القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

الرئيس عباس يعلن الطوارئ والإعلامي الحكومي بغزة قرار إعلان الطوارئ لثلاثين يوماً لا يسرى على القطاع

الإعلامي الحكومي بغزة: قرار إعلان الطوارئ لثلاثين يوماً لا يسرى على القطاع
2020-03-05
الإعلامي الحكومي بغزة: قرار إعلان الطوارئ لثلاثين يوماً لا يسرى على القطاع

صورة أرشيفية
قال رئيس المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، سلامة معروف، إن القرار الخاص بإعلان حالة الطوارئ لمدة ثلاثين يوماً لا يسري على قطاع غزة.

وأضاف معروف، في تصريح صحفي، مساء الخميس: "القرار الخاص بإعلان حالة الطوارئ 30 يومًا والقاضي بتعطيل المرافق التعليمية و منع التجمعات وغيرها تتم فقط في المناطق التي اكتشف فيها فيروس "كورونا" ولا تسري على غزة، كونها خالية من المرض، وسيتم التعامل وفق الإجراءات المتبعة حاليًا في القطاع".

وفي ذات السياق، قال معروف، عبر (فيسبوك): "نتخذ كافة الإجراءات الكفيلة للتعامل مع فيروس كورونا، وحتى اللحظة بفضل الله لم يتم اكتشاف أو الاشتباه بأي حالة مرضية، لذلك فإن إجراءات تعليق الدوام في المؤسسات التعليمية مازالت قيد الدراسة ولم يتخذ قرار بشأنها حتى اللحظة".

يذكر أن الرئيس عباس أصدر مرسوم رئاسي يقضي بإعلان حالة الطوارئ لمدة ثلاثين يوماً ويشمل القرار إغلاق الجامعات والمعاهد والمدارس.

كشف رئيس الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان، عمار دويك، تفاصيل اتصال هاتفي تلقاه من رئيس الوزراء محمد اشتية بشأن المرسوم الرئاسي الخاص بإعلان حالة الطوارئ.

وقال دويك، عبر (فيسبوك): "تلقيت اتصالاً هاتفيا من دولة رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتيه، الذي أكد أن إعلان حالة الطواريء وجميع التدابير المصاحبة له ستكون في إطار محاربة المرض، وأنه لن يتم بأي حال من الاحوال استخدام حالة الطوارئ لأية أمور أخرى خارج الهدف المعلن من حالة الطوارئ".

وأضاف دويك: "كما أكد على احترام الحقوق الاساسية للمواطنين في جميع الظروف وعلى احترام ما ورد في القانون الاساسي من ضوابط حالة الطوارئ".

وتابع: "أقدر الاتصال الشخصي لدولة رئيس الوزراء وما اكده من أمور، رغم الانشغال الكبير في هذه الظروف، كما اقدر الجهود التي تقوم بها الحكومة والاجهزة المختلفة لحماية المواطنين من هذه المرض".
أصدر الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، مساء اليوم الخميس، مرسوماً رئاسياً، بإعلان حالة الطوارئ في جميع الأراضي الفلسطينية لمدة شهر، اعتباراً من تاريخه، لمواجهة فيروس (كورونا).

وحسب نص المرسوم، فإنه استناداً للنظام الأساس لمنظمة التحرير الفلسطينية، وللقانون الأساسي المعدل لسنة 2003 وتعديلاته، ولا سيما أحكام الباب السابع منه، وبناءً على الصلاحيات المخولة لنا وتحقيقاً للمصلحة العامة، رسمنا بما هو آت:

1- إعلان حالة الطوارئ في جميع الأراضي الفلسطينية؛ لمواجهة خطر فيروس (كورونا) ومنع تفشيه.

2- تتولى جهات الاختصاص، اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لمواجهة المخاطر الناتجة عن فيروس (كورونا) وحماية الصحة العامة، وتحقيق الأمن والاستقرار.

وفي السياق، أعلن رئيس الوزراء محمد اشتية البدء بإجراءات تنفيذ حالة الطوارئ التي أعلن عنها الرئيس محمود عباس، مساء اليوم الخميس.

وقال رئيس الوزراء عبر تلفزيون فلسطين، إنه استنادا للصلاحيات الممنوحة لي من قبل سيادة الرئيس محمود عباس، وبما يخولني إياه المرسوم الصادر عن سيادته بتاريخ 5 آذار 2020، فإنني أعلن ما يلي:

1-يتم إغلاق كافة المرافق التعليمية من مدارس ورياض أطفال وجامعات ومعاهد وغيره.

2-يكون موظفو الوزارات والمؤسسات الحكومية على رأس عملهم إلى حين صدور تعليمات أخرى.

3-يكون جميع الأطباء على رأس عملهم في جميع المرافق الطبية وأخذ كامل الاحتياطات لحماية شعبنا وسلامته.

4-الحركة بين المحافظات فقط في حالات الضرورة القصوى وخاصة في محافظة بيت لحم.

5-ندرس إغلاق الجسور والمعابر بين فلسطين وبقية أنحاء العالم عندما تقتضي الحاجة.

6-تمنع أية مظاهر للتجمهر والتجمع والاحتفالات والتظاهرات والإضرابات في كامل أراضي دولة فلسطين.

7-توضع كامل إمكانيات القطاع الخاص لمساندة حالة الطوارئ ويمنع التجار من استغلال الظروف ورفع الأسعار واحتكار البضائع والسلع.

8-إلغاء كامل الحجوزات للسياح الأجانب في الفنادق عامة.

9-إغلاق كامل المناطق السياحية والدينية.

10-تلغى أي مؤتمرات وطنية أو دولية في فلسطين.

11-يكلّف كل محافظ في محافظته بتنفيذ هذه الإجراءات مع بقية أجهزة الدولة المختصة في المحافظات وتشكّل لجان متابعة من الأجهزة برئاسة المحافظ.

12-يمنع أي تصريحات إعلامية من أي مسؤول إلا من يخوله رئيس الوزراء، ونهيب بأبناء شعبنا بعدم التعاطي مع أية إشاعات واستقاء المعلومات من مصادرها الرسمية فقط.

13-يبدأ العمل بهذه الإجراءات ابتداءً من صباح الغد الجمعة الموافق 6 آذار 2020 الساعة الثامنة صباحا.

14-يتم نشر قوى الأمن بكافة تجهيزاتها في كافة المحافظات كل حسب المنطقة المكلف بها.

15-مدة حالة الطوارئ هذه 30 يوما اعتبارا من تاريخه وتعتبر مدفوعة الأجر لكل أجهزة الدولة.


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات