القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

الحجر الصحي بمعبر رفح : كل شخص لم يمضِ على خروجه من الصين 15 يومًا سيتم حجره بمعبر رفح 15 يومًا


نفى مجدي ضهير، مدير دائرة الطب الوقائي بوزارة الصحة بقطاع غزة، أن يكون قد عاد أيّ من المواطنين المتواجدين بالصين إلى قطاع غزة، لمتابعته في الحجر الصحي الموجود بمعبر رفح البري، على الحدود مع جمهورية مصر العربية.

وقال ضهير لـ"دنيا الوطن": إن كافة التجهيزات انتهت فعليًا، ولكن لم يحضر أحد لحد اللحظة من الصين، ليتم حجره.




وحول إذا ما كان الحجر الصحي، سيطال القادمين من كل الدول أم فقط الصين، أكد ضهير، أن الحجر فقط للقادمين من الصين، ولن يكون لأي دولة أخرى، وسيتم الحجر لمدة 15 يومًا، وهي فترة حضانة المرض.

وأضاف: كل شخص لم يمضِ على خروجه من الصين 15 يومًا سيتم حجره بمعبر رفح 15 يومًا، حتى يستكمل موعد الحجر الصحي.

وكانت وزارة الصحة بغزة، قد كشفت عن شكل الحجر الصحي، الذي أنشأته في معبر رفح البري، على الحدود مع جمهورية مصر العربية، وستستضيف فيه القادمين من الصين والمشتبه بإصابتهم بفيروس (كورونا) الخطير.




وقالت الوزارة لـ"دنيا الوطن": إن الحجر الصحي عبارة عن كرفانات مستقلة، مُدعمة بالجبس الكامل، وعددها 54 غرفة، وكل غرفة سيكون فيها نزيل واحد؛ لمنع العدوى، وامتلاك الخصوصية، فيما يكون للأطباء المشرفين على الحالات غرف أخرى.

وأوضحت، أن كل غرفة تحتوي على نظام الفندقة، ومفروشة بشكل كامل، ومزودة بسرير، ومياه وحمام ومكان للاستحمام، ومقعد، ومدفأة، مؤكدًا في الوقت ذاته أنها مزودة بخدمات الكهرباء والإنترنت على مدار الساعة.
الصحة بغزة: لم يصل أيّ مواطن من الصين ليتم حجره في (معبر رفح)
2020-02-17
الصحة بغزة: لم يصل أيّ مواطن من الصين ليتم حجره في (معبر رفح)
من الحجر الصحي بمعبر رفح

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات