القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

رواية عشقت خادمتي الحلقة الاولي +18

عشقت خادمتي
كده بنشر روايتين ههه يلا عايزه رأيكم

عشقت خادمتي الحلقة الاولي
......................
كانت اسيل تسير والدموع تتساقط من عينيها كالمطر وهي تتذكر ما حدث فلاش
مروه:اسيل حبيبتي انتي عارفه انك كبرتي خلاص وعمر راجع بكره من إيطاليا ويكتب كتابه عليكي بعده
انتي عارفه اني مربياكي عشان ابني ولا هتنكري جميلي
عليكي
اسيل بتردد:ممكن سؤال
مروه :عايزه ايه
اسيل :أ أصل انتي عارفة اني كان معايه فلوس وكده وانتي كنتي شايلاها وكده وانا عايزاها بعد اذنك
مروه بغضب وهي تمسكها وتجرها من شعرها :انتي ايه انا مربياكي وبصرف عليكي عشان تتعلمي وجايه تقولي عايزه فلوس ثم أمسكت الحزام وبدأت تضرب في اسيل بعنف. واسيل تحبس دموعها لكي لا تزيد خالتها من ضربها فهي تستمتع بذالك
بااااك
جلست اسيل علي إحدي المقاعد وهي تنظر لصورة والدتها الحنون وتقول ببكاء مشيتي بعيد وخليتني اتعذب و اتذل كل يوم سيبتيني لوحدي اعيش حياتي الي ملهاش لون أو طعم
......................................
وفي مكان آخر
كان سيف يمسك يد سلوي وقبلها ويقول : اخيرا هنكون مع بعض استنينا كتير
سلوي بإبتسامه : حبيبي ممكن اقولك حاجه
سيف :اكيد اتفضلي
سلوي:انت عارف احنا كاتبين الكتاب وكل حاجه وبعد بكره الفرح بس نكون متفقين انا هشتغل كل يوم
سيف بمرح: اكيد يا حبي هو انا اقدر اقول لملكه الجمال سولي لأ
سلوي بفرح:شكرا بس هطلب طلب صغير انت عارف ان الخدمات الي في القصر موجودين من ايام عمو اقصد بابا
الله يرحمه انا عايزه واحده جديده تشتغل وكده يعني اقصد جديدة اهو العدد يزيد لو انت مش موافق خلاص مافيش مشكلة
سيف :ايه الهبل الي بتقوليه ده انتي لو عايزه اجبلك الدنيا كلها تحت رجلك هجبهالك 😁😁😁😁
...........................................
اسيل وهي جالسه بحزن وقد قررت أن لا ترجع الي الجحيم ثانيه
وفجأه وجدت امرأه في سن الأربعينات تقول ايه يابنتي في ايه
اسيل وهي تمسح دموعها: لا ابدا ياطنط مافيش حاجه الحكايه بس اني جعانه ومش معايه فلوس اجيب وكده
المرأه:ايه رأيك تيجي معايه القصر وانا هأكلك
اسيل :لالالا انا هروح البيت وهنام وبكره هكون كويسه
أمسكت المرأه يد اسيل وقالت لا ياحبيبتي هتيجي تشرفينا
ابتسمت اسيل وهي تذهب مع المرأة
وهي لاتعرف انها تذهب الي الجحيم يقدمها
دخلت اسيل القصر بسعاده ثم وقفت والدموع تنهمر بعينيها هذا هو قصرها الذي كانت تعيش فيه مع والدتها وهي تقول لنفسها ما الذي حدث أليس هذا منزلي انا اعرفه جيدا حتي الأثاث به لم يتغير
وفجأه دخلت سلوي و سيف الي القصر وسيف يلف يده حول
ذراعها وهو يقول اتبسطي النهارده يا سولي
سالي بفرح اكيد يا بيبي
نظرت سالي الي تلك الوقفة تنظر بإتجاهم وقالت:انتي بتنيلي ايه هنا روحي علي شغلك بعدين ايه اللبس ده روحي البسي لبس الخدم ثم أمسكت يد سيف وقالت بيبي انا عايزه البت دي تكون خادمتي الخاصه
ابتسم سيف وقال اكيد طبعا ثم قال بصوت غاضب انتي ياسافله روحي من هنا
نظرت اسيل الي سيف بإستحقار وقالت مين دي اتلم شويه ولا هو عشان بيتك دلوقتي تعمل كده
تقدم سيف نحوها وامسكها من شعرها وقال بعنف بيت مين ياروح ماما اتلمي عشان مودكيش في داهيه ثم انتي مين عشان تقولي كده تأوهت اسيل بألم وقالت دا بيتي
قام سيف بشد شعرها ثم تركها ونظر الي يده وجد شعرها في يده قام سيف بإلقاء ما في يده عليها ثم نادي بصوت عالي يا عبير
أتت عبير مسرعة وهي تقول في ايه يا سيف بيه أشار سيف علي اسيل وقال بصي يا عبير خدي البت وقصي شويه من شعرها المعفن دا ولبسيها لبس الخدم و وريها شغلها
==========================
ذهبت اسيل مع عبير
عبير :انا اسفه بس دي أوامر البيه
ابتسمت اسيل :اعملي الي تحبيه اصلي ههرب من مين ولا مين دا اخري هفضل دايما خدامه يلا علي الأقل مش هعيش مع خالتي
عبير بحزن :ممكن تحكيلي
اسيل ببكاء: ماما ماتت وخالتي هي الي ربتني عيشتني كخدامه عايزاني اخدمها هي وأولادها هربت وحصل الي حصل
عبير وهي تحاول تهدأتها :خلاص يا حبيبتي زمن وضاع هنا هتتعلملي معامله احسن بس ست الحيزبونه دي هي الي محرضاه لاكن والله سيف بيه طيب جدا
عبير :بس لازم أنفذ اوامره
عبير وهي تمسك المقص وتقترب من اسيل واسيل ترجع للخلف حتي استضمت قدمها بالكرسي كتمت ألمها
عبير بغضب: اخلصي ورايا شغل خليني انفذ الأوامر
اسيل بصوت غاضب: عايزه تقصي شعري خدي عايزه تحلقيه كمان خدي مش فارفه معايه اصلا كلكم زي بعض
أمسكت عبير يد اسيل واجلستها علي الكرسي لتقص شعرها أمسكت بعض من خصلاته وقالت بصوت مخفوض :شعرك حلو اوي خساره انه يتقص انا هساعدك
فرحت اسيل واحتضنتها وقالت : شكرا بس ممكن تجيبي الطلبات الي موجوده في الورقة
___________________________
في صباح اليوم التالي
مريم بقلق:انت هتفضل رايح جاي علي الحمام كده كتير

سيف بغضب: مريم اتلمي شويه ما انتي مش حاسه
مريم :هو اي ألي مش حاسه دي كنت حسيت بألم الحمل ولا الولادة قال مش حاسه قال امسك سيف هاتفه ووضعه علي أذنه وقال :ألغي كل المواعيد الي عندي النهارده ثم أغلق الهاتف والقاه علي الاريكه وذهب مسرعا الي الحمام

بعد عدة دقائق
مريم بصوت ساخر: اي دا انتي تعبانه يا بيضه
سيف بغضب :انتي قاعده هنا ليه اطلعي بره
مريم :ايه دا وانت مالك انا قاعده في اوضه اخويا
خرج سيف من الغرفه ومريم تقول والله مافي حد هيربيك غيرها وانفجرت ضاحكه
فلااااااش

كانت اسيل تعد
القهوه ودخلت مريم عليها وقالت بمرح:هو الملاك دا جديد
ابتسمت اسيل وقالت بإرتباك: أ اه انا جديده
أمسكت مريم فنجان القهوة وكادت أن تشربها الا ان اسيل منعتها قائله:لالالا
مريم :ليه هو فيه حاجه
اسيل بإرتباك: اصل دا لسيف بيه وكده
مريم وهي تغمز لأسيل ثم أمسكت يدها وقالت لا انتي تحكيلي علي كل حاجه والحبوب دي بتعمل ايه
شعرت مريم بالثقة حكت اسيل كل شئ لمريم انفجرت مريم ضاكه وقالت:يخرب عقلك مجنونه والله انتي دخلتي قلبي احتضنت مريم اسيل وقالت انا عندي اخت جميله وذكيه و مجنونه
بااااااااك
دقت مريم علي باب غرفه اسيل
فتحت اسيل الباب
اسيل :اتفضلي
دخلت مريم وجلست بجانب اسيل
مريم :اسيل ينفع افضفض معاكي
ضحكت اسيل :طبعا دا انت حتي الي سترتي عليا
مريم :بصي انت عارفه ان اخويا هو سيف وهو بيحب واحده الي انت شرفائها وانا مش حباها اخلقها مش كويسه وانا بشك فيها وملقيتش حد انسب منك المهمه دي ينفع انت تحاولي تبعدي عنه البنت دي
اسيل :انت ليه بتطلبي الطلب دا من مجرد خدامه زيي
مريم :بصراحه انت جميله جدا وتقدري تعمليها
وقفت اسيل وقالت بغضب وصوت عال :كله بجري ورايا عشان كده كلكم زي بعض كلكم زي بعض
مريم بحزن :اهدي خلاص انا اسفه
اسيل :مش هعرف اعمل كده انا اسفه انا مخطوبه

عشقت خادمتي


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات