القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

عائلات غلبانة .. التفكك الأسرى وراء انتحار جماعى لـ3 طالبات

بسبب حالات التفكك الأسرى التي يعيشها الكثير من الأبناء وفى ظل الخلافات العائلية والأسرية بين الأباء والأمهات المستمرة والتي لا تراعى مشاعر الأبناء وحالتهم النفسية والمزاجية، يلجاء هولاء الأبناء إلى التخلص من حياتهم ظننا منهم أنهم بذلك يسلكون الطريق الصحيح، بسبب الأسر الفالصو.

من أبرز الوقائع التي شهدها المجتمع المصرى خلال الأيام الماضية، محاولة انتحار 3 طالبات بالمرحلة الإعدادية بمحافظة الشرقية إثر تناولهن حبة الغلة القاتلة، حيث لقيت طالبتين بالإعدادية مصرعهما فيما أصيبت أخرى بعد اتفاقهن على الانتحار بسبب مرورهن بأزمة نفسية بسبب التفكك الأسري.



القصة الكاملة للواقعة بدأت عندما تلقى اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية، إخطارا من مدير المباحث الجنائية، بتناول 3 فتيات، بمركز أبو كبير، جميعهن بالمرحلة الإعدادية، حبة حفظ غلال، ما تسبب في وفاة اثنتين وإصابة الثالثة.



وتبين وفاة كلًا من بسنت .م.إ.ع - 14 سنة، طالبة بالصف الثاني الإعدادي، و إيمان. م.ع - 15 سنة، طالبة بالصف الثالث الإعدادي، وإصابة صديقتهما شاهندة.م - 15 سنة، طالبة بالصف الثالث الإعدادي، إثر تناولهن حبوب تستخدم لحفظ الغلال.



وأفادت التحريات بأن الواقعة سببها العنف الأسري ومشاكل أسرية للفتيات الثلاث، فيما تحرر المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

الجدير بالذكر أنه انتشر في الآونة الأخيرة موجة انتحار بشكل كبير بين صفوف المراهقين من الفتيات والشباب، بوساطة "حبوب الغلال السامة"، وذلك لسهولة جلبها وبساطة سعرها.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات