القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

جريمة بشعة في الشارع امام المارة .. سيدة مسنة حاولت حماية شابة ثلاثينية فقتلت معها

جريمة بشعة في الشارع.. مسنة حاولت حماية شابة فقتلت معها
2019-12-25
جريمة بشعة في الشارع.. مسنة حاولت حماية شابة فقتلت معها

جريمة قتل مزدوجة في الشارع، راحت ضحيتها امرأتان إحداهما مسنة يزيد عمرها على 70 عاما، كانت حدثا هز بريطانيا مؤخرا، حسبما أفادت شبكة (سكاي نيوز).

وقال المصدر إن ساندي سيغريف (76 عاما) هبت لمساعدة امراة في الثلاثينيات من عمرها، عندما كانت تتعرض لهجوم من قبل رجل في شارع بقرية في مقاطعة غرب ساسكس، جنوبي بريطانيا.

وأقدم الجاني البالغ من العمر 37 عاما على قتل المسنة، كما قتل المرأة التي كانت يهاجمها، وهي بحسب السلطات أيمي أبليتون (32 عاما) المعلمة في مدرسة ابتدائية.

وقالت الشرطة البريطانية إنه تم اعتقال المشتبه به الرئيسي، مشيرة إلى أنه يعالج في المستشفى، واصفة حالته بغير المستقرة، بعد أن وجدته مصابا في منزل بالشارع ذاته.

ولم تكشف الشرطة الكيفية التي ارتكبت بها الجريمة، فيما أكد ضابط أن القتل لم يكن عن طريق الطعن، واكتفى بالقول إن إحدى الضحيتين كانت معروفة لدى المشتبه به.

وطوقت الشرطة مكان الجريمة، التي وقعت الأحد، فيما وضع سكان الزهور إحياء لذكرى الراحلتين.

من ناحية أخرى قضت محكمة جنايات مصرية، الأحد، بالسجن المشدد لمدة 15 عاما بحق ثلاثة قصّر، إثر إدانتهم بقتل فتى في جريمة عرفت إعلاميا باسم "ضحية الشهامة"، وفق ما أفاد مراسل "سكاي نيوز عربية" في القاهرة.


وقضت محكمة الأحداث في محافظة المنوفية، شمال القاهرة، أيضا بالسجن المشدد لمدة خمس سنوات بحق الشريك الرابع للمدانين في ارتكاب الجريمة.

وأثارت جريمة قتل الشاب محمود البنا (18 عاما) ردود فعل غاضبة في مصر، بعدما تبين أن المدانين الذين نفذوا جريمة القتل بأسلوب بشع في أكتوبر الماضي، تقل أعمارهم عن 18 عاما ويعتبرهم القانون أطفالا، وبالتالي لا يمكن الحكم عليهم بالإعدام، رغم اعترافهم بقتل المجني عليه الذي اعترض على قيام أحدهم بتعنيف فتاة، بحسب صحيفة "الأهرام" المصرية.

وقالت مصادر قضائية إن المحكمة أدانت المتهمين، وقضت بحقهم بأقصى عقوبة منصوص عليها في قانون العقوبات فيما يتعلق بالجرائم التي يتهم فيها الأطفال.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات