القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

سيدة من الأردن إسمها "شيرين الجندي". بتتعرض من 20 سنة للتعنيف من جوزها. طفح بها الكيل

هاي الأم عندها ٥ ولاد بتتعرض للعنف من زوجها الها ٢٠ سنة  مبارح نشرت فيديو الها وهي بتترجا انو الفيديو يوصل للملكة رانيا كونه عينها راحت  واستنجدت بحماية الأسرة طلبوا إجراءات معقدة  وراحت ع مستشفى البشير ما رضيوا يعالجوها غير بأوراق من حماية الأسرة لحتى ما فقدت عينها  خطية العيلة برقبتنا ، ذكرت بالفيديو انها رح تتنتحر هي والأولاد اذا ضلت تعيش زي هيك.
- سيدة من الأردن إسمها "شيرين الجندي". بتتعرض من 20 سنة للتعنيف من جوزها. طفح بها الكيل. راح جوزها ضربها من يومين فعملت "بث مباشر". على صفحتها. "كل اللي شافه بكى والله". المهم. قالت فيه أن لو حقها مرجعش هتنتحر مع أولادها ال5. وإنها هي وأولادها زهقوا من الحياة. وكانت بتبكي بشكل "يوجع الصخر".

- المؤسف واللي هيضايقكم. إن صفحة السيدة اختفت والبث راح. ومفيش أي حد عارف يتواصل معاها ومع أولادها. بالله يا كل أحرار الأردن تحاولوا تعرفوا ايه اللي حصل للسيدة هي وأولادها. القصة بتوجع جداً القلب. ولازم نطمن عليها فوراً .

- ‏الذكوري. كائن لا يمكن معاشرته. بدلاً ما يتركها بسلام يقوم بتعذيبها وضربها وتعنيفها واغتصابها باسم (حقوقه الزوجية) وقد يصل ذلك الى اعاقة دائمة او قتلها غدراً .. كان آخر طلب منها قصتها توصل لكل العالم والأحرار. وأن جوزها يتحاسب.

- أقسم بالله. لو كل راجل مننا وقف 100 مليون سنة. عشان نعتذر للنساء. على اللي بيحصل ليهم في الشرق الأوسط مش هيكون كفاية. ويجي "كائن". بعد كل ده يقولي بكل برود "ليه أنت مهتم بالدفاع عن حقوق النساء".

- اكتبوا عنها. وصلوا صوتها. طمنونا عنها .. يارب تكون بخير هي وأولادها .. دون أي احتمالات سيئة ممكن نتخيلها . 🌸
"شيرين سعيد عبد السلام حسن الجندي " . أم قصي . امرأة نشرت قبل يومين مناشدة بتوجهها لجلالة الملكة رانيا العبد الله مطالبة الها بالحماية من العنف اللي عم تتعرضله من قِبل زوجها البلطجي . هاي المرأة اختفت بعد يومين من نشر الفيديو وتم مسحه لأسباب مجهولة . أي حدا ممكن يشير الفيديو الأصلي ويساعد لنوصل لهالإنسانة لايقصر . المخلوقة صبرت 20 سنة على أذاه ولما قررت ماتسكت اتعرضت للعنف الجسدي هي وأطفالها .

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات