القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

الجزء 8 : رواية رواية صرخة مكتومة .. قمة الإثارة والتضحية

رواية صرخة مكتومة
البارت الثامن
جميع الحقوق محفوظة
وتستعيد غادة وعيها لتجد نفسها داخل منزلها ببيت والدها عبد الفتاح الترزي وتنظر يمينا ويسارا فتجد نفسها داخل غرفتها التي كانت تنام بها قبل الزواج فتصاب بالدهشة
غادة .. ايه ده !! انا ايه اللي جابني بيت ابويا ؟!!
وفجأة تدخل حسنية عليها ومعها بعض الملابس المغسولة الخاصة ب غاده
حسنية .. انتي صحيتي يا ضنايا
غادة .. ماما .. انا مين اللي جابني هنا ؟!!
حسنية .. مين اللي جابك ازاي ؟!!
غادة .. بقلك انا مين اللي جابني هنا ؟!! انا مكنتش هنا اصلا .. انا كنت مع زاهر في الكازينو ..ايوا !! الست الاخطبوط !! تصدقي اني شفت في الكازينو اخطبوط براس ست بتقتل وبتشرب الدم كمان
حسنية .. يا ساتر ايه الكلام اللي بتقوليه دا ع الصبح يا غادة ؟!! احلامك بقت وحشة اوي يا بنتي
غادة .. احلام ايه ؟!! دي حقيقة انا شفتها بعيني .. صدقيني يا ماما زاهر دا انسان غامض وفيه سر كبير مخبيه عليا .. انا خايفة يطلع ساحر ولا مخاوي عفاريت !!
حسنية .. سر ايه وعفاريت ايه ؟!! دا الراجل بقاله شهر رايح جاي ع البيت عشان يصالحك وانتي دماغك ناشفة ورافضة ترجعي معاه
↚غاده .. نعم ؟!! شهر ايه اللي بتقولي عليه دا ؟!! احنا لسة امبارح كنا مع بعض في الكازينو واخر حاجة فاكراها اني اغمي عليا بعد ما الاخطبوط دا لف دراعه الطويل حوالين وسطي ورفعني وفضل يشم فيا وكان عايز يشرب من دمي كمان
حسنية .. هتقلي اخطبوط تاني !! سلامة عقلك يا بنتي !! انتي من شهر عملتي خناقة مع جوزك عشان سايبك علطول لوحدك ومشغول هو بحاله وشركاته وراسك والف سيف يطلقك وهو من ساعتها يا عيني رايح جاي يتوسل ويتذلل لحضرة جنابك وجنابك دماغك زي الحجر الصوان
غادة .. ايه اللي انتي بتقوليه دا ؟!! محصلش الكلام دا خالص .. فين الموبيل بتاعي ؟
حسنية .. اهو عندك علي المكتب
غادة تنظر في التاريخ فتجد فعلا ان هناك شهر مضي من آخر يوم كانت فيه في الكازينو مع زاهر فتتعجب
غادة .. مش معقول !! ازاي دا حصل ؟!!
حسنية .. ايه هو اللي مش معقول يا بنتي ؟!!
غادة .. ما علينا .. المهم انا عاوزه اطلق فعلا من اللي اسمه زاهر دا .. دا انسان غامض وانا مش مرتحاله من اول يوم شفته فيه
حسنية .. تطلقي ازاي وانتي حامل منه ؟!! استهدي بالله يا بنتي
غادة .. حامل !! حامل ازاي ؟! دا مدخلش عليا اصلا !!
حسنية .. لا بقي انتي زودتيها خالص !! امال مين يعني ابو الواد اللي في بطنك ؟!!
غادة .. انا قصدي اني لسة عذراء ..
حسنية .. هههههه .. ضحكتيني يا منيلة علي عينك .. عذراء وحامل في شهر ؟!! تيجي ازاي دي بقي ؟!! اهدي كدا واعقلي لما اروح احضرلك الفطار
غادة .. مش معقول ابدا !! هو ايه اللي بيحصل دا
غادة تكشف عن بطنها وتتفحصها امام المرآة بل وصل بها الحال الي انها تفحصت منطقة اخري فأصيبت بالصدمة
غادة .. انا هتجنن !! ازاي دا حصل
وفجأة وهي امام المرآة تظهر لها السيدة التي ظهرت لها من قبل في فيلا زاهر وادعت انها زوجة زاهر وتقول لها
السيدة .. قلتلك اهربي في وقتها !! وادي النتيجة
غادة تلتفت لها .. انتي تاني ؟!!
السيدة .. انا بجد حزينة عليكي
غادة .. انتي جن ولا أنس ولا ايه حكايتك ؟!!
السيدة .. انا مرايتك .. وحكايتي هي حكايتك
غادة .. انتي عاوزة مني ايه ؟!!
السيدة .. انا عاوزاني انا
غادة .. ابوس ايدك انا مش فاهمه حاجة فهميني .. ايه اللي بيحصل دا كله .. ايه سببه ؟!!
السيدة .. اخاف اقلك يسمعني وبالتأكيد هيمنعني
غادة .. مين دا اللي هيمنعك ؟!! وهيمنعك عن ايه ؟!! اتكلمي ارجوكي
السيدة .. اهربي .. اهربي .. اعملي اللي انا مقدرتش اعمله.. انقذيني واهربي
وفجأة يدخل زاهر فتختفي السيدة ويقول ل غادة
زاهر .. صباح الفل علي اجمل عيون . مش ناوي ترضي عني يا قمر وتروح معايا البيت ؟!! تحبي انزلك اعتذار رسمي في كل المجلات والقنوات الفضائية ؟؟ لو امرتيني هعملها .. ثم يقترب منها وينحني ويمسك بإحدي يديها ويقبلها ثم ينظر اليها بكل حب
غادة .. دا كتير بجد ..
الاحداث اشتعلت والتفاعل ضعيف والباقي لن يصل الا للمتفاعلين .. تحياتي
#محمد_مالك

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات