القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

صفقة قرن جديدة لانهاء الصراع لفلسطينى الاسرائيلى واقامة دولة فلسطينية

صفقة قرن جديدة لانهاء الصراع لفلسطينى الاسرائيلى  واقامة دولة فلسطينية

صفقة جديدة لحل القضية الفلسطينية تشمل ترسيم الحدود الاسرائيلية الفلسطينية وجدار حدودى عازل ومعاهدة سلام عربية شاملة

مشروع جديد لحل القضية الفلسطينية يتضمن ضم المستوطنات اليهودية بالاراضى المحتلة للدولة الفلسطينية المستقلة

مركز ابحاث: فشل صفقة القرن ينهى المستقبل السياسى لترامب ونتنياهو

القاهرة: بيان صحفى



كشف مركز العدل والتنمية لدراسات الشرق الاوسط وشمال افريقيا ان فشل صفقة القرن التى طرحتها ادارة ترامب وكوشنر  سينهى المستقبل السياسى لترامب ونتنياهو

واكد المتحدث الرسمى للمنظمة زيدن القنائى ان فشل صفقة القرن سيؤدى الى فقدان ترامب لدعم الايباك والمنظمات اليهودية الامريكية  بالانتخابات الامريكية المقبلة التى تشترط دعم ترامب بحل جذرى للقضية الفلسطينية  وصفقة القرن التى فشلت قبل طرحها رسميا  من جانب ادارتة فى ظل غموض تلك الصفقة وترامب لن يخوض مغامرة عسكرية مع كوريا الشمالية او ايران للتخلص من اجراءات عزله من جانب الكونجرس

واضافت المنظمة ان تنياهو  لن يحظى بدعم الليكود والكتل اليمينية الاسرائيلية لتشكيل حكومة جديدة بعد فشل صفقة القرن التى  طرحها كوشنر لان نتنياهو يبحث عن اى انتصار خارجى لحصد دعم اليمين والداخل الاسرائيلى  وذلك لن يتحقق الا بحل جذرى للقضية الفلسطينية ينهى الصراع بين الفلسطينيين والاسرائيليين ويضمن امن  الاسرائيليين 

او الخيار الاخر وهو  دخول نتنياهو بمغامرة عسكرية مع ايران وهى مغامرة محاطة بالمخطروتحتاج لمزيد من الوقت وذلك ليس بصالح نتنياهو الذى تحاصره ضغوط داخلية  لمحاكمته وتقديم استقالته

وتتضمن بنود صفقة القرن الجديدة التى طرحها المجلس السياسى للمعارضة الوطنية ومنظمة العدل والتنمية اقامة دولة فلسطينية مقابل اعتراف الدول العربية باسرائيل وترسيم حدودى بين اسرائيل ودولة فلسطين  وجدار حدودى عازل بين الدولتين  وضم المستوطنات اليهودية بالاراضى المحتلة للدولة الفلسطينية المستقلة

وتشمل ايضا ان تكون القدس عاصمة  رمزية لكلا الدولتين وتخضع لادارة مشتركة من حكومة فلسطين وتل ابيب او ادارة من الامم المتحدة  وضمان حرية التنقل والسفر والعمل لمواطنى كلا الدولتين دون اى قيود وضمان حرية العقيدة بالاماكن الدينية بالقدس

وتتضمن افتتاح سفارات اسرائيلية بمختلف الدول العربية  وتوقيع معاهدة سلام شاملة بين كافة الدول العربية واسرائيل برعاية جامعة الدول العربية والامم المتحدة  تتضمن تعهدات اسرائيلية  وفلسطينية بعدم اعتداء اى دولة على اراضى الدولة المجاورة  او المساس بسيادة اى دولة

واكدت المنظمة انه حال رفض ادارة ترامب ونتنياهو لبنود تلك الصفقة الجديدة  لمشروع سلام جديد بالشرق الاوسط  التى طرحتها منظمة العدل والتنمية  سينتهى المستقبل السياسى لترامب ونتنياهو وسيفقد كليهما منصبه السياسى
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات