القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

دخل على زوجته وكله ألم وحزن؛ وقال لها: الوالدة توفت اليوم حضري الشنطة إحنا نازلين مصر حالاً.

دخل على زوجته وكله ألم وحزن؛ وقال لها: الوالدة توفت اليوم حضري الشنطة إحنا نازلين مصر حالاً.
بصتله وقالت: ننزل مصر حالاً دا إيه يا راجل؟؟
أنا مش ممكن أروح العزا قدام الناس وأنا شكلي كده، إنت عايز إخواتك وبنات عمك والجيران يشوفوني وأنا بالشكل ده؟؟؟.
أنا لازم أعمل شعري وضوافري، ومعنديش فستان أسود جديد ألبسه.
اتصلت بالكوافير وحجزت معاد وهو باصص لها وكله قهر.
نزلت ورجعت البيت بعد ثلاث ساعات صابغة شعرها أصفر وعامله حواجبها وضوافرها وحاجات تانية كتير.
وهي بتحضر الشنطة بتقوله: أنا نسيت أقولك البقية في حياتك، يجعلها آخر الأحزان، وأكيد مامتك في مكان أحسن وربنا اخترلها كده.
بصلها باستغراب وقال: مامتي إيه؟ بعيد الشر عنها ماما كويسة! مامتك إنت هيه اللي ماتت ...!!!
هي سمعت الخبر، وبقت بتلطم وبتشد في شعرها وبوظت المكياج، وألف خسارة على الفلوس إللي اندفعت، وبقت بتصوت وتقول: أنا عايزة أنزل مصر حالاً.
بصلها كدة وقالها: مصر إيه إللي ننزلها حالاً؟
علي الطلاق ما أنا نازل قبل ما أعمل ساونا ومساج واظبط نفسي، هي أمك أحسن من أمي ..

😂😂😂😂😂😂😂😂😂😂
منقول
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات