القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

النقابات الصحية تُمهل وزير الصحة شهراً لتنفيذ 16 مطلباً لأعضائها

النقابات الصحية تُمهل وزير الصحة شهراً لتنفيذ 16 مطلباً لأعضائها

أمهلت النقابات الصحية الفلسطينية، وزيرة الصحة مي كيلة، شهر للاستجابة لـ 16 مطلباً لأعضاء تلك النقابات، وذلك في بيان صحفي، وصل "دنيا الوطن" نسخة عنه، الاثنين، جاء فيه:
الأخوات والأخوة أعضاء الهيئة العامة لنقابات الأطباء، الصيادلة، الاسنان، الطب المخبري، التمريض، مساعدو الصيادلة، فنيو الأشعة، فنيو التخدير والإنعاش، العلاج الطبيعي، العلاج الوظيفي، مفتشو الصحة، فنيو الأسنان، وأخصائيو البصريات وأخصائيو التغذية واخصائيو الرعاية التنفسية وموظفو الخدمات الصحية.

تحية لكم وانتم تواصلون عملكم بكل امانة واخلاص في وضع في وزارة الصحة لم يعد فيه احترام للامانة والاخلاص تحية لكم وانتم تواصلون الدفاع عن حق المريض في رعاية صحية تليق بتضحيات شعبنا تحية لكم وانتم تتحملون الاذى من ذوي القربى ودون أي تراجع عن استمراركم في خدمة أبناء شعكم.

لم يعد يخفى على أحد ما الت اليه الاوضاع في وزارة الصحة من تراجع مستمر في كافة المجالات، ولولا تضحيات الموظفين لتحمل الأعباء المضاعفة في العمل لانهارت وزارة الصحة، ولولا تحمل الموظفين في كل الدولة تبعات سياسة الاحتلال في قرصنة اموال شعبنا لما استطاع احد الصمو. فتحية الف تحية لكم ايها الصامدون المناضلون الذين لا تليق لكم قناة ولا تنحني لكم جبهة.

ان النقابات المجتمعة اليوم والموقعة على هذا البيان اذ تحمل وزيرة الصحة كافة الاوضاع والمشاكل التي يعانيها الموظفين وتعاني منها وزارة الصحة والتي اصبحت تمس الخدمات المقدمة لابناء شعبنا بشكل خطير، لذا فإننا لحماية ابناء شعبنا ولتقديم أفضل الخدمات الصحية لهم فإننا نطالب وزيرة الصحة بما يلي:

1. العمل الجاد على تعديل الهيكلية وإقرارها ونخص بالذكر المراكز والمشافي التي لم يتم شملها مثل (مستشفى الامراض العقلية، مستشفى طوباس التركي، مستشفى المحتسب، مديرية صحة شمال الخليل، صحة يطا، دور الولادة الامنة ومراكز الطوارئ…. الخ)

2. تسكين وتثبيت الموظفين الشاغلين للمنصب والقائمين بالاعمال والاماكن الشاغرة.

3. العمل على اضافة الشواغر وزيادة الكوادر بما يتناسب مع حجم العمل.

4. تثبيت العقود السابقة اسوة بوزارة التربية والتعليم.

5. فتح الدراجات وتعديلها.

6. تعديل المؤهل العلمي والمسمى الوظيفي لمستحقيه.

7. تجميد قانون المسائلة الطبية وتعديله لحين ايجاد الارضية المناسبة.

8. تعديل طبيعة العمل لموظفي وزارة الصحة ومساواة طبيعة العمل للطب البشري (الطبيب العام) ومساواة الإداريين العاملين في مباني الوزارة بعلاوة طبيعة العمل مع بقية زملائهم العاملين في الوزارة.

9. توفير البديل للموظفين في حالات التقاعد والوفاة واجازات الامومة والاجازات المرضية وكل ما احتاج الامر.

10. انصاف موظفي الخدمات الطبية العسكرية.

11. انصاف جميع العاملين الذين يخضعون هذه النقابات في الوزارات المختلفة مثل (وزارة الشؤون الاجتماعية، التربية والتعليم، وزارة الزراعة، الحكم المحلي….الخ)

12. انصاف العاملين بالقطاع الخاص.

13. تسوية أوضاع الموظفين الحاصلين على شهادة الإدارة الصحية وخاصة الذين ابتعثتهم الوزارة لدراسة هذا التخصص.

14. وقف الضريبة المضافة على مقدمي الخدمات الصحية في القطاع الخاص لأنه لا ضريبة على المرض.

15. الإسراع بسن قانون حماية المؤسسات والكوادر من الاعتداءات.

16- إنصاف الممرضين المؤهلين حملة الدبلوم في التعيينات.

وعليه فإن النقابات تمهل وزيرة الصحة لمدة شهر من تاريخه من الاستجابة لهذه المطالب، لان النقابات ستبقى الدرع الحامي لابناء شعبنا من المرضى وغيرهم.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات