القائمة الرئيسية

الصفحات


(الإعراب نجاة من العقاب) دكتور سعد داود

(الإعراب  نجاة من العقاب) دكتور سعد داود
   - حضر عتبان الحروريّ عند عبد الملك بن مروان، فقال له عبد الملك  :
أنت القائل :
 - فإنْ يكُ منكم كان مروانُ وابنه
            وعمرو ومنكم هاشم  وحبيب ُ ..
 -  فمنّا حصين، والبطين، وقعنبٌ
           ومنّا أميرُ المؤمنين شبيبُ ..
 فلمّا وصل الشعرَ هشاماً، وظفر به، قال له : أنت القائل ..
  ( ومنْا أميرُ المؤمنين  شبيبُ؟).. قال : إنّما قلتُ :
 ( ومنّا أميرَ المؤمنين شبيب) .. بفتح الراء في (أمير ) ..
ففتح الراء أنجاه من عقاب محقق .. لأن المعنى  مع الرفع ..  أنّ شبياً هو أمير المؤمنين لا هشامًا ..
وأنّ المعنى على النصب ، أنْ يكون على النداء..
أي :  ومنْا - يا أميرَ المؤمنين - شبيبُ ..
    وشتان بين الرفع، والنصب ..!!!
 ففي الرفع هلاكٌ، وفي النصب نجاةٌ..
    - حقًا..  إنّه الإعراب منجٍ من الهلاك  .!!
.......................................................................................
Saad Mohamed Dawood
دكتور سعد داود
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات