القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

[Pchrgaza-a] التقرير الأسبوعي حول الانتهاكات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينيــة المحتلــة (20 – 26 فبراير 2020)

___________________________________________________________
الانتهاكات الإسرائيلية تتواصل في الأرض الفلسطينية المحتلة
(20 – 26 فبراير 2020)

<![if !supportLists]>·          <![endif]>مقتل مواطن في استخدام مفرط للقوة في القدس المحتلة

<![if !supportLists]>·          <![endif]>التنكيل بجثمان شاب بطريقة مهينة ومذلة وحاطة بالكرامة بعد قتله شرق خانيونس
- إصابة مدنيين اثنين بجراح في الحادث المذكور أعلاه


<![if !supportLists]>·          <![endif]>إصابة (13) مواطناً منهم (4) أطفال في الضفة الغربية
- (10) من المصابين أصيبوا خلال قمع (11) تظاهرة سلمية مناهضة لصفقة القرن

<![if !supportLists]>·          <![endif]>إطلاق النار (8) مرات تجاه الأراضي الزراعية و(3) مرات تجاه قوارب الصيادين شرق قطاع غزة وغربه

<![if !supportLists]>·          <![endif]>غارات إسرائيلية على قطاع غزة تتسبب بإلحاق أضرار في شبكة الكهرباء شرق خانيونس

<![if !supportLists]>·          <![endif]>اعتقال (126) مواطناً، منهم (15) طفلاً و(3) نساء في (116) عملية توغل في الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة

<![if !supportLists]>·          <![endif]>هدم منزلين ذاتيا في القدس وقرار بهدم ثالث في بيت لحم و(13) إخطارا بالهدم ووقف البناء في الخليل، أحدها استهدف مسجداً

<![if !supportLists]>·          <![endif]>قرار إسرائيلي بحظر البناء الفلسطيني في "مناطق B "في الضفة الغربية

<![if !supportLists]>·          <![endif]>المستوطنون يعتدون على طبيب فلسطيني بالقدس ويعطبون إطارات (14) سيارة في سلفيت

<![if !supportLists]>·          <![endif]>إغلاق معبري بيت حانون وكرم أبو سالم ووقف الصيد كليا في البحر في قطاع غزة تكريساً لسياسة العقاب الجماعي

  
<![if !supportLists]>·          <![endif]>إقامة (46) حاجزاً فجائياً بين مدن وبلدات الضفة الغربية، واعتقال (6) مواطنين على الحواجز


 ملخص
واصلت قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي ومستوطنوها، خلال المدة التي يغطيها التقرير الحالي اقتراف المزيد من الانتهاكات الجسيمة المخالفة لقواعد القانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان، وشهد الأسبوع الحالي استخداماً مفرطاً للقوة المسلحة المميتة، إلى جانب التمثيل بجثمان شاب قتلته جنوب قطاع غزة، وإخلائه بطريقة حاطة للكرامة الإنسانية. كما واصلت تلك القوات قمع التظاهرات السلمية، التي انطلقت احتجاجاً على إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خطته للسلام في الشرق الأوسط، المعروفة إعلامياً بـ"صفقة القرن"، والتي تمس بالحقوق الفلسطينية، وتتعارض مع قرارات الأمم المتحدة وقواعد القانون الدولي. وواصل المستوطنون بمساندة من قوات الاحتلال الاستيلاء على المزيد من الاراضي والاعتداء على المدنيين وممتلكاتهم.  ورصد باحثو المركز(207) انتهاكات، اقترفت خلال الفترة التي يغطيها التقرير.  وكان من أبرز نتائجها على النحو التالي:

جرائم إطلاق النار وانتهاك الحق في السلامة البدنية
قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي في 22/2/2020، المواطن ماهر إبراهيم محمد مسمار زعاترة، 33 عاماً، في مدينة القدس المحتلة، وذلك في جريمة جديدة من جرائم الاستخدام المفرط للقوة المسلحة المميتة، بدعوى محاولته طعن أفراد الشرطة المتواجدين بالقرب من باب الأسباط أحد أبواب المسجد الأقصى.  تحقيقات المركز وافادات شهود العيان تؤكد أن شرطة الاحتلال كان بإمكانها ان تستخدم قوة أقل فتكاً كونه لم يكن يشكل خطرا مباشرا عليهم، لحظة إطلاق النار عليه، حيث كان يبعد عنهم عشرات الأمتار، واستهدف بعدد كبير من الأعيرة النارية. كما أصابت قوات الاحتلال (13) مواطناً، منهم (4) أطفال وصحفي، فضلا عن إصابة العشرات بحالات اختناق. من بين المصابين (10) مواطنين منهم (3) أطفال وصحفي، أصيبوا خلال قمع (11) تظاهرة سلمية مناهضة لصفقة "القرن". في حين أصيب الثلاثة الآخرون في حادثي استخدام مفرط للقوة منفصلين في رام الله.

وفي قطاع غزة، نكلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بطريقة مهينة ومذلة وحاطة بالكرامة، بجثمان شاب من أفراد المقاومة قتلته شرق خانيونس، وأصابت مدنيين فلسطينيين بجروح، أثناء محاولتهما إخلاء جثة القتيل وجريح آخر برفقته. جاء الحدث صباح 23/2/2020، عندما توغلت جرافة ودبابة إسرائيلية، مسافة 150 مترا، في المنطقة، وأقدم سائق الجرافة الإسرائيلية على رفع الجثة بكف الجرافة، وإلقائها على الأرض، قبل أن ترفعها الجرافة بطريقة مهينة جدا وتنقلها داخل الشريط الحدودي.

وأطلقت قوات الاحتلال النار (8) مرات تجاه الأراضي الزراعية شرق قطاع غزة، تركزت وسط قطاع غزة وجنوبه، و(3) تجاه قوارب الصيادين، في عرض البحر قبالة شمال القطاع. كما شنت طائرات الاحتلال الإسرائيلي في 23و24/2/2020، عشرات الغارات على قطاع غزة، مركزة على استهداف مواقع للفصائل الفلسطينية. استهدفت إحدى الغارات غرفة زراعية شرق خانيونس، وتسببت بإلحاق أضرار في شبكة الكهرباء وانقطاعها عن المنطقة لساعات. وإجمالا تسببت الغارات ببث حالة من الخوف والهلع في صفوف المواطنين خاصة النساء والأطفال.


للحصول على التقرير الرجاء الضغط على المسار التالي:



----------------
للحصول علي نسخة من البيان زوروا موقعنا:
على الفيس بوك
على توتير

---------------
لمزيد من المعلومات الاتصال على المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان في غزة: تليفون: 2825893 – 2824776 8 972 +
ساعات العمل ما بين 08:00 – 15:00 (ما بين 05:00 – 12:00 بتوقيت جرينتش) من يوم الأحد – الخميس.
البريد الإلكتروني  pchr@pchrgaza.org  الصفحة الإلكترونية www.pchrgaza.org


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات