القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

علاج ربط الزوج والزوجة ، وتحصين العريس من الربط عن طريق أحد النجوم في السماء وهو من أصعب وأخطر أنواع الربط

علاج ربط الزوج والزوجة ، وتحصين العريس من الربط
 تعريف الربط الربط :
هو نوع من أنواع السحر المنتشرة في الآونة الأخيرة رغم قدمه لكنه انتشر بصورة كبيرة بسبب بعد الناس عن دينهم ، وفيها يمنع الزوج أو الزوجة عن إتيان زوجها ، تتعدد تعريفات الربط حسب أنواعه وتأثيره علي المربوط ولكن يمكن وضع تعريفاً عاماً للربط . التعريف العام للربط هو أن يَعجِز الرجل المستوي الخِلقة وغير المريض عن إتيان زوجته. وبذلك فالربط عبارة عن أخذ الرجل عن زوجته فلا يستطيع أن يجامعها .
ثانياً : أما إذا كان هذا الربط بسبب السحر فيمكن أن نقول أن الربط هو : نوع من أنواع السحر يتعلق بالقدرة الجنسية لدي الزوجين ، وتعطيل الإنجاب ، وفيه يقوم الساحر بالاستعانة بالشياطين لتصيب منطقة المركز المهيمن على أعضاء التناسل في المخ فلا يحدث الانتصاب وبالتالي يفشل الجماع .
 ثالثا : أما إذا كان بسبب الجن العاشق : فالربط هو منع الزوجين معاً أو أحدهما من الجماع أو التفكير فيه وإبعادهما عنه بأي شكل وبأي وسيلة كانت .
 ومن صوره صرف الخطاب عن الفتاة ، وتعطيل الزواج عند الرجل ، ويؤدي أحياناً إلي ضعف الرغبة الجنسية عند الزوجين ، وعدم المتعة بالجماع حتي تصل إلي كراهية الجماع .
قال ابن قدامة : (وقد اشتهر بين الناس وجود عقد الرجل عن امرأته حين يتزوجها فلا يقدر على إتيانها وإذا حل عقده يقدر عليها بعد عجزه عنها حتى صار متواترا لا يمكن جحده هذا النوع من السحر منتشر كثيرا في هذه الأيام .
وهو يصيب الشباب من ذكور وإناث ، وغالبا ما يصيب الإناث . وهو أخذ الرجل عن زوجته فلا يستطيع أن يجامعها وبالتالي يُعَد من أشد أنواع الإيذاء للرجل والمرأة ،
وتحدث حالة التمنع وعدم الاستمتاع . إن فسيولوجية العملية الجنسية عند الرجل من الناحية الطبية ، معروف أن قضيب الرجل إذا ضخ فيه الدم انتصب وإذا رجع الدم ارتخى كيف يحدث الربط عند الرجل ؟ يقوم الشيطان الموكل بالسحر بالتمركز في مركز الإثارة الجنسية في المخ الذي يرسل الإشارات إلى الأعضاء التناسلية ، فإذا كانت لدي الرجل الرغبة في معاشرة زوجته عطل الشيطان مركز الإثارة الجنسية في المخ ، فتتوقف الإشارات المرسلة إلى الأجهزة التي تضخ الدم في القضيب كي ينتصب فيتراجع الدم سريعا عن القضيب فيرتخي وينكمش .
وقد تتم العملية الأولي وهي إرسال الإشارات من المخ فيقوم الشيطان الموكل بالسحر بالوقوف بأطراف الأنابيب الثلاث التي يتدفق بها الدم لينتصب العضو الذكري فيمنع تدفقه فلا يتم الانتصاب . لذلك قد يكون الرجل طبيعيا أثناء مداعبته لزوجته ، وإذا اقترب منها انكمش القضيب وفشلت عملية الانتصاب .
وقد يكون الرجل متزوجًا بامرأتين ، ويكون مربوطاً عن إحداهما دون الأخرى ؛ لأن شيطان السحر يعطل مركز الإثارة الجنسية إذا اقترب منها ؛ لأنه مكلف بربطه عنها فقط . وقد يتم الربط أحياناً ولا يتم أحيان أخري أيضاً بفعل شيطان السحر حسب ظروف معينة يمر بها المربوط وكذلك الشيطان الموكل بالربط .

وبعد أن فهمنا عملية الانتصاب عند الرجل وكيف يمكن للشيطان أن يتحكم ( بإذن الله تعالي ) في الانتصاب من عدمه لذلك فإن الربط بين الزوجين هو كالتالي :
أولاً : الربط عند الرجل : وهو كما شرحنا عندما يقترب الرجل من زوجته وأراد جماعها ؛ أوقف الشيطان مركز الإثارة الجنسية في المخ فتتوقف الإشارات المرسلة إلى الأجهزة التي تضخ الدم في القضيب كي ينتصب عند ذلك يتراجع الدم سريعاً عن القضيب فيرتخي ؛ وبذلك لا يستطيع الرجل أن يأتي زوجته .

وقالوا الربط عن طريق أحد النجوم في السماء وهو من أصعب وأخطر أنواع الربط لأن النجم قد يختفي للابد ويصبح الشخص مربوطاً حتي نهاية حياته؛ لكن كيف ذلك وقد أنزل الله تعالي القرآن الكريم وهو الشفاء لكل داء .
ثانياً : الربط عند المرأة: وكما يحدث للرجل ربط عن زوجته ، كذلك يحدث للمرأة ربط عن زوجها ، فهرمون التستوستيرون المسؤول عن الإثارة الجنسية عند الرجل تفرزه المرأة كذلك وتتم الإثارة الجنسية لديها ، ومن خلال مركز المخ تبدأ إثارة الأطراف العصبية للعضو الأنثوي وهو الذي يزيد الرغبة الجنسية عندها وأثناء الإثارة يكون الوضع هو نفس الشيء في النساء كما هو الحال في الرجال ، ويتم الجماع لكل منهما بنسبة أعلى تتزامن مع الوصول لذروة إثارة الأعضاء التناسلية لديهم .
 ويتم ربط المرأة عن طريق أن يقوم الشيطان الموكل بالسحر بحث الجسم علي زيادة إفراز الهرمونات الذكرية والتي تعرف بفرط الأندروجين ، ومن مظاهرها الزيادة في الشعرانية وحب الشباب ، (نمو الشعر في المناطق الذكورية كاللحية والصدر)، وقد ينتج كذلك فقدان شعر الرأس في شكل زيادة الشعر الرقيق أو فقد الشعر تماما ، وهنا يحدث ما يسمي بحساسية الأندروجين . وهذ الحساسية تؤدي بدورها إلي هدرجة التستوستيرون في الدم وتصبح الزوجة متبلدة تماما لعدم وجود الرغبة الجنسية لديها .
ومن الآثار المترتبة علي ذلك يحدث الانطفاء الجنسي عند المرأة ويحدث ما يسمي بالمهبل الجاف ، والذي من أقل درجاته الشعور البالغ بعدم المتعة أو الألم الشديد لدى النساء في الفرج ولو تم جماع جزئي ، والذي يؤدي إلي فقد المرأة لأي إحساس بالنشوة ويحدث ما يسمي بالتبلد . وبذلك يتم ربط المرأة ، وربط المرأة علي ستة أنواع سوف اقوم بشرحها مفسره ان شاء الله

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات