القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

حقيقة زيارة ممرضة أردنية حاملة فيروس (كورونا) الأراضي الفلسطينية

حقيقة زيارة ممرضة أردنية حاملة فيروس (كورونا) الأراضي الفلسطينية
2020-03-17
حقيقة زيارة ممرضة أردنية حاملة فيروس (كورونا) الأراضي الفلسطينية
من أمام فندق انجل الذي تم اكتشاف حالات مصابة بفيروس كورونا بداخله

أعلن الناطق باسم الحكومة إبراهيم ملحم، اليوم الثلاثاء، عن تسجيل إصابتين جديدتين بفيروس (كورونا) لمواطن قادم من ألمانيا عبر جسر الكرامة، وتم إخضاعه للحجر الصحي في أريحا، ولطالب من رام الله، قادم من الخارج ويخضع للحجر الصحي في رام الله، ما يرفع عدد حالات الإصابات في فلسطين إلى 41.

وحول ما أشيع عن اكتشاف إصابة لممرضة أردنية تعمل في أحد المستشفيات الاردنية، أمس الإثنين، بعد زيارتها فلسطين، قال ملحم: إنه "بعد تواصل خلية الأزمة التي يرأسها رئيس الوزراء باعتباره وزيرا للداخلية، مع الأشقاء في الأردن لمعرفة المزيد من التفاصيل فقد تبين أن الممرضة لم تزر فلسطين منذ عامين، وأن كل ما أشيع عن زيارة قامت بها لفلسطين مؤخرا لم يكن صحيحا".




وأوضح ملحم، في الإيجاز الصحفي الصباحي حول انتشار فيروس (كورونا)، أن العينة الثانية التي أجريت على الحالات الـ37 المصابة في بيت لحم، أظهرت بوادر تعافي على 20 حالة، و17 حالة ما زالت كما هي، وستؤخذ عينة ثالثة يوم الخميس من جميع المصابين.

وحول العينات الـ30 التي أخذت من طولكرم لمخالطي الشاب المصاب القادم من بولندا من الدرجة الأولى، أشار ملحم إلى أن نتائجها سلبية وغير مصابة.

وأضاف: "كما أن العينات الـ14 التي أخذت لمواطنين من الخليل يعملون في أحد المصانع الإسرائيلية، أظهرت النتائج أنها سلبية وغير مصابة أيضا".




ولفت ملحم إلى أنه العينات الـ 366 التي أخذت في الساعات الأخيرة من بيت لحم ونابلس وسلفيت وأريحا وطولكرم كانت نتائجها سلبية، ويجري الآن فحص 200 عينة جديدة، موضحا أن عدد العينات التي فحصت منذ بداية الأزمة وصل إلى 2885 عينة.


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات