القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

29/10 هل منكم من كاناستثناء للقاعدة. فاعتقل ولم يُعذب، أو احتجز تعسفا و لم يلحق به ألم ؟

هل منكم من كان استثناء للقاعدة. فاعتقل ولم يُعذب، أو احتجز تعسفا و لم يلحق به ألم ؟

كتب عبد الناصر فروانة على صفحته عبر "الفيسبوك": اختلف مع كل من يقول أن هناك من الفلسطينيين تعرض للاعتقال ولم يُعذب. فلم يسبق أن قال لي أحدهم أني اعتقلت ولم أُعذَب. فما من فلسطيني مرّ على السجون وذاق مرارة الاعتقال، إلا وعُذب جراء تعرضه لشكل أو أكثر من أشكال التعذيب الجسدي أو النفسي أو الاهانة والايذاء المعنوي. بمعنى أن جميع الفلسطينيين الذين مرّوا بتجربة الاعتقال، صغارا وكبارا، ذكورا واناثا، وبنسبة (100%) عُذبوا.

هذا ليس تقديرا مني واجتهادا شخصيا، وانما استنادا للوقائع والمعطيات الاحصائية وشهادات المعتقلين. مقرونة بفهمنا وتفسيراتنا لنصوص اتفاقية مناهضة التعذيب. وهذه المادة الأولى من اتفاقية مناهضة التعذيب التي تؤكد صحة ما ذهبنا اليه في تقديرنا، حيث تقول: "لأغراض هذه الاتفاقية، يقصد 'بالتعذيب' أى عمل ينتج عنه ألم أو عذاب شديد، جسديا كان أم عقليا...الخ".

 

نحن لم نُعذب فقط. نحن ما زلنا نعاني آثار التعذيب. ونحن لسنا وحدنا ضحايا لهذه الجريمة. بل ان عائلاتنا واسرنا وحتى أصدقائنا هم ضحايا التعذيب أيضا. هذه قناعاتي.

 

وسؤالي: هل منكم من كان استثناء للقاعدة. فاعتقل ولم يُعذب، أو احتجز تعسفا و لم يلحق به ألم ؟

 



عبد الناصر عوني  فروانة

أسير محرر، مختص في شؤون الأسرى والمحررين

عضو المجلس الوطني الفلسطيني 

رئيس وحدة الدراسات والتوثيق في هيئة شؤون الأسرى والمحررين

0599361110
واتس أب 00972598937083 
ferwana2@gmail.com
الموقع الشخصي / فلسطين خلف القضبان
www.palestinebehindbars.org 

الفيسبوك

عبدالناصر فروانة
https://www.facebook.com/ferwana2


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات