القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

محاولة اغتيال لقيادي في الجهاد بدمشق واستشهاد أحد أبنائه

محاولة اغتيال لقيادي في الجهاد بدمشق واستشهاد أحد أبنائه


أعلنت حركة الجهاد الإسلامي عن تعرض منزل عضو المكتب السياسي للحركة أكرم العجوري في دمشق لقصف اسرائيلي،فجر اليوم، واستشهاد أحد أبنائه.

وأفادت وكالة "سانا" باستشهاد اثنين وإصابة 6 آخرين جراء استهداف مبنى مجاور للسفارة اللبنانية في دمشق، فجر اليوم، الثلاثاء.

وقال ناشطون: إن الاعتداء استهدف منزل عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي، أكرم العجوري، وسط أنباء عن استشهاد ابنه معاذ.

والمبنى يقع في منقطة المزّة غربية، ولا يعرف إن كانت له علاقة بالسفارة اللبنانيّة أم أنه يقع قربها فقط.

ووفقًا للوكالة، أطلقت الدفاعات الجويّة السورية في المنقطة، للتصدّي "لأهداف معاديّة".

ودوّت أصوات تفجيرات في دمشق، قالت "سانا" إنها ناجمة عن "استهداف لجسم معادٍ في سماء داريا".

ولم يصدر عن قوات الاحتلال أي اعتراف رسمي بعملية استهداف منزل العجوري حتى اللحظة.

وتأتي محاولة اغتيال العجوري بالتزامن مع اغتيال القيادي في "سرايا القدس"، الجناح العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي"، بهاء أبو العطا، في منزله بقطاع غزّة.
76968582_1410231325794470_3126001507267248128_n.jpg
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات