القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

أزمة جامعة الأزهر .. حقائق .. صدق أو لا تصدق ..عن صفحة الصحفي شادي المصري

من صفحة الصحفي شادي المصري
أزمة جامعة الأزهر .. حقائق .. صدق أو لا تصدق ..
١ . الموظفين أكاديمين وإداريين بالجامعة يتقاضون رواتب كل ٨٠ يوما.
٢. المتقاعدين منذ عدة أشهر لم يحصلوا على أي مستحقات.
٣. الجامعة لم يعد باستطاعتها شراء بنزين وسولار لتشغيل المولدات بمبانيها ولمختبرات تحليل الأدوية والأغذية.
٤. العاملين أكاديمين وإداريين لديهم مستحقات لدي الجامعة ستة أضعاف راتبهم بالحد الأدني.
٥. شركات المقاولات ترفض استلام اي مناقصات للجامعة لعدم قدرتها على السداد والدفع مما أثر على سمعة الجامعة ومسيرة البناء والتطوير فيها.
٦. هناك طلبة بامكانهم دفع رسومهم كاملة ولم يقوموا بذلك.وهم من الأسر الميسورة الحال.
٧. ٥٢٠ طالب من المتعففين والذين قدموا للبحث الاجتماعي وبعد زيارات الجامعة لمنازلهم تبين أنهم يستحقون الاعفاء وقامت ادارة الجامعة بذلك وأعفتهم وعلى أثر ذلك فتحت إدارة الجامعة لهم صفحاتهم الجامعية وقد تمكنوا من دخول قاعات الاختبار.
٨. مجلس الأمناء المعين من الرئيس مغيب تماما عن المشهد ويكتفي أعضائه بالتقاط الصور في أي فعالية أو مهرجان أو افتتاح يتعلق بالجامعة.
٨. أحد الطلبة ولدي اسمه ذهب والده لكليته مستفسرا عن سبب منع دخول نجله من قاعات الاختبار. قائلا لعميد كلية ____ أنا عاطي الرسوم كاملة لابني فكيف ما بتسمحوله يدخل الاختبار . فهنا كانت الكارثة. ان الابن قد كذب على والده وقد صرف الرسوم على نفسه وأعتبر نفسه من المتعففين. وهل هنا مطلوب من الجامعة أن تتحمل مسؤولية كذب هذا الابن.
٩. هل يعقل طالب يحمل جوال اي فون .. يعتبر نفسه من المتعففين!!!!!! ويقود اعتصاما يريد ان يدرس بجامعة غير حكومية مجانا.
١٠. هل يعقل جامعة مؤسسها زعيم اسمه عرفات لم تعد قادرة على دفع مصاريفها التشغيلية، ولم تكلف نفسها قيادة الحركة أو حتي الرئيس بتشكيل لجنة لحل كافة القضايا العالقة بالجامعة. سيما وانها الصرح الاخير والوحيد بغزة الملتزم بقرارات الرئيس وفتح ومنظمة التحرير الفلسطينية وتمثل في جنباتها الكل الفلسطيني.
١١. هل يعقل طلاب قدموا للبحث الاجتماعي تهاتفهم الجامعة لزيارة منازلهم للتاكد من احقيتهم بالاعفاء من الرسوم. يجيبون بان الزيارة غير مطلوبة. وبدكم اطلعولي خاوة اعفاء ..
١٢. هل طالب متعلم ويعتبر نفسه صاحب حق يعتصم بباحات الجامعة بالزمامير والصراخ وتوجيه الاهانات كيفما يحلو له ويعتدي تارة على عميد شؤون الطلبة وتارة أخري على أحد الموظفين وآخرهم اليوم ..!!!!؟؟!
والسؤال الأخير .. من المستفيد مما حدث ويحدث بالجامعة؟.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات