القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

الفيسبوك” تحذف شبكة وهمية تنشر مواد مؤيدة للرئيس ترمب

فيسبوك” يحذف شبكة وهمية تنشر مواد مؤيدة لترمب
شارك الخبر:
أعلن موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أنه قام بإزالة شبكة حسابات وهمية تستخدم هويات مزيفة للقيام بحملة لنشر مواد مؤيدة للرئيس الأميركي دونالد ترمب على الموقع، و”انستغرام”.
ترامب ينتقد فيسبوك والشركة تستعد لتسليم 3 آلاف إعلان سياسي لمحققين بالكونغرس

وهذه الشبكة واحدة من اثنتين تم وقفهما بسبب “المشاركة في تدخل أجنبي وحكومي”، والسعي إلى “تضليل الآخرين”، وفق مسؤول سياسة الأمن الالكتروني في “فيسبوك” ناثانيال غليتشر.

وقال غليتشر في بيان نشره على الانترنت “في كل من هاتين الحالتين، قام الأشخاص الذين يقفون وراء هذا النشاط بالتنسيق مع بعضهم واستخدموا حسابات مزيفة“.

وهذا الإعلان هو أحدث كشف “للفيسبوك” عن قضايا تلاعب بحسابات يتم إنشاؤها باستخدام هويات مزيفة لتضخيم صورة جماعة سياسية أو قضية.

وفي هذا الإطار، أزال “فيسبوك” 610 حسابات، و89 صفحة، و156 مجموعة، و72 حسابا على “انستغرام” أنشئت في فيتنام والولايات المتحدة، واستخدم بعضها صور تعريف صُنعت باستخدام الذكاء الاصطناعي، بزعم أنها لأشخاص من الولايات المتحدة، وفقا للشبكة الاجتماعية.

وقال غليتشر إن هذه الحسابات “تنشر عادة محتوى مسل واخبار حول قضايا السياسية الأميركية، بما في ذلك محاكمة ترمب، والعقيدة المحافظة، والمرشحين السياسيين، والانتخابات، والتجارة، والقيم الأسرية وحرية الدين“. ونماذج المحتوى التي تم تقديمها جميعها مؤيدة لترمب وتروج له.

وأنفق نحو 55 مليون حساب يتبع صفحة او أكثر تديرها هذه الشبكة أقل من 9,5 مليون دولار من الاعلانات على “فيسبوك” و”انستغرام” مجتمعين، وفق فيسبوك.

وتمت إزالة 39 حسابا، و344 صفحة، و13 مجموعة على “فيسبوك”، و22 حسابا على انستغرام جمعت أكثر من 440 ألف متابع بشكل عام بعد ربطهم بحملة جورجيا.

انتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأربعاء، شركة فيسبوك بوصفها “معادية” له وشكك في دورها خلال الحملة الدعائية لانتخابات الرئاسة عام 2016 وسط تحقيقات في مزاعم بتدخل روسيا في الانتخابات واحتمال تواطؤها مع مساعدين لترامب.

تأتي انتقادات الرئيس الأمريكي في الوقت الذي تستعد فيه الشركة العملاقة لتسليم أكثر من 3 آلاف إعلان سياسي إلى محققين بالكونغرس قالت إن كيانات روسية على الأرجح اشترتها خلال السباق الانتخابي وبعده.

وبدا أن ترامب يركز اليوم على شبكة التواصل الاجتماعي في تصريحاته التي انتقد خلالها أيضا وسائل الإعلام التقليدية التي كثيرا ما يصفها بأنها تنشر “أخبارا مزيفة”.

وكتب ترامب على تويتر “كانت فيسبوك دائما معادية لترامب. الشبكات كانت دوما معادية لترامب… هل هذا تواطؤ؟”

ووجه ترامب الاتهامات ذاتها لصحيفتي نيويورك تايمز وواشنطن بوست.

وقال النائب آدم شيف كبير الديمقراطيين في لجنة المخابرات بمجلس النواب، وهي من الجهات التي تحقق في دور روسيا، إنه يتوقع تسلم الإعلانات بحلول الأسبوع المقبل وسيتعين إتاحتها للجمهور.

وأضاف شيف لشبكة “إم.إس.إن.بي.سي.” “حتما نحتاج للاطلاع عليها … لإدراك ما انطوت عليه جهود الكرملين في هذا الشأن وكيف سعوا لتعميق هذه الانقسامات.. وتأليب الأمريكيين على بعضهم البعض”.

ومضى يقول إنه يتعين على الرؤساء التنفيذيين لفيسبوك وتويتر أن يدلوا بشهاداتهم علنا في القضية.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات