القائمة الرئيسية

الصفحات


الحلقه الثانية رواية عشقت خادمتي +18

الحلقه الثانية عشقت خادمتي
كومنت حلو بقي وبلاش تم دي😂
ذهبت اسيل لغرفه سلوي لتنظفها
دخل سيف
سيف:بتعملي اي
اسيل :حضرتك شايف اني بنضف
امسك سيف ذقنها ورفع وجهها اليه :عايز اعرف واحده بنفس جمالك تشتغل خدامه ليه الي زيك ممكن يشتغلو **
ابتعدت اسيل عن سيف وقالت بغضب: اني اشتغل خدامه احسن الف مره من اني اشتغل كده ولو سمحت سيبني اكمل شغلي
ابتسم سيف وخرج من الغرفه
سالي :حبيبي كنت فين انا كنت بدور عليك
امسك سيف يد سلوي وقبلها :كنت بدور عليكي يا قلبي
ممكن اطلب منك طلب
سالي:اطلب يا حبيبي
سيف :بخصوص الخدامه بتاعتك انا محتاجها
سالي:خلاص براحتك بس هاتلي واحده
سيف :هخلي عبير معاكي لحد ما اجيب واحده اي رأسك
سالي:خلاص يابيبي يلا بقي نروح الشغل
سيف :يلا

عبير :اسيل انت بقيتي المسئولة عن سيف بيه هتعمليله كل حاجه فطار وغدا وعشا
نفخت اسيل :ومين المسئول عن ست الحيزبرنه
عبير بغيظ:انا مش عارفه ملقوش غيري انا مش فاهمه اي ده
اسيل بضحك :ههههه والله انت عسل اوي مش هقولك غير ربنا يعينك انا لسه متعاملان معاها انا يادوب نضفت اوضتها بس وبموت
عبير :يسمع من ربنا يلا هروح اغسلها هدومها اشوفك بعدين
اسيل :وانا ماشيه يلا باي
ذهبت اسيل ألي غرفه سيف وجلست علي الفراش ثم وضعت يدها عليه :ياتري اي قصتك يا سيف ثم وضعت يدها علي قلبها :قلبي بيدق كل ما اشوفك معقول أكون
ثم ضربت رأسها بخفه :فوقي وبعدين الراجل متجوز اي الي بتقوليه دا ثم تنهدت ووققت تنظف الغرفه انتهت اسيل من التنظيف ذهبت للمطبخ وجلست علي الطاولة تستريح عبير :خلصتي
اسيل :من بدري ثم وضعت يدها علي ظهرها هعجز بدري قبل ما اتجوز
عبير بضحك :انت في اي ولا اي هههه وربنا انت سكر اوي
اسيل :ميرسي
عبير:هو انت متعلمه
اسيل :اه انا متخرجه من كليه اداره أعمال
عبير :طب يعني ليه متشتغليش يعني شغالته تانيه
اسيل بحزن :حتي ولو مكنتش هعرف اشتغل خالتي كانت عايزه تجوزني لابنها هو اه بيحبني وهيحافظ عليا بس هو هيسافر بعد كتب الكتاب وارجع خدامه تاني طب وعلي اي فهربت ودلوقتي بقي حالي ثم تنهدت بتعب ووقفت:هروح اقعد في اوضتي شويه
عبير:سيف بيه مش بيحب حد يروح اوضاع قبل ما يجي وينام
اسيل :ليه هنغنيله لحد ما ينام انا رايحه ولو جه وسأل عني. قوليله راحت اوضتها ويبقي يكلمها ثم ذهبت
عبير : انا خايفه عليها اوي يا رب احميها دي طيبه ومعملتش حاجه وحشه

بعد ساعه رجع سيف
سيف :عبير اسيل فين
عبير بخوف وارتباك :اصلها تعبت وكده راحت ترتاح
سيف :هو مش انا فولت محدش يرجع اوضته لحد ما ارجع
عبير :والله قولتلها يا باشا بس هي لم تكمل عبير كلامها ذهب سيف لأسيل
سيف :بتتحديني طب هوريكي
دخل سيف علي اسيل
وقفت اسيل بخوف :انت بتعمل اي وبعدين مش المفروض تخبط علي الباب صح ولا اهلك معرفوش يعلموك
تقدم سيف بغضب ووضع يداه الاثنان علي الحائط واقترب منها
اسيل بتوتر من قربه لها :أأبعد عني يل حقير
اقترب سيف من شفتاها
أبعدت اسيل وجهها أمسك سيف وجهها :هتهربي مني فين تساقطت الدموع من عين اسيل ثم دفعته وقالت بغضب:كلكم زي بعض انا بكرهكم بكرهكم اوي اوي ابعد عني مش نقصاك انت التاني ثم اضافت بصراخ :انا عملت اي في حياتي عشان اشوف اشكالكم دي عملت اي
ثم فقدت وعيها حمل سيف اسيل ووضعها علي الفراش وخرج من الغرفه مر أسبوع وأسيل تتجنب سيف وسيف يتجنبها كانت تنظف الغرفه وتخرج بعد الانتهاء منها مباشره

كانت اسيل تجلس علي الكرسي في المطبخ دخلت مريم
مريم :اسيل انا اسفة ثم اضافت ببكاء والله مكانش قصدي مكنتش اعرف انك مخطوبه
كان سيف يقف ولاكن لم يشعر به احد وحينما سمع مريم شعر بأن قلبه يؤلمه فذهب
ابتسمت اسيل ومسحت دموع مريم وقالت بمرح:يابنتي مخطوبه اي هو انا لاقيه برص بصلي لو في برص بصلي هخده بالأحضان وانا موافقه ياستي اهو نربيه سوا اي رأيك
ضحكت مريم واحتضنت اسيل :بجد انت اختي الي مجبتهاش أمي
اسيل :هو انتو مش ليكم قرايب
مريم :احنا كان لينا عم بس مات ومراته اخدت بنتها ومشت وسمعنا انها ماتت وبنتها ملهاش اثر
اسيل بلهفه :ممكن تقولي اسمها
مريم بدهشه :امم اسمها اسيل عز السيوفي انت اسمك اسيل وفيكي شبه منها عشان مده طلبت منك الطلب دا اصل سيف كان بعشق اسيل وهو صغير وبعد الي حصل وقعته الحيزبونه الي معاه
بس انت بتسألي ليه
اسيل بإرتباك :م مفيش بسأل ع عادي انا هقوم عشان عندي شغل وسيف بيه هيقطعني لو الاوضه منضفتش
ذهبت اسيل الي غرفه سيف لتنظفها ثم جلست علي الفراش وابتسمت :وطلعنا كمان ولاد عم

كانت مريم تجلس حتي جائها هذا الاتصال
مريم :الو
=.........
مريم. ً انت جبت رقمي منين انت عايز مني اي مش اخدت الي انت عايزه مني
=انا عايزك
مريم. في أحلامك وانا مش عايزاك مش هعوز حاجه من واحد خاين زيك قم اغلقت هاتفها وجلست علي الفراش أمسكت الحاسوب ثم شهقت :اخيرا لقيتك يا اسيل انت كل دا معايا وانا مش عارفه .......

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات