القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

تعرف على حقيقة تعطيل الدراسة وإخلاء المدارس بسبب كورونا

رصد المركز الإعلامى لمجلس الوزراء، 7 شائعات انتشرت حول فيروس كورونا، حيث أكد المركز إنه لا يوجد أى تكتم أو تعتيم إعلامي على أى حالات مصابة بفيروس كورونا بالمستشفيات الحكومية أو الخاصة، مشددا على الشفافية التامة في التعامل مع أي حالات مصابة بالفيروس والإعلان عنها فوراً، وذلك بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية، التي أشادت بمهنية الدولة في التعامل مع الحالات المصابة بالفيروس والمخالطين لتلك الحالات وفق معايير منظمة الصحة العالمية.
وأكد المركز، إنه لا تعطيل للدراسة أو تقديم لمواعيد الامتحانات بالمدارس والجامعات كإجراء احترازى للتعامل مع الفيروس، ولا توجد أى حالات إصابة بالفيروس، أو اشتباه فى الإصابة بالفيروس بين تلاميذ المدارس وطلاب الجامعات.
وأوضح المركز، إنه لا تقليص لأى إجراءات وقائية أو احترازية فى منافذ دخول الجمهورية، سواءً الجوية أو البرية أو البحرية، ولا يوجد أى نقص فى الأجهزة الطبية اللازمة لفحص الوافدين، ولم يتم رصد أى حالات مصابة أو مشتبه فى إصابتها بفيروس "كورونا" بأى من السفن العابرة لقناة السويس، ولم يتم إخلاء أى مدارس بسبب له علاقة بفيروس كورونا، وتنفيذ عملية الإخلاء خلال هذه الفترة هو مجرد إجراء روتيني يحدث كل عام، ويتم تطبيقه على كل المدارس لمدة ساعة واحدة فقط لتدريب الطلاب على مستوى الجمهورية على التعامل مع الأزمات.
وأشار المركز إلى أنه لم يتم استيراد أي شحنات غذائية مصابة بفيروس كورونا، وجميع الأغذية التي تدخل مصر سليمة تمامًا ومُطابقة لجميع المواصفات والمعايير القياسية العالمية، وتخضع لكافة عمليات الرقابة والفحص الدقيق.
قررت لجنة مكافحة فيروس "كورونا" بمجال الرياضة في إيران، اليوم الجمعة، إيقاف جميع الأنشطة الرياضية في البلاد بسبب تفشي فيروس "كورونا" المستجد إلى 20 مارس الجارى، وذكرت اللجنة - في بيان أوردته وكالة أنباء (ارنا) الإيرانية - أن قرار وقف جميع الأنشطة الرياضية في أنحاء البلاد ومنها دوريات كرة القدم وجميع المراكز الرياضية والتمارين والمنافسات، جاء في ضوء تقارير اللجنة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا والتي أكدت ضرورة اتخاذ إجراءات وقائية.

وكان رئيس مركز العلاقات العامة والإعلام بوزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي الإيراني كيانوش جهانبور قد أكد ، أمس الخميس، ارتفاع عدد وفيات فيروس كورونا في البلاد إلى 107 أشخاص في حين بلغ عدد المصابين 3513 والمتعافين 739 .

وكانت إيران قد أعلنت في وقت سابق، تعطيل الدراسة في الجامعات والمدارس حتى نهاية العام الإيراني الجاري بسبب انتشار فيروس "كورونا".

وذكرت صحيفة الشعب اليومية الرسمية الناطقة بلسان الحزب الشيوعي الحاكم بالصين أن مدينة شنجهاي سجلت ثلاث حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا لمواطنين صينيين أصيبوا بالمرض في الخارج، وأضافت أن الثلاثة طلاب يدرسون في إيران.

تجدر الإشارة إلى أن صحيفة ساوث تشاينا مورنينج بوست، ذكرت أن رجلا يدعى لى ليانج 36 عاما توفى بعد خروجه من المستشفى بعد بفيروس كورونا بعد 5 أيام، بفشل في التنفس.

وقالت زوجته، إنه تم إدخاله إلى المستشفى الذي تم إنشاؤه لعلاج المرضى في ووهان بالصين، المخصصة للأشخاص الذين يعانون من أعراض خفيفة ومعتدلة في 12 فبراير.

وأضافت بعد خروجه من المستشفى في ووهان بعد أسبوعين بناءً على تعليمات البقاء في الحجر الصحي لمدة 14 يومًا، بدأ يشعر بالمرض بعد يومين من مغادرته المستشفى ، وكان يعاني من جفاف في الفم ومشاكل في المعدة، وتم نقله مرة أخرى إلى المستشفى، لكن أعلن الأطباء وفاته في وقت لاحق من ذلك اليوم.

وذكرت شهادة الوفاة الصادرة عن لجنة الصحة في ووهان، أن السبب المباشر للوفاة بسبب فيروس كورونا الجديد Covid-19، حيث تم تشخيصه بحدوث انسداد في الجهاز التنفسي .

حتى الآن بلغت معدلات الإصابة في العالم نتيجة كورونا  أكثر من 95،000 حالة من حالات الفيروس التاجي العالمية المبلغ عنها، وتوفي أكثر من 3000 شخص، وتعد دول كوريا الجنوبية وإيطاليا وإيران، هي أكثر الدول بعد الصين معلنة حالات إصابة ووفاة.

وكان العلماء قد حذروا من أن الفيروس التاجي Covid-19 قد انقسم بالفعل إلى سلالتين متميزتين أحدهما شديد العدوى بنسبة 70% والمسبب لمعظم الوفيات المبكرة، والأخرى خفيف العدوى بنسبة 30% ولكن يمثل خطر على المدى الطويل.


وكتب الباحثون، أن هذه النتائج تدعم بشدة الحاجة الملحة لمزيد من الدراسات الفورية الشاملة، التي تجمع بين البيانات الجينومية والبيانات الوبائية وسجلات الرسم البياني للأعراض السريرية للمرضى الذين يعانون من مرض فيروس كورونا 2019 (COVID-19).

 ذكرت صحيفة الشعب اليومية الرسمية الناطقة بلسان الحزب الشيوعي الحاكم بالصين أن مدينة شنجهاي سجلت ثلاث حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا لمواطنين صينيين أصيبوا بالمرض في الخارج.

وأضافت أن الثلاثة طلاب يدرسون في إيران.



تجدر الإشارة إلى أن صحيفة ساوث تشاينا مورنينج بوست، ذكرت أن رجلا يدعى لى ليانج 36 عاما توفى بعد خروجه من المستشفى بعد بفيروس كورونا بعد 5 أيام، بفشل في التنفس.



وقالت زوجته، إنه تم إدخاله إلى المستشفى الذي تم إنشاؤه لعلاج المرضى في ووهان بالصين، المخصصة للأشخاص الذين يعانون من أعراض خفيفة ومعتدلة في 12 فبراير.

وأضافت بعد خروجه من المستشفى في ووهان بعد أسبوعين بناءً على تعليمات البقاء في الحجر الصحي لمدة 14 يومًا، بدأ يشعر بالمرض بعد يومين من مغادرته المستشفى ، وكان يعاني من جفاف في الفم ومشاكل في المعدة، وتم نقله مرة أخرى إلى المستشفى، لكن أعلن الأطباء وفاته في وقت لاحق من ذلك اليوم.

وذكرت شهادة الوفاة الصادرة عن لجنة الصحة في ووهان، أن السبب المباشر للوفاة بسبب فيروس كورونا الجديد Covid-19، حيث تم تشخيصه بحدوث انسداد في الجهاز التنفسي .

حتى الآن بلغت معدلات الإصابة في العالم نتيجة كورونا  أكثر من 95،000 حالة من حالات الفيروس التاجي العالمية المبلغ عنها، وتوفي أكثر من 3000 شخص، وتعد دول كوريا الجنوبية وإيطاليا وإيران، هي أكثر الدول بعد الصين معلنة حالات إصابة ووفاة.

وكان العلماء قد حذروا من أن الفيروس التاجي Covid-19 قد انقسم بالفعل إلى سلالتين متميزتين أحدهما شديد العدوى بنسبة 70% والمسبب لمعظم الوفيات المبكرة، والأخرى خفيف العدوى بنسبة 30% ولكن يمثل خطر على المدى الطويل.

وكتب الباحثون، أن هذه النتائج تدعم بشدة الحاجة الملحة لمزيد من الدراسات الفورية الشاملة، التي تجمع بين البيانات الجينومية والبيانات الوبائية وسجلات الرسم البياني للأعراض السريرية للمرضى الذين يعانون من مرض فيروس كورونا 2019 (COVID-19).

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات