القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

مدارس یابانیة تستأنف فصولھا بعد إغلاقھا خوفاً من تفشي كورونا

مدارس یابانیة تستأنف فصولھا بعد إغلاقھا خوفاً من تفشي كورونا

استأنفت مدارس ابتدائیة ومتوسطة في الیابان فصولھا يوم الاثنین المصادف 16 مارس/آذار بعد نحو
أسبوعین من إغلاقھا لمنع تفشي فیروس كورونا الجديد (كوفید - 19 .(وكانت قد طلبت وزارة التعلیم
الیابانیة في الـ28 من فبراير/شباط من مجالس التعلیم في أنحاء البلاد أن يغلقوا المدارس، كجزء من
جھد حكومي وخطة شاملة لاحتواء تفشي فیروس كورونا الجديد.
ولكن القرار لم يكن إجبارياً، وأعطت الحكومة المركزية الصلاحیة للسلطات المحلیة لتقرر مدة إغلاق
مدارسھا. وعلى ھذا الأساس قررت عدة مدن مثل، توياما، شیزوؤكا، ھاماماتسو وناھا، أن تستأنف
الفصول الدراسة في مدارس محددة بعد أن تبین بأن فیروس كورونا الجديد لم ينتشر في تلك
المناطق.

ً، وتسبب بالكثیر من ومن الجدير بالذكر أن قرار إغلاق المدارس الحكومي الاختیاري كان جدلیاً جدا
الانتقادات آنذاك، بسبب تأثیره على حیاة الأطفال وأولیاء أمورھم وكذلك المعلمین في أنحاء البلاد.
وخلال خطاب متلفز قبل عدة أيام، قال رئیس الوزراء الیاباني شینزو آبیه بأنه يريد من المدارس أن
تعقد مراسم التخرج للطلاب لتخفیف توترھم ومنحھم مساحة للراحة.

وتمنح سلطة حالة الطوارئ، الحكومة المركزية والحكومات المحلیة عدة حقوق، كمثل: الطلب من
ٍ الناس البقاء في منازلھم أو إغلاق المدارس بشكل مطول، في حال كان الوضع يستدعي ذلك.
وبعد استئناف الفصول في مدارس يابانیة عدة، قامت تلك المدارس بإجراءات احترازية للحفاظ على
الطلاب، كمثل فصل المقاعد الدراسیة عن بعضھا البعض، فتح الشبابیك باستمرار في الفصول، كتابة
ً تقارير يومیة عن درجات حرارة الطلاب في الفصل مع حالاتھم الصحیة مقارنة بالأسابیع الماضیة.
ً، يرصد المدن التي تعتزم إعادة فتح
ومن الجدير بالذكر أن وكالة كیودو الیابانیة أجرت استطلاعاً مؤخرا
ً، ومن بین 18 مدينة يابانیة، قررت 13 مدينة الاستمرار بإغلاق فصولھا الدراسیة حتى
مدارسھا مجددا

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات