القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

الجزء الخامس: رواية سفاح الكوابيس .. عيش حياة الإثارة - الغموض - الحب - العنف - الوفاء

رواية سفاح الكوابيس
البارت الخامس
للكاتب المصري محمد مالك
جميع الحقوق محفوظة
ويعود امين الي منزله حزينا الي منزله وفي استقباله خديجة والتي تتلهف علي معرفة آخر اخبار ابنتها التي لم تعود الي المنزل
خديجة .. عملت ايه يا امين ؟!!
امين .. ولا حاجة !!
خديجة .. ولا حاجة ازاي ؟!! بنتي فين يا امين ؟!!
امين .. ما انا قلتلك يا خديجة ان بنتك سابت المستشفي بعد ما فاقت من ساعات
خديجة .. طب مرجعتش البيت ليه لحد دلوقتي ؟!!
امين .. مش عارف ؟!! والعجيب انها دفعت مصاريف المستشفي !!
خديجة .. وجابت الفلوس منين ؟!!
امين .. برضوا مش عارف !! ومبلغ كبير مش قليل
خديجة .. لأحسن تكون اللي اسمها سهير دي خطفت البنت ؟؟!
امين .. بس بنتك طالعة في الكاميرا وهي خارجة لوحدها من المستشفي وكانت بتتصرف طبيعي جدا
خديجة .. امال هتكون راحت فين يعني ؟! لا الحكاية فيها ان .. هي كام الفلوس اللي دفعتها ؟!!
امين .. ٤٦ الف جنيه
خديجة .. ايه ؟!! وبنتك جابت الفلوس دي كلها منين ؟!! لا يبقي كدا فعلا الحكاية فيها ان وبنتك اتخطفت يا امين واللي خطفتها الست اللي اسمها سهير بمساعدة المستشفي كمان .. قدم بلاغ في النيابة يا امين قبل ما يعملوا في البنت حاجة
امين .. اهدي يا خديجة .. الساعة كام دلوقتي ؟!!
خديجة .. بقينا ٤ الفجر ..ليه ؟!!
امين .. هعمل تليفون
خديجة .. بمين ؟!!
امين .. ما انا خايف اقلك تعمليلي مناحة والحكاية مش ناقصة
خديجة .. قول يا امين انت مخبي عني ايه ؟!! بنتي جري لها حاجة ؟!!
امين .. صدقيني مش عارف ومش فاهم حاجة !! ثواني اعمل التليفون دا واحكيلك اللي حصل
امين يتصل بالنمرة التي اعطته اياها الممرضة ولكنها لا ترد
امين .. يعني مردتش ؟!!
خديجة .. مين دي اللي مردتش؟!! ما تفهمني ايه الحكاية يا أمين
امين .. يا ستي اهدي عليا عشان خاطر النبي .. هفهمك كل حاجة قلتلك
امين يعاود الاتصال مره اخري وفي تلك المره يرد شخص
امين .. الو .. لو سمحت دي مش نمرة مني الممرضة ؟!!
الرجل .. ايوا
امين .. طب ممكن اكلمها بعد ازنك؟
الرجل منفعل بشدة وحزين ويبدوا ءلك من نبرة صوته .. رحلها الآخرة وانت تكلمها .. مراتي ماتت يا استاذ
امين .. ماتت !! يا ساتر يارب .. ماتت ازاي ؟!!
الرجل .. واحد ابن حرام اتصل عليها وقالها ابنك عمل حادثة ومات نزلت تجري من المستشفي اللي شغالة فيها قامت ضرباها عربية قتلتها في الحال
امين .. لا حول ولا قوة الا بالله .. انا اسف جدا وشد حيلك البقاء لله
ثم يغلق الخط
امين مندهش .. الست ماتت في حادثة عربية !!
خديجة .. مين دي يا امين ؟!!
ونذهب الي سهير المغربي التي تجلس في منزلها ويحادثها مدير اعمالها شوكت بالمحمول
سهير .. يعني ايه فاقت وسابت المستشفي من غير ما تعرف يا شوكت ؟!!
شوكت .. دا اللي حصل يا ست الكل
سهير .. والدكتور اللي انت بتقول تبعنا مكلمكش ليه اول ما فاقت ؟!! هو انت مش مظبطه ؟!!
شوكت .. دا انا مروقه آخر روقان
سهير .. طب ايه الحكاية فهمني ؟!! البنت ازاي تفوق وتمشي كدا لوحدها ؟!! وبعدين تعالي هنا البنت جابت منين مصاريف المستشفي دي كلها وانت بتقول ان ابوها ميعرفش وكان مستغرب لما عرف ؟!!
شوكت .. الله اعلم !! حاجة فعلا غريبة ؟!!
سهير .. ومرجعتش البيت لحد دلوقتي ؟!!
شوكت .. لا ..
سهير .. اهو دلوقتي امين افندي يفكر اني خطفت بنته او عملت فيها حاجة .. اسمع .. عينك علي بيت امين واول ما ترجع البنت تكلمني.. فاهم ؟!!
شوكت .. عنيا يا ست الكل .. تؤمريني
سهير .. غور بقي عاوزه انام جاتك البلاوي انت وسي امين بتاعك
شوكت .. تصبحي علي خير يا ست الكل
سهير تغلق الخط وتقول لنفسها
سهير .. هو في ايه ؟؟!!
تابعوني والبارت السادس .. تحياتي
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات