595200034     
هاتف/2825936

www.islah.ps
http://www.facebook.com/islahh.plc
https://twitter.com/IslahPlc1
E.mail:islahps414@gmail.com
=================================

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات