القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

اشتية: إعلان المدعية العامة للجنائية الدولية انحيازٌ للعدل والحقيقة ونتنياهو يرد المحكمة الجنائية الدولية ليس لها سلطة للتحقيق في الأراضي الفلسطينية.

اشتية: إعلان المدعية العامة للجنائية الدولية انحيازٌ للعدل والحقيقة

قال رئيس الوزراء د.محمد اشتية: إن إعلان المدعية العامة للجنائية الدولية انحيازٌ للعدل والحقيقة.

وقال في بيان عبر صفحته على (فيسبوك): "سنقوم بكل جهد قانوني ممكن لمحاكمة إسرائيل على جرائم الحرب التي ارتكبتها بحق ابناء شعبنا في قطاع غزة والقدس والضفة الغربية".

وأضاف اشتية: أن هذه الخطوة تزيد من ثقة الفلسطينيين في المؤسسة الحقوقية الدولية ووقوفها إلى جانب العدل رغم كل الضغوط التي مارستها وتمارسها إسرائيل عليها.

وحثت اشتية الدائرة التمهيدية في المحكمة الجنائية للإسراع باصدار القرار وعدم إضاعة المزيد من الوقت في فتح تحقيق رسمي في الجرائم الدولية المرتكبة ضد ابناء شعبنا.

وقال رئيس الوزراء الفلسطيني: قدمنا ملفات بأدلة وتقارير تفصيلية حول جرائم الاحتلال، مؤكداً أن الانزعاج الإسرائيلي من القرار يعكس الخوف من كشف الوجه الحقيقي لإسرائيل كدولة احتلال تنتهك حقوق الإنسان وتخرق القانون الدولي بأسوء الأشكال.
الزعنون: قرار المدعية العامة لـ"الجنائية" خطوة على طريق محاسبة مجرمي الحرب بإسرائيل
قال رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون: إن قرار مكتب المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية الطلب من الدائرة التمهيدية في المحكمة إصدار قرار للبت في اختصاصها الإقليمي في فلسطين؛ خطوة مهمة على طريق محاسبة مجرمي الحرب في إسرائيل، وانتصار للعدالة التي يحتاجها شعبنا.

وأكد الزعنون في تصريح صحفي صدر عنه، مساء اليوم الجمعة، وصل "دنيا الوطن" نسخة عنه، أن هذا القرار يؤكد من جديد عدالة القضايا التي أحالها الجانب الفلسطيني منذ أربع سنوات إلى المحكمة الجنائية الدولية، ويشكل مرحلة جديدة في ملاحقة قادة الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين الذين يرتكبون الجرائم على مرأى ومسمع من العالم أجمع.

أول تعليق من نتنياهو على قرار المحكمة الجنائية الدولية

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو: إن المحكمة الجنائية الدولية ليس لها سلطة للتحقيق في الأراضي الفلسطينية.

وأضاف في تغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) اليوم الجمعة: أن تحقيق المحكمة الجنائية الدولية في الأراضي الفلسطينية يجعلها أداة سياسية مناهضة لإسرائيل، على حد زعمه.

وتابع نتنياهو: "هذا يوم أسود في تاريخ الحقيقة والعدالة حيث تتحول المحكمة الجنائية الدولية جهة معادية لإسرائيل وتعتبر وجود اليهود في وطنهم جريمة"، كما قال.

وقال: "يريدون تحويل عيش اليهود في وطنهم أرض إسرائيل إلى جريمة حرب. هذه مسخرة. سنكافح على حقوقنا وعلى الحق التاريخي بشتى السبل الممكنة". 

وتابع: "مدعية المحكمة الجنائية الدولية قررت كما يبدو عدم رفض القضية التي رفعها الفلسطينيون ضد دولة إسرائيل. هذا هو قرار شائن لا أساس له".

وقال نتنياهو: "ليست للمحكمة الجنائية الدولية أي صلاحية لبحث هذا الموضوع. لديها صلاحية فقط لبحث قضايا ترفع من قبل دول ذات سيادة. ولكن لم تكن هناك أبدا دولة فلسطينية. قرار المدعية في لاهاي يحول المحكمة الجنائية الدولية إلى سلاح سياسي آخر في الحرب لتجريد إسرائيل من شرعيتها".

وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي: "تجاهلت المدعية كليا الحجج القانونية الرصينة التي قدمناها لها. إنها تتجاهل أيضا الحقيقة والتاريخ عندما هي تقول إن عيش اليهود في وطنهم، أرض التوراة، أرض أجدادنا، هو بمثابة جريمة حرب. لن نسكت ولن نحني رأسنا أمام هذا الظلم. سنواصل مكافحته بشتى الوسائل المتاحة لنا". 
 
ونقلت وكالة (رويترز) للأنباء عن مدعي المحكمة الجنائية الدولية: "سنفتح تحقيقا بشأن مزاعم ارتكاب جرائم حرب في غزة والضفة والقدس".

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات