القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

مستوطنون يؤدون طقوسا دينية في المسجد الأقصى المبارك 31/10/2019


من العاصمة       

 تصدر عن وحدة شؤون القدس بوزارة الإعلام

الحقيبة الإخبارية اليومية – الاربعاء 30/10/2019

 

مستوطنون يؤدون طقوسا دينية في المسجد الأقصى المبارك

المحمود: القدس هي مدينة عربية تهم كل عربي ومسلم ومسيحي في العالم وهي مفتاح السلام

المؤتمر الوطني الشعبي يندد بعمليات التصفية الجسدية التي يمارسها الاحتلال بحق الشباب المقدسي

 

أكد وكيل وزارة الإعلام يوسف المحمود على أن القدس هي مدينة عربية تهم كل عربي وكل مسلم ومسيحي في العالم، مشيرا إلى أن الاحتلال ينتهك ويقتحم المسجد الأقصى المبارك، والمقدسات، وكنيسة القيامة، يوميا، ويعتقد أن بإمكانه تقسيم الأقصى كما فرض التقسيم على الحرم الإبراهيمي بالخليل زمانيا ومكانيا، مضيفاً بأن القدس هي عاصمة دولة فلسطين، وهي مفتاح السلام، وهي التي تؤدي إلى الطريق الصحيح عبر الحل السياسي على أساس الشرعية الدولية.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقده المحمود، الثلاثاء، مع عدد من كبار الإعلاميين والصحفيين المصريين في مقر السفارة الفلسطينية بالقاهرة، بحضور سفير دولة فلسطين ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية دياب اللوح، وعدد من مستشاري السفارة تحت عنوان " نحو تعزيز حضور القضية الفلسطينية في المشهد الإعلامي العربي والدولي".

واستعرض المحمود، آخر المستجدات السياسية والمخاطر المحدقة بالمنطقة نتيجة انسداد الأفق السياسي، مؤكدا أن الموقف العربي كان حازما وواضحا بشأن ثوابت القضية الفلسطينية، وتطرق إلى الضغوط الهائلة التي تُمارس على القيادة الفلسطينية بسبب مواقفها الصلبة بشأن القدس وتمسكها بالثوابت الوطنية، مطالبا بضرورة زيارة الإعلاميين إلى فلسطين لتوثيق ما يجري من انتهاكات، واعتداءات يومية من قبل الاحتلال.

 

مستوطنون يؤدون طقوسا دينية في المسجد الأقصى المبارك

أدى نحو 10 مستوطنين  اليوم، طقوس وشعائر دينية بشكل استفزازي في المسجد الأقصى المبارك، بحماية مشددة من شرطة الاحتلال من جهة باب المغاربة.

قوات الاحتلال تداهم وتشن حملة أعتقالات فى القدس المحتلة 

داهمت صباح اليوم قوة كبيرة من قوات الاحتلال قرية بيت دقو، شمال غرب القدس و اعتقلت أربعة شبان من القرية وهم: يزن إبراهيم مرار، وطارق عيسى علي حسين، وموسى علي حسين، وسعيد مصطفى داود.

كما اعتقلت قوات الاحتلال  المقدسي مجدي فوزي أبو تايه في الثلاثينات من عمره، بعد مداهمة منزله في حي عين اللوزة من سلوان وتفتشيه.

كما اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم بلدة عناتا، وداهمت منزلي المواطنين وجيه نمر عبد الجواد، وعيد محمد عيد الصرايعة، وشرعت بتفتيش منزليهما والعبث في المحتويات، دون التبليغ عن اعتقالات.

وفى نفس السياق اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية، 7 شبان من شارع الواد في البلدة القديمة بمدينة القدس المحتلة، بعد الاعتداء عليهم في شارع الواد وهم: أحمد عصفور، وحازم القصاص، ومعاذ العجلوني، وثائر أبو اسنينة، ومحمد أبو اسنينة، ومراد العجلوني، وعبود أبو اسنينة.

 

المؤتمر الوطني الشعبي يندد بعمليات التصفية الجسدية التي يمارسها الاحتلال بحق الشباب المقدسي

استنكر المؤتمر الوطني الشعبي للقدس الهجمة الإسرائيلية الشرسة على المدينة المقدسة، والتي تطال كل ما هو فلسطيني وكل ما هو مقدس، معتبرا الصمت العالمي على هذا العدوان الاحتلالي تواطؤا وشراكة في تصفية الوجود الفلسطيني في المدينة.

وندد المؤتمر في بيان له الأمس، بعمليات التصفية الجسدية التي تمارسها سلطات الاحتلال بحق الشباب المقدسي بذرائع أمنية واهية.

وأكد أن من يهدد الأمن الفردي والجمعي للمواطنين المقدسيين العزل هم جنود الاحتلال وقوات الشرطة والجماعات اليهودية والاستيطانية المتطرفة، وأن تحويل القدس بشكل يومي وخاصة المسجد الأقصى المبارك، إلى ثكنة عسكرية، ووضع الأصبع على الزناد وإطلاق النار على الآمنين تحت طائلة الشبهة هو الإرهاب الحقيقي الذي يجب أن تحاسب عليه إسرائيل بصفتها دولة احتلال إحلالي، تستفرد بالشعب الفلسطيني، في ظل غياب المحاسبة الدولية الجدية لهذه الدولة الخارجة على القانون والأعراف الدولية.

وجدد المؤتمر رفضه لاعتداء إسرائيل على المظاهر السيادية في القدس، مثل التضييق على القيادات والمسؤولين الفلسطينيين، والتي كان آخرها قرار منع المحافظ عدنان غيث من المشاركة في أية نشاطات أو فعاليات سياسية أو مجتمعية، أو تقديم الدعم المالي للمؤسسات المقدسية من أجل الاستمرار في تقديم خدماتها للمواطنين.

وأشار المؤتمر إلى أن مثل هذه القرارات والإجراءات تعتبر مساسا بالسيادة الفلسطينية في القدس، وتكريسا لوجود الاحتلال ووصايته على المدينة، استنادا إلى قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب باعتبار المدينة عاصمة لإسرائيل.

كما وصفه بأنه اعتداء سافر ومرفوض على حرية العمل السياسي في القدس والذي ضمنته اتفاقية أوسلو الموقعة بين إسرائيل ومنظمة التحرير.

وأكد المؤتمر أنه سيواصل دعمه للتجمعات البدوية الصامدة في منطقة القدس كجبل البابا و"أبو نوار" والخان الأحمر، لأن من شأنه تعزيز صمود أهالي تلك التجمعات المهددة بخطر الإبعاد والترحيل لصالح توسيع المستوطنات المقامة على أراضي محافظة القدس، ومنها "معاليه أدوميم".

وشدد المؤتمر على أهمية مواصلة الدول العربية والإسلامية دعمها للقدس عبر الجهات الفلسطينية الرسمية، حتى يتمكن المقدسيون من الثبات على أرضهم، ومواجهة مخطط التهجير الاحتلالي الهادف لجعل المدينة ذات أغلبية يهودية.

 

معرض "فعلٌ ماضٍ" يقدم لوحات فنية لمدينة القدس بين الماضي والحاضر

افتتح متحف جامعة بيرزيت، الأمس، معرض (فعلٌ ماضٍ) للفنان جاك برسكيان، ويأتي المعرض الذي يستمر حتى 10 كان الأول، بالتعاون مع كلية الفنون والموسيقى والتصميم، وبالشراكة مع مؤسسة المعمل للفن المعاصر، ويسلط الضوء على مدينة القدس في "الزمن الماضي" وما هي عليه الآن عبر دمج صور فوتوغرافية قديمة وأخرى حديثة بطريقة فنية.

 

 

 

 

 

www.minfo.ps
minfo@minfo.ps
Tel:+97022988040
fax: +9702954043

 

 

-- 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات