القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الروايات

د.بحر يدعو الغرفة المشتركة للمقاومة الانتصار للأقصى والأسرى 00


ناشد القادة العرب بتحمل مسئولياتهم

د. بحر يدعو الغرفة المشتركة للمقاومة الانتصار للأقصى والأسرى

غزة-

دعا الدكتور أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني الغرفة المشتركة للمقاومة بالانتصار للأقصى والأسرى.

وشدد د. بحر خلال مشاركته في مسيرات العودة شرق خان يونس، على ضرورة أن تكون قضية الأسرى على سلم أولويات جميع فئات شعبنا الفلسطيني وفصائل المقاومة حتى تحريرهم بصفقة مشرفة من سجون الاحتلال.

وشدد على ضرورة تكثيف الجهود للتضامن مع الأسرى الأبطال في سجون الاحتلال، منوهاً إلى أن تحريرهم بات ضرورة وطنية علاوة على كونه فريضة شرعية.

وأشار إلى أن الأسرى ما زالوا ويحرمون من أبسط حقوقهم الإنسانية والمعيشية، واصفاً ذلك بالانتهاك الصارخ لقواعد القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني واتفاقيات جنيف الخاصة بالأسرى.

وأكد على أن تحرير أسرانا من سجون الاحتلال واجب شرعي ووطني وسياسي وإنساني، داعياً المقاومة الفلسطينية إلى بذل قصارى جهودها وعمل كل ما يلزم من أجل الدفاع عن أسرانا الأبطال في سجون الاحتلال.

ودعا للعمل بكل قوة باتجاه انجاز صفقة تبادل مشرفة، مطالباً شعبنا وفصائله الوطنية وشرائحه الشعبية ومؤسساته ومنظماته المجتمعية للخروج في مسيرات تضامنية مع أسرانا الابطال.

كما ناشد د. بحر قادة الأمتين العربية والإسلامية الى تحمل مسؤولياتهم تجاه ما يتعرض له المسجد الأقصى من تهويد وتدنيس.

ودعا الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي والجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي وكل المنظمات والمحافل الإقليمية والدولية للتدخل العاجل من أجل وقف جرائم الاحتلال الصهيوني بحق أهالي القدس الصامدين والتصدي للمخطط الصهيوني العنصري الذي يستهدف طرد وترحيل المقدسيين وتفريغ القدس من أهلها وطمس طابعها وهويتها العربية والاسلامية الخالصة.

ودعا د. بحر أهلنا الصامدين في القدس إلى مزيد من المقاومة والتصدي لعدوان الاحتلال والتجذّر في أرض الآباء والأجداد وحرق الأرض تحت أقدام الصهاينة المحتلين، كما دعا أبناء شعبنا الفلسطيني في كل مكان إلى الانتفاض وتفجير كل أشكال المقاومة والغضب الشعبي في وجه الاحتلال.

كما أكد د. بحر أن فصائل المقاومة لن تساوم الاحتلال على كسر الحصار عن شعبنا في قطاع غزة، ملفتا إلى أن جميع الفصائل اتخذت قرارا بالإجماع لإنهاء الحصار بكافة الوسائل المتاحة لشعبنا، ولا تراجع عنه أو مساومة عليه.

وأشار إلى أن مسيرات العودة مستمرة ولن تتوقف بدون تحقيق أهدافها كاملة بفك الحصار بشكل نهائي وتام.

 

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات