القائمة الرئيسية

الصفحات


النائب الغول: تسجيل مستوطنات الضفة بوزارة العدل الصهيونية جريمة وعدوان ضد حقوق شعبنا

دعا لمواجهة الاحتلال بكل السبل
النائب الغول: تسجيل مستوطنات الضفة بوزارة العدل الصهيونية جريمة وعدوان ضد حقوق شعبنا
أكد النائب المستشار محمد فرج الغول رئيس اللجنة القانونية في المجلس التشريعي الفلسطيني أن قرار الاحتلال الصهيوني بضم المناطق (ج) من أراضي الفلسطينية مغلفاً بقرار من حزب الليكود ومطالبة أعضاء الكنيست التابعين لحزب الليكود للتصويت لهذا القرار وتصريح نتنياهو يؤكد أن هذا القرار مدعوم بقرار وتفاهمات مع الولايات المتحدة، وهذا يدلل أن هناك مؤامرة واضحة من الاحتلال الصهيوني على الأرض الفلسطينية وضد الحقوق الفلسطينية
وقال النائب الغول في تصريح خاص بالدائرة الإعلامية (29-12):" هذا  القرار يعتبر اعتداء صارخ على الأرض الفلسطينية ونسف للقانون الدولي والمعاهدات الدولية ونسف لاتفاقية أوسلو الهزيلة أصلاً والمرفوضة أساساً وهي غطاء من الإدارة الامريكية التي تعتبر شريكة مع الاحتلال الصهيوني بارتكاب هذه الجرائم  من خلال اعطائها الضوء الأخضر و دعمها بالمال والسلاح والموقف القانوني والموقف السياسي ،وأن هذا القرار يعتبر منافي لكل القوانين والمعاهدات الدولية هذه سياسة السرقة والسطو التي يمارسها الاحتلال على الأرض الفلسطينية"
وأضاف النائب الغول:" الاحتلال يعتبر كيان إرهابي ويمارس إرهاب الدولة ويقوم بعمليات قرصنة للأرض الفلسطينية واغتصاب للأرض الفلسطينية، ان الأرض الفلسطينية كلها فلسطينية لا فرق بين القدس والمناطق (ج) وحيفا ويافا وعكا، ان الاحتلال لكل الأرض الفلسطينية احتلال غاشم إجرامي مرفوض وفق القوانين الدولية، وان الاعتداء على الأراضي (ج)كالاعتداء على الأقصى وحيفا ويافا"
وشدد النائب الغول أن الاحتلال يرتكب جرائم حرب بهذه القرارات الاجرامية وعلى الرغم من قرار المدعية العامة في محكمة الجنايات الدولية بوجود أسباب معقولة بالتحقيق مع الاحتلال بارتكابه جرائم حرب إلا ان الاحتلال بإصراره في اصدار مثل هذه القرارات يكون ارتكب جريمة حرب جديدة مع سبق الإصرار والترصد ويؤكد على العقلية الصهيونية والتي فيها تحدي للقانون الدولي.
وأوضح النائب الغول أن عدم مسائلة الاحتلال عن هذه الجرائم والجرائم السابقة جعل الاحتلال يتمادى في ارتكاب المزيد من الجرائم، وهو اعتداء صارخ على الحقوق الفلسطينية، مبيناً أن الاحتلال لا يفهم سوى لغة واحدة وهي لغة القوة بجميع أشكالها وهي حق مشروع للشعوب المحتلة في مقاومة الاحتلال بكل الوسائل ومنها المقاومة المسلحة.
ودعا النائب الغول الفصائل الفلسطينية ومؤسسات العالم والأمم المتحدة والبرلمانات الدولية والفلسطينيين بكل شرائحهم لمواجهة هذا المحتل الخطير الذي يعتدي على الشجر والبشر والحجر وعلى المقدسات فهو الخطر والسرطان المزروع في قلب الأمة ولا بد من اقتلاع هذا السرطان.
وبين النائب الغول أنه لا بد من الاصطفاف حول المقاومة الفلسطينية للجم الاحتلال وكنسه من أرضنا وتطهير أرضنا، ولا بد من اتخاذ كل الخطوات لمواجهة الاحتلال بكل السبل الاقتصادية والسياسية والقانونية والأمنية والمقاومة المسلحة بكل أشكالها لابد من اصطفاف الجميع حول هذا الخطر الدائم لا بد أن تتوحد هذه الجهود من أجل اقتلاعه من أرضنا المقدسة.

--

الدائرة الإعلامية – كتلة التغيير والاصلاح
المجلس التشريعي الفلسطيني-غزة
للتواصل :

جوال/0595200034     
هاتف/2825936

www.islah.ps
http://www.facebook.com/islahh.plc
https://twitter.com/IslahPlc1
E.mail:islahps414@gmail.com

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات