القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

الجزء السابع : رواية سفاح الكوابيس .. عيش حياة الإثارة - الغموض - الحب - العنف - الوفاء

رواية سفاح الكوابيس
البارت السابع
للكاتب المصري محمد مالك
جميع الحقوق محفوظة
امين وخديجة قلقان بشدة لا يعلمان ما الذي حدث ل ولاء ولماذا ترتدي هذا الفستان الابيض .. ولاء تستعيد وعيها تدريجيا
خديجة .. ولاء .. ولاء فوقي يا بنتي ابوس ايدك
ولاء تفتح عينيها وتنظر حولها ثم ترتجف خوفا وتقول
ولاء .. انا فين ؟!!
امين .. متخفيش يا حبيبتي انتي هنا في بيتك
ولاء .. بيتي ؟!! هو دا بيتي ؟!!
امين .. ايوا يا ولاء بيتك اللي اتولدتي واتربيتي فيه !!
خديجة .. مالك يا ضنايا ايه اللي جري لك بس ؟!! ما انتي كنتي زي الفل
ولاء .. انتي مين ؟!!
خديجة .. انا مين !! انا امك يا بنتي
امين .. معقول يكون عندها اضطراب في الذاكرة ؟!!
خديجة .. اضطراب في الذاكرة ؟!! انا امك خديجة يا ولاء ودا ابوكي امين
ولاء .. ابويا ؟!! امال هو يبقي مين ؟!!
امين .. تقصدي مين ؟!!
ولاء .. هو قالي انا ابوكي وجوزك واخوكي
خديجة .. مين دا اللي قالك كدا ؟!
امين .. الواضح انها بتخترف بالكلام .. قليلي يا بنتي انتي خرجتي من المستشفي رحتي فين ؟!! وجبتي منين الفلوس اللي دفعتيها للمستشفي ؟!! ومين اللي لبسك الفستان دا ؟!!
ولاء تنظر الي الفستان .. فستان !! دا فستان الفرح ؟!!
امين .. انا عارف يا حبيبتي ان دا فستان الفرح !! انا بسألك مين اللي لبسك الفستان دا وليه ؟!!
ولاء .. مين اللي لبسني الفستان ؟!! ماما
خديجة .. انا ؟!!
ولاء .. ايوا انتي .. انتي مش قلتي حالا انك ماما ؟!!
خديجة .. ايوا انا امك طبعا
ولاء .. يبقي انتي اللي لبستيني الفستان وانا كنت بغني وبقول ما تزوقيني يا ماما قوام يا ماما .. دا حبيبي هياخدني بالسلامة يا ماما .. وهو جه بعد كدا وخادني بالسلامة
امين .. مين دا اللي خدك ؟!! وخدك وداكي فين ؟!!
ولاء .. مقدرش اقول يموتني
امين .. انتي فيه هددك انك لو اتكلمتي هيموتك ؟!! اتكلمي يا بنتي احكي ايه اللي حصل ؟!!
ولاء .. هو قالي اديك دا ؟!!
وتعطي ولاء منديل ابيض به بقع دماء حمراء مكتوب عليه عبارة بالهنا والشفا .. ههههههه
خديجة .. يا لهوي .. ايه دا يا امين ؟!!
امين .. ايه دا يا بنت ؟!!
الاحداث قد اشتعلت والرواية واحدة من اعظم رواياتي .. تفاعل من فضلكم ومشاركه لكي استمر بالنشر ..
تحياتي
#_محمد_مالك
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات