القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

"الإعلام": شهداؤنا أكاليل فخر في يوم الشهيد الفلسطيني المصادف في 7 كانون الثاني


"الإعلام": شهداؤنا أكاليل فخر

تستذكر وزارة الإعلام، يوم الشهيد الفلسطيني المصادف في 7 كانون الثاني كل عام، وتعتبر شهداء الحرية أكاليل فخر لشعبنا، واختزال لفلسطين الأرض والإنسان والتاريخ.
وتؤكد أن الشهداء هم الكواكب التي لا يخفت نورها، والعطر الذي يُكحل أرضنا بمسك الحرية، وهم الشهود على جرائم الاحتلال التي لا تسقط بالتقادم، وتستوجب المقاضاة في أروقة المحاكم ألأممية
وتعتبر الوزارة المناسبة المعتمدة عام 1969، وتزامنت مع سنوية ارتقاء القائد أحمد موسى أول شهيد لحركة فتح والثورة الفلسطينية عام 1965، وثيقة وفاء للأرواح الطاهرة التي صاغت دستور الخلاص، وسطرت حالة نضال لا منازع لها.
إن الشهيد في الوجدان العربي الفلسطيني له المنزلة العليا وله أسمى الصفات، كما له الحضور الدائم والمستمر.. وفي هذا الإطار تدعو الوزارة وسائل الإعلام الوطنية والشقيقة والصديقة في كل العالم، إلى الانتصار للشهداء بسرد قصصهم الإنسانية، وتسليط الضوء على جثامينهم المختطفة في مقابر الأرقام وثلاجات الاحتلال، وعدم التعامل معهم كأرقام وإحصاءات صماء، فهم الأزهار التي تُزيّن جبالنا وسهولنا، والعزف الوطني الذي لا ينتهي، والشرف الرفيع للأرض والزيتون وللقدس العاصمة الأبدية، والحالة التي رافقت كل حركات التحرر في العالم في سبيل الخلاص من كل احتلال طارئ.



وزارة الإعلام
6 كانون الثاني 2020

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات