القائمة الرئيسية

الصفحات


خلال لقاء مع أ.خالد أبو هلال حول الانتخابات وتأخر رئيس السلطة في إصدار المرسوم الرئاسي

خِلال لقاء صحفي حول الانتخابات وتأخر رئيس السلطة في إصدار المرسوم الرئاسي، أكد الأمين العام لحركة الأحرار الفلسطينية أ.خالد أبو هلال على ما يلي:
▪︎ الانتخابات استحقاق وطني قدَّمت الفصائل الفلسطينية تنازلات كبيرة من أجل تذليل العقبات أمام إجرائها.

▪︎ الشروط التي وضعها رئيس السلطة لإجراء الانتخابات تعجيزية كان الهدف منها دفع الفصائل الفلسطينية وحركة حماس على وجه الخصوص باتجاه رفضها، ولكنه تفاجأ بموافقتها الغير مشروطة وتقديمها التنازلات من أجل إنجاحها، ولم يَعد قادراً على التراجع.

▪︎ استئذان رئيس السلطة للاحتلال لإجراء انتخابات في القدس وانتظار موافقته محاولة واضحة للهروب منها، لأن الاحتلال لن يمنحنا هذا الحق أولاً, وثانياً من غير المعقول الارتهان لإرادة الاحتلال في قرار إنهاء الانقسام وترتيب بيتنا الداخلي الذي توافقنا على أن تكون الانتخابات مدخلاً إليه.

▪︎ على رئيس السلطة إصدار مرسوم رئاسي لتحديد موعد الانتخابات ومن ثَم نضع خطة وطنية لفرض إجرائها في القدس من خِلال خوض معركة قانونية وسياسية ودبلوماسية وشعبية وتفعيل كل وسائل وأدوات المقاومة الشعبية هناك، وليرى العالم عبر وسائل الاعلام بشاعة الاحتلال وكيف يطارد شعبنا ويحاول منعه من ممارسة حقه في إجراء هذه العملية الديمقراطية.

▪︎ تلكؤ رئيس السلطة الذي يختطف القرار الفلسطيني وتأخيره إصدار مرسوم رئاسي يجب أن يقابله خطوات جادة ومزيد من الجهود الوطنية الضاغطة لإخضاعه للإرادة الوطنية الجامعة.

المكتب الاعلامي
26-12-2019
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات