أخر الاخبار

الجزء 1 حتى 20 : رواية ذئب في الكواليس (الرواية قمة الغموض والاثارة والتشويق)

رواية ذئب في الكواليس من البارت الاول وحتي العشرون
للكاتب المصري محمد مالك
جميع الحقوق محفوظة
[١٩/‏٩ ٩:٢٦ ص] محمد مالك: دخل عليها ابيها بوجه عبوس غاضب وقد عزم علي قتلها انها مني احدي بناته الاربعة واكبرهم والتي عادت الي منزل ابيها صباح اليوم التالي من زواجها عادت اليه وهي تحمل معها جلباب العار واجراس الفضيحه بعد ان اكتشف زوجها انها ليست بعذراء وبعد خضوعها للفحص اكتشف الجميع انها حامل في ثلاثة اشهر .. شئ صادم بالفعل .. ف بنات هذا الرجل الطيب المعروف عنه السمعه الطيبة وحسن الاخلاق مشهورين بالعفة والطهاره والحياء وحسن التربيه .. لكن كيف حدث ذلك ؟!! هذا ما سيدفعه الي الجنون !!
فاروق .. اه يا بنت الكلب لوثتي سمعتي وشرفي وحطيتي راسي في الطين
مني .. اقسملك يا بابا اني ما حد لمسني .. وحيات المصحف ده انا اشرف من الشرف
فاروق .. امال حامل ف ٣ شهور منين ؟!! اتكلمي يا فاجرة ؟!!
مني .. صدقني مش عارفه !! واصلا مش قادره اصدق ان دا حصل !!
فاروق .. هتستهبلي يا بت ؟!! انطقي قوليلي مين الكلب اللي عمل كدا ؟!!
مني .. ورحمة ماما ما في حد قرب مني ولا لمسني ..
فاروق .. متجبيش سيرة امك الطاهرة علي لسانك يا حقيره .. انطقي يا بت مين الكلب اللي غواكي وسلمتيله نفسك ؟!
مني .. صدقني يا بابا .. انا عمري ما افكر اني اعمل حاجة زي دي ابدا .. انت عارف اخلاقي كويس .. انا بنت فاروق الروبي .. اللي الناس كلها بتحلف بأدب بناته واخلاقهم
فاروق .. ما دام انتي عرفة انك بنت فاروق الروبي ليه كسرتيني انا واخواتك البنات ؟؟! لكن انا هغسل عاري بإيدي يا مني
ثم يطعنها بالسكين في قلبها وينظر اليها وهي تلفظ انفاسها الاخيره ...
مني .. ليه كدا يا بابا ؟!! حرام عليك
ظن فاروق ان ابنته قد فرطت في شرفها ولم يدرك ان ابنته بريئة وفعلا اشرف من الشرف كما يقولون وان هناك ذئب في الكواليس سيفعل ببناته الثلاثة الباقيين كما فعل بالاولي ..
الرواية في قمة الغموض والاثارة والتشويق .. تابعوني .. تحياتي ..
[١٩/‏٩ ٩:٢٧ ص] محمد مالك: رواية ذئب في الكواليس
البارت الثاني
للكاتب المصري محمد مالك
إضغط على التالي ↚
وتم القبض علي فاروق واتهامه بقتل ابنته مني مع سبق الاصرار والترصد وحكم عليه بالسجن المشدد لمدة عشر سنوات واصبح بناته الثلاثة ياسمين وهند ورباب بلا اب وبلا ام ولا عائل لهم بعد ابيهم .. ياسمين طالبه بكلية التجاره الفرقة الرابعه وهند طالبه بكلية التربيه النوعيه الفرقة الاولي .. اما رباب فهي طالبه بالثانوية العامه بالصف الثالث الثانوي وكان لديهم ابن عم يدعي فريد صاحب مطعم بيتزا ومعجنات توفي والداه في حادث قطار منذ خمس سنوات وورث هذا المحل عن ابيه .. فريد حاصل علي دبلوم زراعة شاب مستهتر .. مدمن للمخدرات والكحول .. لا يعرف عن الاخلاق الحميدة شيئا فهو همجي انتهازي اناني وطماع دائما ما كان يحاول فاروق ابعاده عن بناته حتي انه ذات مره تقدم الي عمه ليطلب ياسمين للزواج ولكنه رفض بشدة لعدم رضائه التام علي فريد واخلاقه وطريقة حياته وبعد ان سجن الاب .. ذهب فريد ليزور بنات عمه الثلاثه والتي اصبحت حالتهم صعبه جدا لعدم وجود مصدر للدخل يقتاتون منه ..
ياسمين تفتح الباب فتتعجب عند رؤية فريد
ياسمين .. فريد ؟!!
فريد .. ايوا فريد .. ايه مش هتقليلي اتفضل ؟!
ياسمين .. ايوا بس انت عارف الظروف دلوقتي واحنا بنات لوحدنا
فريد .. انتي عبيطه ولا ايه ؟!! هو انا غريب ؟! دا انا ابن عمك .. ولولا ابوكي ودماغه الناشفه .. كان زماني جوزك وابو عيالك كمان .. اوعي كدا بلاش عبط انا جاي اطمن عليكم
ثم يدخل فريد الي الشقة دون استئذان فيلاحظ وجود طعام علي المنضده عباره عن طعميه وعيش وسلطه
فريد .. ايه دا !! هو انتوا بتتعشوا طعميه ؟!!.
ياسمين .. فضل ونعمه .. غيرنا مش لاقيها
فريد .. ايوا .. بس دي تحرق قلبكم بالليل .. كويس اني عامل حسابي وجايب معايا كباب وكفته .. شمي كدا الريحة الجميلة .. لسة سخن
ياسمين .. عايز ايه يا ابن عمي ؟!! ايه اللي فكرك بينا ؟!!
فريد .. في واحده تكلم ابن عمها بالطريقة دي ؟!! جزاتي اني جاي اسئل عليكم واطمن علي احوالكم واشوفكم اذا كنتوا عايزين حاجة
ياسمين .. جاي تسئل علينا ولا جاي تصيد في الميه العكره ؟!!
فريد .. انا !! اغص عليكي بجد يا ياسمين .. دا انا ابن عمكم يعني لحمكم ودمكم وان مكنتش اقف معاكم في محنتكم دي .. مين غيري هيقف جمبكم ؟!!
ثم تخرج هند من الغرفه ويبدوا عليها الغضب
هند .. شكرا علي سؤالك .. احنا زي الفل ومش محتاجين حد يقف جمبنا او يساعدنا في حاجة .. شرفت ونورت
فريد.. ههههه .. طول عمرك غلباويه ولسانك طويل يا هند ومع ذلك انا مش هزعل منك .. انتي اختي الصغيرة برضوا
ياسمين .. من فضلك يا فريد احنا عاوزين ندخل ننام
فريد .. اها .. بتطرودوني بأدب !! ماشي يا بنات عمي .. ع العموم دا الكارت بتاعي .. لو عزتوا حاجة كلموني .. وانا متأكد انكم هتكلموني وانا هغيب واسأل عليكم كل حين .. ثم يضع الاكل ومبلغ من المال علي المنضدة قائلا .. سلام يا قمر انتي وهي
هند .. من فضلك .. خد الحاجة دي معاك
فريد .. دا كباب وكفته لسه بنارهم .. كنت عشمان نتعشي سوا.. لكن معلش اتعشوا انتوا بيهم الف هنا وشفا
هند .. شكرا احنا اتعشينا خلاص
فريد .. طعمية ؟!!
هند .. الحمد لله
فريد .. طب والفلوس اخدها كمان ؟؟
هند .. طبعا .. مستوره الحمد لله
فريد .. اوك .. براحتكم .. سلام
ثم ينظر لهم نظرة غيظ وغصب وينصرف
ياسمين تغلق باب الشقة خلفة وتتنهد وتقول .. اف..
وبعد سويعات قليلة تذهب الفتيات للخلود الي النوم لتحدث كارثة ..
تابعوني والبارت الثالث .. ولو عايزين الرواية كاملة يبقي اعمل مشاركة للبوست واكتب تم .. اما رواية هالة والبارت الاخير منها بعد قليل .. تحياتي .. ملك الروايات الكاتب المصري محمد مالك.
[١٩/‏٩ ٩:٢٨ ص] محمد مالك: رواية ذئب في الكواليس
البارت الثالث
إضغط على التالي ↚
ودخلت ياسمين وهند عشان يناموا بعد يوم طويل من الحزن والاسي علي خسارة اختهم وسجن ابوهم وخوف شديد من المجهول اللي مستنيهم .. رباب كانت نايمه قبلهم بساعتين .. بعد ما كانت كل بنت فيهم بتنام في اوضة دلوقتي كلهم بقوا يناموا في اوضة واحدة ودخلت ياسمين وهند تحت الغطا وكل واحدة فيهم حضنت اختها عشان تحس بالامان ومفيش دقيقتين وقامت ياسمين وولعت النور وهند استغربت
هند .. ايه مالك ؟!!
ياسمين .. مش عرفة .. حاسة اني مخنوقة .. مش قادره اصدق اللي حصل دا كله .. معقول مني تكون انضحك عليها وغلطت مع حد ؟!!
هند .. وانتي تصدقي ان اختك تعمل كدا ؟!!
ياسمين .. لا مش مصدقة .. زي ما انا مش قادره اصدق ان بابا يهون عليه ان يقتل بنته حبيبته .. دي اقرب واحده فينا لقلبه !! وبعدين بابا وداها عند اكتر من دكتور وكلهم اجمعوا ان مني مش عذراء وانها حامل في ٣ شهور .. معقول يكون انضحك عليها من غير ما تحس ؟!!
هند .. العلم عند الله .. لكن انا لا يمكن اصدق ان مني تسلم نفسها ل حد ابدا حتي لو كانت بتحبه .. مع انها طول عمرها كانت مشغولة بدراستها وتفوقها ولما اتجوزت . . اتجوزت جوازه عاديه .. شخص اتقدم وطلع مناسب فاتجوزته .. لكن لا عمرها قعدت قبل الجواز ولا حبته .. الله يرحمها بقي ويسامح بابا علي اللي عمله فيها وفينا
ياسمين .. لا واللي اسمه فريد جاي يصيد في الميه العكره .. عرف اننا بقينا لوحدنا فقال يلا فرصتي ارزل عليهم
هند .. وجايز تكون نيته خير .. متنسيش انه ابن عمك واللي يعيبك يعيبه
ياسمين .. بس انتي عرفة ان اخلاقه زفت ودا كان سبب رفض بابا ليه لما اتقدملي .. يلا بقي عشان ننام خليني اقوم اشوف حكاية الشغل دي وربك يدبرها ان شاء الله
هند .. متخافيش ربنا مش هيسبنا ابدا .. هو عالم بحالنا واننا ملناش حد غيره .. يلا تصبحي علي خير ..
وبعد دقيقتين تستيقظ ياسمين منزعجه وتقول
ياسمين .. اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
هند .. وبعدين بقي في ليلتك اللي مش فايته دي !! مالك في ايه تاني ؟!!
ياسمين .. مش عرفة حسيت زي ما يكون حد بيحسس بإيديه علي جسمي ولما ولعت النور اتخايلت بفريد ابن عمك!!
هند .. فريد !! واشمعني فريد يعني ؟!! جايز عشان شفتيه انهارده .. نامي دا من التوتر اللي احنا فيه .. يلا تصبحي علي خير
ثم تلمح بطرف عينيها دم علي السرير بجوار رباب
ياسمين .. ايه الدم دا ؟!! الحقي يا هند اختك رباب بتنزف
هند تنزعج بشدة .. ايه !! فين ؟!!
الرواية في قمة الغموض والاثارة والتشويق كما عودتكم .. لو في تفاعل ومشاركة هكمل معاكم .. والجزء الاخير من رواية هاله هينزل بس بعد تعديل بسيط علي النهايه .. تحياتي الكاتب والسيناريست المصري محمد مالك.
[١٩/‏٩ ٩:٢٩ ص] محمد مالك: رواية ذئب في الكواليس
البارت الرابع
للكاتب المصري محمد مالك
إضغط على التالي ↚
ياسمين .. رباب .. رباب قومي بسرعة
رباب تستيقظ منزعجة .. ايه في ايه ؟!!
ياسمين .. في دم كتير تحتيكي .. قومي بسرعة
رباب .. دم !! فين ؟!!
هند .. فين الدم دا
وينظر الجميع ولا يري شيئا
رباب .. فين يا بنتي الدم دا ؟!!
ياسمين .. مش عرفة !! كان هنا تحتيكي بالظبط
هند .. لا دا انتي اعصابك تعبانه
ياسمين .. صدقوني يا بنات كان في دم هنا مغرق الفرشة
رباب .. انا عذراكي يا حبيبتي .. اللي بنمر بيه دا تعب اعصابنا اوي.. يلا اطفي النور ونامي وانا هاخدك في حضني
وبالفعل تطفئ ياسمين نور الاباجورة وتضمها رباب الي صدرها قائلة
رباب .. متخافيش يا حبيبتي .. كلنا جمبك
وفجأة يرن جرس باب الشقة وياسمين تنتفض
رباب .. ايه مالك ؟!!
ياسمين .. سامعين ؟!! جرس الباب بيرن .. اوعوا تقولوا تهيآت ؟!!
هند .. لا فعلا جرس الباب بيرن .. مين دا اللي هيجيلنا في وقت زي دا ؟!!
ياسمين .. يا ماما .. ليكون حرامي
هند .. حرامي ايه بس .. احنا في منطقة شعبيه والشارع بيبقي صاحي لحد الفجر ..انا هقوم اشوف مين
ياسمين .. طب متفتحيش الباب علطول .. قولي مين الاول
رباب .. وانا وراكي بالسكينة
وتتوجه هند نحو الباب وتسأل قائلة
هند .. مين ؟!!
فريد .. انا فريد ابن عمك .. افتحي يا هند
هند .. فريد !! جاي عايز ايه دلوقتي يا فريد ؟!!
فريد .. انا نسيت علبة السجاير والولاعه علي الطربيزة عندكم
وتنظر البنات الثلاثة ناحية الطربيزة فتجد فعلا علبة سجائر وولاعة فوقها وياسمين تتوجه نحو الطربيزه وتمسك بهم ثم تتوجه نحو الباب وتشير لأختها لتفتح الباب
ياسمين .. اتفضل
فريد يبدوا عليه الارهاق الشديد والعرق الغزير والارتباك الواضح في الكلام
فريد .. اناااا . انا انا اسف اني جيت في الوقت المتأخر دا
هند .. يعني مكنش ينفع تعدي الصبح وتاخدهم ؟!! لو حد شافك من الجيران دلوقتي طالع عندنا في ساعة زي دي .. يقول علينا ايه ؟!!
فريد .. معلش .. اصل جوا علبة السجاير حاجة مهمه اوي ومينفعش تستني للصبح
هند .. الحاجة اللي مينفعش تستني للصبح !! ولا انت اللي متقدرش تستني للصبح من غير ما تشربها
فريد .. ههههه .. فاهماني انتي يا لئيمة .. ع العموم انا اسف .. تصبحوا علي خير .. ثم ينظر الي رباب نظره غريبة جدا تلاحظها هند وياسمين.. ويقول .. سلام
هند تغلق الباب .. فعلا انسان فاقد لكل معاني الادراك والشعور .. ليه حق بابا يرفض يجوزهولك يا ياسمين .. الاخ مش قادر ينام من غير ما يطفح الحشيش بتاعه
ياسمين .. ربنا يتوب عليه .. بس كان باين عليه الاجهاد والعرق الكتير .. زي ما يكون كان جاي يجري
هند .. طبعا .. عايز يلحقنا لأحسن نكتشف الامر ونتخلص منها ولا حاجة .. ربنا يرحمنا
رباب تشعر بالاعياء المفاجئ ..
رباب .. الحقوني يا بنات انا تعبانه اوي
ياسمين .. مالك يا رباب ؟!!
رباب تسقط علي الارض مغشيا عليها ....
الرواية في قمة الاثارة وقلة التفاعل هيخليني ما اكملش .. تحياتي ملك الروايات الكاتب المصري محمد مالك.
[١٩/‏٩ ٩:٣٠ ص] محمد مالك: وادي كمان بارت صغير عشان تترعبوا ومتناموش بالليل ..
ذئب في الكواليس
للكاتب المصري محمد مالك
البارت الخامس
إضغط على التالي ↚
وبعد دقائق من فقدان رباب للوعي ومحاولة كلا من هند وياسمين افاقتها بكل الطرق تستعيد رباب وعيها مرة اخري
هند .. مالك يا بنتي قلقتينا في ايه ؟!!
رباب .. مش عرفة !! حسيت فجأة بدوخة شديدة واني بغيب عن الدنيا
ياسمين .. لون وشك باهت جدا .  واضح ان عندك انيميا
هند .. ولا انيميا ولا حاجة .. دا ارهاق وقلق بسبب اللي احنا فيه .. بس برضوا لازم تروحي للدكتوره تشوفك عشان نطمن
ياسمين .. خلاص بكره نوديها عند الدكتوره ابتسام تفحصها وان طلبت تحاليل نعملها ..سلامتك يا عمري .. ثم تضمها الي صدرها بقوة والدموع تسقط من عينيها
وفي اليوم التالي ذهبت الفتيات الثلاث الي عيادة الدكتوره ابتسام لأمراض النساء ..
ابتسام .. ازيكم يا بنات ؟ عاملين ايه ؟!!
ياسمين .. الحمد لله علي كل حال
ابتسام .. بقالي كتير اوي مشوفتكومش من ساعة ما كانت ياسمين شغالة معايا هنا من خمس سنين وسابت العيادة بدون سبب !!
ياسمين .. انتي عرفة ان بابا كان رافض حكاية الشغل دي وكان موافق بالعافية عشان اتسلي مش اكتر واول ما بقيت في الثانوية العامة قالي لازم تتفرغي لدراستك انتي بقيتي شهاده دلوقتي .. عشان كدا سيبت الشغل
ابتسام .. فعلا .. باباكم بيخاف عليكم اوي .. ربنا يخليهولكم
ياسمين .. ويفك سجنه يارب
ابتسام .. سجنه !! ليه هو بابا مسجون ؟!!
ياسمين .. ايوا دا موضوع طويل هحكيه لحضرتك بعدين بس دلوقتي من فضلك اكشفي علي رباب عشان تعبانه اوي
ابتسام .. مالك يارباب .. سلامتك ؟!!
رباب .. مش عرفة .. حسة بألم جامد في منطقة الحوض وغثيان بيوصل معايا لدرجة الترجيع
ابتسام .. الدوره اخبارها ايه .. منتظمه معاكي؟
رباب ..بصراحه بقالها فتره مبتجيش!!
ابتسام .. لا .. سلامتك .. طب قومي افحصك
وتقوم ابتسام بفحص رباب داخل غرفة السونار لتعود قائلة
ابتسام .. شئ طبيعي ان الدوره تقف ومتجيش بسبب الحمل
رباب .. حمل ؟!!
ياسمين .. حمل ايه ؟!!
ابتسام .. انتي حامل في شهرين يا بنتي
هند .. نعم !! حامل ازاي ؟!! دي مش متجوزه اصلا !!!!!
دخلنا في الجد صدقوني وطول ما انتم بتشجعوني هدلعكم ع الآخر .. البوست الجاي آخر جزء من رواية هالة تابعوني ..
[١٩/‏٩ ٥:٠٩ م] محمد مالك: رواية ذئب في الكواليس
البارت السادس
إضغط على التالي ↚
للكاتب المصري محمد مالك
جميع الحقوق محفوظة
ابتسام .. ايه !! يعني ايه مش متجوزه ؟!!
هند .. يعني مش متجوزة يا دكتوره !! يعني رباب لسة بنت بنوت !! انتي متأكدة من كلامك ده ؟!!
ابتسام .. اكيد متأكدة ..
ياسمين .. ازاي ؟!!
ياسمين وهند وابتسام ينظران في ذهول ودهشة شديده ل رباب .. فما تقوله ابتسام ليس له سوي تفسير واحد ورباب تقرأ ذلك في عينيهم
رباب .. انتوا بتبصولي كدا ليه ؟! انا اشرف منكم كلكم .. محدش يبصلي البصة دي .. ثم تنهار وتبكي وتجري مسرعا خارج العيادة
ياسمين بأسي شديد .. من فضلك يا دكتوره انتي متأكده ان رباب حامل ؟!
ابتسام .. ايوا يا بنتي صدقيني .. في بطنها جنين عمره شهرين وادي صور الاشعة .. ولو مش مصدقاني ودوها عند دكتور تاني
ياسمين .. مش معقول
وتنصرف ياسمين وهند وهم يحملان الخزي والعار  بعد ان صدمتا صدمه اخري قسمت ظهرهما لا تصدقان ما سمعا وعادتا الي المنزل ليجدوا رباب تجلس في الصالة وهي في حالة انهيار شديد ...
رباب .. قلتلكم متبصوليش البصة دي .. انا اشرف منك انتي وهي
ياسمين .. طب قوليلنا ازاي دا حصل ؟!!
هند .. حد من زمايلك الولاد في المدرسة ضحك عليكي ؟!!
رباب .. انا معرفش ولاد اصلا .. كل اصحابي بنات وانتم عرفينهم كويس
ياسمين .. طب ازاي دا حصل فهمينا ؟!!
رباب .. معرفش .. معرفش
ياسمين .. رحتي مع واحدة من صحباتك اي مكان وسقتك حاجة وغيبتي عن وعيك بعدها.. انطقي ؟!!
يبدوا ان رباب تذكرت شئ ما وبدا ذلك علي وجهها الذي تغير فجأة
رباب .. انااااا .. انا .. معرفش .. معرفش .. سيبوني في حالي
ثم تدخل الي غرفتها مسرعة
ياسمين .. معقول !! رباب تعمل كدا ؟!! طب ازاي ؟!!
هند .. ومني برضوا عملت كدا ؟!! طب ازاي ؟!! هو في ايه بالظبط ؟!!
ياسمين .. والاتنين نفس الحاله مش عارفين ايه اللي حصل بالظبط ؟!!
هند .. يعني ايه ؟!! في واحد بيغتصبهم من غير ما يحسوا ؟!! مين وازاي ؟!!
وفجأة تسمع ياسمين وهند صوت صرخة رباب فتهرولان الي الغرفة لتفتحا الباب فتجدا رباب ملقاه علي الارض وقد قطعت شرايين يدها
ياسمين .. ايه ده ؟!! ايه اللي انتي عملتيه ده ؟!! الحقيني يا هند
هند .. ليه عملتي كدا في نفسك ؟!! ليه ؟!!
رباب .. غسلت عاري بإيدي .. بدال ما واحدة فيكم تقتلني وتدخل السجن زي ما حصل مع بابا وكمان عشان عاري ميلوثكمش .. بس صدقوني انا عمري ما سلمت نفسي لحد
وتلفظ رباب انفاسها الاخيره
ياسمين .. رباب !! انتي يا بت ؟!!الحقي يا هند اختك سكتت مبتتكلمش
ثم تضع اذنها علي صدها لتسمع دقات قلبها
ياسمين .. دي ماتت !! اختك ماتت يا هند .. لا .. لا ثم تضمها الي صدرها وتصرخ بصوت يهز ارجاء المكان قائلة .. لاااااااااا
ان شاء الله هنزل بالليل ببارت كبير من الرواية .. صدقوني بكتبها وانا متأثر جدا .. جسمي كله بيتنفض .. البارت الاخير من رواية هالة هنزله انهارده بعد ما استقريت علي النهايه.. تابعوني .. ملك الروايات المصري محمد مالك.
[٢٦/‏٩ ٨:٠١ ص] محمد مالك: رواية ذئب في الكواليس
البارت السابع
إضغط على التالي ↚
بعد مرور ثلاثة ايام من وفاة رباب فريد يطرق باب شقة عمه بكل قوة وتفتح ياسمين الباب
فريد غاضب .. اسمه ايه بقي الكلام ده !! يعني ايه بنت عمي تموت ومحدش يقلي وتدفنوها كدا مع نفسكم !! ايه ملكمش كبير ؟!!
هند .. كبيرنا في السجن
فريد .. وانا ابن عمكم ومكانه لحد ما يخرج بالسلامة .. برضاكم او غصب عنكم .. فاهمين ؟!!
ياسمين .. والنبي يا فريد سيبنا في حالنا .. احنا مش ناقصينك
فريد .. وبعدين الحاره كلها بتتكلم دلوقتي بكلام وحش .. هي حقيقي رباب انتحرت بعد ما انفضح امرها واتعرف انها حامل من الحرام
هند .. ما تلم نفسك وتخفظ لسانك .. يعني ايه حامل من الحرام ؟!!
فريد .. امال يعني كانت متحوزة عشان اقول حامل من الحلال ؟!! اوبا !! اوعي يا بت انتي وهي تكون اختكم متجوزه عرفي من وراكم ؟!! ولا انتوا عارفين الفوله وعايشين عليا الدور ؟!!
هند .. يا عم ما تسكت بقي .. سيبنا في حالنا .. وبعدين انت جاي تعمل علينا راجل ؟!!
فريد .. ايوا جاي اعمل عليكم راجل لو كان عاجبكم .. كفاية شرف العيلة اللي مرمتوه في الوحل .. اذا كانت مني ولا رباب .. الله يرحمهم بقي
هند .. اخرص .. امشي اطلع بره
فريد .. مش طالع يا هند وبعدين اهل الحته دلوقتي مش عاوزينكم في الحاره
ياسمين .. انت بتقول ايه ؟!!
فريد .. بقول زي ما سمعتي كدا .. الحج فتحي كبير الحته قابلني وانا طالعلكم ولمحلي ان الناس متضايقين من وجودكم معاهم وعايزينكم تمشي من الحته كلها
هند .. يتحرقوا بجاز وسخ .. احنا مش قاعدين في ملك حد
فريد .. معلش .. معذورين برضوا .. الحتة طول عمرها نضيفه وسمعة حريمها زي الدهب الخالص عيار ٢٤
هند .. واحنا اللي لوثنا سمعتها !! صح ؟!!
فريد .. معلش .. ما اللي حصل مش شوية برضوا .. صدقيني انا كان بيكلمني وانا راسي في الارض .. مكسوف وعيني مكسورة
هند .. محدش قالك اتكسف ولا عنيك تتكسر .. اتبري مننا يا اخي .. واتفضل يلا مع السلامة
فريد .. حاضر يا هند .. بس صدقيني الايام هتخليكم ترنوا عليا وتوقعوا في عرضي كمان وانا مش هتخلي عنكم مهما حصل ورغم اللي حصل .. سلام
هند .. غور في داهيه .. ثم تنظر الي ياسمين وتجدها حزينه والدموع في عينيها
هند .. ايه مالك ؟!! متكلمتيش ولا كلمة يعني ؟!!
ياسمين .. هقول ايه ؟!! عندوا حق في كل اللي قالوا
هند .. يعني ايه ؟!! انت مع المتخلف ده في الهطل اللي بيقوله ؟!!
ياسمين .. انا مش مع حد .. بس هي دي الحقيقة .. بنات الراجل الطيب النضيف اللي المفروض بنات محترمه ومتربين احسن تربيه .. اتنين منهم طلعوا شمال وحوامل كمان !! وواحده منهم اتقتلت وابوها دخل السجن .. والتانيه انتحرت
هند .. بس انتي عرفة اخلاق اخواتك كويس وانهم لا يمكن يعملوا حاجة غلط ابدا .. بقي مني اللي مكنتش بتسيب فرض ابدا ولا رباب اللي مكنش يعدي يوم غيرا لما تقري جزء واتنين وتلاته من القرآن يعملوا كدا ؟!!
ياسمين .. طب فهميني .. ازاي حصل دا ؟!! قوليلي جواب يقنعني ويلغي الشكوك اللي جوايا !! ولا عايزه تقليلي انهم حملوا من الهوا !!
هند .. هو في حاجة غلط ومش فاهمينها ومش عارفين ايه هي
ياسمين .. لا يا هند .. الحقيقة ان اخواتك كانوا بيرسموا انهم كويسين لكن في الاصل هما مجرد بنتين شمال ضيعونا وضيعوا نفسهم ودمروا عيلة بحالها
هند تغضب وتصفع ياسمين بالقلم علي وجهها
ياسمين لا تصدق .. بتصربي اختك الكبيرة بالقلم يا هند !!! شكرا .. انا قلت التفسير اللي اي حد هيقوله .. لحد ما يظهر تفسير تاني .. هههه .. دا اذا كان في تفسير تاني من اصله
ثم تتركها وتدخل الي غرفتها وهند في ذهول شديد ويأتي المساء وتدخل ياسمين الي الحمام لكي تستحم وبعد دقيقتين ينقطع التيار الكهربائي وتحدث كارثة ؟؟؟؟؟؟؟!!
لو عايزين بارت كمان يبقي تفاعل ومشاركة والا بقي نكمل بكره .. تحياتي .
[٢٦/‏٩ ٨:٠١ ص] محمد مالك: رواية ذئب في الكواليس
البارت الثامن
للكاتب المصري محمد مالك
جميع الحقوق محفوظة
إضغط على التالي ↚
ياسمين .. اف .. دا وقته دا !! هند.. انتي يا هند .. يا هند هاتي شمعايه من عندك .. النور قطع .. اف ياربي بقي .. وبعدين انا مش شايفة حاجة.. يا هند !! ردي عليا .. راحت فين الزفته دي؟!!  ..
وفجأة تشعر بأن الماء وهو ينزل من الدُش قد زادت سخونته فجأة واصبحت لا تطيق حرارته مما يدفعها الي الخروج خارج البانيو
ياسمين .. اح .. الميه ولعت ليه كدا ؟!! خلاص بلاها سبوح ..
وخرجت ياسمين من البانيو تتحسس ملابسها المعلقة علي الشماعة وفجأة تسمع صوت له صدي يناديها بأسمها قائلا .. ياسمين
ياسمين تندهش من سماع الصوت ولكن لا تعيره اهتماما وتظن انها تهيآت ولكن يتكرر نفس الصوت بنفس الصدي قائلا .. ياسمين
ياسمين تقلق .. مين ؟!! مين في الحمام ؟!!
ياسمين تبحث عن ملابسها التي لا تراها وتنادي مره اخري علي اختها
ياسمين .. هند .. انتي يازفته .. ياربي
وفجأة تسقط ياسمين علي الارض فقد تزحلقت في شئ ما جعلها تسقط علي الارض وترتطم رأسها بالمرحاض فتغيب عن الوعي لمدة خمس دقائق بعدها تستعيد وعيها لتفاجئ بأن الكهرباء قد عادت الي الحمام وأضيئت انواره فأرتدت ملابسها بسرعة وهي ترتجف وخرجت مسرعة لتجد اختها تجلس في الصالة وتقرأ في كراسة ما ويبدوا عليها الاندماج الشديد فتغضب ياسمين عندما تراها جالسة في الصالة
ياسمين .. طب ما انتي قاعدة اهوه!! امال لما بنده عليكي مبترديش ليه ؟!!
هند .. بتندهي عليا !! ندهتي امتي ؟!! انا مسمعتكيش !!
ياسمين .. لا ندهت عليكي اكتر من مره وبصوت عالي كمان .. عماله اقول يا هند .. يا زفتة الطين وانتي قاعده هنا جمب الحمام ومش عايزة تعبريني؟!!
هند .. بقلك انا مسمعتكيش !! وبعدين عايزة ايه من زفتة الطين ؟!!
ياسمين .. النور قطع وكنت عايزاكي تجبيلي شمعه تنورلي .. اترعبت جوا الحمام
هند .. نور ايه اللي قطع ؟!! النور مقطعش ولا حاجة!!
ياسمين .. انتي بتهزري ؟!! نور ايه اللي مقطعش ؟!! النور قطع وانا بستحمي وبسببك ازحلقت وقعت علي دماغي وغبت شويه عن الوعي عشان مش شايفه حاجة وكنت بدور علي هدومي
هند .. معقول !! ممكن يكون قطع في الحمام بس .. بس ايه الخرابيش اللي في جسمك دي ؟!! هو انتي كنتي بتتخانفي مع الليفة ولا أيه ؟!!
ياسمين .. خرابيش !! فين ؟!!
تنظر يا سمين الي جسدها لتري شئ صادم ؟!!
تعملوا مشاركه في ٣ مجموعات ونكمل الرواية انهارده ولا نخليها بكرا ؟؟؟
تحياتي ملك الروايات الكاتب المصري محمد مالك.
[٢٦/‏٩ ٨:٠١ ص] محمد مالك: رواية ذئب في الكواليس
البارت التاسع
إضغط على التالي ↚
للكاتب المصري محمد مالك
ياسمين .. خدوش ايه ؟؟!!
تنظر ياسمين علي يديها فتجد خدوش متفرقة علي منطقة الذراع والكتف فتتعجب
ياسمين .. ايه ده ؟!! الخدوش دي جت منين ؟!!
هند .. اكيد استعملتي اللوفة الجديدة هتلاقيها لسة خشنة
ياسمين .. انا اصلا ما استحمتش .. لما لقيت النور قطع والمية سخنت جامد قفلت الدش
هند .. امال الخدوش دي جاتلك منين ؟!!
ياسمين .. معرفش .. دي ما يكون حد عنده ضوافر كبير وخربشني في جسمي !!
هند .. هو ايه اللي بيحصل معانا بالظبط ؟!! هو البيت دا مسكون ولا ايه ؟!!
ياسمين لا تعلق ولكنها في دهشة شديدة تترك هند قائلة .. انا داخلة اسرح شعري
تدخل ياسمين غرفتها وتفف امام المرآة تنظر الي الخدوش التي علي ذراعيها وكتفيها تشعر  وكأن هناك جروح في بطنها فتكشف عن بطنها فتجد عدة خدوش منتشره في منطقة البطن وكأن شخص ما اظافره طويلة اخذ يمزق في جسدها
ياسمين تحادث نفسها .. غريبة !! الحاجات دي جت منين ؟!! وفجأة تلمح في المرآة وجه فريد ابن عمها يبتسم
ياسمين .. فريد !!
تلتفت بسرعة خلفها فلا تجد شئ وتدخل هند مهروله وقد تغيرت ملامح وجهها ويبدوا انها في حالة في الذعر
هند .. الحقي يا ياسمين وانا بقري مذكرات رباب لقيت كلام غريب مكتوب !!!
الاحداث اشتعلت وملك الروايات يبشركم بأن الاحداث القادمة في قمة الاثارة والغموض والتشويق .. اللي متابع معايا يكتب تم .. تحياتي..
[٢٦/‏٩ ٨:٠٢ ص] محمد مالك: رواية ذئب في الكواليس
البارت العاشر
إضغط على التالي ↚
ياسمين .. كلام ايه ؟!! وريني كدا
وتقرأ ياسمين تلك الكلمات التي كتبتها رباب في مذكراتها قبل وفاتها بأيام
( نعم .. اعترف انني في بادئ الامر كنت لا اطيقة بل كنت اخاف بشدة من لقائه الاجباري كل ليلة لدرجة انني كرهت النوم وودت لو اني اظل مستيقظة طوال العمر .. نعم فكان يعذبني لدرجة الشعور بأنني انازع الموت .. ولكن بعد ان غاب عني فتره شعرت بأنني في حاجة شديدة اليه .. اشتاق بشدة للقائه المعتاد بعد منتصف الليل الذي انقطع فجأة فشعرت بأعراض اقوي من اعراض الادمان .. نعم .. فقد ظننت في بادئ الامر ان اقترابه مني يعني الموت ولكن ادركت الان ان بعده عني هو الموت لا محاله .. تمنيت لو اني اظل نائمه طوال اليوم حتي لا يفارقني ابدا .. اعترف بأني قد فدت اعز الاشياء لديَّ من اجله ولكنه وهبني ايضا اعز ما لديه ..
ياسمين متعجبه .. ايه الكلام ده ؟!! وكانت تقصد بيه مين ؟!!
هند .. مش عرفة !! كلام غريب ومش مفهوم .. ايه ده ؟!!
ياسمين .. ايه ؟!!
هند .. الخرابيش اللي كانت في جسمك .. راحت فين
ياسمين تنظر الي جسدها فلا تجد الخرابيش !!
معلش البارت قصير لانشغالي الشديد بكره هعوضكم ببارت كبيييير .. تحياتي
[٢٦/‏٩ ٨:٠٢ ص] محمد مالك: رواية ذئب في الكواليس
البارت الحادي عشر
إضغط على التالي ↚
للكاتب المصري محمد مالك
جميع الحقوق محفوظة
ياسمين .. فعلا !! فين الخرابيش اللي كانت في جسمي ؟!!
ثم تكشف عن بطنها فتجدها ايضا قد اختفت
ياسمين .. مش معقول ؟!!
هند .. انا بجد مبقتش فاهمه حاجة ؟!! هو في حد عاملنا سحر ولا أيه ؟!!
ياسمين .. او يمكن يكون البيت مسكون !!
هند .. معاكي حق ده شغل عفاريت .. انا بقيت اخاف .. وبعدين ايه الكلام ده اللي كاتباه رباب ده  ؟!! دا كلام واحده بتحب حد !! وتقصد ايه وهي بتقول اتمني لو انام اليوم كله عشان متفارقنيش ؟!!
ياسمين .. مش عرفة ليه عندي احساس انها تقصد بالكلام دا جني عاشق
هند .. ايه !! معقول يكون هو ورا اللي بيحصل دا كله ؟!!
ياسمين .. انا مبفتش فاهمه حاجة صدقيني ؟!! ومش لاقيه تفسير واضح للي حصل ل رباب ومن قبلها مني غير انهم ...
هند .. اسكتي .. انتي هتكرري كلمتك تاني ؟!! انتي شفتي بعينك كان في خرابيش في جسمك وفجأة اختفت وكمان بتقولي ان النور قطع عليكي في الحمام وهو مقطعش اصلا وانك فضلتي تندهي عليا وانا مسمعتكيش
ياسمين .. وفي حاجة كمان
هند .. ايه هي ؟
ياسمين .. سمعت صوت غريب جوا الحمام وزي ما يكون واحد بينادي علي اسمي
هند .. لا .. يبقي كدا فعلا البيت مسكون
وفجأة يدخل فريد عليهم الغرفة قائلا
فريد .. يعني هتفضلوا ترغوا كتير وسايبني قاعد في الصالة مع نفسي ؟!
ياسمين .. ايه ده !! انت دخلت هنا ازاي ؟!!
الاحداث اشتعلت جدا . .باقي الرواية لن تصل الا للمشاركين .. اعمل مشاركة في ٣ مجموعات واكتب تم وانتظر باقي الرواية ع الماسنجر .. تحياتي الكاتب المصري محمد مالك.
[٢٦/‏٩ ٨:٠٢ ص] محمد مالك: رواية ذئب في الكواليس
البارت الثاني عشر
إضغط على التالي ↚
للكاتب المصري محمد مالك
فريد .. ههههه .. لا بقي !! مش انا بس اللي طلع مسطول وبيشرب حشيش !! مش انا يا بنتي ( يقصد هند ) خبطت علي باب الشقة من نص ساعة وانتي فتحتيلي .. حتي بالامارة قلت سلاموا عليكم وانتي مردتيش وعينك ما اترفعتش من الكراسة اللي في ايدك دي
هند متعجبة .. محصلش .. مفيش حد خبط علي باب الشقة من نص ساعة !!
فريد .. طب عدم لا مؤاخذة هكون دخلت ازاي يعني ؟!! م تحت عقب الباب مثلا ؟!!! لا انتي ضايعة خالص يا هند
ياسمين .. جايز تكوني فتحتيله ومش فاكره عشان مخك مشغول بالكراسة اللي في ايدك
فريد .. هي فيها ايه الكراسة دي ؟!!
هند .. وانت مالك ؟!!
فريد .. لا .. انا لازم اعرف الكراسة دي فيها ايه بالظبط
ياسمين .. فيها مذكرات رباب الله يرحمها .. ارتحت ؟!!
فريد .. اها .. الف رحمة ونور عليها .. عقبال مذكراتنا انا وانت يا جميل ( يقصد ياسمين )
هند .. تصدق انك بارد ومعندكش دم ؟!!
فريد .. ليه الغلط اللي مالوش حدود ده ؟!
هند .. لأنك مش مقدر الظروف اللي احنا فيها وعمال تستخف في دمك .. مع ان دمك يلطش بصراحة
فريد .. وانا قلت ايه يعني عشان تقولي اني بستخف دمي ؟!!
هند .. مذكرات ايه اللي هتكتبها انت وياسمين ؟!!
فريد .. مذكرات جوازنا باعتبار ما سيكون بإذن الله
ياسمين .. يعني ان شايف ان دا وقت مناسب لكلام زي دا ؟!
فريد .. دا عزه كمان .. ان مكنتش اتجوز بنت عمي اللي طول عمري بحبها واقف جمبكم في وقت زي ده وخصوصا ان عمي في السجن ولسة قدامه سنين طويلة لحد ما يخرج . .وبالمرة نخرص الالسنة اللي عمالة تتكلم في الفاضي والمليان وخصوصا لما يعرفوا ان البيت بقي فيه راجل
هند .. عندك حق وخصوصا انت مش اي راجل .. دا انت سيد الرجالة
فريد .. بتتريقي يا هند .. حاضر .. وحيات امي هدفعك تمن تريقتك دي غالي
هند .. طب يلا بقي ورينا عرض كتافك سيبنا في الويل اللي احنا عايشين فيه ..
فريد .. حاضر .. من غير سلام
ياسمين .. انتي علطول صداه كدا ؟!!
هند .. عشان دا انسان فاشل وانتهازي وجاي يستغل الظروف اللي احنا فيها لصالحة ويعمل فيها المنقذ من الضياع
ياسمين .. مش جايز يكون فعلا منقذ لينا؟
هند .. معني كلامك دا انك موافقة تتجوزي الحشاش دا اللي بابا رفضه من خمس سنين؟؟!
ياسمين .. يعني لو متجوزتوش .. تظني ان في حد تاني ممكن يتقدم بعد ما فضيحتنا بقت علي الملأ؟!!
هند لا تجيب ويأتي المساء وتذهب ياسمين للعمل في عيادة الدكتورة ابتسام والتي عرضت عليها العمل معها حتي تحصل علي دخل يساعدها علي اعباء المعيشة في ظل تلك الظروف الصعبة التي تمر بها وتركت هند بمفردها في الشقة والتي عكفت علي مذكرات رباب تقرأها لعلها تصل الي حل لكل تلك الالغاز وفجأة تسمع هند صوت باب الشقة يفتح ثم يغلق ..
هند متعجبة .. مين ؟!! انتي جيتي يا ياسمين ؟
لا احد يجيب مما يثير دهشة هند التي خرجت من غرفتها لتري ماذا يحدث بالخارج
هند بحذر ونظرات في كل اتجاه .. مين بره ؟!!
وفجأة ينقطع التيار الكهربائي مما يثير القلق والخوف لدي هند والتي تتوجه مسرعة نحو الشوفينيرة وتفتح الدرج وتخرج شمعه وتشعلها فتطمئن قليلا ..
هند .. اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
وفجأة تنفتح شبابيك النوافذ وتصدر صوت عندما ترتطم بالحائط .. رياح شديدة تهز ضوء الشمعه وتسقط الصور من علي الحائط وتتناثر الاشياء الخفيفة في كل مكان حتي ينطفئ ضوء الشمعه ويزداد قلق وخوف هند التي تحاول الدخول الي غرفتها مسرعة ولكن شئ ما يجذبها من قدميها فتسقط علي الارض امام باب الغرفة وفي اقل م ثانيتين تتمزق ملابسها حتي تصبح عارية تماما وفجأة تسمع صوت ضحك عالي وكأنه شخص يضحك بسخرية شديدة.........؟؟؟!!!!
باقي الرواية بعد التفاعل والمشاركة .
لو سمحتم يا جماعة اللي جاي صعب جدا .. ممنوع لأقل من ١٨ سنة .. تحياتي الكاتب المصري محمد مالك.
[٢٦/‏٩ ٨:٠٢ ص] محمد مالك: رواية ذئب في الكواليس
البارت الثالث عشر
إضغط على التالي ↚
للكاتب المصري محمد مالك
هند تصاب بحالة هيستيرية من القلق والخوف الشديد  .. هو في ايه ؟!! مين هنا ؟!!
وتمر دقيقتين تكون فيهما هند مسلوبة الارادة تماما لاتدري هل هي مستيقظة ام نائمة وفجأة يعود التيار الكهربائي وتضئ الشقة .. هند مرتجفة تنظر الي نفسها فتجد ملابسها كما هي علي جسدها وتنظر الي الاشياء حولها تراها كما هي الصور معلقة علي الحائط وكل شئ موجود في مكانه والنوافذ مغلقة فتعجب  ما الذي حدث لها انها تشعر بالم شديد من اسفل ... تنظر الي مكان الالم فتصاب بالذعر ترتجف اطرافها وقلبها ينبض بشدة .. تسعر بأنه يكاد يتوقف من سرعته وقوة ضرباته .. تمسك الموبيل وتتصل بأختها ياسمين ثم تقول لها بصوت حزين مرتعش
هند .. ياسمين الحقيني .. انا أُغتصبت !!!
باقي الرواية بعد التفاعل والمشاركة .. لو في تفاعل ومشاركة خلال ساعة انا هنزل بالباقي كامل .. تحياتي .. ممنوع لأصحاب القلوب الضعيفة ..
[٢٦/‏٩ ٨:٠٢ ص] محمد مالك: رواية ذئب في الكواليس
البارت الرابع عشر
إضغط على التالي ↚
للكاتب المصري محمد مالك
جميع الحقوق محفوظة
ياسمين .. ايه اللي انتي بتقوليه ده ؟!! هو في حد هجم ع الشقة واتعرضلك؟!!
هند .. ايوا واغتصبني كمان !!
ياسمين .. مين دا ؟!!
هند .. شبح .. مشفتوش !!
ياسمين .. شبح ازاي يعني ؟!! انا مش فاهمه حاجة انا جايالك حالا
وتعود ياسمين مسرعة الي الشقة لتجد هند في حالة انهيار عصبي شديد
ياسمين .. فهميني ايه اللي حصل ؟!!
وتقص عليها هند ما حدث
ياسمين .. غريبة !! طب انتي ليه بتقولي اغتصبني ؟!!
هند .. لأن دا اللي حصل
ياسمين .. ايوا عرفتي ازاي ؟!!
هند .. يعني ايه عرفت ازاي ؟!! افهمي انتي بقي !!
ياسمين .. انا مش مصدقة الكلام دا !! مش معقول الكلام اللي بتقوليه دا !!
هند .. يا سلام !! ما هو زي اللي حصل معاكي بالظبط لما النور انطفي وانتي في الحمام وفضلت تندهي ومسمعتكيش ووقعتي وغبتي عن الوعي والخرابيش اللي كانت في جسمك واختفت !! ولا انتي عايزاني اصدقك بس وانتي مش عايزة تصدقيني ؟!!
ياسمين .. يبقي كدا البيت فعلا مسكون
هند .. في شبح في البيت دا بيغتصبنا يا ياسمين
ياسمين .. ايه ؟!!
هند .. ايوا .. وهو اللي اغتصب رباب ومن قبلها مني عشان كدا حملوا من غير ما يعرفوا واهو اغتصبني انا كمان ومش بعيد يكون اغتصبك في الحمام!!
ياسمين .. ايه !! اغتصبني ؟!! بينا بسرعة علي الدكتورة ابتسام
وتذهب هند وياسمين الي الدكتورة ابتسام والتي تقوم بفحصهم
ابتسام تغيرت معالم وجهها ويبدوا عليها الحزن .. انتي متأكدة يا هند من الكلام اللي انتي بتقوليه دا ؟!!
هند .. كلام ايه ؟!!
ابتسام .. ان في شبح ظهرلك في الشقة واعتدي عليكي ؟!!
هند .. ايوا هو دا اللي حصل بالظبط
ابتسام .. اولا دا كلام خرافات واخره تتفرجي عليه في فيلم رعب
هند .. انا مش كدابه يا دكتوره
ابتسام .. وانا مش هصدق غير كلام العلم اللي بيقول ان في معاشرة جنسية تمت بينك وبين آدمي نتج عنها فقدان غشاء البكاره وفي كمان آثار من المعاشرة دي في الجهاز التناسلي
هند .. مش معقول ؟!!
ابتسام .. بس دي الحقيقة اللي انا شايفاها دلوقتي
ياسمين .. وانا اخباري ايه؟!!
ابتسام .. انتي زي الفل يا ياسمين لسة عذراء لكن هند للأسف فقدت عذريتها انهاردة .. انا بصراحة محرجة وحزينة .. ازاي سمحتي لنفسك تعملي كدا ؟!! مين الانسان اللي بلا اخلاق ولا ضمير عشان يقبل انه يغويكي وانتي ازاي تسلمي نفسك ليه بالسهوله دي ؟!! ولا انتي متجوزة عرفي مثلا ؟! قوليلي يا بنتي صارحيني بالحقيقة جايز اساعدك
هند .. انا لا متجوزة ولا زفت ولا اعرف حد من اساسه !! انا بقلك في شبح دخل الشقة وهو اللي عمل فيا كدا
ابتسام .. خسارة بجد !، هو ايه اللي جري لكم انتي واخواتك البنات ؟!! ازاي بينضحك عليكم بالسهوله دي ؟!! الله يكون في عون ابوكم بجد
هند .. انتي بتقولي ايه ؟!! انتي مش عايزه تصدقي ليه .. وانتي كمان هتبصيلي !! ( تقصد ياسمين ) بلاش بصتك دي اللي كلها اتهامات .. فاهمه ؟!! ثم تتركهم وتنصرف مسرعة
ابتسام .. الحقيها يا بنتي ل تعمل في نفسها حاجة زي رباب
ياسمين تلحق ب هند ولكن عندما عادت الي المنزل لم تجدها ووجدت شئ صادم ؟؟؟
لو عاوزين اكمل يبقي المنشور دا يجيب ٢٠٠ مشاركة انهارده او خلينا ل بكره .. تحياتي
[٢٦/‏٩ ٨:٠٣ ص] محمد مالك: رواية ذئب في الكواليس
البارت الخامس عشر
إضغط على التالي ↚
للكاتب المصري محمد مالك
ياسمين تدخل الي الشقة تبحث عن هند في كل مكان لا تجدها
ياسمين .. هند ؟ هند .. انتي فين يا هند ؟!! معقول متكنش رجعت البيت ؟!! بس دي داخلة قدامي العمارة !! وفجأة يظهر لها فريد فترتجف من الخوف
ياسمين .يا اخي خضيتني !! انت دخلت هنا ازاي ؟!! اوعي تقلي رنيت الجرس وانتي فتحتي الباب ولا تقلي اصل انتي سبتي الباب مفتوح وانا دخلت وراكي علطول ؟!!
فريد .. لا دي ولا دي .. انا هنا اصلا من دقيقتين بس كنت في الحمام
ياسمين .. ومين فتحلك الباب ؟!!
فريد .. اختك هند .. كلمتني في التليفون وكانت منهاره وقالتلي تعالي عايزاك تشوف المصيبة اللي انا فيها .. ف بقلها مصيبة ايه بعد الشر ؟!! قالتلي انا غلطت غلطة كبيرة اوي وندمت اني عملت كدا .. قلتلها غلطة كبيرة ازاي يعني ؟؟!! قالتلي انا سلمت نفسي لواحد اسمه شريف ابو كوع .. عشمني بالجواز ورجع غير كلامه بعد ما نال غرضة مني وقامت قافلة السكة علطول .. انا دمي فار في عروقي وقمت متصل ع الكلب شريف وزمانه جاي
ياسمين .. شريف مين ؟!! شريف بن عم سيد السباك
فريد .. هو بعينه .. صاحب محل السباكة اللي اول شارعكم
ياسمين .. مش معقول الكلام ده !! بقي هند تعرف الاشكال دي ؟!!
فريد .. والله دا اعتراف اختك بلسانها
ياسمين .. طب هي فين ؟!!
فريد .. معرفش .. فتحتلي الباب ونزلت جري .. من غير ما تقول رايحة فين .. بس باين عليها كسرة النفس اوي .. بصراحة انا مش مصدق نفسي مني ورباب وهند طلعوا .... اغص بجد
وفجأة يدخل شريف ويطأطأ رأسه في الارض
فريد .. انت شرفت يا روح امك .. خد هنا ياض .. اتكلم بصراحة ومن غير لف ودوران انت غلطت مع بنت عمي هند ؟!!
شريف .. بصراحة .. ايوا .. احنا بنحب بعض بقالنا فترة وما صدقنا لقينا فرصة نختلي فيها ببعض ..
فريد .. اغص عليكم .. طب مش اللي يحب واحده يتجوزها ولا يغرر بيها ويضحك عليها يا واطي
شريف .. انا مضحكتش علي حد .. هي اللي اتصلت عليا وقالتلي تعالي هنا الشقة اختي ياسمين نزلت .. تعالي نقضي مع بعض ساعة نطفي فيها الشوق اللي في قلوبنا
شريف .. يا سفله !! هنا في شقة عمي .. لا لا انا هتجنن بجد
شريف .. ع العموم انا مستعد استر عليها لوجه الله تعالي .. مع ان المفروض اللي تفرط في نفسها من غير جواز ملهاش امان .. اه .. لكن يلا نسترها عشان خاطرك يا استاذ فريد
وفجأة يدخل اهل الحارة ويبدوا عليهم الغاضب الشديد وينون شرا ؟؟؟؟؟
الرواية ولعت والتفاعل ضعيف !!انزل ببارت تاني ولا نخليها بكرا ؟؟!!!
[٢٦/‏٩ ٨:٠٣ ص] محمد مالك: رواية ذئب في الكواليس
البارت السادس عشر
إضغط على التالي ↚
للكاتب المصري محمد مالك
ويصعد اهل الحارة الي شقة ياسمين وهند يتزعمهم الحاج فتحي كبير الحته
فريد .. ايه في ايه ؟!! في ايه يا حج فتحي ؟!!
فتحي .. في ان الحته وسخت اوي وسمعتها بقت في الارض بسبب اربع بنات وليعوذ بالله
فريد .. لم نفسك يا راجل انت واحفظ لسانك
فتحي .. طب ما تلم انت بنات عمك يا فالح بدال ما هما دايرين علي حل شعرهم وخلوا شرفكم في الوحل ؟!
فريد .. لا دانت راجل قليل ادب وسافل!!
فتحي .. اسمع يا اخ انت البنتين دول لازم يسيبوا الحته انهارده يا اما وديني هطلع انا واهل الحارة بكره هنولع في ام البيت النجس ده باللي فيه .. سامع ؟!! وقد اعذر من انذر .. يلا يا رجالة
فريد .. شفتي !! انتوا عملتوا ايه في نفسكم وفينا ؟!! كل ده عشان خاطر متربتوش
ياسمين .. بقي انت با صايع بتقول علينا متربناش !! احنا اتربينا تحسن تربيه يا مدمن المخدرات يا خمرجي
فريد .. اخرصي يا سافلة .. ثم يصفعها بالقلم فتسقط علي الارض
ياسمين تسقط علي الارض فتلمح خاتم فضة اسفل الكنبه وعليه وحوله نقط من الدم .. فتمسك بالخاتم وتدقق النظر اليه .. فتصاب بالصدمه انه خاتم فريد !!
ياسمين .. ايه ده !! الخاتم دا مش بتاعك ؟!!
فريد مرتبك .. ايه !! ايوا بتاعي
ياسمين .. وايه اللي جابه هنا ؟!! وايه الدم اللي عليه دا ؟!!
فريد .. دا دا .. انا معرفش .. هاتي الخاتم ده ومتهربيش من المصيبة اللي انتوا فيها .. دلوقتي لازم تسيبوا البيت ده وتمشوا من الحته خالص يا اما اهل الحته هيولعوا في البيت وفيكم .. فاهمه ؟! شريف هيتحوز هند عشان يستر عليها وانا وانتي هنتجوز عشان نخرص بقي الالسنة لأن الدور عليكي صدقيني يا ياسمين الدور عليكي
ياسمين .. هو في ايه بالظبط ؟!! انا حاسة انك عارف حاجة وساكت !!
وفجأة تدخل هند ومعها الشيخ سماحي وهي تقول
هند .. اتفضل يا مولانا
سماحي .. السلام عليكم
شريف يراها يرتبك فيقول
شريف .. لما تتفقوا كلموني سلاموا عليكم .. ثم يخرج مسرعا وهند تتعجب لرؤيته وينظران لبعضهما البعض في ذهول
ياسمين .. انتي كنتي فين ؟!!
هند .. انا كنت بدور ع الحقيقة والحمد لله قدرت اوصلها عشان تعرفي اني انا ومتي ورباب اشرف بنات في الدنيا كلها
ياسمين .. انتي بتقولي ايه دا فريد قالي علي كل حاجة خلاص .. كفاية كدب بقي ؟!! اتكلم يا فريد
ثم تلتفت ناحية فريد فلا تجده فقد اختفي فجأة
ياسمين .. ايه ده !! فريد راح فين ؟!! كان واقف هنا حالا؟!!
الاحداث تتصاعد وقد اقتربنا من حل اللغز .. تابعوني والبارت السابع عشر .. تحياتي .. الكاتب المصري محمد مالك.
[٢/‏١١ ١٠:٠٢ م] منال هانم: رواية ذئب في الكواليس
البارت السابع عشر
إضغط على التالي ↚
للكاتب المصري محمد مالك
جميع الحقوق محفوظة
الشيخ سماحي ينظر يمينا ويسارا الي داخل الشقة وتقع عيناه علي لوحة معلقة علي الحائط انها لوحة لأربعة من القطط السيامي البيضاء ينظرون من داخل ثبت فيرتبك وتحمر عيناه ثم يقول
سماحي .. يا لطيف !! لا لا هو الاشول عندكم هنا ؟!
ياسمين .. اشول مين ؟!!
سماحي .. الخُطاف !!
ياسمين .. انت بتقول ايه انا مش فاهمه حاجة ؟!! مين دا يا هند ؟!!
هند .. دا الشيخ سماحي الي هيقولك سبب اللي احنا فيه دا ايه ؟!! اتكلم يا شيخ سماحي
سماحي .. اتكلم اقول ايه ؟!! مفيش كلام انا مكنتش اعرف ان الموضوع كدا !! انسي كل الكلام اللي قلتهولك .. الله يعينك يا بنتي انتي وهي .. سلاموا عليكم
ثم ينصرف وتتعجب هند وياسمين
ياسمين .. مكنتش اتوقع ان في يوم من الايام انك تغلطي مع شريف السباك .. طب كنتي استنضفي ؟!!
هند .. شريف مين وزفت مين ؟!! انا مغلطتش مع حد كل اللي بيحصلنا دا من اثر سحر اسود .. دا كلام الشيخ سماحي
ياسمين .. ودا شيخ بجد ولا واحد اتفقتي معاه يقول كلمتين عشان يبرأك قدامنا .. مع انه متكلمش يعني !! وازاي جايه تقولي سحر وفي نفس الوقت اتصلتي ب فريد وقلتيله انك غلطتي مع شريف السباك ؟!!
هند .. ايه !! انا اتصلت ب فريد ؟! انا ما اتصلتش بحد خالص ولا كلمت حد ومين العره ده اللي انا اسلمه نفسي ؟!! انتي اتجننتي ؟!!
ياسمين .. ايوا بس شريف جه واكد كلام فريد وقال انه مستعد يصلح غلطته معاكي ويتجوزك ؟!!
هند .. يصلح غلطته معايا !! انا معرفوش اصلا ولا عمري حتي افكر اعبره  !! اه يا ابن الكلب يا واطي
وفجأة يدخل فريد
فريد .. ياه .. لفيت الدنيا كلها عشان اجيب علبة سجاير ماليبوروا !! المنطقه هنا عندكم فقيره اوي اخرها سجاير كليوباترا !!
ياسمين .. انت رحت فين ؟!!
فريد .. ما انا لسه بقول اهوه !! نزلت اجيب علبة سجاير
ياسمين .. انت مش لسة قايلي ان هند كلمتك وقالتلك الحقني انا في مصيبه وانها غلطت مع شريف السباك وانت كلمته وجه هنا واكد الكلام ده وانه مستعد يصلح غلطته؟!!
فريد .. حصل طبعا
هند .. طبعا مين يا حيوان انت ؟!! انا كلمتك اصلا ؟؟!
فريد .. انتي هتستهبلي ؟!! انتي مش مكلماني من شوية وكنتي منهاره وحكتيلي الكلمتين دول وقلتيلي تعالي ع البيت وانا جيت ولما فتحتيلي الشقة ودخلت اخدتي بعضك ونزلتي جري .. حتي ندهت عليكي مردتيش ؟!! حتي اختك كمان جت لقيتني هنا مستنيكي
ياسمين .. فعلا انا رجعت لقيته جوا الشقة ولما سألته قالي انك فتحتيله ومشيتي علطول
هند .. كدابين !! محصلش .. انا لا كلمت حد ولا رجعت من اساسه هنا .. انتوا هتتفقوا مع بعض عليا ولا أيه ؟!!
فريد .. هههههه .. طب وشريف السباك كداب هو كمان؟!!
هند .. دا انا هقطع الجزمة علي دماغة وهو وابوه
ثم تخرج مسرعة وخلفها فريد ..
فريد الان في محل البيتزا الخاص به سارح مذهول يحادث نفسه
فريد .. معقول مني ورباب وهند يطلعوا وليعوذبالله ؟!! يا ساتر يارب .. بس ازاي؟!! دول متربين احسن تربيه والحته كلها كانت تحلف بأخلاقهم وتربيتهم !! ياما تحت السواهي دواهي ياولاد .. يقطع خلفة البنات واللي عايزها موراهمش غير الهم والعار .. منكم لله ضيعتوا شرف العيلة وسمعتها في الطين !!
وفجأة يرن التليفون المحمول والمتصل ياسمين
فريد .. الو .. ايوا يا ياسمين
ياسمين .. فريد انا تعبانه اوي وعايزاك تجيني الشقة حالا
فريد .. خير في حاجة ؟!! حد اتعرضلكم تاني ؟!!
ياسمين .. لا .. بس تعالي بسرعة ارجوك انا تعبانه اوي
فريد .. حاضر .. مسافة السكة
ويذهب فريد مسرعا الي المنزل ويطرق الباب فتفتح له ياسمين وهي تبتسم عكس عادتها وترتدي قميص نوم احمر شفاف مما اثار دهشة فريد ........؟؟؟؟؟!!!!!!
يلا تفاعل ومشاركة في ٣ مجموعات عشان نخلصها انهاردة ...
تحياتي ملك الروايات الكاتب المصري  محمد مالك .
[٢/‏١١ ١٠:٠٣ م] منال هانم: وادي كمان بارت عشان اجننكم اكتر واكتر
رواية ذئب في الكواليس
للكاتب المصري محمد مالك
البارت الثامن عشر
إضغط على التالي ↚
جميع الحقوق محفوظة
فريد متعجبا .. في ايه يا ياسمين !! ايه الحكاية بالظبط ؟!!
ياسمين .. ولا حكايه ولا روايه .. انا بس مشتقالك مش اكتر
فريد .. غريبة !! اول مره تقولي كلام زي دا !! وبعدين عدم لا مؤاخذة لبسك دا مش خفيف شوية ؟!!
ياسمين .. ايه مكسوف مني ؟!! بس انا مش مكسوفه منك وعشان كدا هبوسك
ثم تقبله في خده الايمن وفريد يضع يده علي خده يكاد لا يصدق
فريد .. مش معقول !! لا انتي فيكي حاجة غلط انهارده ! انتي مش طبيعيه بجد !! انتي شاربه حاجة ولا ايه حكايتك ؟!!
ياسمين .. ايوا شاربة .. شاربه العذاب وانت بعيد عني .. شاربه اللهفة والشوق ليك يا حبيبي
فريد .. حبيبي !! انتي بتتكلمي جد ؟!!
ياسمين .. ايوا بتكلم جد .. انا كل حاجة فيا بتناديك يا فريد
فريد .. اللي يشوفك وانتي علطول مبوزة في وشي ومصدرالي الطرشه ميشوفكيش دلوقتي !!
ياسمين .. كنت بحاول اخبي مشاعري من ناحيتك .. لكن خلاص مبقتش قادره انا بحبك يا فريد
فريد .. خلاص نتجوز بكره
ياسمين .. بكره دا ايه !! انا لسه هستني لبكره ! اعتبرني من دلوقتي مراتك واعمل فيا ما بدالك
فريد .. انتي غريبة بجد !! هي فين هند ؟!!
ياسمين .. هند عماله تلف ع المشايخ مصدقه انها معمول لها سحر اسود .. وبعدين خلينا فينا احنا ولا انت مبتحبنيش زي ما بحبك . تعالي
فريد .. علي فين ؟!!
ياسمين .. جوه ( تقصد غرفة النوم )
فريد .. طب استني لما نسخن بسيجاره ونشربلنا كاس ولا حاجة
ياسمين .. يا عم تعالي الاول قبل ما تيجي هند وبعدين اشرب براحتك
وفجأة ينقطع التيار الكهربائي والضلمة تعم المكان ليعود بعد دقائق لتستيقظ ياسمين من نومها وتجد امامها فريد
ياسمين .. ايه ده ؟!! انت ايه اللي جابك هنا ؟!!
انت عملت ايه بالظبط يا حقير انت ؟!
فريد .. عملت اللي انتي عايزاه !!
ياسمين .. اه يا واطي يا حقير انا كنت شاكة فيك من الاول .. انت وري كل اللي حصل ده
وفجاة تدخل هند لتشاهد هذا المنظر
هند بسخريه .. ههههه .. طب ما احنا لينا في النظام اهوه .. امال ليه راسمه علينا دور رابعة العدوية ؟!!
ياسمين تستر جسدها بالملاءه وترتبك قائله .. انتي فهمتي ايه ؟!! مفيش حاجة حصلت .. دا الحيوان ده اتهجم عليا وانا نايمه !! مش عرفة دخل هنا ازاي
فريد .. ايه ؟!! يخرب بيوتكم انتي وهي !!
البارت التالي بعد المنشور دا يعمل ٢٠٠ مشاركة .. يلا وروني التفاعل .. تحياتي
[٢/‏١١ ١٠:٠٤ م] منال هانم: رواية ذئب في الكواليس
البارت التاسع عشر
إضغط على التالي ↚
للكاتب المصري محمد مالك
جميع الحقوق محفوظة
فريد .. انتي هتستعبطي يا بت ؟!! انتي مش متصلة عليا وقلتيلي تعالالي حالا انا تعبانه ومش عارفه ايه ولما جيتلك قلتيلي بحبك وكل حته فيا بتناديك وقمتي سحباني علي اوضة النوم !!
ياسمين .. انا عملت كدا يا سافل يا حقير ؟!! ولا انت عارف ان هند مش موجودة وقمت جاي علي هنا عشان تتهجم عليا وانا نايمه !!
فريد .. اتهجم عليكي ايه يا سافله انتي ؟!! ولا انتي عايزه تباني شريفه قدام اختك بعد ما كشفتك ؟!! متصدقيهاش .. اختك هي اللي اتصلت عليا وطلبت مني اجي هنا وعشان تصدقي ان اختك سافله انا مسجل المكالمة اسمعي
ويبحث فريد عن المكالمة المسجلة بالمحمول فلا يجدها
فريد .. ايه ده ؟!! امال المكالمة المتسجلة راحت فين ؟!!
ياسمين .. لأنه مفيش مكالمه من أصله يا سافل يا حقير .. انت جاي عشان تغتصبني زي ما عملت مع اخواتي البنات
هند .. ايه ؟!!
ياسمين .. ايوا هو اللي اغتصبك وانا لقيت الخاتم بتاعه تحت الكنبه وعليه نقط دم في نفس التوقيت اللي انتي قلتي فيه انك أُغتصبتي
هند .. انتي بتقولي ايه ؟!!
ياسمين .. ايوا الحقير ده هو اللي بيعمل فينا كدا عشان غرض في دماغه
فريد .. هأو .. ما هو دا اللي ناقص بصراحه .. تعملوني شماعة عشان تعلقوا عليها قذارتكم!!امال شريف اللي جه هنا واعترف انه عمل علاقه مع اختك دا يبقي ايه ؟!! وبعدين انا لو انا بعمل كدا زي ما بتقولي .. هعمل كدا ازاي وهدخل الشقة ازاي ؟!!
ياسمين تتوجه نحوه ثم تضع يدها في جيب البنطلون وتخرج مفتاح الشقة
ياسمين .. بتدخل هنا بدا .. انت عامل نسخة علي مفتاح الشقة !! اما بقي بتعمل دا ازاي .. انا هقلك ......؟؟؟؟؟؟
الاحداث بلغت ذروتها تابعوني والبارت التالي بعد ما البوست يعمل ٣٠٠ مشاركة  ..تحياتي .. ملك الروايات الكاتب المصري محمد مالك.
[٢/‏١١ ١٠:٠٥ م] منال هانم: رواية ذئب في الكواليس
للكاتب المصري محمد مالك
البارت العشرين
إضغط على التالي ↚
جميع الحقوق محفوظة
ياسمين .. ممكن تقول يا محترم انت ليه دايما بعد ما تحصل عمليه اغتصاب لأي واحده من اخواتي بتظهر بعدها مباشرة وتبقي عرقان ومجهد ع الآخر ؟!! طيب ممكن تقولي الجرح اللي في بطنك دا من ايه ؟!!
فريد .. انا مفيش جرح في بطني !!
ياسمين .. انت كداب .. اكشف عن بطنك ورينا ولا اقلك اكشفلك انا لو انت مكسوف
وتكشف ياسمين عن بطنه فيظهر جرح طولي اسفل السره ويبدوا انه حديث العهد
هند .. انتي عرفتي منين ان في جرح في بطنه ؟!!
ياسمين .. هقلك !! واهم سؤال بقي انت كنت بتعمل ايه امبارح عند الدكتور رشوان بتاع الامراض التناسليه
فريد ..ايه ؟!! ااااا .. انتي .. وانتي مالك
ياسمين .. لا انت لازم تجاوب علي السؤال ده بالذات ولا تحب اجاوبك انا ؟!!
هند .. هو في ايه بالظبط ؟!!
لو في تفاعل ومشاركه هكمل انهارده .. لو مفيش خلينا بكره .. تحياتي
ياسمين ..

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق










    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -